(Sat - 22 Feb 2020 | 05:33:36)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

إخفاء والامتناع عن تسليم اسطوات الغاز المنزلي لمستحقيها

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

إصابة مواطنين اثنين في انفجار عبوة ناسفة داخل سيارة في المرجة بدمشق-فيديو

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   خروج محطة تحويل كهرباء تل تمر عن الخدمة نتيجة عدوان تركي على خط التوتر المغذي لها بريف الحسكة الشمالي الغربي   ::::   إصابة مواطنين اثنين في انفجار عبوة ناسفة داخل سيارة في المرجة بدمشق-فيديو   ::::   شركات نقل تسير رحلاتها تدريجياً عبر طريق دمشق-حلب الدولي مختصرة الزمن والمسافة   ::::   وفد وزاري يزور منشآت اقتصادية بريف حلب الغربي الجنوبي المحرر من الإرهاب ويطلع على أعمال تأهيل الطريق الدولي   ::::   3 وزراء و14 محافظاً يجتمعون في حماة..   ::::   بشرى لموظفي التجاري قرض بمبلغ 100% من تعويضات نهاية الخدمة وبدون فوائد   ::::   رحال يدعو رجال الاعمال والتجار الذين غادروا سورية للعودة الى الوطن والمساهمة في إعادة بنائه وإعماره   ::::   تعميم بعدم بيع الذهب الكسر خارج دمشق وريفها.. وموصلي يعقب: رئيس جمعية صاغة دمشق غير مخول بنشر التعاميم !   ::::   هيئة دعم الصادرات: تطبيق برنامج اعتمادية الحمضيات يزيد الإنتاج والتسويق الخارجي   ::::   خلال شهر فقط.. إغلاق 1439 فعالية تجارية لارتكابها مخالفات جسيمة وإحالة 74 تاجرا مخالفا إلى القضاء   ::::   الصحة تؤكد عدم تسجيل أي إصابة كورونا بين الطلاب السوريين العائدين من الصين   ::::   مركز خدمة المواطن بالمزة التابع لوزارة الإٍسكان يطلق خدمات جديدة   ::::   السورية للتجارة تبيع عبر الذكية لغاية امس 3591008 كغ من جميع المواد   ::::   مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق بعد انقطاعه لأكثر من ثماني سنوات   ::::   عودة مركز هاتف الهامة بريف دمشق إلى الخدمة بعد إصلاح الأضرار التي خلفها الإرهاب   ::::   مطار حلب الدولي يفتتح اليوم بعد انقطاع دام أكثر من 8 سنوات بسبب الإرهاب   ::::   المعهد العالي للغات بجامعة دمشق يحدد موعد امتحان اللغة الأجنبية للقيد بدرجة الدكتوراه   ::::   في الاجتماع الثالث للجنة تنفيذ السياسة النقدية.. المركزي يسعى لإدارة السيولة وفق اسس مدروسة   ::::   منعاً للروتين وتسهيلا للإجراءات ..التجاري السوري يفوض الفروع بمنح القروض الشخصية لحدود 2 مليون ليرة سورية   ::::   ضمت محافظ دمشق ووسيم القطان.. عقوبات جديدة من الاتحاد الاوربي تطول 8 رجال اعمال سوريين 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
وزير سابق يحذر من مخاطر ماروتا و أخواتها ويدعو لتنمية المحافظات وتخفيف الضغط عن العاصمة

سيريانديز

لا بد من معرفة أنّ التوسّع الجائر والمبالغ به لمدينة دمشق، هو من أكبر الأخطار المحدقة بها المهدّدة لها في المستقبل البعيد والقريب ... فموارد المدينة المائيّة، مهما فعلما أو حاولنا أن نفعل محدودة ببنبع الفيجة ونبع بردى ... والأصل في نبع بردى أن يروي المدينة عن طريق نهر بردى وفروعه. وليس قطعه وتحويله إل الفيجة ...

لا يمكن لمدينة أن تتوسّع هذا التوسّع السرطانيّ الّذي يستهلك كلّ مواردها الطبيعيّة وبناها التحتيّة المحدودة أيضاً بسبب البناء الموجود فيها والّذي لا يتوقّع أحدٌ أن يزال من أجل التوسّع بالبنى التحتيّة ... والحلول المجرّبة والعلميّة المناسبة، تكمن في اللجوء إلى تنمية أوسع للمحافظات بالبنى التحتيّة والترفيه وغيرها، لوقف الهجرة التي جعلت دمشق تسكن نصف سكّان سوريّة ...

لا يمكن تصوّر أنّ النشاط الاقتصاديّ النشيط الوحيد هو المقاهي والمطاعم الّذي بات يستولي على المناطق السّكنيّة الأجمل والحدائق العامّة ويخنق الطرقات وسكان الأبنية الأعلى بدخان الأراجيل والأصوات الصّاخبة والازدحام الفظيع الّذي يتّجه إلى توقّف حركة المواصلات تماماً ...

مشاريع مثل ماروتا سيتي وباسيليا وغيرها تمّت بناءٌ على دراسة مستعجلة تفتقد إلى أبسط قواعد الدراسات الاقتصاديّة والاجتماعيّة ... فهي ستنتج عدداً كبيراً من البيوت والمحلّات التجاريّة ذات الأسعار المرتفعة التي ليس لها سوق. ولا عدد كافٍ من الراغبين ... والبنى التحتيّة المحيطة بها لا تكفي على الإطلاق لتخديمها. فإذا نظرنا إلى ماروتا سيتي، ليس لها اتّصالٌ ببقيّة مدينة دمشق إلّا عبر المتحلّق الجنوبي وشارع فايز منصور (أوتوستراد المزّة) وهما مختنقان الآن، فكيف إذا ما تمّ إنجاز كامل المشروع؟

من أين سيؤتى لتلك الأبنية الشاهقة بمياه الشّرب والكهرباء التي لا يمكن الاستغناء عنها ... وأين سيّارات الإطفاء القادرة على الوصول إلى تلك الأبنية الشّاهقة؟؟ والأهمّ من كلّ ذلك، من أين سنأتي لها بالسكّان؟ لدينا عدد من المشاريع الفخمة في محيط دمشق مثل نوبلز وغيره، مباعة بالكامل، لكنّها فارغة من السكّان. فمشروع نوبلز مباع بالكامل ولا يوجد فيه حتّى الآن سوى ثلاثة ساكنين.

وكذلك مكاتب البوابة الثّامنة وغيرها وغيرها ... والعشب الأخضر في يعفور يستهلك مياهاً أكثر من عدد سكّان مدينة ... منذ أن تم طرح فكرة مشروع جرّ مياه الفرات إلى دمشق، بيّنت الدّراسات، أن دمشق ستموت إذا لم تتوقّف الهجرة الدّاخليّة إليها. ولا يوقف تلك الهجرة إلّا تنمية الريف والمدن الأخرى وليس زيادة التّوسّع بدمشق ... إنّ القدر الخلقي لدمشق أن تكون محاطة بطوقٍ أخضر هو الغوطة التي بقيت منذ بدء الخليقة إلى وجود محافظ ريف واحد قضى على معظمها في سنوات قليلة...

المهمّ والأهمّ، هو عودة الغوطة ... وكلّ الإسمنت الذي هدمته الحرب في الغوطة كان بمثابة ورم سرطانيّ شاء الله له أن يزول، فعلينا أن نعيده جنّات من فواكه وخضار ... ومشاريع إعادة الإعمار، يجب أن تكون محصورةٌ بمعالجة السكن العشوائي والمخالفات، بحيث يأتي المستثمرون، فيبنون أبنية نظاميّة ليسكن فيها المخالفون أوّلاً، ثمّ بعد انتقالهم، تهدم المخالفات الفارغة، ويبنى بدلاً منها أبنية جميلةٌ بدل المناطق التي يجري تنظيمها الآن ...

وفي داخل دمشق، يجب أن يكون العمل الوحيد للمحافظة، هو تنظيف شوارعها وترميمها، وتنظيف أبنيتها ودعم المتهالك منها وحلّ أزمة السير فيها ...

من ينظر إلى بناء العابد في المرجة الّذي لم يشهد تنظيفاً واحداً نمذ بنائه، لو أنّه تحوّل إلى فندق من سبعة نجوم، وتمّ ترميمه لإعادته إلى أصله، لكان أفخم من أفخم فندق في العالم. ولبدا فندق خوج الخامس في باريس أو والدورف أستوريا مجرّد مسوخٍ أمامه ... وهو أجدى وأفضل استثمارٍ من كلّ ماروتا وكلّ السيتيز التي يتمّ الإعلان عنها ...

عندما تبحث دبي عن ناطحات سحاب، فذلك لأنّ ليس لديها أبنية عريقة جاذبة ... وعندما يتحدّث النّأس عن Land Marks كما يحبّ أصحاب ماروتا سيتي أن يتحدّثوا، فإنّ الدول العريقة تتحدّث عن قصر العدل أو اللوفر أو قوس النصر أو أو أو ...

أمّا من ليس لديه شيءٌ فيبحث عن شيء مرتفعٍ أو ملوّنٍ أو مزركشٍ ليتحدّث عنه ... أمّأ من لديه بلد مثل سوريّة ودمشق، فقاسيونها لاند مارك، وجامعها الأمويّ لاند مارك، وكنائسها وبطركيّتها لاند ماركس وقلعتها لاند مارد وبناء العابد أفخم لاند مارك، ومحطة الحجاز وبناء عين الفيجة و أصغر حجر مكسورٍ في شارع مدحت باشا لاند مارك ... ليست لدينا في سوريّة عقدة نقصٍ لنبحث عن أشياء نتفاخر بها فخراً زائفاً، فالفخر يسكننا ونسكنه ويمشي في عروقنا وأقنية شربنا وحاراتنا ...

شوارع دمشق وساحاتها وحدائقها ليست عبارةٌ عن ساحة أكل في أحد المولات ... وما ينطبق على دمشق ينطبق على كلّ سوريّة ... آن الأوان للمخطّطين أن يفيقوا أو أن يتوقّفوا عن التخطيط .... لن يتمكّن أحد من سرقة حضارتنا أبداً ... فهذه سوريّة وهذه الشّام ...

تزول الدنيا قبل ان تزول الشّام

كتب عمرو سالم

الأربعاء 2019-08-14
  12:40:44
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

جنّة الفنانين نقابتهم.. أعطني نقابة أعطيك فناً

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

5 مخالفات سياحية فقط منذ بداية العام في حلب … شحود: نصف المنشآت السياحية خارج الخدمة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©