(Mon - 29 Nov 2021 | 16:08:21)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
https://ebank.reb-sy.com/ebank/Public/User/Login?ReturnUrl=%2febank%2fUser%2fBankServices%2fBalanceInquiry
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
محليات

زيادة طلبات المازوت الزراعي لمحافظة درعا حتى نهاية العام... وزير الزراعة: تأمين متطلبات تطوير الزراعة في المحافظة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

ضبط 6 أطنان مواد غذائية فاسدة في معمل كونسروة بالصبورة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بجواز شراء الكهرباء المنتجة من مشاريع الطاقات المتجددة

 ::::   زيادة طلبات المازوت الزراعي لمحافظة درعا حتى نهاية العام... وزير الزراعة: تأمين متطلبات تطوير الزراعة في المحافظة   ::::   الرئيس الأسد يصدر قانوناً بجواز شراء الكهرباء المنتجة من مشاريع الطاقات المتجددة   ::::   164 شركة في معرض المنتجات الإيرانية غداً   ::::   بعد «أوميكرون» الصحة تجدد دعواتها للالتزام بالمعايير الوقائية ؟   ::::   تمديد فترة الاعتراضات على نتائج مسابقة المسرحين حتى 23 الشهر القادم   ::::   من هم المستبعدون من الدعم الحكومي كمرحلة أولى ؟!   ::::   المسرح والموسيقا والغناء تضيء أيام الثقافة السورية   ::::   (الإسكان) تدعو المخصصين بمشروع الديماس للتسديد   ::::   أكثر من 563 ألف طن تقديرات إنتاج اللاذقية من الحمضيات للعام الحالي   ::::   بنك الشام يعلن عن بطاقة الدفع الفريدة والاولى من نوعها في سورية   ::::   وزير التموين ينفي ما يشاع عن شرائح مستبعدة من الدعم.. ويقول: القادر على تسديد مبلغ &#1637&#1632 أو &#1639&#1637 الف ليرة لوجبة طعام واحدة لا يستحقّ الدعم   ::::   لحام لسيريانديز : دفعات جديدة بتخصيص مساكن بالمحافظات في الأيام القادمة.. تصدر تباعاً   ::::   الفنانة صفاء رقماني تحصد جائزة أفضل ممثلة في مهرجان بغداد للمسرح   ::::   النفط تقرر رفع سقف التعبئة للآليات من المحطات المخصصة للبيع بسعر التكلفة   ::::   أجنحة الشام للطيران تطلق أول رحلة مباشرة من دمشق إلى أبو ظبي   ::::   استراتيجية جديدة.. «الصناعة» تطرح 22 شركة متوقفة عن الإنتاج للتشاركية.. والحكم على النتائج!   ::::   انطلاق فعاليات مهرجان سوق العيلة في حمص 
http://www.
أرشيف بورتريه الرئيسية » بورتريه
12 عاماً على رحيل حافظ الأسد...هل كانوا سيهتمون بكم يا أهل السلطة والمعارضة لولا سورية (القوةوالمكانة والسيادة )التي بناها؟
كتب أيمن قحف
منذ عام تماماً،وفي ذكرى رحيل الرئيس حافظ الأسد؟،كتبت مقالاً في المناسبة،لم أجد اليوم ضرورة لتغيير شيء فيه لأنه ما زال صالحاً بكل ما فيه..
الفارق في الظرف هو أن الجنون ازداد ،والدم انساب أكثر،و سوريون أكثر قرروا أن يرهنوا أنفسهم ومستقبل البلد للشيطان وللقوى الظلامية وللغرب الذي باتوا يصدقون أنه "يحبنا"!!
الفارق أن نسبة كبيرة باتت تجرؤ –بكل حقارة وكفر و دناءة- على أن تلعن روح قائد بنى تاريخ سورية الحديث وقوتها وكرامتها،هذه القوة هي التي جعلت الآخرين يريدون سورية،جعلتهم يهتمون بكم يا من تلعنون أرواح الموتى لتجعلكم الطابور الخامس الذي سيدمر بلده ومستقبل أولادنا جميعاً..
لو لم تكن سورية قوية كما بناها حافظ الأسد لم تكونوا لتعنوا شيئاً للقوى الكبرى!
هل ثمة من يهتم بإضعاف السعودية؟بالتأكيد لا فهي أضعف من أن تشغل بال الغرب لأنها لا تجرؤ على فعل شيء خارج إرادة حماة عروشها!!
هل ثمة من يحاول إضعاف مصر اليوم؟ لا لقد فعلوا منذ السادات ومبارك ولم يعد لمصر قرار لذلك لا أحد يكترث بها ولا يتآمرون عليها..
سورية هي القوية في الدور والمكانة،سورية التي جعلها حافظ الأسد في هذا الموضع ،وجعلكم جميعاً موضع الاهتمام..
يحق لكم انتقاد الماضي والحاضر و الاختلاف والنقد بل وحتى التنديد بالأخطاء،لكن لا يحق لكم إهانة تاريخكم ..
كما لا يحق لمسؤولي الدولة الحاليين أن يوصلوا الأمور إلى هذا الحد دون أن يعالجوا الأمور حتى لا ينجر الناس للخطأ والفتنة وضياع السبيل..
أعود لما كتبت منذ عام مترحماً على روح قائد زرع في شعبه مفاهيم العزة والقوة والكرامة..

(منذ أحد عشر عاماً رحل حافظ الأسد عن دنيا الوجود الفيزيائي ، ولكنه بقي دائماً في وجدان الناس ، من سوريين وغيرهم، لأنه كان رجلاً استثنائياً بكل معنى الكلمة ، جعل من سورية قوة تليق بشعبها وتاريخها ، حمل صفات القائد والأب ، تبنى نهجاً مقاوماً ، حارب وقت تطلب الأمر ، وفاوض من موقع القوة.
احتفظ الرئيس الراحل دائماً بأوراق قوة لا يبرزها إلا وقت الضرورة ، يلوح بها وإن لم يضطر لاستخدامها ، كان صاحب بصيرة ، وكان الجميع ينتظرون ما سيقول وما سيفعل ، وكان كثيراً ما يفاجئ العالم بمواقف يستبق فيها الحدث فيرغم الجميع على صياغة مواقف تتوافق مع ما يريد ولم ينتظر أن يفرض عليه شيء في عقر داره !
الرئيس الراحل لم يزر أمريكا يوماً ولكنه جعل الرئيس كلينتون يأتي دمشق ، وقبلها جعله يقطع نصف مسافة إلى جنيف ، وقبلها استقبل الرئيس كارتر في عاصمة الأمويين ..
الرئيس حافظ الأسد بنى مؤسسة عسكرية وسياسية منسجمة وقوية ، لكن الاهتمام الخارجي جعله اهتمامه أقل بالشأن الداخلي وخاصة الاقتصادي ، فكان تقدمنا الاقتصادي أقل سرعة من قوتنا السياسية ..
تعرضت سورية في عهده للكثير من الأزمات والضغوط لكنه كان يسبق الأحداث فيجيرها لتصبح مصدر قوة بدل مصدر الضعف ..
ليس الحديث في باب المقارنات ‘ فزمن الرئيس بشار الأسد غير زمن الأب ، و المعادلات الدولية والاقليمية تغيرت ، ووسائل الاتصال والاعلام تغيرت ، والشعب تغير – لا أدري بأي اتجاه –
ولكن في هذا الزمن الصعب ، ثمة رجل نحتاجه جميعاً ليقول شيئاً لهذا الشعب الذي ضل ببعضه الطريق ، وغابت الرؤيا الصائبة عن بعضه ، وبات كثيرون لا يفهمون ماذا يحصل ولماذا وماذا ينتظرهم ؟
يا سيدي ، الذي نعتبرك من أولياء الله الصالحين ، قل شيئاً لأبناء وطني ..
قل لهم أن " من يخرج من جلده يبرد ، لن ينفعكم أحد من الخارج ، قل لهم أن البلد يتسع لنا جميعاً ، قل لهم أنه ليس ذنب أي منا أنه خلق من طائفة كذا أو في مدينة كذا، إنها مشيئة الله ، قل لهم أن يتحملوا آراء تختلف عن آرائهم ، وأن لا يوهمهم أحد أن رأيهم هو الصائب ..
قل لهم أن الحقيقة ليست في الفضائية السورية أو الدنيا أو الجزيرة والعربية ، بل الحقيقة في قلوبهم النقية ومحبتهم لوطنهم ..
قل لهم أن يتكاتفوا جميعاً حول وطنهم المهدد ومستقبل أولادهم ، فالوضع الحالي لو استمر سيسير بالجميع نحو الهاوية ..
قل لهم أن يميزوا ما بين أصحاب الرأي الحر الساعين للحق والحرية وما بين مجرمين يريدون للبلد وناسه جميعاً الخراب..
قل لهم أن لا يثقوا بالآخرين من الخارج إلا بمقدار الحذر :
إذا رأيت نيوب الليث بارزة فلا تظنن أن الليث يبتسم
قل لهم أن : عدو جدك لا يودك ، فلا تنتظروا خيراً من أمريكا والمستعمرين الأوروبيين ..
وتذكرون أن غورو بعد مئات السنين قال عندما دخل دمشق : ها نحن عدنا يا صلاح الدين !
واليوم هم عائدون يا حافظ الأسد ويا سلطان باشا الأطرش ويا ابراهيم هنانو ويا سامي الحسن الدندشي " جدي الذي قاد ثورة تلكلخ " ويا شيخنا الجليل صالح العلي ..
فقولوا لشعبنا أن لا يجعل نفسه مطية للصليبين الجدد ومنصة يطلق اليهود علينا النار ... هل بات اليهود ومن أوجدوا اسرائيل اليوم يحبون أهل درعا وجسر الشغور وحي بابا عمرو وبانياس ؟!
قل لهم : هل بات من يحرص على "الطفل الشهيد "حمزة الخطيب غير الذي سمح بقتل مئات الأطفال في غزة وجنوب لبنان ؟
أرجوك يا سيدي الراحل ، وأنت الذي كنت تتكلم فيصمت العالم ويستمع ، قل شيئاً لهذا الشعب الذي يفتقدك اليوم كثيراً..
سيريانديز
الأحد 2012-06-10
  01:26:47
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
وأنا لن أضيف شيئاً على ماقلته!!!
كوثر مليسان | 04:30:47 , 2012/06/10 | وزارة السياحة
أستاذ أيمن، وأنا لن أضيف شيئاً على ماقلته بهذه المناسبة الحزينة!!!، لأنك تحدثت باسم جميع السوريين أبناء هذا القائد العظيم، وأنا واحدة منهم، والذين رباهم على محبة الوطن والرأس المرفوع عزة وعنفواناً. سنبقى لمبادئه وقيمه وأخلاقه حافظون وسنبقى لإبنه قائدنا بشار مخلصون وإلى الأبد رغم أنوف هؤلاء الحاقدون الصغار في الداخل وفي الخارج!!
الخالد ابدا
باسل | 08:19:30 , 2012/06/10 | سوريا
وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر
الله يرحم ترابك يا ابونا
بلال سرور | 11:12:54 , 2012/06/10 | سوريا الحضارة
رحمة الله على روحك الطاهرة يا قائدي الاول عهدا علينا ان نحفظ سوريا قوية موحدة لا طائفية بغضاء تنهش لحمها وتشتت ابنائها مهما حاول طيور الظلام ان ينالوا منها لن يستطيعوا طالما ان بشار درس في مدارس العروبة والكرامة حيث الدين محبة الوطن ووحدة الشعب لن تركع سوريا قائدي حافظ نحن رجال الوطن نحن على العهد باقون نحن ابناء سوريا الابية سندا للغالي بشار ارواحنا فداء للوطن الغالي للوطن العزيز عاشت سوريا وعاش بشار حافظ الاسد........................بلال ابن الاسد سرور
المؤمن حافظ
س | 16:02:15 , 2012/06/10 | سوريا
انت باقي في قلوبنا الى الابد
مرحبا
ممم | 12:28:56 , 2012/06/10 | سوريا
ممكن يا جماعة تبطلو تحكو بلسان الشعب السوري و يحكي كل شخص بلسانو فقط.
رحم الله القائد الخالد
محمد السوري | 03:08:52 , 2012/06/10 | سورية
رحم الله القائد الخالد .....وبارك الله بك يا كاتب هذا المقال
العظيم باق
علاء | 07:25:35 , 2012/06/14 | سوريا
العظيم باق وسوف يظل المنارة التي تنير دروبنا وشكرا لك استاذ ايمن على هذه الكلمات بحق هذا العظيم الخالد حافظ الاسد
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

وزير الاعلام:: قانون جديد داعم للصحفيين وانتقال إلى إعلام فاعل ولا مركزي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

أجنحة الشام للطيران تطلق أول رحلة مباشرة من دمشق إلى أبو ظبي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©