http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

معرض للفنان التشكيلي مهند صبح في دار الاسد للثقافة بعنوان «اللاذقية الجميلة»

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف كــتب كــتب
بريد دمشق وداعاً «ميسلون»
أغلقت «مكتبة ميسلون» الدمشقية أبوابها مع مطلع العام الجديد. المكتبة العريقة التي كانت محطةً أساسية للقراء طوال أربعة عقود، أعلنت إفلاسها ووضعت إعلاناً صغيراً لمن يرغب بشراء مستودعها من الكتب. على بعد شارعين من «مكتبة ميسلون»، نقرأ إعلاناً آخر يتصدر واجهة «مكتبة اليقظة» في شارع المتنبي: «برسم البيع»... فيما تحوّلت «مكتبة العائلة» في ساحة النجمة إلى صيدلية. أما «مكتبة الزهراء»، فقد فقدت جزءاً من مكانها لمصلحة مقهى إنترنت... وإذا ما أكملنا طريقنا نزولاً باتجاه شارع البريد، فسنكتشف أن معظم مكتبات هذا الشارع تحوّلت إلى محالّ للأطعمة السريعة، ما يعني أن غذاء البطون أهم من غذاء العقول.
قبل سنوات، ضاق الحال بمكتبة «فكر وفن» في اللاذقية، فحوّلها صاحبها الشاعر منذر مصري إلى دكان للأحذية! هكذا بدأ العد التنازلي للمكتبات، بالطريقة عينها التي أصابت دور السينما، إذ افتقدت دمشق في السنوات الأخيرة عشرات الصالات السينمائية لتكتفي بحفنة صالات مهترئة، وبالكاد يجد رواد السينما صالة حديثة.
مكتبة «العائلة» صارت صيدلية، و«الزهراء» مقهى إنترنت، و«اليقظة» برسم البيع
يرى بعضهم أن إغلاق «مكتبة ميسلون» نعي علني لزمن القراءة التنويرية. هذه المكتبة التي كانت مركزاً «للكتاب التقدمي» فقدت وهجها في الأعوام الأخيرة. إذ بات قارئ اليوم عملة نادرة، بعدما انخرط الجيل الجديد في القراءة الافتراضية على شبكة الإنترنت، ولم يعد الكتاب بالنسبة إليه «خير جليس». الدليل على ذلك أنّ الهيئة العامة السورية للكتاب تكتفي منذ سنوات بطباعة ألف نسخة من كل عنوان تصدره، بعدما كانت تطبع نحو ثلاثة آلاف نسخة من كل كتاب، في معادلة مقلوبة تتناسب طرداً مع ارتفاع نسبة السكان.
لكن ماذا بخصوص مطبوعات «اتحاد الكتاب العرب»؟ قبل سنوات افتتح الاتحاد أكشاكاً في العاصمة لبيع كتبه، لكنّ التجربة فشلت تماماً، فأعيدت أطنان من الكتب إلى المستودعات، ذلك أن نوعية هذه الكتب لا تُغري القارئ اللبيب، ومن النادر أن يلفت عنوان ما الأنظار إليه. ويتردد أن الطبعات المتتالية من كتب رئيس الاتحاد السابق علي عقلة عرسان لا تزال تقبع في المستودعات إلى اليوم!
الأخبار
  الثلاثاء 2010-01-13  |  07:44:01
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

حياة المطران "كبوجي" بعهدة باسل الخطيب ورشيد عساف

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2022
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2022