(Fri - 5 Jun 2020 | 16:34:17)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

القبض على شبكة لتزوير الشهادات الجامعية والعملة في اللاذقية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

هل يمكن العودة لفرض قرارات الحظر؟

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

وزارة الصحة: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا في ريف دمشق لشخص يعمل سائق شاحنة على خط (سورية - الأردن) مايرفع عدد الإصابات في سورية إلى 124 إصابة.

 ::::   القبض على شبكة لتزوير الشهادات الجامعية والعملة في اللاذقية   ::::   إصابة جديدة بـ كورونا لسائق شاحنة...   ::::   دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي وتسقط عدداً من الصواريخ   ::::   محافظة دمشق تغلق 39 محلاً ومطعماً..   ::::   غرام الذهب على عتبة الـ 90 ألف ليرة ؟   ::::   الصحة تتسلم دفعة ثانية من المساعدات الطبية الصينية لمواجهة كورونا   ::::   قائمة سوداء للمُقيّمين العقاريين ممن يثبت تلاعبهم..   ::::   وزارة النفط توقف التعامل مع محطة للوقود في محافظة القنيطرة   ::::   عرنوس: 104 مليارات فيمة المشاريع المنفذة بحلب.. ووضع 400 مركز تحويل كهربائي في الخدمة هذا العام   ::::   بقيمة اسمية 100 مليون للشهادة… المركزي يعلن عن الإصدار الثاني من شهادات الإيداع بالليرة السورية   ::::   هل يمكن العودة لفرض قرارات الحظر؟   ::::   بماذا طالب أعضاء غرف صناعة وتجارة وسياحة حلب ؟   ::::   شفاء 3 حالات من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا   ::::   البرازي يصدر توجيهاته لعناصر الرقابة على الأسواق.. ويدعو الى التشدد في اتخاذ أقصى العقوبات   ::::   فقط 5 ضبوط غش وتلاعب في اسواق طرطوس خلال اسبوع ؟   ::::   مرور دمشق تضبط مخالفات سائقي التكسي   ::::   وداعاً .. شاكر مطلق   ::::   800 مليون ليرة لتنفيذ مشروع المصرانية في حلب و400 مليون أخرى لمشروع السكن الشبابي في سوق الجمعة   ::::   5 ملايين ليرة فقط مسموح نقلها بين المحافظات (برفقة مسافر)   ::::   الوزير البرازي يشدد على دور الرقابة في مواجهة حالات الغش والفساد.. ويؤكد.. نحن مؤتمنون على صحة المواطنين 
http://www.
أرشيف تحديث مؤسساتي الرئيسية » تحديث مؤسساتي
هذا حال الصناعة اليوم :الإصلاح تاه بين الوزير والنائب.. والفردية سيدة الموقف بين المواقع الإدارية‏

لن يكون الإصلاح الاقتصادي أو الاجتماعي أو أي إصلاح فنيا دون الإصلاح الإداري ، لأن الإصلاح الإداري هو المنطقة المتوسطة المحورية التي تمتد آثارها إلى كل أطراف الإصلاح والمعضلة أننا لسنا غافلين عن إدراك أهمية دور هذا الإصلاح ومنذ العام 2004 تم طرح مسألة الإصلاح الإداري وانشغلت وزاراتنا وهيئاتنا العامة وشركاتنا بما يسمى التوصيف الوظيفي ، وقد ملأت جداول التوصيف مكاتب المسؤولين والتي وصلت بدورها إلى الإعلام لكن شيئا من ذلك لم يتم تفعيله بالشكل اللازم والمطلوب.‏

عدو الفساد‏

الواضح أن الإصلاح الإداري الحقيقي كأنه العدو المباشر للفساد الذي ينمو ويعيش في البيئة الإدارية الضبابية التي تفتح المجال ا

للانتهازيين ، لتتبوء المواقع الإدارية الأمر الذي دفع الكفاءات العلمية والمهنية إلى التنحي جانبا أو الانحسار في الزوايا المهملة.‏

كما أن عدم وجود توزيع واضح لصلاحيات المواقع الإدارية العليا والمتوسطة والدنيا ، أوصل بعض الإدارات العامة إلى الموظف القائد أو القائد الموظف وصولا إلى الفردية في العمل دون آية معايير مؤسساتية .‏

فشل إداري‏

وبطبيعة الحال فإن وزارة الصناعة بكل اتجاهاتها سواء في الإدارة المركزية أو في الهيئات والشركات التابعة لها لم تكن بعيدة عن هذا الحال الإداري بل أن الفشل الإداري في هذه الوزارة ألقى بظله السلبي على كل مشاريع الإصلاح الصناعي التي حاولت الوزارة ان تسلكها خلال السنوات الأخيرة.‏

على هذا المستوى كان التناقض الإداري هو الأساسي في عمل وزارة الصناعة ودائما كان الوزير في واد ونائب الوزير في واد آخر إذا أننا شهدنا في وزارة الصناعة السابقة موقع نائب الوزير والذي جاء لمتابعة شأن القطاع الخاص الصناعي لكن سرعان ماجلس في الثلاجة دون أي حراك .‏

ولم يتغير واقع الحال في الوزارة الحالية لنجد أن نائب الوزير يعمل على مشروع إصلاح القطاع العام الصناعي دون علم أو معرفة الوزير الحالي ،الأمر الذي دفع وزارة المالية إلى عدم تبني مشروع الإصلاح لهذا السبب وأسباب أخرى أضف إلى عدم إشراك «المالية » في إعداد المشروع المذكور.‏

الشيء ونقيضه‏

إذا نحن في «الصناعة» وفي غيرها من الوزارات نعيش فردية واضحة في أعمال على مستوى الوطن وبالذات إذا كان مشروعا إصلاح القطاع العام الصناعي مقابل ذلك قد تكون الآية معكوسة في بعض الوزارات الأخرى إذ نجد الوزير يعمل على توقيع الإجازات ومنشغلا بأعمال البريد اليومي. واضعا كل الصلاحيات بيدة.‏

يقول الدكتور غسان إبراهيم الأستاذ في جامعة دمشق أن العمل الإداري يعيش حالة انعدام المعايير لنجد أن صاحب الرأي الصائب والكفاءة مستبعد عن سابق قصد وإصرار ومقابل ذلك فإن الإداري الفني والكفوء القوي يعمل مع الكفوئين الاأوياء مقابل ذلك فان الضعيف لايعمل إلا مع الضعفاء.‏

ويعتبر ابراهيم انه في كل المواقع الادارية لانجد انسجامابين المدير ونائبه في الوقت الذي يجب ان تكون صلاحيات كل مفصل اداري واضحة او النائب بطبيعة الحال يجب ان يكون يمر في مرحلة التأهيل والتدريب وصولا الى الموقع الاداري الاعلى.‏

كما ان موقع الوزير على سبيل المثال يجب ان يكون متفرغا للاعمال الاستراتيجية الكبيرة ويفكر بحلول على مستوى الوطن ويترك الاعمال الادارية الى من هم ادنى منه وصولا للعمل على مبدأ فصل السلطات بين المواقع الادارية ليعمل كل موقع وفق صلاحياته.‏

لمصلحة فئات محددة‏

وبرأي ابراهيم فان هذا التشويش يصعب في مصلحة فئات معينة لذلك لاإصلاح إداريا دون إصلاح اقتصادي ولهذا نحن بحاجة إلى إعادة الهيكلة في كل النواحي الاقتصادية والخدمية.‏

إدا نحن نعيش حالة تناقض إداري لاتكامل الأمر الذي يفرغ الكفاءات الإدارية من طاقاتها ويبعد موضوع الإصلاح الإداري عن دعم التطور والإصلاح الاقتصادي.‏

مجالس الإدارات مثال‏

في هذا السياق من ينظر إلى تجربة مجالس الإدارات على سبيل المثال في المؤسسات والشركات العامة سيلمس مدى هشاشة تجربة الاصلاح الاداري اذ نجد ان رئيس مجلس الادارة لاي مؤسسة مسحوب الصلاحيات امام المدير العام الذي يجب ان ينفذ اتجاهات رئيس مجلس الادارة واعضاء المجلس الامر الذي جعل رؤساء تلك المجالس بمثابة ضيوف الشرف على موائد مؤسساتنا العامة .‏

يقول الدكتور حسين القاضي الاستاذ في جامعة دمشق والذي قدم استقالة من رئاسة مجلس احدى مؤسساتنا الصناعية الكبيرة يقول ان قصة مجالس ادارات المؤسسات العامة لا تعدو ان تكون مسرحية اذ نجد ان اعضاء تلك المجالس عديمة الكفاءة والامكانيات الدنيا من حدود الكفاءة الادارية والفنية المطلوبة.‏

ولايملكون اي صلاحيات لتقديم اي مبادرات بل مطلوب منهم حماية مصالح فئات معينة دون مصلحة المؤسسة التي يعملون فيها وهذا يناقض جوهر وجود اي مجلس ادارة اذ ان مجلس الادارة في القطاع الخاص هو من يقود اتجاه العمل في المؤسسة وماعلى الادارة التنفيذية الا ترجمة رؤية مجلس الادارة وهذه مجرد جزئية من الاصلاح الاداري الاوسع من ذلك .‏


مرشد ملوك - الثورة
الإثنين 2012-02-06
  01:40:13
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

خالد العبود يفجر مفاجأة بمقال مثير للجدل : ماذا لو غضب الأسد من بوتين ؟!!!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

عودة الرحلات السياحية الداخلية بين المحافظات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©