(Sat - 20 Jul 2019 | 10:26:53)   آخر تحديث
http://www.
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
http://sic.sy/
محليات

خميس من شركة تاميكو: الحكومة تولي اهتماماً متزايداً للنهوض بالصناعات الدوائية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

(21 تلميذاً) حصلوا على العلامة التامة في التعليم الأساسي ونسبة النجاح 67.38 بالمئة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   برسم محافظة دمشق ؟!!.... ماذا بعد التوصية ؟   ::::   (21 تلميذاً) حصلوا على العلامة التامة في التعليم الأساسي ونسبة النجاح 67.38 بالمئة   ::::   انطلاق فعاليات مهرجان /الشام بتجمعنا/.. الوزير مرتيني: تظاهرة سياحية وترفيهية مهمة تجمع السوريين   ::::   خميس من شركة تاميكو: الحكومة تولي اهتماماً متزايداً للنهوض بالصناعات الدوائية   ::::   قرار بإلزام المستوردين الممولين من المصارف بتسليم 15 % من مستورداتهم بسعر التكلفة   ::::   التجارة الداخلية ترفع سعر اسطوانة الغاز الصناعي.. هل هناك جنون أسعار يلوح في الأفق؟!!   ::::   آن أوان عودة رؤوس الأموال الوطنية.. فريق غرف التجارة السورية يضع استراتيجية لإقناع رجال الأعمال المهاجرين بالعودة   ::::   إتلاف 800 كغ لحوم فاسدة تدخل في صناعة المرتديلا   ::::   22 شركة نسيج في معرض دمشق الدولي   ::::   22 شركة نسيج في معرض دمشق الدولي   ::::   مليار ومئة مليون ليرة قيمة التدخل الإيجابي للسورية للتجارة في طرطوس خلال 6 أشهر   ::::   مؤسسة الحبوب: استمرار عملية تسويق القمح في 39 مركزا وتسديد أثمانها للفلاحين   ::::   خطوط إنتاج وتجهيزات صناعية متطورة في معرض بروديكس   ::::   تركيب 9 آلاف خط هاتفي و11 ألف بوابة انترنت في حمص خلال 6 أشهر   ::::   التعليم العالي تعدل أحكام وقواعد الإعارة والإجازة الخاصة بلا راتب لأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات   ::::   لجنة للتحقق من توافر اشتراطات السلامة من الحرائق وعوامل الإنقاذ في برج دمشق   ::::   التربية: لا صحة لتحديد موعد إعلان نتائج شهادة التعليم الأساسي   ::::   استلام الأقماح من فلاحي الحسكة في مراكز بديلة بالمحافظات ودفع نفقات النقل 
http://www.
http://www.
أرشيف أخبار النفط والطاقة الرئيسية » أخبار النفط والطاقة
«الكهرباء» تبرر أسباب القطع والوصل المتكرر خلال فترات قصيرة

سيريانديز

صرّح مصدر مسؤول في المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء بأن حالات الفصل الترددي (القطع والوصل عدة مرات خلال فترات قصيرة جداً وأحياناً دقائق) التي تحصل حالياً في الكثير من المناطق، لا علاقة للمؤسسة بها، موضحاً أن الحمايات الترددية يتم وضعها في محطات التحويل التابعة للمؤسسة العامة لنقل الكهرباء.

وكشف مدير في وزارة الكهرباء عن خطورة ترك الشبكة الكهربائية من دون حمايات ترددية الأمر الذي قد يؤدي إلى ضعفها وانخفاض التوتر على مستوى القطر، موضحاً أن الفصل الترددي يحدث عندما تزيد الحمولات على حدّ معين.

وبيّن أن إعادة التيار المفقود يتطلب عدّة ساعات أحياناً، إلا أنه تم حلّ المشكلة من خلال وضع حمايات في بعض المحطات على التناوب من أجل فصل هذه المحطات في حال هبوط التوتر فيها إلى درجة معينة لحماية الشبكة، لافتاً إلى أن هذا الإجراء يضمن عدم خروجها عن الخدمة، مشيراً إلى أنه مسبقاً حدثت عدّة حالات انهيار بالشبكة خلال السنوات السابقة آخرها أكثر من عامين تقريباً.

وأوضح المدير وجود عدّة مستويات من الحمايات لضمان استقرار الترددات حتى لا تصل إلى فقدان التوتر، مبيناً أنه يتم مبدئياً فصل محطات صغيرة منفردة، وفي حال استمرار الهبوط تفصل عدّة محطات مع بعضها البعض، وفي حال زيادة الهبوط بشكل أكبر تفصل جميع خطوط التوترات العالية 230 كيلو فولط معاً، مشيراً إلى أن هدف تلك الإجراءات حماية مجموعات التوليد لتبقى مشتغلة أيضاً لأن إعادة إقلاعها في حال وقوفها يحتاج إلى وقت طويل.
وأشار إلى أنه خلال الفصل الذي يحدث في بعض المحطات، يتم افتعال فصل ترددي في مناطق أخرى من أجل إعادة التوتر المفقود، مرجعاً سبب الفصل الترددي إلى ارتفاع الاستجرار والاستهلاك بكميات أكبر من الكميات المولدة نتيجة البرد.

وشدد المدير على ضرورة ترشيد استهلاك الطاقة واستخدام التجهيزات الكهربائية للضرورة وعدم استخدامها خلال ساعات الذروة.
وكانت وزارة الكهرباء قد نشرت مسبقاً توضيحاً حول الحمايات الترددية، مبينة أنه في محطات توليد الكهرباء يتم إنتاج الطاقة الكهربائية من خلال تدوير محاور المولدات وهو ما يعبر عنه كهربائياً بالتردد ويقاس بـ«الهرتز» وهو في الحالة النظامية يكون 50 هرتزاً.

وأشارت الوزارة وقتها إلى أن هذا التردد هو الميزان الذي يتم من خلاله الموازنة بين الطاقة المتاحة التي تولدها مجموعات التوليد والطاقة المستهلكة، فإذا كان هذا التوازن قائماً فالتردد هو 50 هرتزاً وإذا انخفض التردد فهذا يعني أن الطاقة المستهلكة أكبر من الطاقة المتاحة المولدة من محطات التوليد، وهنا تعمل الحمايات الترددية على فصل الأحمال الزائدة للمحافظة على توازن الشبكة.

وبيّنت أن انخفاض التردد لأكثر من حدود المعينة يشكل خطراً على سلامة عمل محطات التوليد ويؤدي إلى خروجها من الخدمة ومن ثم حدوث حالة التعتيم العام، الأمر الذي يتطلب لاحقاً زمناً طويلاً لإعادة تشغيلها وإعادة الكهرباء للمستهلك.

وأوضحت الوزارة أن تطبيق الحماية الترددية بشكل متنقل لتشمل جميع المخارج حفاظاً على تحقيق العدالة ما أمكن على المشتركين، مبينة أن تركيب الحمايات الترددية في نقاط مختلفة من الشبكة الكهربائية لفصل أحمال محددة عند ترددات منخفضة مختلفة.

 

الوطن
الأربعاء 2019-03-20
  10:25:21
إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

مقال غاضب لعضو قيادة البعث...دخل الله يحذر :بلغ السيل الزبى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

انطلاق فعاليات مهرجان /الشام بتجمعنا/.. الوزير مرتيني: تظاهرة سياحية وترفيهية مهمة تجمع السوريين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©