(Wed - 20 Oct 2021 | 22:29:39)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://ebank.reb-sy.com/ebank/Public/User/Login?ReturnUrl=%2febank%2fUser%2fBankServices%2fBalanceInquiry
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
محليات

ارتفاع طفيف لمؤشرات خطورة انتشار الحرائق في غابات شمال غرب سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

هلال: 17 طن إنتاح (المباقر) من الحليب يومياً..وعدد القطيع في المؤسسة 2036 رأساً

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

ارتقى 14 شهيداً ووقع عدد من الجرحى جراء تفجير إرهابي بعبوتين ناسفتين تم لصقهما في حافلة مبيت عسكري عند جسر الرئيس بدمشق صباح اليوم.

 ::::   هلال: 17 طن إنتاح (المباقر) من الحليب يومياً..وعدد القطيع في المؤسسة 2036 رأساً   ::::   ارتفاع طفيف لمؤشرات خطورة انتشار الحرائق في غابات شمال غرب سورية   ::::   موسكو وطهران تدينان التفجير الإرهابي: لن يقوض عزيمة سورية في مكافحة الإرهاب   ::::   مطالب بتعديل قانون العقود وتثبيت العقود السنوية   ::::   على عكس ما يشاع.. التسليف الشعبي: متجهون نحو زيادة مدة استيفاء قروض ذوي الدخل المحدود   ::::   ارتقاء 14 شهيداً في تفجير إرهابي بحافلة مبيت عسكري عند جسر الرئيس بدمشق   ::::   عضو مجلس شعب تننقد أداء وزارة التعليم العالي.. «عدم قدرتها على تأمين الجرعات الكيمائية في مشفى البيروني ..والعجز عن إصدار مسابقة هيئة تدريسية واضحة المعالم».. والمزيد.. ؟!!   ::::   إقرار الاعتمادات الأولية لمشروع الموازنة العامة للدولة للعام القادم.. الوزير ياغي: اعتمادات موازنة عام 2022 ارتفعت بنسبة 57.6 بالمئة   ::::   السياحة: 116 مطعماً وفندقاً في الخدمة منذ بداية العام.. و«ريف دمشق» في المقدمة   ::::   جامعة دمشق: نظام حجز دور إلكتروني للتقدم إلى مفاضلة الموازي ومنح الجامعات الخاصة   ::::   اتحاد كرة القدم المستقيل (تحت المجهر).. ولجنة للتحقيق ؟   ::::   التربية تمدد فترة تغيير طلاب المرحلة الثانوية بين الفرعين العلمي والأدبي   ::::   التربية في مأزق عدم قدرتها الدفاع عن مدرسيها .. والسبب ؟!   ::::   إصابات كورونا اليومية تتجاوز الـ 400   ::::   بين وزير التموين ورئيس التحرير.. ضاع الزيت.. وإحدى الجمعيات الخيرية تعرض خدماتها !!!   ::::   محافظة دمشق: زيادة المسطحات الخضراء وتجهيز حديقة صديقة للبيئة   ::::   فنادق السياحة تحقق نسب إشغال وأرباح تفوق 12 مليار ليرة   ::::   التسليف و التوفير «يدرسان» زيادة سنوات تسديد قروض الدخل المحدود   ::::   بعد اجتماعه بتجار حلب.. الوزير سالم يلتقي الصناعيين.. والشهابي : حريصون على مواصلة العمل و الانتاج   ::::   الرئيس الأسد يستقبل لافرنتييف وفيرشينين.. بحث مجالات التعاون القائم بين سورية وروسيا   ::::   الوزير عمرو سالم يصادق على نتائج انتخاب المكتب التنفيذي الجديد لغرفة تجارة دمشق 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
الريع المهدور !

رسام حمد

استفاقت دمشق بالأمس بعد ليلة ساخنة على إنفاق فاحش لمئات الملايين من الليرات التي دخلت إلى جيوب أصحاب المطاعم والفنادق ومنظمي الحفلات والمغنيين ومرابع السهر ومن يلف لفيفهم و يصنف تحت عنوانهم !

ليس هذا رأس السنة الميلادية الأول الذي يمر والبلد ترزح تحت الحرب، ولكنه ربما الأصعب، فالعاصمة في أسوأ أوضاعها الخدمية من ماء وكهرباء ووقود، إلا أن كل هذا لم يمنع شريحة «أثرياء « العاصمة من قضاء ليلتهم في الأماكن الفارهة مع الطرب والعشاء والأجواء المخملية، في وقت ثمة من يقبض بيديه على السلاح ليحمي فرحتهم باستقبال عامهم الجديد كما الكثير من العائلات والأسر التي فقدت معيلها وأطفال حرموا بيوتهم وأمهات فجعن بأولادهن.‏

طبعاً هي صور متناقضة ليوم رأس السنة.. كمناسبة نحترم ونجل ولكن تعكس واقع الحال لغياب صورة التكافل والتضامن الإجتماعي الذي تفرضه الحرب والذي يجب ألا يكون اختياريا في مثل هذه الظروف. ‏

تقول الوقائع أن أسعار تذاكر بعض الحفلات وصلت إلى 60 ألف ليرة وأخرى 50 و40 وأقلها 15 ألف ليرة للشخص الواحد وهذه الأسعار توضح ماهية وهوية ومواصفات الشريحة التي ارتادت هذه الحفلات وبالتأكيد ليس من ضمنهم موظفين ولا أحد من أصحاب الدخل المحدود , أما بعض الحفلات التي سجلت أرقاما قياسية لجهة الأسعار قد أغلق بعضها شباك التذاكر منذ الأيام الأولى للإعلان عنها. ‏

قد يقول أحدهم بأن من حق الناس أن تفرح وأن تعيش مناسباتها كما يحلو لها كدليل على حب السوريين للحياة وهذا صحيح فالجيش يضحي لأجل أن تستمر الحياة وأن يعيش الناس حياتهم ولكن ماذا لو خصص ريع هذه الحفلات لمن يستحقها وكان الحارس الأمين لها لسنوات ست مضت ويستعد ليكون 2017 عام الانتصار على الإرهاب.؟!‏

بكل الأحوال ولكل من احتفل على طريقته وحسب إمكانياته وظروفه الاجتماعية نقول كل عام وسورية بخير ، ولكن لمن سهر من موقع المسؤوليات الأخلاقية والوظيفية والوطنية لهؤلاء سلام عظيم عظمة أبناء الجيش وحراس الثغور وحامي الحياة العامة ...ولكن للحرب ثقلها وللاقتصاد أوجاعه وللترشيد دعاته الحكوميون الذين يصرون على ضغط النفقات مؤسساتياً وإدارياً ..ولكن لا سلطة على «البطر» الفردي الحر الذي لا نملك صلاحية التعرض له سوى بالدعوة إلى التراحم والتكاتف والتكافل الاجتماعي والاقتصادي.‏

إنها دمشق وأخواتها المكلومات تستحق وسطية البصر والبصيرة التي تعطي حماة الديار العزيمة والقوة ولذوي الشهداء ريع محق وللمتضررين والمهجرين إغاثة ترفع عن كاهل الدولة كتفاً عريضاً يبقيها صامدة إلى الخلاص المنشود من كابوس الارهاب‏

هامش اخير :لا أحد يمكنه ان يحصي عدد ما أطلقه المستهترون في السهرة ولكنها بالتأكيد كلفت الكثير ضد الإرهاب، وهذا هدر آخر اكثر سوءا.‏

رسام محمد- الثورة
الإثنين 2017-01-02
  14:48:52
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

اتفاقية نوعية بين وزارة الإعلام وجامعة دمشق.. تحقق ما انتظره وزير الإعلام منذ 4 سنوات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

السياحة: 116 مطعماً وفندقاً في الخدمة منذ بداية العام.. و«ريف دمشق» في المقدمة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©