(Mon - 25 Oct 2021 | 09:16:56)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://ebank.reb-sy.com/ebank/Public/User/Login?ReturnUrl=%2febank%2fUser%2fBankServices%2fBalanceInquiry
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
محليات

1200 ضبط جريجة معلوماتية منذ بداية العام.. الداخلية: الاحتيال في التسوق الإلكتروني جريمة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

إنهاء تكليف مدير عام مشفى التوليد الجامعي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

رفع سعر اللتر من المازوت الصناعي والتجاري لـ 1700 ليرة سورية

 ::::   (سيريانديز) حاضرة في معرض سورية الدولي الثالث للإعلام والإعلان والطباعة   ::::   بسعر تكلفة استيراده... تحديد سعر مبيع بذار الشوندر السكري للفلاحين بـ 30 ألف ليرة للكيلو غرام الواحد   ::::   إنهاء تكليف مدير عام مشفى التوليد الجامعي   ::::   حلب.. تأهيل 410 مقاسم بمنطقة جبرين الصناعية   ::::   276 عملاً مبتكراً في معرض الباسل للإبداع والاختراع   ::::   خارج البطاقة الذكية .... أسعار جديدة للغاز المنزلي والصناعي ؟!!   ::::   إصابة 15 شخصاً جراء حادث على أوتستراد بانياس طرطوس   ::::   دون أن يستفسر من الجهات المعنية...! خبير عقاري ينشر معلومات لا علاقة لها بالواقع عن ماروتا سيتي.. في سحبة تشويشٍ جديدة   ::::   الوزير يبشر برفع قريب للغاز المنزلي والصناعي .. ولا بد من مغازلة المواطن !   ::::   إخماد حريق في أحد محال تصليح السيارات بالقابون   ::::   150 وسيلة نقل عامة بدمشق لم تخدم خطوطها و المحافظة تحرمها من المخصصات   ::::   شيزوفرينيا القرارات الحكومية مستمر .. قانون يدعم الصناعة وقرار يهينها امام الاستيراد!!   ::::   الكهرباء تتخذ إجراءات لمواجهة ارتفاع الأحمال هذا الشتاء   ::::   وزير الصحة يبرر أسباب عدم توفر أصناف الأدوية والمستلزمات الطية   ::::   وزير الإعلام: تشكيل لجنة رقابية مشتركة لتقييم الأعمال الدرامية تضم منتجين   ::::   رقابة دمشق تنشط في ضبط الفعاليات المخالفه   ::::   اطلاق معرض ميديا اكسبو.. بتغطية اعلامية صاخبة   ::::   تسجيل 32 ألف مركبة جديدة هذا العام.. والإيرادت تتخطى الـ 100 مليار ليرة   ::::   وزير الكهرباء: القانون رقم 23يهدف الى الحد من استهلاك الوقود والكهرباء   ::::   الوزير عمرو سالم يصادق على نتائج انتخاب المكتب التنفيذي الجديد لغرفة تجارة دمشق 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
مع عودة مياه الفيجة.. أصحاب المهن يتنفسون الصعداء

خاص- سيريانديز-مودة بحاح

مع حل أزمة المياه وعودة مياه الفيجة للتدفق من جديد، بدأ أصحاب المهن بتنفس الصعداء متأملين الانتهاء من مشكلة مادية وقعوا فها خلال الأيام الماضية زادت من تكاليف أعمالهم كثيراً.

ويوضح محمد وهو حلاق نسائي يعمل في أحد أحياء أبو رمانة أنه تعرض في الفترة الماضية لمشكلة حقيقة بسبب ارتفاع تكاليف تأمين الماء، والتي وصلت في كثير من الأحيان لحوالي الأربعين ألف للـ 10 براميل، ويُرجع سبب هذا السعر المرتفع لطبيعة المنطقة التي يوجد فيها صالونها، والتي تحتاج لعدة موافقات أمنية، الأمر الذي رفع تكلفة تأمين المياه وزاد من صعوبة الحصول على صهريج يقبل بتأدية هذه المهمة، في حين أن التكلفة في مناطق أخرى تتراوح بين العشرة آلاف والخمسة عشر.

ويتابع محمد: بالإضافة لتلك المياه التي يستخدمها في أعمال التنظيف وغسل الشعر، تكبد بمصروف آخر تمثل في توفير مياه الشرب النظيفة، الأمر الذي اضطره لشراء الزجاجات المختومة متحملاً تكلفة إضافية.

ويضيف أنه رفض رفع أسعاره مجددا،ً موضحاً أن بعض الصالونات أضافت إلى تكلفة أي خدمة تقدمها مبلغ يتراوح ما بين 300-400 ليرة مقابل استخدام المياه، ولمواجهة هذه الأزمة امتنع عن شراء المياه من الصهاريج واعتمد على احضار كميات من منزله بالإضافة للماه التي توفرها الجهات الحكومية، محاولاً تقليل كمية استهلاك المياه لأقل درجة.

ولم يكن الوضع بأفضل حال، بالنسة لكثير من المهن وخاصة أصحاب المطاعم، وباتت جميع ههذ الأمان بالإضافة للمقاهي مضطرة لشراء خزانات جديدة ولشراء المياه من الصهاريج -وإن كان مشكوك بنظافتها ومصادرها- ويشير صاحب أحد المطاعم في منطقة المزة أنه استعان بهذه الصهاريج لتأدية أعمال الشطف والتنظيف، وخصص المياه التي كانت تصله بحسب جدول ضخ الماه لأعمال الطبخ وغسيل الخضار والفواكه، ولتأمين أكبر كمية ممكنة من هذه المياه قام بشراء خزان جديد وكمية كبيرة من البيدونات.

من جانبه يوضح زهير أرضملي مدير الجودة في وزارة السياحة، أن جميع المنشآت التابعة لهم خضعت في الفترة الماضية للرقابة عبر دوريات متكررة، كانت مهمتهما مراقبة استخدام المياه الواردة من الصهاريج ومنع استخدامها لأعمال الطبخ وتنظف الخضار ولضمان هذا الأمر كانت تُأخذ عينات  من المياه وتخضع للتحليل، وفي حال ثبت أنها لا تصلح للاستخدام تعامل معاملة أي مادة غذائية غير مطابقة للمواصفة ويخصع مُستخدمها للعقوبة الملائمة، ويتابع أرضملي أن المطاعم أُلزمت بعدم فتح زجاجات الماء إلا على الطاولة للتأكد من سلامتها.

وبالنسبة للفنادق من فئة الثلاثة نجوم وما دون، أوضح مدير الجودة أنها أُلزمت بضرورة الإعلان عن خدماتها كتقديم مياه الاستحمام أو تقديم خدمة المياه الساخة، أما الفنادق من سوية أربع نجوم ما فوق فيتوجب عليها تأمين هذه الخدمات طيلة الوقت.

وكمحاولة لحل الأزمة، توسطت السياحة لدى وزارة الري لمنح الموافقات اللازمة للفنادق للقيام بحفر الآبار، لتأمين مستلزمات المنشآت السياحية على أن تستخدم هذه المياه في عمليات التنظيف حصراً.

ورفض أرضملي السماح للمنشآت السياحية والمطاعم برفع أسعارها بحجة أزمة المياه الأخيرة، مؤكداً أن دراسة الأسعار الأخيرة راعت موضوع الأزمات، وبرأيه تكلفة المياه الحالية لا تشكل 2% من تكلفة الإنتاج غير المباشرة، موضحاً أنه لا يسمح بالزيادة إلا اذا بلغت الزيادة حوالي 15%.

 

سيريانديز
الأحد 2017-01-29
  13:14:15
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

وزير الإعلام: تشكيل لجنة رقابية مشتركة لتقييم الأعمال الدرامية تضم منتجين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

السياحة: 116 مطعماً وفندقاً في الخدمة منذ بداية العام.. و«ريف دمشق» في المقدمة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©