(Fri - 30 Jul 2021 | 14:34:19)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://ebank.reb-sy.com/ebank/Public/User/Login?ReturnUrl=%2febank%2fUser%2fBankServices%2fBalanceInquiry
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
محليات

منح في الجامعات المصرية للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

أسئلة مشروعة يطرحها صحفي بارز ( متقاعد مبكراً) في ملف الطاقات البديلة تنتظر جواب اولي العلم والأمر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   أسئلة مشروعة يطرحها صحفي بارز ( متقاعد مبكراً) في ملف الطاقات البديلة تنتظر جواب اولي العلم والأمر   ::::   قرار بتكليف سمير كوسان عضوا في غرفة تجارة حلب   ::::   الرياح تهدد غابات القصير في حمص.. والمحافظ يؤكد لسيريانديز : الجميع مستنفر   ::::   معاناة أهالي الحسكة مستمرة جراء قطع المياه لليوم 37   ::::   الذهب يرتفع في السوق المحلية 6 آلاف ليرة   ::::   دورة تدريبية حول (نُظم انتاج وصحة الأبل وتصنيع مشتقات حليبها) في اكساد   ::::   كوادر النفط تصلح بئر (شريفة 6) للغاز ليوضع في الإنتاج   ::::   افتتاح صالة الخدمات الإعلانية في المؤسسة العربية للإعلان   ::::   منح في الجامعات المصرية للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا   ::::   (لقاح سبوتنيك) ضمن جلسة مشتركة (سورية- روسية).. حسابا: تقصي الآثار الجانبية.   ::::   تكنولوجيا المعلومات والأنظمة الذكية… في ثاني أيام مؤتمر الباحثين السوريين المغتربين   ::::   السورية للحبوب تطمئن.. لاخوف على احتياجات آلية توزيع الخبز الجديدة   ::::   أجنحة الشام للطيران الناقل الرسمي للطياريين المشاركين في مهرجان الطيران الشراعي الأول في سورية   ::::   اعتباراً من اليوم الشاحنات والبرادات السورية تدخل الأردن باتجاه دول الخليج من دون المبادلة مع سيارات أردنية   ::::   منصة الغابات ومراقبة الحرائق تحذر من انتشار الحرائق خلال الأيام الخمسة القادمة   ::::   تعاون روسي سوري في مشفيي تشرين العسكري والأسد الجامعي   ::::   مجلس الوزراء: برامج عمل لتنفيذ مضامين خطاب القسم للرئيس الأسد.. وإيجاد الحلول للمصاعب الاقتصادية والمعيشية التي فرضتها الحرب   ::::   إنجاز 70 بالمئة من مشروع صيانة المسرب الشرقي لأتوتستراد درعا-دمشق   ::::   6 سيارات جوالة في دمشق لبيع المياه المعدنية.. ونجم: متوافرة في صالات السورية للتجارة   ::::   وزير النفط في مصفاة بانياس بعد إعادة إحدى العنفات المتوقفة إلى العمل 
http://www.
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
«خدو بطاقتكم ورجعولنا مالنا»!!?

رسام محمد
جاء التأمين الصحي قبل حوالي العقد من الزمن كالمخلص من جحيم الإنتظار على أبواب المشافي العامة وليرفع بالفقراء المرضى من أصحاب الدخول المحدودة من غرفة  مكتظة بالأسرة الى غرفة خاصة بسرير واحد في مشفى كان الدخول اليه حلما وكان على مدى تاريخه لأصحاب الجيوب الممتلئة أو لسكان المنطقة نفسها من أصحاب الألقاب ..
في السنة الأولى لولادة التأمين سمعت موظفة من الدرجة الرابعة تروي بسعادة قصة دخولها الى المشفى الخاص "ذو الخمس نجوم" وكيف اجري لها عملية جراحية ولم تدفع الا مبلغا زهيدا ..

كما لا ننسى ذلك الماضي الجميل الذي.كان الطبيب يأخذ البطاقة دون تذمر او تسميع كلام من قبيل "فحوصاتك غير مشمولة بالتأمين أو ماذا أفعل بهذه البطاقةوالخ "..
وفيما يتعلق بصرف الدواء المؤمن عليه فكانت البطاقة تنام في الصيدلية مدة أقصاها 24 ساعة ويصرف لك الدواء المحلي والذي كان بدوره يحظى بثقة كبيرة  قبل استئصال "مادته الفعالة "
مرت السنوات وأثبت التأمين أن البداية لم تكن الا خدعة او حلما سريعا انتهى لتعود المعاناة لدى من لا يكفيهم معاشهم الا الاسبوع الأول من الشهر,ولتعود المشافي الحكومية الملاذ  والدواء ..
لم تستطع صيحات الموجوعين ان تغير بحقيقة التأمين الصحي ولم تتمكن شكواهم واعتراضاتهم ان  تعالج الفساد الذي يطال هذا القطاع بل استمر الحسم الشهري من الراتب والى الآن وبرغم اعتراف مدير,عام المؤسسة العامة للتأمين بأنه لا,يمكن الإستمرار بواقع العمل الحالي للتأمين الصحي وبأنه يحتاج الى تشريع خاص وقانون مستقل ينظم طبيعة عمله ويحدد الجهات المشرفة والمنفذة له الا انه لا شيء  يلوح في الأفق الى الآن !
لا يخفى على أحد ان التأخير عن المعالجة لهذا الملف الأهم بحياة الناس يضيف  مليارات الى حساب القائمين من الشركات السبع التي تتولى إدارة النفقات الطبية والى جيوب الأطباء والصيادلة دون ان ينعكس هذا على الأمان الصحي  للمؤمن عليه.
ليس غريبا ولا مفاجئا أن يخرج المسؤول ليطمئننا بأن هناك لجنة قد شكلت لبحث ودراسة هذا الملف 
وليس غريبا ولا مفاجئا ان نعرف ان اللجان لا تخرج الا بإجتماعات اعلامية خلبية !
ولكن لابد من المطالبة بالسرعة في معالجة مظلة التأمين الصحي بعد ان أثبتت انها مليئة بالثقوب وان عصاها مكسورة ولكن بقيت اليد متمسكة بها تحت وطأة الحاجة للأمان الصحي لعلها تجد  من يعيد اصلاحها ?

كان  مدير عام التأمين الصحي قد صرح قبل عدة أشهر:  بأن العمل جار بالتنسيق مع وزارة الصحة لبحث تطوير عمل هذا القطاع.
ولكن تبقى مدة الانتظار الجارية غير محددة ونأمل الا نفقد الأمل لنقول للجهات التأمينة "خدو بطاقتكم ورجعولنا مالنا "

عن صحيفة الثورة
0 2018-01-29
  19:18:01
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

افتتاح صالة الخدمات الإعلانية في المؤسسة العربية للإعلان

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

أجنحة الشام للطيران الناقل الرسمي للطياريين المشاركين في مهرجان الطيران الشراعي الأول في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©