http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف أدبيات أدبيات
قصة قصيرة على جسر الميدان..
بقلم الكاتب والإعلامي الشاعر حسن الهلالي سلامة
- براغ-

وقفت .. مازلتُ
خلف ظهري ،
حلويات (أبوعرب)
وصانعو الكنافة المهرة
وبائع الشاورما
والطفل بائع المناديل الورقية ..
مازالت الحلوى ساخنة
برائحة السمن ولونها الجذاب ..
وأمام وجهي
أشارة المرور
مازالت خضراء / خضراء
والعابرون مطمئنون
وسيارات الأجرة
وبائعـو الياسمين
ورجلا مرور
وخمسة من الشرطة ،
وكل الذين تعودوا المرور هنا
والوقوف هنا
عند الصباحات الميدانية
على حالهم
بأفـئدتهم الطيبة
بأحلامهم البسيطة ..
لم يكن أحدهم يتوقع
أو يتوجس خيفة
أو تسول له نفسه
أن هذا الصباح سيقدّه أحدهم
ويغرس فيه الشطايا والمسامير
والنار المؤدلجة..
لم يكن أحد العابرين
بعد اندلاق علبة اللبن؛
يدرك أن كل هذا البياض يغيظ المارقين
حتى الصبي بائع المحارم الورقية ،
أقسم أن يلملم بمحارمه
قـطرات دمه على الجدار ..
كل العابرين البسطاء ،
تم اغتيالهم ،
بفاتورة ما .. استلمها الفاعل
وتم تجييرها إلى القابعين
في الرجس
والغرف المظلمة
عند أدعياء العدالة والحرية
وعند حاملي عـُقدَهم والدولارات..
أي صباح هذا الذي اشعلوه
وأي انتصار ..؟
أية ثورة
أي رؤى أو حضور
وأي تخيـّل للذي كان ، ساعياً
لأطفاله الزغب منذ الفجر ،
وصار على حائط الجسر
كأنه صورة من جلجلة..
ما المسألة ْ..؟
ومن أي تخوم الحقد
جاءت كومة الغدر ..؟
..
من كل الإتجاهات ،
ومن كل النوايا السيئة ..
..
يا الذين صاروا
خريطة وطن على الجسر
وبقايا جسد على الأرصفة
لكم القيامة
والمحجة
لكم الحمائم المجنحة
والياسمين
لكم العيون الدامعة
والبسملهْ ..
لكم القلوب الطيبة
لكم الدعاء
والنقاء
لكم الله ،
ولنا الصبر الحزين
  الثلاثاء 2012-01-10  |  13:12:45
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
وكان صباح
أدونيس حسن | 17:26:53 , 2012/01/10 | سوريا
كان صباح أشرق من عين الشمس دفء أمل , التحف قطنه كل جسد يسأل عن وطن ..وعن وطن ,, الثقة كانت أن لا وجود للقسوة ولا للحجر ولا للتحجر في القلوب وفي العقول ,, من هنا انفتحت نافذة الغدر ومنها مرت أعاصير الحقد تستعر في السلام وفي الاطمئنان ,, تحرق الأمل وترمد الحلم ,, وبفؤوسها تقطع الأخضر ,, ترمي رصيده من المطر في زوايا الأشلاء ,, ويهطل الغيم من عيني طفل ينادي والده ويسأل عن اللبن ,, ومن مقلتي زوجة أين أنت .. إلى أين رحلت وقد كنت قبل دقائق معنا .. تجيب عن السؤال وتقول .. أنا ذاهب وسأعود بالخبز ووجبة الإفطار ,, بقيت الكلمات معلقة خلف الباب ,, وأنت موزع على أعمدة وسقف الجسر نثرات امتزجت بالتراب ,, وذابت في عناق مع الأرض ,, لن تولد إلا عزة وكرامة وطن ,, تحكي التاريخ القادم قصة من النور والضوء ومن عجز النار أن تحرق الذهب ,, وغضبها أن كلما غاصت فيه ,, خطف من قلبها الحياة بقبضة لمعته البارقة حضورا يحرق النار الشاعر والإعلامي والكاتب الكبير حسن سلامة ماذا سنقول وقد صيرت دمشق نبض القصيدة ورواية السؤدد لك من رأسها قاسيون الشامخ أبدا ومن نقاء قلبها سماءها الصافية على مر الدهور لك المحبة كلها
مشتاقلك ياشام
نسمات | 16:46:40 , 2012/01/27 | الاردن..عمان
لاحول ولاقوة الابالله...نسال الله العظيم ان يرحم جميع امواتنا..وترجع الشام بلد الامن والسلام
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019