http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

معرض للفنان التشكيلي مهند صبح في دار الاسد للثقافة بعنوان «اللاذقية الجميلة»

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف اعلام ومشاهير اعلام ومشاهير
وزارة الثقافة تكرم المطربة الكبيرة نجاح سلام على مسرح دار الأوبرا بدمشق

تلألأت القاعة الرئيسية لدار الأوبرا السورية مساء اليوم بأمسية موسيقية تكريماً للفنانة الكبيرة نجاح سلام حيث خصصت الدار هذا اليوم لأداء أغنيات المطربة الكبيرة التي مثلت عبر أكثر من نصف قرن مسيرة غنائية حافلة بالأغنيات الطربية الأصيلة مؤكدةً على دور الفن الغنائي الرفيع في تقديم كل ما يدعم الذائقة الفنية للمستمع العربي وعبر أغنيات وطنية خالدة شكلت سلام بأدائها لها أيقونة في الضمير المعاصر للجمهور العربي والسوري على حد الخصوص.

30وتصدت فرقة المايسترو نظير مواس لتكريم صاحبة “سورية يا حبيبتي” بأدائها العديد من أغنيات سلام برفقة صوت المغنية الشابة همسة منيف والتي عبرت عن فخرها واعتزازها بأن تؤدي للمطربة الكبيرة على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون منتخبةً باقة من روائع الطرب السوري الذي رافق صعود الإذاعة السورية كصوت من لا صوت لهم من نجوم الطرب العربي.

برنامج الحفل الذي أحيته فرقة “مواس” الموسيقية خصصت قسماً منه للأغنية الوطنية فقدمت أغنية “من قاسيون أطل يا وطني” للمطربة دلال الشمالي و أغنية “غالي غالي” للمطرب اللبناني مروان محفوظ لتقدم بعدها الأغنية المتحف “سورية يا حبيبتي” والتي وصفها الفنان مواس بأنها الأغنية التي أرعبت أعداء سورية حين ظهرت في حرب تشرين التحريرية المجيدة وكانت جنباً إلى جنب مع بندقية الجندي العربي السوري وهو يرفع راية بلادنا الحبيبة على ذرى جبل الشيخ فكان صوت مطربتنا الكبيرة سلام و نجاح عن لحن وكلمات لا تتكرر كتبها ولحنها لها الفنان الراحل محمد سلمان وشارك في غنائها معها الفنان محمد جمال.

وقدمت أوركسترا “مواس” أغنيات رددها الجمهور للمطربة الكبيرة منذ ستينيات القرن الفائت لتبقى خالدة حتى يومنا هذا وابرزها أغنيتها “حول يا غنام” إضافةً لباقة من أغانيها الشعبية اللطيفة كان أبرزها.. “ميل يا غزيل، الشب الأسمر، دخل عيونك حاكينا، ياريم وادي ثقيف” وفيها جميعاً برزت قدرات المغنية الشابة في تجسيد ومحاكاة مطربة العصر نجاح سلام.

2كما قدمت الفرقة في أمسيتها الغنائية اللافتة رائعة الطرب السوري “رقة حسنك وسمارك” التي لحنها أمير البزق محمد عبد الكريم منافساً بهذا العمل الطربي الثقيل أغنيات عمالقة الملحنين المصريين ليقدم بعدها الفنان نظير مواس مقطوعة على آلة الكمان لأغنية “منن مديتن أيدي وسرقتك” للسيدة فيروز وكلمات الشاعر العربي الراحل جوزيف حرب ولتكون هذه الأمسية بمثابة تحية للفن الأصيل والراقي.

وبعد ذلك ادت الفنانة الكبيرة سلام بصوتها الجميل وحضورها اللافت أغنيتها المعروفة “سورية يا حبيبتي” تعبيرا منها عن محبتها لسورية ولشعبها متمنية له النصر القريب.

وقدم وزير الثقافة عصام خليل درعا تكريميا للفنانة نجاح سلام تقديرا لمسيرتها الفنية الغنية والحافلة بالعطاء.

وقال خليل في تصريح للصحفيين.. يسعدنا ان نكون في دار الأسد للثقافة والفنون في ضيافة السيدة الكبيرة نجاح سلام التي انطلقت من سورية وتحولت بفنها وابداعها الى جزء من الذاكرة والوجدان العربيين مضيفا ان سورية رحبت بكل العرب وماتزال تصنع الأغنية والهوية والعروبة ولا تزال الصفصافة التي تفيء ظلا على كل أبناء العرب من المحيط الى الخليج .

وبين وزير الثقافة ان سورية لم تنقطع ابدا عن كونها نسغا حيويا للامة كلها ولا يمكن لهذه الهجمة الارهابية التي نواجهها ان تحرف مسارنا أو بوصلتنا ومهما كانت طبيعة الهجمة لن نحيد اطلاقا عن معركتنا الاساسية في تحقيق النصر وابواب سورية وقلوب اهلها مفتوحة دائما لكل العرب.

وأشار خليل الى ان الفنانة الكبيرة نجاح سلام شكلت بما قدمته من ابداع جزءا من ذاكرة جيل باكمله وهي تمثل الزمن الجميل الذي كان الفن فيه يقدم روحا متفردة في كل قامة ابداعية لذلك هي تستحق بما انجزته وقدمته ان نقوم بتكريمها ونحن عندما نكرم كبارنا نكرم انفسنا لاننا نحترم هذه التجارب ونسعى الى تكريسها لاجيال المستقبل.

الفنانة نجاح سلام في المؤتمر الصحفي الذي أقيم بعد نهاية الحفل أشادت بتكريمها بين أهلها وفي وطنها سورية الذي تربت على حبه منذ نعومة أظفارها موجهة الشكر للمطربة الشابة همسة منيف التي أدت بكل براعة مع فرقة الفنان نظير مواس أغنياتها عائدةً بها إلى أيام الزمن الجميل وأمسيات الطرب التي كانت تحييها بين بيروت ودمشق وعبر إذاعة دمشق.

من جانبه الفنان نظير مواس قال في حديث خاص لسانا الثقافية حفلتنا جاءت لتقول ان العيد اليوم صار عيدين فرحتنا بالذكرى السبعين لجلاء المستعمر الفرنسي عن وطننا الحبيب وهذا التكريم الكبير الذي شرفتنا به دار الأوبرا بأداء أغنيات للفنانة الكبيرة نجاح سلام فلا يكرم المرء في بيته والسيدة نجاح اليوم هي في بيتها فالجميل في هذا التكريم بأنه يلتقي فيه الماضي بالحاضر فنحن لم نتربى على صوت سلام وحسب بل خلقنا على هذا الصوت النقي كالألماس وهذا اللقاء هو لقاء بين الإنسان وتاريخه الموسيقي وسلام هي جزء مهم من تاريخنا الموسيقي الشرقي السوري.

وأضاف مواس.. برأيي الأهم في هذا التكريم أنه تم اختيار المغنية الشابة همسة منيف والتي تملك صوتاً قادراً وقوياً يستطيع أن ينقل دفء العبارة والجملة اللحنية التي لطالما ترنمت بها فنانتنا الكبيرة ومع أنها المرة الأولى التي أتعاون فيها وفرقتي مع المطربة الشابة منيف إلا أنني أعتقد أن هذا التعاون سيعقبه فرص كثيرة للتعاون مع صوت سوري واعد.

وقال المواس متحدثاً عن واقع النخب الموسيقية السورية اليوم.. إن الواقع الموسيقي في سورية ليس بخير لافتاً إلى دور دار الأسد للثقافة في احتضان الموسيقا والموسيقيين موضحا ان هناك ثقافات موسيقية متعددة في سورية تم إهمالها على حساب الموسيقا الشعبية وهذا ما أدى إلى تهميش الفرق الموسيقية المحترفة على المسارح ويجب أن ندرك ونفهم أن وجود “الكيبورد” وحده على المسرح أبعد هذه الفرق عن العمل على حساب انفراد “الأورك” كآلة وحيدة على المسرح ما ساهم في إفقادنا نكهتنا الموسيقية والفنية وعندما تفقد الثقافة الموسيقية نصبح أقرب إلى الهمجية ويتحول الفن إلى صراخ وزعيق بعكس فننا القديم كفن العتابا الذي قدمه الراحل الكبير وديع الصافي.

يذكر أن فرقة نظير المواس شاركت في مهرجانات الموسيقا العربية لعامي 2014 و 2015 وسيكون لها مشاركة في مهرجان الموسيقا العربية لهذا العام ومن أبرز أعضائها الفنانين رشيد هلال وشادي العالي وجوني دمر بشار درة وميلاد حنا ومازن حمزة.

سانا
  الأربعاء 2016-04-20  |  22:33:24
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

حياة المطران "كبوجي" بعهدة باسل الخطيب ورشيد عساف

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2020
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2020