(Sun - 29 May 2022 | 01:03:24)   آخر تحديث
http://www.
http://www.
http://www.
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
http://www.
محليات

الزراعة تطلق حملة وطنية لمكافحة ذبابة الفاكهة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

بحث واقع العمل وعمليات الترميم في معامل حلب وشركاتها خلال جولة لوزير الصناعة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   طرطوس تواصل استعداداتها لاستقبال موسم حصاد واستلام الأقماح   ::::   تسهيلات للجرحى أثناء التقدم لامتحانات الشهادات العامة   ::::   مباحثات سورية إيرانية لتفعيل التعاون الصناعي والاقتصادي   ::::   مشروع يدعم المنظومة الكهربائية بنحو 750 ميغا واط إضافية   ::::   وزير الصناعة: التحضير الجيد لحلج موسم القطن الحالي   ::::   مصادر: زيادة متوقعة على أسعار الاتصالات في سورية بطلب من الشركات المشغلة   ::::   بحث واقع العمل وعمليات الترميم في معامل حلب وشركاتها خلال جولة لوزير الصناعة   ::::   المهندس عرنوس يبحث مع وفد أبخازي تعزيز العلاقات الثنائية   ::::   مصادرة 37 كغ من المواد المخدرة والقبض على 6 متعاطين ومروجين في دمشق وريفها   ::::   مستوى خطورة مرتفع للحرائق في مساحات محدودة بغابات الساحل وحماة اليوم   ::::   مديريات التربية في بعض المحافظات تنجز تحضيراتها لامتحانات التعليم الأساسي والثانوية العامة   ::::   منظمة أكساد تنظم ورشة عمل حول الإدارة السليمة للأراضي المتأثرة بالأملاح   ::::   مؤتمر «آفاق ورؤى الاستثمار في مرحلة إعادة الإعمار» لا مشكلة بالقوانين وانما بالبيئة الاستثمارية !   ::::   جريح عجز كلي يحصل على درجة الإجازة في إدارة الأعمال من جامعة المنارة   ::::   بتكلفة تتجاوز 20 ملياراً.. منح إجازة استثمار لمشروع مختبر الطاقات البديلة في ريف دمشق   ::::   رد وزارة التنمية الادارية.. والرجاء على الاعلام تجنب المغالطات !   ::::   السياحة ترفع تعويضات الأدلاء السياحيين.. مرتيني: مستمرون بترخيص المنشآت السياحية الجديدة وإعادة تأهيل المدمرة   ::::   مشروع جريح الوطن.. تحضيرات مكثفة للجرحى استعداداً لامتحانات شهادتي الأساسي والثانوي 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
الصنعة مع الشهادة وقبلها
كتب رشاد أنور كامل:
عندما كان ابي يحتضر من مرض السرطان في نهاية عام ١٩٧٤، كان كلما زرته في المشفى وبعدها بالبيت وانا ابن التاسعة، يطلب مني ان أتعلم صنعة...
وكل مرة امي تعترض على توجيهاته لي، وتقول له: معقولة ابن دكتور مهندس وأستاذ في الجامعة وأمه استاذة جامعية ايضاً وبدك ياه يتعلم صنعة!!!، انصحه ياخد دكتوراه متلنا..
وابي المنهك من المرض كان يجيبها: الصنعة قبل الدكتوراه، الصنعة بتفيده اذا البلد خذله...
بعد سنتين من وفاته وكنت في صف السابع قررت امي الاستجابة لوصية ابي لكن بما لا يخالف مبادئها العلمية، فوافقت ان ادخل بدورة لتصليح الراديو.. فهي صنعة لكن تحتاج علم..
وعندما ذهبنا للتسجيل بالدورة فوجىء مدير الدورة بعمري الصغير، ووضح لأمي أن كل من يحضر هذه الدورة كبار واني قد لا استطيع مجاراتهم في الاستيعاب!!
وافقته امي ولكنها اصرت على إدخالي دون اَي توقعات وأنها تعتبرها بداية لا اكثر ، وامام إصرارها وإصراري ، فعلاً دخلت الدورة.
وتعلمت عن الصمامات، كون كان هناك راديوهات تعمل بالصمامات تلك الايام وتعلمت عن الترانزستورات والمكثفات والبث و المقاومات وكيف نلتقط تردد إشارة راديو، لا اعرف كيف مرت تلك المعلومات بشهرين ونصف ولكنها مرت، ويوم الامتحان ، حتى مدرس الدورة قال لي لايهم ان تنجح المهم انك حضرت الدورة، تمهيدا لي انني قد لن اكتشف الأعطال التي سيضعها امامي لإصلاحها ، واذكر تعابير  وجهه، وهو يتابعني اشرح الدارات، وافحصها بتسلسل الى ان اكتشفت الدارة المعطلة والمكون المفصول فيها، ووضعت قطعة لحام ولحمتها على الشاسيه، وصدح صوت الراديو بأغنية لا أنساها الى الان " يابلادي يا بلادي خدي شادي بكر ولادي".
عدت الى البيت مع شهادتي بأني خبير اصلاح راديو (لمبات وترانزيستور) اظن ان الشهادة عندي الى اليوم... في مكان ما..
من يومها اتعامل مع الكهربائيات واعرف عنها الكثير...
لكني لم أتحول لمصلح راديو وتلفزيون ...
وأثناء دراستي لهندسة الميكانيك، رعاني صديق والدي الدكتور عبد العزيز عرار وكان خبيراً بالمعادن والقطع والتشكيل، ومرة قال لي تعال واعمل عندي في التدفئة والتكييف هذه صنعة تطعم خبزاً وبعدها اكمل الدكتوراه وخذ مكاني في تدريس مادة القطع والتشكيل...
في تلك الايام اخترت أن ادخل عالم التقنيات، وتحديت نفسي واخترت ان أتعلم صيانة اهم جهاز طبي بزمانه في سورية جهاز التصوير الطبقي المحوري...
وهذا ماتم
وعلمت نفسي البرمجة 
من برمجة الآلة 
الى البرمجة بلغة البيزيك
ودخلت عالم التقنيات الطبية من اوسع ابوابه....
وبعد ثلاث سنوات من عمل دربني فيه خالي اكرم والدكتور فتحي الحلواني رحمه الله ، كان يجب ان أكون مهندس صيانة اجهزة طبية
وكنت لانجح...
لكني وقعت في حب معامل الرخام وتصنيع الرخام ، وبدات فعلياً باختراع آلات قطع رخام متخصصة، وحتى بدأت فعليا بدراسة ادخال آلات قطع رخام موصولة على الكمبيوتر ، وتقطع بالماء المضغوط ، وكانت أيامها اَي ١٩٩٠ لايوجد من يطبق كل هذه التقنيات على الرخام في سورية، ولجديتي بالموضوع بعت نصف بيت ورثته عن ابي ودفعت عربون المكنات، لكن حرب العراق الاولى باغتتني، وتوقف العمل سنة، لأجد بعد سنة ان كل ما خططت له تبخر... من شركاء مهتمين، ومكان مناسب ... 
ولكن ليس هذا هو السبب فعلياً، انا قررت ان اعمل كمستشار تقني ....
كانت وقتها تلك المهنة مطلوبة ومغرية، كنّا في سورية نعد على أصابع اليد....
اليوم وانا استعيد الفرص، فرص مهن حقيقية، مقابل اغراءات مهن فكرية، استطيع ان أقول لكم ، اني فهمت لما كان ابي يصر علي ان أتعلم صنعة...
كان يعرف بلاده مثلما اعرفها الان
كان يعرف ان العمل الفكري مضيعة للروح ...
وان الصنعة قد لا تعطيك مجداً لكنها ملاذ يعتمد عليه
ولذلك انقل لكم أولادي السوريين في كل مكان وصية ابي وأصدقائه
" تعلموا صنعة"
اَي صنعة
بلاط ، حداد، كهربجي، شوفاج، اصلاح سيارات، نجار عربي ، نجار فرنجي، صحية، منجد، صائغ، مبرمج ، خياط ...ولائحة الصنايع تطول
 وهي مهن ايضاً مفيدة للصبايا كما هي مفيدة للشباب
 ومربحة ...
خذوا شهادات ولا تقصروا بذلك ابدا
ولكن تعلموا الصنعة وأتقنوها ، حتى تكون لكم مسند وظهر عندما تعصف بكم شهاداتكم وخبراتكم
في بلاد مثل بلادنا 
لا تستطيع ان تتنبأ بالغد 
راهن على يدك
لا تخجل ولا تتردد 
ولا تنتظر ان تتوظف 
وظف نفسك
...
فالأيام القادمة 
تشبه ما سبقها
...
ببساطة
...
صعبة
قد لا يكون فيها امام شاباتنا وشبابنا
الا الصنعة 
ورحمك الله يا ابي 
ورحم الله اساتذتي ممن لم يقصروا في تعليمي
وحمى الله من كان منهم حياً كما عهدته يكافح علماً وصنعة
...
اَي نعم
 
 
 
سيريانديز
الأربعاء 2020-05-05
  22:51:42
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

منح تصريح أولي لأول تطبيق دفع إلكتروني في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

جولة تفقدية لأعضاء مجلس إدارة شركة مشتى الحلو للسياحة حول تقدم أعمال الصيانة في المنتجع.. قحف يكشف الافتتاح بعد شهر ونصف الشهر وهذه أسباب التأخر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2022
Powered by Ten-neT.biz ©