(Sun - 5 Dec 2021 | 21:23:18)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://ebank.reb-sy.com/ebank/Public/User/Login?ReturnUrl=%2febank%2fUser%2fBankServices%2fBalanceInquiry
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
محليات

إعادة ضخ مياه الشرب لمدينة الحسكة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

طرح الفروج المجمد بأسعار مخفضة في صالات السورية بدمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   إعادة ضخ مياه الشرب لمدينة الحسكة   ::::   طرح الفروج المجمد بأسعار مخفضة في صالات السورية بدمشق   ::::   في يوم واحد وزارة التموين تطرح سعرين لسلعة واحدة.. وتفتعل سوقا سوداء !   ::::   الصحة تعلن تسجيل 86 إصابة جديدة بكورونا   ::::   17 فريقاً من الجامعات السورية يتنافسون اليوم بمصر مع 17 دولة في البرمجة .. الخير: نتوقع نتائج جيدة   ::::   تكريم المتفوقين من أبناء الشهداء والجرحى والمفقودين والعسكريين الناجحين في امتحانات الشهادة الثانوية   ::::   الوزير سيف الدين يبحث مع أليكسي بيغان التعاون بمجالات دعم وتمكين الشباب   ::::   مباحثات إيرانية سورية حول سبل التعاون في تطوير التعليم الافتراضي   ::::   بدء دورة جديدة لبيع المواد المدعومة والتدخل الإيجابي عبر البطاقة الإلكترونية   ::::   اليوم الفروج في صالات السورية للتجارة بدمشق بــ 7200 ليرة   ::::   البدء بإصدار بطاقة جريح الوطن لجرحى العمليات الحربية   ::::   منتخب سورية لكرة القدم يفوز على نظيره التونسي ببطولة كأس العرب   ::::   بقوة القانون.. تعبئة مازوت لوسائط النقل يوم الجمعة   ::::   لا صحة لرفع سعر ليتر الكاز إلى 2500 ليرة .. الحقيقة مغايرة ؟   ::::   اكتشاف مشكلة في خبز (حماة) ؟!.. إيقاف استلام الدقيق من المطاحن الخاصة وإحالتهم للقضاء   ::::   وزارة النقل.. إنجاز ربط المدينة الصناعية بعدرا بشبكة السكك الحديدية.. ووصول أول قطار إليها إيذاناً بعودة النقل السككي منها وإليها   ::::   مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث التعليم المهني ضمن مرحلة التعليم الثانوي   ::::   سورية تشارك بالمؤتمر السنوي لـ (أيوفي) في البحرين   ::::   (جريح الوطن) يدعو للاستفادة من فرصة التسجيل لامتحان السبر الاستثنائي للثانوية العامة   ::::   إعادة افتتاح المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة 
http://www.
أرشيف من اللاذقية الرئيسية » من اللاذقية
أضاحي الوطن .. مسافرون !!

سيريانديز - طرطوس – سعاد سليمان

ترتدي المدينة ثوب العمل .. منذ ساعات الصباح الاولى .. تعد العدة ليوم عمل طويل ..كعادتها كل صباح ..

تمر سيارة بائع الغاز ترسل أغنيات فيروز رسائل في الشوارع الضيقة .. يقف رجل الغاز الصغير بين الاسطوانات في الشاحنة الصغيرة يبحث بعينين ناعستين عن يد تلوح , أو صوت يصرخ ليعطي أوامره للسائق بالتوقف ... يحمل الاسطوانة لراغبها وهو الذي لا يتجاوزها بالطول إلا قليلا ..أحزن لطفولة تمتهن الحياة قبل الاوان ..فأرى المدينة متشحة بالسواد ..أراها ترتدي  ثوب حزنها المديد .. أطفالها رجال قبل الاوان , ملامح وجوههم تقول والاصابع ..

هنا في الشارع الرئيسي ..  يتمترس شباب في لباسهم العسكري وبالسلاح الفردي يمضون مع الصباح حيث يناديهم الواجب .. وهنا أيضا امرأة تحتل جزءً من حديقة عامة تشعل فيه موقداً وتصنع خبزاً بالزعتر البري وزيت الزيتون الطرطوسي للعابرين , للجائعين المسرعين ..

لا وقت للتسلية هذا الصباح .. كل إلى عمله قبل أن تفتح المحلات التجارية أبواب رزقها ..

يقول تاجر : كل زبائننا في فترة ما قبل الظهر من الريف الواسع .. أهل المدينة يتسوقون  فيما بعد ...  كل طلاب الجامعة  وكل الموظفين يأتون من قراهم .. هناك يتجمعون في الكراج الجديد .. ومنه  ينطلقون إلى أعمالهم .. رغم جدار الصمت الكبير للكراج الذي  يرصد صوراً لشهداء المدينة  .. لا تتوقف الحياة .. هي تسير رغما عنها وعنه ..

أصوات قوية تهز المدينة المترعة بالحزن الصامدة صمود بحرها الهادر هذا اليوم ,  الغافي بصخب تتلاطم أمواجه وقطرات مطر تخالها دموع امرأة ثكلى أو طفل هجرته حرب الاخوة والخيانة وبات مشرداً يأكل من خشاش الارض ويشرب ملحا أجاجاً .. ويبيع ورودا حمراء للعاشقين !!

لم تعرف طرطوس هذه الاصوات قبل هذا .. ربما حريق في محطة أو انفجار اسطوانة غاز .. تكهناتي باءت بالفشل حين ولولت سيارات الاسعاف ونادت ..

فوق شرفتي وقفت استطلع خبراً .. الشارع ما يزال مزدحما كعادته كل يوم في هذه الساعة .. لكن كل المارة  يحكون  بموبايلاتهم وهم  يمضون  .. وحدها شركة الاتصالات كانت الرابحة اليوم .. لم يتوقف رنين هاتفي أيضاً ..

حمص تسأل عن طرطوس !!!

حمص الخبيرة بالتفجيرات صارت تسأل عن طرطوس الحضن الآمن ..

ما تزال الدنيا بخير رغم ازدياد عدد الحمقى والمجانين وتجار الدين والوطن وتكاثر الخونة ..

وعدد الضحايا .. الذين لا ذنب لهم إلا أنهم مروا في المكان والزمان الخطأ ...

تحت الخضار أفخاخ للقتل وفي الاجساد عناقيد غضبهم .. والضحايا بالعشرات .. وأشلاء مبعثرة خارج الحساب .. وفي مشفى الباسل بواسل يضمدون الجراح بمحبة ويعملون على إنقاذ ما يمكن ..

في هذا المشفى يشهد كوادره وحتى الردهات أكبر تجمع لأبناء سورية من حلب وحمص وحماه .. من كل الاماكن ومن طرطوس وفي سابق الازمان من لبنان .. وبالمجان ...

بعد قليل ترتفع أصوات الزغاريد تعلوها أصوات الرجال تصرخ لا اله الا الله والشهيد حبيب الله .. وتصرخ ام الشهيد وهي ترتمي أرضا يرفعونها بصعوبة لتلمس نعش ولدها الشاب يزور باب بيته ويمضي .. مودعا بالأرز .. ودموع السماء .

أصحاب الياقات اللامعة تعلن عدد الضحايا .. ووعود بترتيبات أمنية مشددة تمنع الاختراق الأمني لمدينة الامن والأمان حين تزور شادر التعزية في الشارع الضيق الذي لم يعرف رصيفاً لائقاً ولا اسفلت منذ سنين.

 وحدهم الفقراء أضاحي للوطن .

 

 

سيريانديز
الثلاثاء 2016-05-24
  12:18:18
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

وزير الاعلام:: قانون جديد داعم للصحفيين وانتقال إلى إعلام فاعل ولا مركزي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

مرتيني يؤكد من معرض إكسبو 2020 دبي عمق الروابط التاريخية بين سورية وكل من الإمارات والجزائر والصين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©