(Fri - 29 May 2020 | 07:43:05)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

السيطرة على حريق اندلع في منطقة الربوة بدمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

شطب السجل التجاري لشركتي الفا للحماية والحراسة و فالكون للمنظومات والخدمات الامنية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

وزارة الداخلية: الخبر الذي تناولته صفحات التواصل الاجتماعي حول السماح للمواطنين اللبنانيين والذين يحملون الإقامات بكافة أشكالها بالدخول والخروج إلى سورية إعتباراً من صباح الغد ٢٩ / ٥ / ٢٠٢٠ خبر كاذب وعارٍ عن الصحة، والقرار المتعلق بإيقاف دخول الرعايا العرب والأجانب إلى القطر مازال سارياً.

 ::::   وزارة الصحة: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لشخص قادم من الكويت   ::::   الجامعات والمعاهد تستكمل تحضيراتها لاستقبال الطلاب يوم الأحد القادم   ::::   الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح فرصة تسجيل ثانية لطلاب المرحلة الجامعية المستنفدين وعام استثنائي لطلاب دراسات التأهيل والتخصص ودرجة الماجستير والدكتوراه   ::::   غرام الذهب يرتفع 5000 ليرة دفعة واحدة ؟!   ::::   السورية للتجارة.. /تاجر كبير/ بانتظار الآليات الصحيحة   ::::   السماح للمطاعم بالعمل لتقديم الطلبات الخارجية دون تحديد وقت للإغلاق   ::::   السواح يخفف من أوهام قانون قيصر : على عتبات حقولنا ومعاملنا سيقف القياصرة مهزومين   ::::   الصحة: الالتزام وعدم التراخي من أسس التصدي لفيروس كورونا.. وعودة عدد من القطاعات لاتعني التراخي.. ؟   ::::   الذهب مستمر بارتفاعه والغرام يرتفع 2000 ليرة   ::::   أجنحة الشام تتحدى الأسعار وتخفض نحو 70%   ::::   الوزير البرازي يتفقد عدداً من المخابز ومراكز استلام الحبوب وصالات السورية للتجارة بحلب   ::::   البرلازي يلتقي الأسرتين التموينية والزراعية في حلب.. ويؤكد.. مؤسساتنا على الخط الأول في مواجهة الحرب الاقتصادية   ::::   الصحة تعلن تسجيل 20 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين السوريين القادمين من الخارج   ::::   تسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين القادمين من 4 دول.. وشفاء 4 حالات   ::::   صمت وزارة التربية... فرعن المدارس الخاصة.. فهرب الأهالي نحو الدروس الخصوصية !   ::::   وزير الصحة يوضح حقيقة ماحصل في مرفأ طرطوس   ::::   السيطرة على حريق اندلع في منطقة الربوة بدمشق   ::::   القاضي الشرعي الأول ب‍دمشق: الأحد أول أيام عيد الفطر السعيد   ::::   شطب السجل التجاري لشركتي الفا للحماية والحراسة و فالكون للمنظومات والخدمات الامنية   ::::   ضبط احد المخابز يهرب الدقيق وقت الافطار في حماة 
http://www.
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
لمن؟

معد عيسى

لاحديث يعلو على حديث البنزين رغم كل المعطيات التي أصبحت معروفة للجميع ولكن رغم كل ذلك مازال البعض يتجاهل العقوبات ويتجاهل انقطاع التوريدات .
ألأمر لا يحتاج إلى تبريرات ، فلا الحكومة قصرت ولا وزارة النفط قصرت والأمر يحتاج الى تعاون الجميع والمواطنين بالدرجة الأولى للخروج من الأزمة ، 
والمنطق يقول لتجاوز الأزمة لا بد من زيادة الكميات بشكل كبير ولمدة تتجاوز ضعف مدة الاختناق ، ولكن هذا الأمر في ظل صعوبة تأمين المادة هو انتحار ويلتقى مع منطق دول الحصار ، فزيادة الكميات يعني استنزاف المخازين وهذا ما أدركته وزارة النفط من اللحظة الأولى وعملت لتفاديه من خلال البطاقة الذكية التي لولاها لكان هناك مشاجرات على محطات الوقود .
الأزمة مفتعلة من قبل بعض أصحاب المصالح ويلاقيهم في ذلك بعض أصحاب محطات الوقود المستفيد الأول من الاختناقات ،حيث تحت ضغط الأزمة يتم التلاعب بالعدادات ويتم مزج البنزين بالمياه والزيوت المحروقة وفي المحصلة يدفع المواطن ضريبة كل ما يحصل .
الرهان الوحيد هو وعي المواطن ،من خلال ترشيد الاستهلاك أولا، وعدم المساهمة في زيادة الطوابير أمام محطات الوقود ، فالسيارة ما دون 1600 سي سي تكفيها الـ20 لتر لمدة أسبوع فما المبرر للنزول كل يومين الى محطة الوقود ؟ 
الموضوع غاية في الأهمية ويحتاج لتعاون الجميع ومن يساهم في الأزمة يلتقي في الهدف من حيث لا يدري مع أعداء الخارج والهجوم على الجهات المعنية ليس الا مضيعة للوقت ، فالحكومة ليس من مصلحتها إثارة أي أزمة وتقدم كل ما تستطيع ووزارة النفط قدمت كل ماتستطيع وأدارت موضوع المشتقات بكفاءة عالية من خلال تطبيق البطاقة الذكية التي من خلالها أدارت بدقة الكميات المتوفرة والمخازين والتي يُمكن من خلالها زيادة مخصصات المواطنين وتخفيضها حسب المخازين التوريدات .
البطاقة مررت الأزمة بشكل سلس ودون نقص وساوت بين الجميع في الحصول المخصصات وأوصلت الدعم الى الشريحة المستحقة وهذا أزعج المتضررين من تطبيق البطاقة ، فالمتضرر هو الشخص الذي يستهلك أكثر من المخصصات المحددة وتضرر من تطبيق البطاقة .
لنكن مرة وأحده مثل الآخرين ونقدم صورة للغير ، ففى اليابان عندما وقع حادث فوكو شيما تفاجأ المعنيون أن البلدة التي تحتاج لمئة وجبة زاد فيها عدد الوجبات عشرين وجبة لان أصحابها تخلو عنها لبلدة أخرى ، فمن لديه مشوار قريب فالذي يمنعه أن يذهب مشيا ويرشد الاستهلاك ؟ ومالذي يمنع زملاء في العمل متجاورين بالسكن من استخدام سيارة واحدة ؟ .
مياه الحياة قطعوها عن دمشق ولم تمت دمشق لأن الناس اقتسمت المتوفر ، فهل نخنق أنفسا بالبنزين ؟

الأربعاء 2019-04-10
  17:29:58
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

خالد العبود يفجر مفاجأة بمقال مثير للجدل : ماذا لو غضب الأسد من بوتين ؟!!!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

أجنحة الشام تتحدى الأسعار وتخفض نحو 70%

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©