http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف أدبيات أدبيات
غرفتها
لا ظلال للمكان فيها خارج وقتها
ولا وقت يبتعد عن فصولها
لا ينتشي لون البحر إلا من أقدام الغيم الآتية من جذر أرضها
لا يمتلئ فراغها بالكون إلا عندما تهتز أوتار صوته تحت ريشة أنفاسها
والنافذة لا تدري قيلولة الجدران إلا عندما تمتد نظراته من عيني حديثها
أناملها لا تتوقف عن سحب خيوط الزمن من العتمة
حتى يرتاح الضوء تحت صفصاف نهرها
 
  فيها 
يغادر المساء لون الليل ..ويستغنى عن فضة القمر
إنه اشتري أنس السمر.. بحبات قطفها من بين الأرض والمطر
وتلك الأزهار فيها تطل عليه من شرفة المزهرية
  تنظر إليه بعيون رائحة خطوط الحكايات من ثغر قهوة الفنجان 
وهي تعزف تحطيم المسافات من صدر قِبلة الناي
بعد أن سحبت الشمس الماء من القصب
ومهدت الطريق فيه للريح القادمة من بحر السؤال..
 إلى محيط الزنار الملفوف على خصر الجواب بيد البهجةً الراقصة في ساحات العثور فيها عليه 
 
في الغرفة
كان الــ هنا
وكانت ..ألـــ هناك..تكتب صورتها كل يوم على جدران الضفاف
لم تذرف خطواتها الدروب إلا فيه 
ولم يعلم كيف حمى الريحان
حتى رآهُ ينبت من راحتيها في يده المضمومة على مقبض السيف في يديها
 
وفيها
تنفست الجياد حمحمة الميدان
استلبت من حرارة الوطيس الغياب
تكسرت كل سنن الموت تحت سنابك الفرس
وارتشف الفارس الأرجوان من كأس الثغر ..
أودعه ببهاء الياسمين بياضاً لا تزول منه مواسم البسمات  
ألقى على أكتافها عباءة الزيتون
حتى عصرت حباته زيتا يلمع من عينيها نوراً .. في ضحكات النصال...
 
في الغرفة
أطل من شرفة صلاتها بنذر صوم.. يقدم فيه الصمت قربانا.. حتى يؤتى بصاعقة تفتت صخور المسافات
وترمي جبالها على قارعة الاقتراب من قاعات اللقاء
أطلقتْ فيه أجنحة التحليق بجوف بيدر القرية القديمة من بين السنابل المحصودة بمنجلها القمري
سمع من همس صفحات كتابها.. تلاوة ورق الحنين..
 يغنيه أغنية غياب السيف والقلم عن دياره الغافية فوق سرير مدينتها
استسلم فوق أرض الطاعة بعد أن تطرفت به ثورة السؤال.. عن جواب يعانق فيه الذل الكرامة..
والانحناء الشموخ..واللين القسوة .. والعطش الارتواء ..والجذر الغصن .. والبحيرة المحيط ..
قطفت له نضج الجواب بيدي الخشوع ..
تنفس برئتيها هواء النور
 
في غرفتها
لم تستقيل ذئاب الشبهة برغبتها ...لقد مزقتها سيوف الرؤية لحدودها..
إنها زرعت حقول عينيه باحتراق حواف سنديان الفراغ 
 أصبح لا يرى من صور الحياة إلا الغابات الخضراء من الامتلاء
 وهي تمد أغصانها خارج جدران الصور
وتثمر البساطةُ نضجَ الثبات بنقاء المرايا
لن يرى أحد بعد اليوم غير خطوطه بالمرآة
لقد خرجت أشباهُ الحياة عن أرض الغرفة
 من نافذة صوتها المسكوب في كأس الانعتاق الراكن على مائدة حرفه
وتكسرت بينه وبين الدنيا الجسور
 إلا جسر بينه وبين قلبها يمر من زرقة السماء
 
أدونيس حسن سوريا
 
رد على نص قصيدة النثرليست غرفتي
 للشاعرة الكبيرة انتصار دوليب
 
  الأحد 2010-10-10  |  14:15:53
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019