(Sun - 17 Oct 2021 | 18:10:30)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://ebank.reb-sy.com/ebank/Public/User/Login?ReturnUrl=%2febank%2fUser%2fBankServices%2fBalanceInquiry
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
محليات

سوق لبيع المنتجات الريفية وسط دمشق.. وزير الزراعة: دعم المنتج الريفي وإعادة الألق إليه

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

رئاسة مجلس الوزراء تنعي الأسير المحرر مدحت الصالح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

340 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 70 حالة ووفاة 9 حالات

 ::::   رئاسة مجلس الوزراء تنعي الأسير المحرر مدحت الصالح   ::::   340 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 70 حالة ووفاة 9 حالات   ::::   احذروا من عدم صحة البيانات المالية.. اصبح للمراقب حصة مشروعة!   ::::   وعد بحل مرتقب لأزمة الأمبيرات.. الوزير سالم في أولى زياراته الرسمية لحلب: لا شرعنة للغش.. و توفير المواد بالصالات بسعر الجملة دون وسطاء   ::::   سوق لبيع المنتجات الريفية وسط دمشق.. وزير الزراعة: دعم المنتج الريفي وإعادة الألق إليه   ::::   مرسوم بتمديد تعيين الدكتور زين جنيدي نائباً لرئيس الجامعة الافتراضية   ::::   أحياء في العاصمة بلا مياه ليوم كامل   ::::   نحو 57 ألف طالب يتقدمون لاختبار الترشح لامتحانات الشهادة الثانوية العامة   ::::   إغلاق الشركة الإيطالية للطيران يثير قلق مدير أسبق في السورية للطيران   ::::   سورية تشارك في مؤتمر الأمم المتحدة حول النقل المستدام   ::::   الوزير عمرو سالم يصادق على نتائج انتخاب المكتب التنفيذي الجديد لغرفة تجارة دمشق   ::::   رئيس وأعضاء اتحاد كرة القدم يقدمون استقالتهم   ::::   السياحة ومحافظة دمشق يتفقان على توظيف وتأهيل موقع أرض كيوان   ::::   المقداد يبحث مع وزراء صرب سبل تعزيز العلاقات الثنائية   ::::   مباحثات سورية عراقية لتعزيز التعاون في مجال الطاقة   ::::   قريبا.. بذار القمح جاهزة للتوزيع.. والكيلو ب 1585   ::::   اجتماع (سوري-روسي) في موسكو لبحث التعاون في مجال الطاقة.. وزير النفط:التركيز على استخدام موارد الطاقة المتجددة خلال المرحلة القادمة   ::::   (الدواجن) ترفع انتاجها 61 مليون بيضة في خطة العام القادم   ::::   وزير الاقتصاد يبرر سبب ارتفاع الأسعار وخاصة (الزيوت النباتية) 
http://www.
أرشيف رئيس التحرير الرئيسية » رئيس التحرير
"مرزوق...واغتيال الأشجار"!!!
كتب رئيس التحرير
اعتدت على اتصالات أخي منذر من حمص ليبلغني "الأخبار السيئة"وخاصة عن ضحايا الأحداث والشهداء والجرحى والمخطوفين ..
كنت أعرف من نبرة صوته الأولى أننا "فقدنا عزيزاً" أو أن هناك خطباً ما..!!
اليوم اتصل بي منذر وعلمت من كلماته الأولى أن "خطباً كبيراً قد وقع"؟!
ربما لم يبلغني بحادثة وفاة أو خطف،لكنني قدرت سبب حزنه واضطرابه كثيراً...
عادة يصف أخي منذر طريق حمص طرطوس- وهو في طريقه لدوامه في مكتب نقل البضائع -طريق يذخر بالمازوت والبنزين والغاز في كل أوقات الأزمات ويتساءل من أين يأتي المازوت الذي يباع بألفي ليرة للغالون؟!
اليوم المشكلة أكبر بكثير:إنهم يقطعون الأشجار حتى من على جانبي الاوتوستراد الدولي!!!
يقول أخي أنه رأى العديد من السيارات التي تحمل الأشجار التي زينت لعشرات السنين طريق حمص طرطوس،يقطعونها بلا رحمة ولا خوف من أحد!!!
توسل لي أخي أن أبلغ السلطات المختصة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه...
على الفور أبلغت مكتب رئيس مجلس الوزراء كونه لا توجد صلة مباشرة لي مع وزير الزراعة، والمفاجأة أن لديهم علم بالأمر،كذلك أبلغت المهندس عمر غلاونجي نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات-وزير الإدارة المحلية وهو على اطلاع بالأمر..
عدت وعرضت الموضوع على مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء الصديق المهندس عطية الهندي الذي قال لي أنه تم إبلاغ وزارة الزراعة و السلطات المحلية لمعالجة المشكلة،وهناك إقرار بصعوبة المعالجة وسط الظروف الأمنية القائمة!!!
أذكر مرة أن صديقاً لي كان يبني عمارة في أوكرانيا ،وكان مهندس البلدية يرتشي منه –كما يحصل عندنا-،وذات يوم احتاج الرجل أن يقطع شجرة تقف في وجه البناء فطلب من مهندس البلدية المساعدة-كالعادة-وكانت المفاجأة أن المهندس رفض بشدة ،ولما سأله عن السبب قال له:صحيح أنني مرتش وفاسد،ولكن لا تتوقع مني أن أقطع شجرة!!!
وهذا الحديث في كييف التي تسمى"الغابة الخضراء"لكثرة أشجارها!!
من المؤسف أن البعض بدأ يستبيح كل شيء حتى الأشجار التي هي ملك للجميع وللأجيال القادمة،والبعض يبرر كل شيء ما دام "يزعج الدولة" والبعض يرى أن "الضرورات تبيح المحظورات"والناس تحتاج للتدفئة!!
رسالتي لكل من يهمه الأمر:حماية الشجرة مسؤولية جماعية ،الدور الأكبر للدولة أن تعامل من يقطع الشجرة معاملة من يزهق الروح البشرية،وعلى السلطات أن توقف السيارات التي تحمل الأشجار وتحاسب كل من فيها ومن له علاقة حتى في هذه الظروف حتى يرتدع الباقون..
وعلى المواطن أن يكون المدافع الأول عن الأشجار فهي جزء من الأرض الغالية،جزء من كرامته التي لا يجوز استباحتها..
للأسف لا أجد حولي اليوم صديقي المهندس الزراعي ابراهيم رمضان حسن الذي دافع عن أشجار حمص في وجه أعدائها حتى أعفي من إدارة مصلحة الحراج ،وكان دائماً يقول لي أنه يرى في الشجرة الكبيرة صورة أمه وفي الشجرة الصغيرة صورة ابنته..لو وجدته اليوم لصاغ الحكاية أفضل مني ولدافع عنها بناء على القانون والأهمية الاقتصادية والبيئية!!
عندما أغلق أخي الهاتف قفز إلى ذهني عنوان رواية عبد الرحمن منيف الشهيرة(الأشجار واغتيال مرزوق)فانقلب العنوان في رأسي ليصبح(السوريون واغتيال الأشجار)!!
أرجوكم أبقوا على الأشجار........
أيمن قحف
أيمن قحف-سيريانديز
الأربعاء 2013-01-23
  12:33:15
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
مفيد
sameer | 05:15:08 , 2013/01/24 | الاكوادور
اول مرة بتكتب مقال مفيد و الله شكرا و كتر من هدول بدل مقالات التملق
رجاء منع ابتزاز شوفيرية الباصات
السيد رئيس الحكومة - وزير الاقتصاد | 13:12:26 , 2013/01/23 | سوريا
أول شي نرجو من رئيس الحكومة توجيه وزير الاقتصاد انو يحطوا تسعيرة جديدة على كل الخطوط الداخلية و الخارجية لسعر اللتر الجديد .. 2- نرجو من السيد الدكتور الحلقي أنو يكون في 4 كازيات بالشام بس للمازوت و مخصصين للباصات و السرافيس و الشاحنات يلي على المازوت و يمنع انو يعبوا اي بتر للتدفئة او أي استخدام آخر .. - كازية عند كراج البولمان بيتعبي للبولمان او الباص لما يكون معبي ركاب و مخلص اجراءات و سينطلق للسفر - و كازية بعد السومرية لتعبي منها السرافيس و كازية على المحلق الجنوبي على ارض مستملكة بعد بساتين نهر عيشة مقابل بساتين المزة و هيك منخلص من اكاذيب شوفيرية السرافيس انو ما عم يلاقوا مازوت و شكراً ..
قطع العلاقة
إبراهيم رمضان حسن | 17:23:08 , 2013/01/23 | سوريا دمشق
لاتوجد وسيلة لإقامة العلاقة المتوازنة مع الأرض إلا زراعة النباتات والعناية بها من العشبة حتى الشجرة ,, ليست الشجرة مصدر الحياة المادية فقط بل هي مصدر الحياة الروحية والنفسية بكل ماتعني الكلمة من معنى ,, بنظرة سريعة إلى المناطق الغنية بالأشجار والتنوع النباتي ,, نلاحظ ارتفاع مستوى الذكاء الحي وليس الجامد فقط ,,, ذكاء يتصف بالروحانية العالية والقوى الإبداعية الخلاقة والمحتوى الإنساني العالي ,,, وليس ذكاء الأرقام ذات العوائد المادية السريعة ,, الذي غالبا ينمو على حساب مستوى الذكاء الحي ,, ذلك الذكاء المادي الذي عانيت منه لدرجة الكارثية عندما كنت رئيسا لمصلحة حراج حمص ,,, كانت الشجرة في تلك الفترة عائق أمام الذكاء المادي الذي يسكن رأس محافظها محمد إياد غزال ,,, ولم تكن تجدي معه كافة وسائل الإقناع حول تعديل بعض المخططات لتوفير قطع الأشجار ,,, لا بل راح الأمر لأبعد من ذلك عندما كان يهدد بالعقوبات والاتهامات بتأخير تنفيذ تلك المشاريع ,,, ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل راح لاستنزاف الأمل المائي لحمص \\حوض حسياء \\ في المدينة الصناعية ودون موافقتنا في وقتها ,,, وفي مخالفة صريحة للقانون ,, علما أن الدراسات ذكرت أن مياه حوض حسياء تكفي لعام 2012 ,,, وكان الرد أنه سيتم جر مياه الفرات للمدينة الصناعية ,,, ولكن حتى الآن لم تصل مياه الفرات للمدينة الصناعية ,,والسؤال ,,, هل ستستمر المدينة الصناعية بدون ماء ,,, ماذا لو أبقى هذا الرجل على العلاقة الحية مع الأرض \\ الشجرة ونواتجها من المياه \\ ألن يوفر علينا هدر مئات أو ألاف الملايين من الدولارات
أطلق النار على كل من يقطع الشجرة
محمود | 10:45:09 , 2013/01/24 | سوريا
أطلق النار على كل من يقطع الشجرة
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

اتفاقية نوعية بين وزارة الإعلام وجامعة دمشق.. تحقق ما انتظره وزير الإعلام منذ 4 سنوات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

إغلاق الشركة الإيطالية للطيران يثير قلق مدير أسبق في السورية للطيران

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©