(Fri - 30 Jul 2021 | 14:08:42)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://ebank.reb-sy.com/ebank/Public/User/Login?ReturnUrl=%2febank%2fUser%2fBankServices%2fBalanceInquiry
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
محليات

منح في الجامعات المصرية للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

أسئلة مشروعة يطرحها صحفي بارز ( متقاعد مبكراً) في ملف الطاقات البديلة تنتظر جواب اولي العلم والأمر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   أسئلة مشروعة يطرحها صحفي بارز ( متقاعد مبكراً) في ملف الطاقات البديلة تنتظر جواب اولي العلم والأمر   ::::   قرار بتكليف سمير كوسان عضوا في غرفة تجارة حلب   ::::   الرياح تهدد غابات القصير في حمص.. والمحافظ يؤكد لسيريانديز : الجميع مستنفر   ::::   معاناة أهالي الحسكة مستمرة جراء قطع المياه لليوم 37   ::::   الذهب يرتفع في السوق المحلية 6 آلاف ليرة   ::::   دورة تدريبية حول (نُظم انتاج وصحة الأبل وتصنيع مشتقات حليبها) في اكساد   ::::   كوادر النفط تصلح بئر (شريفة 6) للغاز ليوضع في الإنتاج   ::::   افتتاح صالة الخدمات الإعلانية في المؤسسة العربية للإعلان   ::::   منح في الجامعات المصرية للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا   ::::   (لقاح سبوتنيك) ضمن جلسة مشتركة (سورية- روسية).. حسابا: تقصي الآثار الجانبية.   ::::   تكنولوجيا المعلومات والأنظمة الذكية… في ثاني أيام مؤتمر الباحثين السوريين المغتربين   ::::   السورية للحبوب تطمئن.. لاخوف على احتياجات آلية توزيع الخبز الجديدة   ::::   أجنحة الشام للطيران الناقل الرسمي للطياريين المشاركين في مهرجان الطيران الشراعي الأول في سورية   ::::   اعتباراً من اليوم الشاحنات والبرادات السورية تدخل الأردن باتجاه دول الخليج من دون المبادلة مع سيارات أردنية   ::::   منصة الغابات ومراقبة الحرائق تحذر من انتشار الحرائق خلال الأيام الخمسة القادمة   ::::   تعاون روسي سوري في مشفيي تشرين العسكري والأسد الجامعي   ::::   مجلس الوزراء: برامج عمل لتنفيذ مضامين خطاب القسم للرئيس الأسد.. وإيجاد الحلول للمصاعب الاقتصادية والمعيشية التي فرضتها الحرب   ::::   إنجاز 70 بالمئة من مشروع صيانة المسرب الشرقي لأتوتستراد درعا-دمشق   ::::   6 سيارات جوالة في دمشق لبيع المياه المعدنية.. ونجم: متوافرة في صالات السورية للتجارة   ::::   وزير النفط في مصفاة بانياس بعد إعادة إحدى العنفات المتوقفة إلى العمل 
http://www.
أرشيف رئيس التحرير الرئيسية » رئيس التحرير
فرغت جعبتكم !
فرغت جعبتكم !

كتب أيمن قحف:
من يدقق في المشهد العام هذه الأيام فسيشعر بأعراض الشيزوفرينيا، فنحن أمام صورتين متناقضتين في معادلة الحكومة والشعب؛ من يتابع اجتماعات "ومانشيتات" الإعلام وبيانات الحكومة الصحفية وتصريحات وجولات المسؤولين، سيجد أننا -بناءً على ما تنشره الحكومة- أمام أفضل أداء حكومي في تاريخ هذا البلد، والسؤال البسيط "كيف سينعكس أداء الحكومة الجيد على الشعب، بل ما قيمته أصلاً إذا لم يصل إلى الشعب؟!
في المشهد الآخر تكاد الأمور تصل إلى مستويات من التردي والشكوى والتعب لدى المواطن لم تحصل من قبل. وفي عز الأزمات والحروب والحصار لم تكن الضغوط بهذا الحجم!
من نصدق؟!
هل المطلوب من الإعلام الوطني اليوم أن يتبنى رواية الحكومة المتفائلة ويقنع الجائع أن لا يجوع والمريض أنه ليس مريضاً والبردان أن الطقس دافئ؟!
لن ندخل في لغة التشاؤم، فواجبنا الأول أن نعطي فسحة من الأمل للناس، ونحن على الدوام متفائلون بهذا البلد الذي صمد وانتصر على كل المصاعب عبر آلاف السنوات.
لدينا شعبٌ يُعتمد عليه حتى لو خسر مئات الآلاف في معارك الهجرة والنزوح. لدينا موارد تكفي لأضعاف سكان سورية فيما لو أديرت بالطريقة الصحيحة.
مشكلة البلد الآن هي مشكلة إدارة، ولا سيما إدارة الموارد البشرية والموارد الطبيعية.
حيثما تلفتنا نجد مسؤولين ضعفاء ومرتبكين، سلاحهم "الواسطة" أو الفساد أو معايير الولاء والترشيحات غير المنطقية.
لم نستطع التنقيب عن رجالات يقودون المرحلة في الاقتصاد والخدمات وبقية القطاعات.. هم موجودون بلا شك، ولكن بعضهم لا يرغبون، والبعض لم يسمع بهم أحد!.. لقد اكتفينا بمن يبحث عن المناصب ومن يعمل لأجلها، ونحن نعلم أن الحكمة القديمة تقول: "طالب الولاية لا يولى"!، هل يدلنا أحدكم على عشرة أشخاص في المناصب لم يطلبوا الولاية؟!.
علينا أن نقول الحقيقة في هذا التوقيت بالذات: هذا الشعب وهذا الجيش الصامد وهذا البلد العظيم يستحقون اليوم حكومة أفضل وأقوى وصاحبة أفق أوسع وجرأة أكبر، لا تطغى عليهم صفات الضعف وعقليات الموظفين والخوف من الأشخاص بدل الخوف على الوطن والشعب والقانون.
نعلم أن في الحكومة الحالية شخصيات جديرة بالمنصب، وترفع لهم القبعة، ومعظمهم ينجزون بصمت دون عراضات إعلامية. ولكن المشهد العام يجعلنا غير مطمئنين من أن الحكومة الحالية قادرة على فعل الكثير لأجل هذا الشعب في معيشته وكرامته واقتصاد البلد، وعلى القائمين على الشأن الاقتصادي والإصلاح الإداري أن يعترفوا بأنهم أفرغوا ما في جعبتهم، ولن ينجحوا مهما طال الزمن لأن فاقد الشيء لا يعطيه.
• هامش أخير: يستطيع أي مسؤول في الحكومة اليوم أن يعيد لك عن ظهر قلب كلمة السيد رئيس الجمهورية خلال لقائه أعضاء مجالس الإدارة المحلية، ولكن ليقل لنا كل منهم ماذا فعل على أرض الواقع لتنفيذ التوجيهات باستثناء الكلام والورقيات!!.

عن صحيفة بورصات وأسواق
الجمعة 2019-03-29
  08:48:27
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

افتتاح صالة الخدمات الإعلانية في المؤسسة العربية للإعلان

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

أجنحة الشام للطيران الناقل الرسمي للطياريين المشاركين في مهرجان الطيران الشراعي الأول في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©