http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف اخترنـــا لكـــم اخترنـــا لكـــم
يكتب ماتطرب له روحه وتذوق الشعر منذ طفولته.. شريفي: أعارض الشاعر نزار قباني في الكثير من القصائد

 

سيريانديز- يسرى جنيدي

شاعر وروائي، كتاباته انعكاس للواقع بكل متناقضاته، لشعره لغة انسانية راقية، تنقلنا إلى بحور من الصور والتشابيه الرائعة، مفعمة بالعشق والألم والأمل.

إنه الشاعر والروائي عادل أحمد شريفي الذي التفت معه سيريانديز وأجرت الحوار التالي

*  حدثنا عن بداياتك الشعرية

للشعر قصة طويلة، فأنا متذوق له منذ الطفولة سرقني ديوان أبو الطيب المتنبي ولما أبلغ 10 سنوات فكان البيت الشهير : أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي **** وأسمعت كلماتي من به صمم . يأخذني لعالم الصور والتشابيه، فأقف حائرا أمام طفولتي ورغبتي في أن أصبح ذات يم ممتلكا لأدوات الشعر، إلى أن تشرب مني الشعر رغما عني، فكان لي حتى الأن 7 دواوين مليئة بالصور والقصص التي أرويها بأساليب مختلفة .

 

*  بعض الشعراء قاموا برفض أشعارهم الأولى وحذفها .هل قمت بحذف قصائدك الأولى ؟

أبدا لم أحذف على العكس فإن قصائدي الأولى هي الأحب إلى قلبي، لأنني لا أكتب إلا ما يتردد في روحي، وترضى عنه جوارحي ،هذا لا يمنع من أنني أراجع هذا القديم كل فترة فأجد فيه بعض الحاجة إلى الإصلاحات فأرممه وأحسنه وفي كل مرة أراه أجمل .

* الحوار بين الشعراء هل هو مهم ؟

عندما تجتمع أرواح هائمة في بحور الشعر فإن الحوارات التي تدور بينهم والاستعراضات الكلامية والنزالات البيانية، هي أشبه بكؤوس الخمر يداورها الندمان فيما بينهم، وبالتالي أجود الشعر هو ما دار بين شاعرين وخاصة بين شاعر وشاعرة .

* هل تشعر برابط بينك وبين شعراء عاشوا من قبلك ؟

هناك صلة غريبة تشدني إلى الشاعر الكبير نزار قباني، فإن كنا نشترك معا بتاريخ الميلاد وهو عيد الأم وعيد النيروز، إلا أن هناك من وجهة نظري تشابه وتعلق روحي، فأنا أحاول في كثير من قصائدي محاكاة أسلوبه وطريقته، حتى أنني أعارضه في الكثير القصائد مثل طوق الياسمين ومتى ستعرف ورسالة إلى امرأة مجهولة.

* هل أنت متقدم على اللغة في شعرك أم هي متقدمة عليك؟ إن

قلت أني متقدم عليها فهذا غرور، لغتنا العربية لا حدود للطاقة التي تحملها الحروف، حتى إن المولى عز وجل اختارها لبيانه الخالد . وإن قلت أنها تسبقني فأكون قد أقررت بضعفي أمامها ، ولكنني أشعر بتماه كامل مع اللغة ومفراداتها بحيث أخرج أحيانا بشكل لا شعوري كلمات أتصور أنها تحمل معنىً معيَّنا، وعند الرجوع إلى المعجم أرى انني كنت مصيباً .

* أين هي القصيدة السياسية عند الشاعر عادل الشريفي؟

تحتل القصيدة السياسية مرتبة هامة في شعري، فأنا مواطن في بلد تتجاذبه الصراعات والنزاعات والمواقف، بالتالي إن كان الشاعر متبلد الأحاسيس تجاه كل ما يدور حوله فهو برأي ليس شاعراً إنما هو مستعرض كلامي . إن كل ما كتبته للوطن والشهيد وما سجلته بقلمي عن معاناة اهلي في هذا الوطن هو أحب شعري إلى قلبي ( قصيدة نحن بخير، وحي الشهداء ) كلها من أجمل ما كتبت .

* بعد أن منعت حب في زمن الثورة من الطبع والتداول، أعيد السماح بطبعها وتداولها، فما السبب في ذلك ؟

(حب في زمن الثورة ) رواية عاطفية اجتماعية تضيء بشكل غير مباشر على الأحداث السورية الحالية وإسقاطاتها التاريخية، وتتكلم بشكل مسهب عن الفترة التي أعقبت ثورة آذار 1963 وما تلاها من أحداث سياسية أثرت بشكل غير مباشر على أبطال القصة، لكنها في المجمل رواية غير سياسية وإن كانت ترتكز على تاريخ على تاريخ الأزمة السورية وتطورها .

ربما كان صدقها وشفافيتها ثقيلا على بعض النافذين في مكان ما من هذا الوطن ،فقرروا خنقها وباذلتالي منعت من التداول. والتجربة تفيد بأن ما تخنقه الدوائر الأدبية المتسيسة يكون في أغلب الأحيان صادقا أكثر من اللزوم، وبإصرار شديد تابعت الموضوع حتى استطعت في النهاية إزالة هذا القرار الجائر، وكانت حب في زمن الثورة التي هي درة أعمالي وأحبها إلي حرة من جديد. _

* ما هي أخر أعمالك ؟

طبعت مؤخرا مجموعة قصصية باسم ( بلا خطيئة ) وديوان شعري (نشيد الروح ) وهنالك العديد من الأعمال التي لم تنشر بعد بسبب الوضع العام وتكاليف الطباعة في بعض الأحيان.

 

سيريانديز
  الأربعاء 2015-11-04  |  22:48:55
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019