http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف فنان وتعليق فنان وتعليق
اصر موره لي: الموسيقيون السوريون حققوا حضورا مميزا في مختلف بلدان العالم

تمثل آلة الكمان بالنسبة للموسيقي ناصر موره لي أكثر من آلة موسيقية رافقته لسنوات طويلة فهي تختصر علاقته بوطنه كما يقول ومن خلالها استطاع أن يصنع شخصيته الفنية كعازف محترف متمكن من موهبته وتقنية تعامله مع آلته فوصل مع كمانه الى مكانة فنية عربية يعتبرها تليق بعازف سوري يحب بلده.

وعن طموحه وتطويره لمشروعه الفني يقول الموسيقي موره لي في حديث لسانا “طموحي في عالم الموسيقا لا يتوقف عند حد معين لذا أسعى لخوض غمار التأليف الموسيقي الذي يعاني اليوم كثيرا من دخول بعض الجهلة في هذا المجال وسيكون عملي نابعا من الفكر الإنساني ومعتمدا على التراث الموسيقي السوري القديم قدم التاريخ”.

غنى التراث الموسيقي السوري كما يراه موره لي ينبع من الموسيقا السريانية التي تحوي كنوزا كثيرة تنتظر الاستفادة منها بالشكل الفني المناسب لافتا الى ان هناك جهودا كبيرة في حفظ هذا التراث من قبل المؤلف والباحث الموسيقي نوري إسكندر.

ويجد موره لي أن الموسيقي بحاجة للعزف الصولو المنفرد ليظهر للجمهور ما يمتلكه من تقنية موسيقية وقدرة على التعامل مع آلته التي يعزف عليها إلى جانب قدرته على مرافقة الفرقة والعزف الجماعي الذي يمثل تناغما فنيا إنسانيا راقيا وهو فعل ثقافي حقيقي يصهر العمل الموسيقي في روح واحدة مبينا أن كلا النوعين من العزف يتطلب عازفا موسيقيا متمكنا من آلته وتقنية التعامل معها وليعبر عن شخصية الموسيقي واجتهاده.

ويرى موره لي أن “الإعلام العربي المدعوم من رؤوس أموال وشركات تجارية غايتها الربح المادي فقط هو المتحكم بما يقدم من موسيقا للجمهور لا ترتقي للمستوى الفني المطلوب وتتجاهل مواهب وإمكانات فنية وموسيقية مهمة سواء في سورية او في غيرها من البلدان العربية” مبينا أن هناك تسجيلات لبعض اعماله موجودة على اليوتيوب أتاحت وصول ما يقدمه للجمهور بعيدا عن إشكالات إنتاج الأسطوانات الموسيقية.

ويؤكد موره لي أن خصوصية وهوية الموسيقا السورية قديمة جدا بما تحمله من قيمة ثقافية وفنية متميزة حيث حملت ألوانا موسيقية وغنائية متنوعة من الموسيقا السريانية وصولا الى الموشحات والقدود الحلبية وغيرها من التراث الموسيقي المتنوع في كل المناطق السورية مشيرا الى وجود موسيقيين سوريين على درجة عالية من الموهبة والثقافة الموسيقية “ينقصهم اليوم ليستثمروا تاريخهم وتراثهم الموسيقي ويطوروه ويسوقوه عالميا وجود دعم إنتاجي وإعلامي وتسويقي”.

ويدعو موره لي إلى أن يأخذ الجميع دورهم في الدفاع عن سورية إلى جانب الجيش العربي السوري من خلال أعمالهم بمن فيهم الموسيقيون الذين يجب أن يقدموا اعمالا خاصة بهم بعيدا عن الغناء تعبر عن موقفهم الوطني الى جانب الحاجة الى تفعيل المراكز الثقافية والمسارح وإقامة المهرجانات في كل المحافظات ليكون الفن السوري في مواجهة أعداء الوطن.

ويؤكد موره لي المقيم في مصر بسبب عمله أن الموسيقيين السوريين استطاعوا أن يحققوا حضورا متميزا في مختلف بلدان العالم بما يمتلكونه من تقنية موسيقية عالية وثقافة وغنى و فكر فني متنوع ومن خلال ما قدموه من أعمال موسيقية مميزة وهم يمثلون بلدهم أفضل تمثيل.

صاحب التجربة في التوزيع الموسيقي لعدد من الأغاني السورية ينصح كل الموسيقيين السوريين أن يتعاونوا بصدق وأمانة ليقدموا أعمالا موسيقية راقية لأن موسيقانا تستحق الاهتمام والرعاية من أبنائها.

ويختم الموسيقي موره لي حديثه بالتفاؤل بمستقبل الموسيقا السورية ويقول “إدراك أهمية الموسيقا بداية الطريق لتطوير موسيقانا وهذا يتطلب زيادة الدعم لها ماديا واعلاميا وتسويقيا كما نالت الدراما الدعم من جميع الجهات الرسمية والخاصة”.

عازف الكمان ناصر موره لي ابن الفنان والموسيقي الراحل نزار موره لي تعلم الموسيقا والعزف من عمر العاشرة على يد الموسيقيين عدنان الحايك ورياض سكر وشارك مع الفرقة الوطنية للموسيقا العربية بقيادة عصام رافع وفرقة طرب بقيادة ماجد سراي الدين كما رافق العديد من نجوم الغناء السوريين والعرب منهم صباح فخري وميادة الحناوي وفيروز وجورج وسوف كما كان قائد فرقة لعدد من المطربين أمثال معين شريف ووديع مراد ونيلي مقدسي ونور مهنا.

سانا
  الأحد 2016-01-31  |  01:38:45
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019