(Fri - 10 Apr 2020 | 12:59:33)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://sic.sy/
محليات

اجتماع خاص بمؤسسات السورية للحبوب والمخابز والتجارة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

قرار بمنع التجول والتنزه في منطقة الربوة ومحيط حديقة الجاحظ في العاصمة دمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   تعرف على آلية صرف الرواتب والأجور عبر مكاتب البريد ؟   ::::   التجاري السوري يعمم.. ( لانريد صرافا دون تغذية...)   ::::   وزير سابق يهاجم آلية توزيع الخبز عبر البطاقة الذكية.. ؟!   ::::   ابحاث عالمية تتفق مع تطمينات (الزراعة).. الحيوانات الأليفة لا تنشر الكورونا !   ::::   بعد حرب (فيسبوكية).. محافظ اللاذقية ينتصر لصالح (أم علي)...   ::::   (الخبز الذكي) في طور التجريب.. وقريباً للمواطنين عبر البطاقات الالكترونية   ::::   مديرا تحرير في صحيفة حكومية.. يتهكمان فيسبوكياً على القرارات   ::::   دعونا نفتح.. وسنفعل ما تريدون!!   ::::   هل ينفع التباهي بتنظيم ضبوط المخالفات.. ماذا عن الأسعار ؟   ::::   من المبكر تخفيف الإجراءات الهادفة لاحتواء فيروس كورونا ؟   ::::   عمل المستوردين والمنتجين وتجار الجملة (تحت المجهر).. والتوعد بأشد العقوبات   ::::   إغلاق الأفران الخاصة والسياحية التي لا تلتزم بمعايير صناعة الرغيف خلال 15 يوما   ::::   منح مكافأة مالية لكوادر قوى الأمن الداخلي القائمة على تنفيذ قرار حظر التجول   ::::   عطلة بمناسبة عيد الفصح المجيد يومي الأحد القادمين   ::::   المركزي يطلب من المصارف تشميل قروض ذوي الدخل المحدود بتأجيل سداد الأقساط   ::::   التجاري السوري يرفع سقف السحب الأسبوعي من 350 ألف إلى 500 ألف ليرة   ::::   تحسن تدريجي متوقع في كهرباء ريف دمشق اعتبارا من هذا الأسبوع   ::::   ما هي أسباب عدم تشميل مصرفي التسليف والتوفير قروض ذوي الدخل المحدود بتأجيل الأقساط؟   ::::   قرار بمنع التجول والتنزه في منطقة الربوة ومحيط حديقة الجاحظ في العاصمة دمشق   ::::   جولة لوزير الداخلية على الوحدات الشرطية أثناء تنفيذها لقرار حظر التجول اليوم الجمعة 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
مؤشرات التحول نحو الرؤية السورية ؟؟

د. تركي صقر
بغض النظر عما قيل ويقال بشأن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2170 القاضي بتضييق الخناق على داعش وجبهة النصرة فإنه من أهم المؤشرات الدولية للتحول نحو اعتماد الرؤية السورية في التعامل مع المجموعات الإرهابية ومخاطرها فقد ملت وكلت الدبلوماسية السورية من توجيه الرسائل المتطابقة الى الأمم المتحدة ومجلس الأمن حول جرائم العصابات المسلحة وأشارت أكثر من مرة إلى الجهات والدول التي تسلح وتمول وتدرب الإرهابيين وتدفع بهم الى الداخل السوري جهارا نهارا و بالأرقام والصور وكان التطنيش المتعمد بانتظار ان تحقق هذه العصابات  الانتصارات لأسيادها من قتل وتخريب وتدميروتحطيم  لبنية الدولة السورية .
نقول بغض النظر عن ذلك عادت تلك الدول الراعية للإرهاب ذاتها لتتسابق في اتخاذ قرار انتقائي في مجلس الأمن الدولي تحت الفصل السابع يجرم فصائل ويترك أخرى ويضع على اللائحة السوداء متزعمين ويترك أخرين ويبتعد كليا عن تسمية الدول والجهات بأسمائها التي هي أصل البلاء ومصدر الشرور حتى الآن في تدوير طاحونة القتل والاجرام فمثلا  .. لماذا استثنى القرار اسم أبوبكر البغدادي كبير المتزعمين الذي يطلق على نفسه خليفة المسلمين وزعيم الدولة الإسلامية ؟؟ ولماذا تستثنى الجبهة الإسلامية أحد أخطر الأذرع الإرهابية ومتزعمها زهران علوش الذي لا يقل خطورة عن البغدادي والجولاني والزرقاوي إلى آخر السلسلة من هذه الوحوش الملتحية؟؟
هل لأن البغدادي تدرب على أيدي الموساد الإسرائيلي داخل الكيان الصهيوني لأكثر من عام كما أذيع وأعلن ونشر على الملأ ؟؟وهل لأن مهمته لم تنته بعد في تدمير وحرق ونهب الكنائس والمساجد والمقامات والأوابد ومحو تاريخ خمسة ألاف عام من عمر المنطقة وتهريب كنوزها وآثارها إلى "إسرائيل " كما حصل مؤخرا بالنسبة لآثار سرجون الأكادي شمال العراق؟؟ وهل تستثنى الجبهة الإسلامية ومتزعمها لأنها من صنع بندر بن سلطان تحت مزاعم كاذبة على أنها تمثل المعارضة المعتدلة ؟؟ أي معارضة معتدلة وأي تضليل وكذب ساهمت به الإدارة لأمريكية وعلى عينك يا تاجر كما يقول المثل ؟؟!.
بالرغم من هذا كله نعتبر القرار 2170 خطوة في الطريق الصحيح ولو أنه جاء صحوة متأخرة كثيرا ولكن أن تأتي متأخرا خير من ألا تأتي ونعلم وندرك أن مثل هذا القرار على ضعفه وقصوره ما كان ليصدر لولا أن وصل الخوف والقلق إلى حد الهلع في أمريكا والغرب فهاهو كاميرون يقول في افتتاحية مطولة في الديلي تلغراف ان الإرهاب على أبوابنا ويمكن أن نراه في شوارع لندن قريبا وهاهو أوباما نفسه يصرخ بأعلى صوته إن الذئاب على اعتاب بيوتنا وهاهو فابيوس ينضم إلى جوقة المرتجفين ويدعو إلى تحالف دولي أوروبي أمريكي حتى بوجود إيران لمواجهة خطر الإرهاب .
الفزعة الأوربية الأمريكية المفاجئة للتصدي للإرهاب ترافقت مع هبة سعودية لرد تهم الإرهاب التي أضحت تلاحق النظام السعودي ليلا ونهارا ومن كل فج عميق وكما فتحت المملكة  خزائنها على مصراعيها لتمويل المجموعات الإرهابية  فتحت المملكة صناديقها من جديد لتجميل صفحتها  الملطخة بجرائم الإرهابيين الدموية في العديد من البلدان العربية  فكان المليار من الدولارات الذي حمله الحريري الى بيروت بعد المليارات الثلاثة  التي اعلن عنها الرئيس اللبناني السابق ميشيل سليمان ولاندري متى تصل  كل هذه المليارات الى الجيش اللبناني ليكافح بها الإرهاب الذي يهدد لبنان بعد معركة عرسال الشهيرة تهديدا وجوديا  وقدمت السعودية  في السياق ذاته هبة بمئة مليون دولار لدائرة  مكافحة الاهاب الدولي في الأمم المتحدة  وسط تسونامي اعلامي ودعائي سعودي يريد ان يقلب الحقائق رأسا على عقب  موحيا ان المملكة  بريئة من الإرهاب براءة ثوب يوسف من دم الذئب كما طلبت القيادة السعودية من المفتين والمشايخ ان يتحولوا مئة وثمانين درجة ويلحسوا الفتاوى السابقة التي كانت الى الامس القريب  تعتبر هذه العصابات وحتى جبهة النصرة وافرع القاعدة المختلفة ثوار ومجاهدين في سبيل الله واصدر مفتي السعودية المعروف من آل الشيخ  فتوى هي الأولى من نوعها تعتبر أن الإسلام بريء من داعش  وجبهة النصرة  وان هؤلاء ليسوا سوى خوارج هذا العصر.
وإذا صحت المعلومات المسربة من أن تحولات بل انعطافات كبيرة قادمة في الموقف السعودي بدت ملامحها من خلال  ما دار في اجتماع وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل مع الرئيس فلاديمير بوتين في سوتشي مؤخراً ،  فخلال كلام بوتين عن ترتيبات قد تقوم بها روسيا لحل الأزمة السورية ، قبل الفيصل ، للمرة الأولى الحديث عن حل للأزمة بوجود الرئيس بشار الأسد والعزوف عن المطالبة بتنحيته هذه المطالة السخيفة الفارغة التي تجاوزتها  الأحداث وخاصة انتخابات الرئاسة  والالتفاف المنقطع النظير حول قيادة الرئيس بشار الأسد وحول الجيش العربي السوري الذي اصبح رمز الخلاص للسوريين جميعا وحول التمسك بالدولة السورية ومؤسساتها و وسط الانتفاضات الاهلية والمحلية  ومقاومة الإرهابيين بكل أنواع الأسلحة البسيطة المتوفرة لديهم وهؤلاء نبذوا كليا ولم يعدوا يجدون بيئات حاضنة لهم في معظم المناطق السورية  .
خطر تمدد الإرهاب الذي طالما حذرت منه سورية بات يشكل نقطة التقاء جميع الخصوم واعداء 
الامس وهو يؤكد صوابية الرؤية السورية من البداية  وذلك بعدما أدرك العالم أنّ خطر المجموعات الارهابية المنضوية حالياً تحت لواءَي “داعش” والنصرة”، بات يُهدّد الامن العالمي برُمّته، وأنّ استمرار تنامي هذه الظاهرة سيصل لاحقاً الى ابعد من حدود الشرق الأوسط وشمال افريقيا، خصوصاً أنّ أعداداً كبيرة من المتشدّدين يربو على 12 الف قد جاءت الى المنطقة من القارّتين الأوروبية والأميركية، ما يعني أنّ أعداداً مماثلة لا تزال موجودة هناك وستبدأ نشاطها الإرهابي بعد تثبيت أقدامها في الشرق الأوسط .
يمكن القول أخيرا أن القرار 2170 شكل تحولا واضحا نحو الرؤية السورية على الصعيد الدولي رغم أن واشنطن وعواصم الغرب تكابر ولاتريد ان تفصح عن هذه الحقيقة لأنها لازالت تحلم بتغيير في موازيين القوى على الأرض في سورية وتحلم ان تستخدم القرارات الدولية ومنها القرار 2170 الحالي لتدخل عسكري مباشر لإنقاذ أدواتهم المجرمة وتعويم معارضاتهم المهترئة .
tu.saqr@gmail.com
 

syiandays
الأحد 2014-08-24
  08:00:50
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

بربرية بوجه إنساني

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزارة المالية تنهي الاتفاقيات مع أصحاب منشآت الإطعام الساحية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©