(Mon - 17 Feb 2020 | 11:19:33)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة تطلق الحاضنة الابتكارية للمخترعين والمبدعين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الصحة تطلق حملة تلقيح وطنية ضد شلل الأطفال عبر أكثر من 3300 مركز صحي وفريق جوال

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

أهالي حلب يحتفلون بانتصارات الجيش وتحريره القرى والبلدات غرب المدينة وشمالها من الإرهاب

 ::::   برسم وزارة حماية المستهلك.. هذا ماحصل معي في إحدى صالات السورية للتجارة ؟!.. هل من تدخل ؟   ::::   الوطن تنشر رد هيئة الاستثمار السورية على عنوان نشرته في عددها أمس.. والهيئة تصفه بالسابقة الخطيرة !   ::::   السماح للمعتمدين بتحميل حمولة جديدة من اسطوانات الغاز قبل نفاذ الكمية لديهم   ::::   المركزي مستعد لمناقشة قراراته مع الفعاليات المعنية.. وإجراءات جديدة تسهم في تحفيز الاقتصاد   ::::   الصحة تطلق حملة تلقيح وطنية ضد شلل الأطفال عبر أكثر من 3300 مركز صحي وفريق جوال   ::::   22 شركة سورية بمعرض غولفود 2020 في دبي   ::::   5 مخالفات سياحية فقط منذ بداية العام في حلب … شحود: نصف المنشآت السياحية خارج الخدمة   ::::   الرئيس الأسد لوفد من مجلس الشورى الإيراني برئاسة لاريجاني: الشعب السوري مصمم على تحرير كامل الأراضي السورية من الإرهاب   ::::   القبض على مروج مخدرات في دمشق   ::::   الجيش يحبط محاولة اعتداء بـ 5 طائرات مسيرة على مصفاة حمص   ::::   في جلسة الحكومة اليوم.. تصويب آلية إيصال الغاز للمواطنين وتكثيف الجهود لوضع أوتوستراد دمشق حلب الدولي بالخدمة   ::::   شمل 14 برنامجاً حتى الآن.. برنامج دعم أسعار الفائدة لاستقطاب الصناعيين وأصحاب المنشآت   ::::   جامعة البعث تستأنف امتحانات الفصل الدراسي الأول   ::::   محافظ دمشق لرؤساء دوائر الخدمات.. الصيانة الدورية للمرافق العامة والتشدد في معالجة الاشغالات   ::::   الانفراجُ بحلولٍ تنتظرُ على بابِ الحكومة! قطاعُ الحرفِ والمهنِ اليدوية كفيلٌ بالنهوضِ بالاقتصاد وحده فلماذا هذا الإهمال؟!   ::::   «الدولار» يعكرُ صفو المواطن مرةً أخرى..!! فاتورةُ التهريبِ البالغة ربع مليار دولار شهرياً تضغطُ على سوق القطع السوداء..!   ::::   مجلس الشعب يتبنى بالإجماع قراراً يدين ويقر جريمة الإبادة الجماعية المرتكبة بحق الأرمن على يد الدولة العثمانية   ::::   استلام اسطوانة الغاز أصبح خلال 24 ساعة منذ استلام الرسالة.. حسون: وضع المادة جيد   ::::   سكيكر مديرا لهيئة تنفيذ المشاريح السياحية ونداف لمشفى تشرين الجامعي   ::::   أيمن رضا : بعض اللبنانيين يتعاملون معنا بفوقية وأيمن زيدان فرض نورمان أسعد علينا.. باسم ياخور قال لابني تذكرني بأداء والدك وأنا لاأحب تمثيله 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
هل نطمر رؤوسنا بالتراب كالنعام ؟!

سيريانديز

 من المؤكد أن سماع وجهة نظر المستثمرين له أهمية كبيرة من قبل الجهات الرسمية المعنية بالشأن التنموي بشقيه الاقتصادي والاجتماعي، وذلك لأجل الوقوف على التحديات ومعالجتها، ولعل الإنصات لهم ليس ترفاً فكرياً، بل ضرورة، كونهم إما مالكين ومشغلين لمنشآت اقتصادية، أو راغبين بإنشاء مشاريع استثمارية.

وبما أننا نمر في مرحلة اقتصادية، يمكن أن نوصِّفها -على أقل تقدير- بالمربكة والقلقة، غير واضحة العناوين والهوية، وبالتالي غير محددة وواضحة الأهداف، نتيجة لعوامل عدة قد تكون الأزمة أحد الأسباب الرئيسة فيها، إلاَّ أنها بالطبع ليست كل الأسباب

ومن غير المقبول مطلقاً أن تطغى على غيرها، بمعنى لا يجب أبداً أن تكون الأزمة الشماعة التي نعلق عليها الأسباب غير الموضوعية، لنحولها بقدرة قادر إلى موضوعية، وهذا الرأي موجه للقطاعين العام والخاص معاً. لا شك أن الأزمة أفرزت المختلف غير المألوف سابقاً، من السلبيات والتشوهات البنيوية التحتية والفوقية، لكن من الاستحالة –في الوقت ذاته- الركون لهذا الوضع والتسليم بما هو قائم، وإلاَّ كنا كما النعام نطمر رؤوسنا بالتراب، وعليه لا بد من برامج تحوط وتحول، وخطط تحفيزية مغايرة للتقليدي (غير القادرين على الخروج من شرنقته حتى تاريخه)، نستوعب من خلالها أي أثر سلبي يواجه الاقتصاد على الصعيدين الكلي والجزئي.

ولأجل ألا نظل ندور في نفس الحلقة المفرغة من أية مبادرة اقتصادية مبدعة، فمن الأنسب حالياً ومرحلياً (إن لم نكن قادرين على الاستراتيجي)، العمل على تحصن الوضع القائم، ومحاولة التغيير بالتطوير لما هو أفضل وأحسن ولو بقليل. في ضوء ما سلف، إن لم نعترف بأن هناك تحولات كبرى عديدة تواجهنا، تفرض تغيير التشريعات وتحسين البيئة التنافسية وتجديد دماء الاقتصاد، فسنظل أسرى عملية الإصلاح المعطلة، والوقت يمر دون أن نستطيع الوصول إلى الإصلاح المُخلِّص وهيكلته، بما يتماشي مع تطورات الأزمة وتحدياتها ومفرزات العصر الحديث وتحدياته، وذلك بهدف استدامة التنمية التي هي هدف لأية خطة أو رؤية اقتصادية.

وعلى التوازي من المهم ألا يبقى القطاع الخاص رهين مرحلة ما قبل الأزمة التي كانت تناسبه، والتي كانت تتولى فيها الحكومة عدة أدوار تشريعية وتنفيذية وبتمويل ذاتي في أغلب إنفاقها الاستثماري؛ ولذلك فإن القطاع الخاص بات اليوم هو أيضاً أمام تحدي التحول لمستوى أعلى من الكفاءة والتنافسية، وعليه أن يواجه الواقع الجديد والمستقبلي، بعيداً عن الطريقة الواحدة والهدف الواحد وهو الربح والربح فقط

البعث
0 2019-03-15
  17:40:28
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

«الدولار» يعكرُ صفو المواطن مرةً أخرى..!! فاتورةُ التهريبِ البالغة ربع مليار دولار شهرياً تضغطُ على سوق القطع السوداء..!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

5 مخالفات سياحية فقط منذ بداية العام في حلب … شحود: نصف المنشآت السياحية خارج الخدمة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©