(Sun - 17 Oct 2021 | 17:46:33)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://ebank.reb-sy.com/ebank/Public/User/Login?ReturnUrl=%2febank%2fUser%2fBankServices%2fBalanceInquiry
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
محليات

سوق لبيع المنتجات الريفية وسط دمشق.. وزير الزراعة: دعم المنتج الريفي وإعادة الألق إليه

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

رئاسة مجلس الوزراء تنعي الأسير المحرر مدحت الصالح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

340 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 70 حالة ووفاة 9 حالات

 ::::   رئاسة مجلس الوزراء تنعي الأسير المحرر مدحت الصالح   ::::   340 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 70 حالة ووفاة 9 حالات   ::::   احذروا من عدم صحة البيانات المالية.. اصبح للمراقب حصة مشروعة!   ::::   وعد بحل مرتقب لأزمة الأمبيرات.. الوزير سالم في أولى زياراته الرسمية لحلب: لا شرعنة للغش.. و توفير المواد بالصالات بسعر الجملة دون وسطاء   ::::   سوق لبيع المنتجات الريفية وسط دمشق.. وزير الزراعة: دعم المنتج الريفي وإعادة الألق إليه   ::::   مرسوم بتمديد تعيين الدكتور زين جنيدي نائباً لرئيس الجامعة الافتراضية   ::::   أحياء في العاصمة بلا مياه ليوم كامل   ::::   نحو 57 ألف طالب يتقدمون لاختبار الترشح لامتحانات الشهادة الثانوية العامة   ::::   إغلاق الشركة الإيطالية للطيران يثير قلق مدير أسبق في السورية للطيران   ::::   سورية تشارك في مؤتمر الأمم المتحدة حول النقل المستدام   ::::   الوزير عمرو سالم يصادق على نتائج انتخاب المكتب التنفيذي الجديد لغرفة تجارة دمشق   ::::   رئيس وأعضاء اتحاد كرة القدم يقدمون استقالتهم   ::::   السياحة ومحافظة دمشق يتفقان على توظيف وتأهيل موقع أرض كيوان   ::::   المقداد يبحث مع وزراء صرب سبل تعزيز العلاقات الثنائية   ::::   مباحثات سورية عراقية لتعزيز التعاون في مجال الطاقة   ::::   قريبا.. بذار القمح جاهزة للتوزيع.. والكيلو ب 1585   ::::   اجتماع (سوري-روسي) في موسكو لبحث التعاون في مجال الطاقة.. وزير النفط:التركيز على استخدام موارد الطاقة المتجددة خلال المرحلة القادمة   ::::   (الدواجن) ترفع انتاجها 61 مليون بيضة في خطة العام القادم   ::::   وزير الاقتصاد يبرر سبب ارتفاع الأسعار وخاصة (الزيوت النباتية) 
http://www.
أرشيف يحكى أن الرئيسية » يحكى أن
بالأسماء.. جمعيات وأشخاص يطلقون حملة الكترونية لجمع التبرعات المالية للمسلحين في سورية
أطلقت مجموعة من رجال الدين السعوديين، حملة إلكترونية عبر شبكات التواصل الاجتماعي تهدف إلى تشجيع التبرعات لما يسمّى (الجيش الحر)، واستطاع كل من سعد البريك وسلمان العودة ومحمد العريفي جمع نحو ثلاثة ملايين متابع لحساباتهم على شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” التي يدعون من خلالها ويحثون متابعيهم على التبرع.

يُذكر أن واحدة من قنوات التبرعات، هي “جمعية إحياء التراث الإسلامي الكويتية”، التي اعتبرتها كل من الولايات المتحدة في العام 2008 والأمم المتحدة في العام 2002 كياناً إرهابياً يساعد على تسليح وتمويل تنظيم “القاعدة”، الأمر الذي يبعث القلق لاسيما على ضوء التقارير التي تتحدث عن وجود عناصر من التنظيم الإرهابي في صفوف المسلحين في سورية!!.

وامتدت حملة دعم ما يسمى (الجيش الحر) إلى خارج الحدود السعودية، حيث يدعو مطلقو الحملة إلى التبرع عبر حسابات مصرفية في الكويت، ومصر، ولبنان، وتركيا، وقطر، والبحرين، والأردن، بالإضافة إلى سويسرا، وألمانيا، وبريطانيا. وتُناقض هذه التحركات الداعية إلى تمويل (المعارضة السورية) ما كان عدد من رجال الدين قد أعلن عنه خلال الأحداث في مصر التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك، حيث دعا سعد البريك على سبيل المثال إلى “تحطيم جماجم” أي سعودي يخطر على باله التظاهر ضد الملك عبدالله بن عبد العزيز، فيما شرع اليوم بالتصريح عبر صفحته على الـ”فايسبوك” عن الأموال التي بدأ بالحصول عليها لدعم الجماعات الإرهابية في سورية، بهدف تشجيع المزيد من التبرعات.

وأعلن في الـ30 من أيار الماضي، أنه وعائلته تبرعوا بنحو 25 ألف دولار لما يسمّى (الجيش الحر)، كما أن أحد أبنائه توجه إلى الكويت لتسليم الأموال إلى جمعية “إحياء التراث الإسلامي”، في المقابل، ادّعت الرياض رسمياً رفضها للحملة، وتنصل المفتي السعودي عبد العزيز آل الشيخ من رجال الدين الذين يجمعون التبرعات العشوائية من دون موافقة السلطات!!.

وبالرغم من أن الأزمة في سورية، قضية مشتركة بين السعودية والولايات المتحدة، إلا أن الدور الذي يقوم به السعوديون يشكل مدعاة قلق للأمريكيين، حيث إنهم يوصلون الأموال إلى مجموعة مرتبطة بتنظيم “القاعدة”، وبالتالي فإن تأثير المال السعودي وارتباطه بالمذهب الوهابي يزيد من خطر تحول الأزمة في سورية إلى صراع طائفي!!.

مواقع
الأحد 2012-06-17
  17:43:21
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
المشكلة الكبرى
متابع | 02:13:33 , 2012/06/18 | سورية
المشكلة الكبرى أننا لم ننجح في الإعلام السوري بأن نوضح الصورة الحقيقية لما يجري على الأرض هنا ، وما هي حقيقة الجيش الحر و غير ذلك ، مما استجلب علينا مثل هذه الجمعيات التي تجمع "التبرعات" لإهراق المزيد من الدم السوري . ربما الأمر يحتاج إلى أكثر من مجرد أخبار في الفضائيات السورية والمواقع الإلكترونية . لا بد أن لكل منكم أصدقاء في دول الخليج ممن هم مستعدون للقاء وفهم الحقائق . تواصلوا معهم لإنقاذ البلد من العنف والقتل ، لأن هذه الجمعيات لن تتوقف لأنها تعتبر نفسها تقدم خيراً للشعب السوري وهي تتقرب إلى الله بذلك .
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

اتفاقية نوعية بين وزارة الإعلام وجامعة دمشق.. تحقق ما انتظره وزير الإعلام منذ 4 سنوات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

إغلاق الشركة الإيطالية للطيران يثير قلق مدير أسبق في السورية للطيران

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©