(Tue - 19 Nov 2019 | 12:30:41)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
http://www.
http://escan.gov.sy/
http://sic.sy/
محليات

ادعموا التصدير على الشهادة.. وأعيدوا الرسوم الجمركية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

وزير العدل يستقبل نقيب المحاميين في سورية وأعضاء مجلس النقابة الجديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   وزير العدل يستقبل نقيب المحاميين في سورية وأعضاء مجلس النقابة الجديد   ::::   مدير عام سابق يتخوف من /قانون الذمة المالية/.. ويقترح طرحه على الرأي العام قبل إقراره   ::::   قسم إسعاف جديد في مشفى دمشق نهاية العام الجاري يستوعب 1200 مريض   ::::   دراسة لإقامة “تلفريك” في بلودان.. وسياحة ريف دمشق تنوي إلغاء الملاهي الليلية التي لا تحقق الشروط   ::::   مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان يتخذ قريباً جملة من الإجراءات   ::::   من منهما طرحت أسهمها ؟!... الشام القابضة.. أم دمشق الشام القابضة؟!!   ::::   سورية تسمح للبنانيين بالسفر من مطار دمشق الى بيروت بالبطاقة الشخصية فقط   ::::   خلال 9 اشهر.. السياحة ترخص لـ 197 منشأة بقيمة فاقت الـ 83 مليار ليرة   ::::   «التموين»: لن نسمح للتجار برفع الأسعار!!   ::::   المركزي: لا تغيير على سعر صرف النشرة الرسمية   ::::   إطلاق برنامج إدارة معاملات المركبات المركزي في مديرية النقل البري بحمص   ::::   ميده لسيريانديز: ندرس اعتمادات تصدير الحمضيات.. ولم ننته من الجدوى الاقتصادية لـ/صناعة الآلات/   ::::   لتشجيع السياحة وخفص التكاليف.. السورية للنقل والسياحة تؤهل بولمانات خاصة.. وقريباً خدمة نقل فردي سياحي   ::::   توصية بإدخال /الآلات/ ضمن صناعات إحلال بدائل المستوردات   ::::   المصادقة على مشروع أتمته المستودعات البترولية في شركة /محروقات/ وربطها مع مركز تحكم   ::::   انتخاب مجلس نقابة المحامين في سورية   ::::   بكلفة 6.5 مليار ليرة وخبرات وطنية.. محطة تحويل كهرباء ابن النفيس بدمشق بالخدمة باستطاعة 90 ميغا فولت أمبير   ::::   بكلفة 400 مليون.. مركز خدمة المواطن يبدأ عمله في دمشق.. وزير الأشغال العامة والإسكان لسيريانديز: اختصار كبير للوقت و الجهد على المواطنين.. وخدمات شاملة في نصف عام 
http://www.
أرشيف أخبار الغرف الرئيسية » أخبار الغرف
صناعة حلب تستضيف وزير الصناعة... الشهابي : صمود حلب نتيجة حب الوطن والموروث الحضاري والثقافي لشعبها
صناعة حلب تستضيف وزير الصناعة... الشهابي : صمود حلب نتيجة حب الوطن والموروث الحضاري والثقافي لشعبها

عقدت غرفة صناعة حلب اجتماعاً بحضور السيد عدنان سلاخو وزير الصناعة والدكتور موفق إبراهيم خلوف محافظ حلب لمناقشة صعوبات السادة الصناعيين والعراقيل التي تعترض القطاع الاقتصادي الصناعي وتحد من تطوره .
و استنكر السيد فارس الشهابي رئيس غرفة صناعة حلب ما يسمى بالربيع الأحمر الإرهابي مؤكداً أننا نصنع ربيعنا السوري الجديد عبر تقديم نموذج حضاري في الإصلاح والعروبة دون التفريط بالثوابت وبالانتصار على الأعداء في الخارج، لافتاً إلى أننا الآن دخلنا في معركة جديدة لا تقل أهمية عن المرحلة الأولى و هي تعنى بالمصالحة الوطنية و إعادة بناء ما تم تخريبه في العقول والنفوس والبنى التحتية والاقتصاد الوطني. حيث أن المؤامرة لم تعد كلاماً إنشائياً بل هي حقيقة مؤكدة على لسان من يعمل بها، لافتاً إلى أن تكرار ذكر حلب مراراً من قبل دول الاتحاد الأوروبي يعتبر دليل قاطعاً على استهدافها و استهداف صناعتها تحديداً وأن صمودها و انتصارها هو نتيجة طبيعية لحب الوطن و للوعي والموروث الحضاري و الثقافي الكبير الذي يتمتع به شعبها .
وأكد الشهابي على ضرورة أن ندرك أن سورية في حالة حرب ويتآمر ضدها نصف الكون وعلى أكثر من جهة وهي ما تزال صامدة في الوقت الذي تعجز معظم دول العالم على الصمود ضد ما نتعرض له لبضعة أشهر. وفي السياق ذاته دعا إلى رفع أسمى التحيات للجيش العربي السوري الشجاع الذي أذهل جميع الأعداء قبل الأصدقاء بأدائه و شجاعته و انتصاراته على مجموعات إرهابية تدعمها أغنى الدول و أقوى أجهزة الاستخبارات العالمية.
وتحدث الشهابي عن المشاكل التي يعاني منها الصناعيون في وقتنا هذا وطالب الجهات المعنية بوضع حد سريع لقضية الاعتداءات المسلحة والسرقات التي تستهدف الأرواح و الممتلكات و خاصةً القوافل التجارية التي تنقل المواد الأولية والبضائع على الطريق الدولي وكذلك استهداف الصناعيين بشكل ممنهج لإخافتهم و الضغط عليهم. وأكد على أن الصناعيين سيجدون طرق أخرى لحماية أنفسهم و ممتلكاتهم في حال لم تتمكن الدولة من حمايتهم حتى لو اقتضى الأمر أن يتصدوا بأنفسهم للإرهابيين و اللصوص و لن يفكروا أبداً بالمغادرة أو بتغيير مواقفهم الوطنية. كما تطرق بالحديث عن مشكلة سوء توزيع الوقود على المنشآت مقترحاً تخصيص بعض محطات الوقود لتأمين حاجات المعامل حسب مخصصاتها الضرورية لاستمرار الانتاج. وفيما يخص مسألة الكهرباء لفت إلى التعاون الفعال مع السيد وزير الكهرباء و مديرية كهرباء حلب من خلال الاستجابة السريعة لطلبات تحديد ساعات معينة للتقنين في المدن والمناطق الصناعية آملاً بحل مشاكل التقنين و الانقطاعات في فترة وجيزة. كما طالب الشهابي وزراة الصناعة بإعادة تفعيل المراكز الفنية المتفق عليها في كافة المدن و إلى الاهتمام بتدريب و تأهيل الكوادر البشرية و كذلك تأمين القطن المحلوج و الغزول القطنية بأسعار تنافسية و جودة عالية لمنشآت القطاع الخاص.


ومن جهته أشار الدكتور موفق ابراهيم خلوف إلى المعاناة التي أرهقت الصناعيين في حلب مؤكداً أن لهم حقوق على الدولة لم تؤدى على أكمل وجه بسبب شراسة الهجمة وصعوبة الأزمة، موضحاً أنه لا يوجد أي تقصير من جانب المحافظة في سبيل تأمين وسائل الأمان لنقل البضائع لكن هناك عنف جائر من العصابات المسلحة سوف يتم الحد منه في الأيام المقبلة، مضيفاً أن المحافظة على أتم الجاهزية لتقديم الموافقة على مخصصات المحروقات للصناعيين كما سيتم يتم تحويل مخصصات محطات الوقود المغلقة إلى شركة سادكوب لتقوم بتوزيعها على الصناعيين. و أثنى السيد المحافظ على الدور الكبير الذي لعبه الصناعيون في الحفاظ على الوطن و في تصديهم الرائع للهجمة الاقتصادية ضدهم و أكد على أن حلب كانت صمام الأمان لسورية و لكافة دول المقاومة بفضل وعي أهلها و حبهم الكبير لوطنهم و لجيشهم.
بدوره أكد السيد عدنان سلاخو وزير الصناعة أن الحكومة تعمل على دعم القطاع الصناعي وحل المشكلات التي تواجهه كما تقوم بالتنسيق بين الوزارات المختلفة لمتابعة القضايا المتعلقة بكل وزارة حسب اختصاصها، مشيراً إلى بعض الإجراءات التي قامت بها الحكومة والتي جاءت استجابة لاقتراحات الصناعيين وأهمها إنشاء مركزين أولهما للتحديث الصناعي والثاني مركز فني لصناعة النسيج نظراً لأهمية هذا القطاع الذي يصنع سنويا كمية من الأقطان تبلغ قيمتها /30 /مليار ليرة سورية ويمكن أن تصل إلى /100/ مليار في حال استكمال تصنيعها لتصل إلى مرحلة الألبسة الجاهزة، وتطرق إلى مشكلات شركات الزيوت في انخفاض كمية بذور القطن و عملية التوزيع الغير اقتصادية على الشركات.
و تطرق الصناعيون إلى ضرورة تطوير خدمات مطار حلب وإنشاء خط طيران بين حلب وبيروت إلى جانب تأمين مستلزمات العمل للصناعيين كالقروض المصرفية و تخفيض فوائدها و تثبيت أسعار الصرف و تأمين المحروقات والكهرباء و توفير الدعم للتصدير و فتح الأسواق الخارجية و تكثيف المشاركة بالمعارض و حل مشاكل التراخيص و تنظيم المناطق الصناعية
.

سيريانديز
السبت 2012-04-07
  01:47:20
عودة إرسال لصديق طباعة  

التعليقات حول الموضوع
سوريا فوق الجميع
ابو فراس | 08:15:50 , 2011/09/07 | سوريا
ياأستاذ أيمن لاأرى في ماورد في مقالتك هذه أكثر من نص أدبي يغازل دخان سيجارة مبدعه, وإن كان يحمل في طياته بعض الحقائق التي لايمكن إنكارها ولكن التحليل السياسي لايمكن أن يأتي بسرد أدبي, وكي لاأستفيض كثيرا في تعليقي هذا أقول أين هو هذا المثقف الآن ؟ هل يتحمل بقاء الوطن ان يثأر هؤلاء للاهمال الذي عانوا منه في الماضي؟ حتى نرى أنفسنا نختلف معهم مرة أخرى في الاعتراف بمكونات الواقع؟ فكيف لي أن أقبل هذا المثقف الذي حلق بأجنحة وهمية في الماضي وهاهو يستمر في تحليقه رغم كل الآلام التي نعاني منها, من من هؤلاء يعترف بالسواطير وأدوات الجريمة التي يستخدمها الآخرون من غير الرفاق؟ حتى أصبحوا شركاء في القتل, لأن كل من يتجاهل وجود القاتلين في الشارع فإنه يضمن استمرارهم ويمنحهم الشرعية فيما يفعلون. وأنا كمواطن لايمكن أن أعترف بمثقف يضع يده من دون أن يدري بإيدي القاتلين. من الناحية التاريخية, فأنا أتفق مع أن إهمال أومقاومة الافكار والمواقف التي لاتعبر عنا تماماً قد فسحت المجال لنمو الأفكار الأكثر تطرفاً والتي نحصد نتائجها اليوم قتلاً وتقطيعاً لاوصال البشر, ولكن أن ينتهز المثقفون هذه الفرصة ويصبحو جزءً من هؤلاء فهذا يجعلني لااعترف بهؤلاء كمثقفين وإنما هم مثل الرفاق الانتهازيون الذين وصفتهم يبحثون عن المكان الذي يمكنهم من ممارسة نفس الدور الذي يمارسه هؤلاء الانتهازيون.
حكاية القرن القادم
روبي | 03:55:38 , 2011/09/07 | سورية
مقالة عميقة وهادئة.... ومتشائمة!! ذكرتني بكتاب بحثي صدر في فرنسا في نهاية ثمانينات القرن الماضي، نتيجة بحوث استشرافية مشتركة تمت بتوجيه الرئيس الراحل فرانسوا ميتران. الكتاب عنوانه 2100، حكاية القرن القادم. من الغرابة كم يتوقع الكتاب في حينه تعاظم سيطرة رأس المال الهمجي والمتوحش على الحياة الاقتصادية والاجتماعية في العالم ولفترة طويلة من القرن الحادي والعشرين. ويقول مؤلف الكتاب تييري غودان أن الصراعات في العالم ستزداد بين الشرائح الأكبر من الناس التي يزداد شعورها بالتهميش، وبين القوى المهيمنة الحاكمة، التي لا تتحرك إلا لخدمة رأس المال وزيادة تراكمه لدى قلة تزداد جشعاً ونهماً مع الزمن، على حساب كل القيم الأخلاقية والتربوية عن قيمة المعرفة والثقافة. ويقول أن أعداداً متزايدة من سكان ضواحي المدن الكبرى ستفقد بنتيجة ذلك أي شعور بالتعاطف الإنساني، وتتحول إلى ما يسميه "متوحشي المدن". ويتوقع المؤلف استمرار هذا الوضع الكارثوي على الأرض خلال كامل النصف الأول من القرن الحادي والعشرين إلى أن تحدث الصدمة الإيجابية بحدود 2060، حيث ستقيم البشرية خسائرها المعنوية الهائلة، وتتم العودة لاكتشاف قيمة المعرفة والتربية الإنسانية الأصيلة، لتعاود البشرية اهتمامها بتربية الأجيال المستقبلية على أسس التعاون والتكافل واحترام الآخر وحماية الضعفاء اجتماعياً ونفسياً، وكذلك على الاهتمام بالبيئة وتحسين ظروف الحياة على الأرض، البيت الاكبر للإنسانية. هلى يمكن تفسير ما يحصل في العالم حالياً في ضوء النبوءة المتشائمة لهذه الدراسة الاستشرافية التي أنجزها تييري غودان بتكليف من فرانسوا ميتران؟؟ وهل ستتحمل البشرية تراكم هزائم القيم الأخلاقية الإنسانية حتى 2060 قبل أن تحدث الصدمة فعلها في إيقاظ الوعي الجمعي للبشر بأننا محكومون بالأمل بالعيش المشترك، وأن ما يحصل لا يمكن أن كون نهاية التاريخ؟؟ كم كنت كبيراً يا سعد الله ونوس..... هل يمكن
يا همالالي
أسعد خرشوف | 07:34:25 , 2011/09/07 | أم الطنافس الفوقا
فهمت عليك فهمت عليك.. قصدك تقول إنو "الرفاق" بعد ما بلعو السمكات بدوهين يبلعو البحر.. بكير.. لسا بكير يصحو.. اليوم صدر هاد التقرير تبع التنافسية ما تنافسية.. يروحو يقروهنه ويشوفوهنه لأنو صرنا بآخر الأمم.. فيهون ينزلوهنه من عالنت بس يكتبو The Global Competitiveness Index 2011-2012، وإذا ما فيهنهنه، خلي "رفاق الرفاق" يساعدوهون. بدنا سعدالله ونوس نحنا.. بدنا أدونيس وزكريا وعبد السلام العجيلي؟؟! لك وين عايش إنت يا أستاذ أيمن؟! لابقلنا موالاة ومعارضة نحنا، حياتي إته..
hi
j | 08:31:48 , 2011/09/07 | syria
خليك جريئ متل مامنعرفك وياجبل مايهزك ريح
محاضرة قيمة .........والاعلام نائم
sami | 13:16:37 , 2011/09/06 | syria
كلام جميل نابع من القلب ونرجو ان يؤثر بجميع الجهات لقد استخدمت يا استاذ ايمن اسماء جميع اساتذة الشعر وشياطينهم ولكنك لم تعط الدواء الشافي للمشكلة الذي هو برأي وكما يعلم الجميع نومة أهل الكهف التي يعاني منها الاعلام السوري والذي يتحمل الجزأ الاكبر من استفحال المشكلة في الشارع السوري بسبب محاولته استغباء عقول المواطنين وبعدهم عن موقع الحدث والتعتيم على الحقيقة حيث يغطون الاحداث وهم وراء مكاتبهم لخوفهم وعدم ثقافتهم في مجال الاعلام وهذا ما اجبر الناس على سماع اخبارهم من الجهة الثانية وبشكل خاطئ . عفوا استاذي الكريم نعم انتم من تتحملون المسؤولية لانكم جبناء او غير مثقفين وقد فشلتم بجدارة حتى الان محليا وعربيا وعالميا في لعب دوركم الاعلامي بينما نجح اعداء سوريا عن طريق اعلامهم المحترف وعرعورهم بقلب الحق باطل . وبدلا من سرد اسماء الشعراء والتغني بهم انزلوا من برجكم العالي الى الشارع وبثوا الوعي وثقافة الحوار مع الناس حاوروهم وانقلوا أوجاعهم ومطالبهم الحقيقية بدون تزييف حتى يستطيعون الوثوق بكم كونوا صلة الوصل بينهم وبين الدولة افتحوا عيونهم على نهاية الطريق الذي يسيرون به قولوا لهم المعنى الحقيقي للديمقراطية والحرية وان ما يفعلونه الان يخدم اعداءهم واعداء سوريا ويفتح الطريق من اجل سلب خيراتنا وحضارتنا وحريتنا ............
صدقت وللأسف!!!
حبيب الحمصي | 10:51:49 , 2011/09/06 | سوريا
الأستاذ أيمن قسماً بالله لا أستطيع أن أجد كلمات تعبر عن إحساسي وأنا أقرا مقالك الرائع لسبب بسيط جداً أنه يختزل آراء أكثر من نصف الشعب السوري الذي يعيش بانفصام شخصية بين نظام كثير من أزلامه فاسدون فاسدون لا أمان لهم بالسير ببلدنا بطريق الانفتاح والإصلاح المبرمج والديمقراطية و ومعارضة سخيفة ضائعة بين شاشات تلفزيونات القنوات لإظهار مواهبهم وقسم منهم لا يتورع عن السير بالبلد إلى أتون حرب أهلية لمجرد كسر النظام نتيجة حقدهم الذي نفهمه بسبب سنوات من السجن قضوها بالسجون لمجرد التعبير عن آراءهم, وبالوقت الذي كان \"الرفاق\" يسوحون ويتنعمون بمزايا السلطة \"كو زيرنا الطبيب صاحب الكرافات الراقية وربطتها الأوروبية ةالذي سمح لنفسه بحماية الفساد والفاسدين وكان لا يتورع عن ذلك ولو بالاتصال المباشر بأصحاب النفوذ وبقسم من المواقع الإخبارية الالكترونية للتوقف عن سرد أخبارهم وبالتواطؤ مع أمثاله من رجال أعمال كالأستاذ أ.د\" وأرجو قبولي صديق دائم للموقع الرائع ولقلمكم ولكم .علماً أنني أتابع بشكل يومي وأعلق وقسم من تعليقاتي لا تنشر\" أرجو أن يكون السبب عندكم غير أسباب الدكتور بلال...
للمرة الاولى اراك صديق يا ايمن أ
علاء | 11:31:41 , 2011/09/06 | سورية ياحبيبتي
لم تعجبني بعض كتاباتك احيانا كثيرة ولطالما رأيتك تصطاد بالماء العكر اما اليوم وقد اشبعت المقال حقائق تؤلمني فلا استطيع الا ان تكون صديقي .. انت تسأل اين الرفاق الذين من المفترض ان يخرجو البلاد من الازمة وكيف لايستطيعون؟ في الكيمياء قال لافوزيه بمصونية المادة والطاقة في التفاعلات الكيميائية وانه لاشئ من العدم اين الطاقة التي سنواجه بها الازمة وقد حولها الرفاق الى مشاريع خاصة وسيارات فارهة وفيلات فخمة وارصدة بالبنوك (الاجنبية ) حتى فكرنا لم يسلم من من فسادهم انا وقبل عشرة سنوات كنت مقبلا على الحياة اريد تغيير العالم ولم اكن اسكت عن الخطا كنت كثير الكلام مزعجا كما يقولون اليوم انا خانع خائب ذليل لا اقدر على شيئ وحتى عندما افكر في ازمة سورية اليوم اقول ومالي ليش انا المسؤول دع المسؤول يصلح ما افسده ...نعم هكذا اصبحت واصبح الكثيرون سرقو حلمي مني وسرقو بلدي من تحت قدمي تركوني معلقا بالهواء .. وانا بعثي مثلهم
المثقف هو المسئول
أدونيس حسن | 12:36:01 , 2011/09/06 | سوريا
طالما كان الحق والجهر بقول كلمته هو النبع الذي تسقي مياهه السهول الواسعة , والأراضي البعيدة لتنبت الخير والجمال , لقد رأيت هنا هذا النبع في هذا المقال الصادق الذي لخص الكثير من الممارسات التي شكلت المقدمة للنتيجة التي نعيشها الآن , وعلى كل مدارات ألوانها الحمراء والصفراء والسوداء . تمحور المقال حول علاقة المثقف بالسلطة , وكيف جارت هذه السلطة على هذا المثقف , ولكن السؤال الأعمق , هل عاش المثقف العربي ليس في سوريا فقط بل في كل مكان من المنطقة العربية أفكاره وكلماته التي صاغها على شكل رواية أو قصيدة أو نص خاطري أو بأي جنس من أجناس الكتابة مع لفت النظر ليس المثقف من حاز لقبا معرفيا فقط , فهناك مثقفون لم يتنكبوا أي لقب يرتفع بهم إلى مصاف الشهرة والنجومية , وكان السبب في التعرف عليهم هي مواقفهم الجريئة والشجاعة البعيدة عن كل مطلب ذاتي وأناني , عملوا بصمت واستطاعوا تحقيق الكثير للمجتمعات التي يعيشون فيها . وحتى لا أذهب بعيدا في هذا الصدد ,أو أن يؤخذ حديثي على محمل المواربة والاختباء , ألخص وبتكثيف شديد بعض التجارب التي عشتها في محاولة لتلمس الطريق إلى الإجابة . عندما عشت الموقف الذي آمنت به وضمن مصداقية وصلت حد العفوية وبغض النظر عن أية ردة فعل من الممكن أن تحصل أمام فعل الموقف استطعت أن أحقق الكثير وضمن تفاصيل صغيرة وعموميات أعتبرها كبيرة في مجال معين , وعبر دراسة شديدة الدقة للطريق الذي سأسلكه من أجل بلوغ الهدف الواضح , وكانت النتائج التي وصل إليها هذا السلوك ترتقي بي من مستوى صراع إلى مستوى أرقى . قصدت من هذا العرض الموجز أن أصل للأصل الذي كنت أبني عليه الموقف وتحت الشرطية الأخلاقية والوجدانية والإنسانية , وهو أني إذا أردت أن أفرض فكرة جديدة على مجتمع كبير يرفضها فلابد أن أقبل من هذا المجتمع الكبير فكرة صغيرة أرفضها , كانت هذه القاعدة تمكن من الحفاظ على بقاء العلاقة قائمة بيني وبين كل مكونات المكان الذي أسعى لتطويره . واستخدمت كل الوسائل الممكنة من أجل بلوغ الهدف الذي أعمل عليه .الثقافة الحقيقية والمثقف الحقيقي ليس فقط من يمتلك تلك الرؤى والأفكار بل هو القادر أيضا على وضع البرنامج العملي والتنفيذي لأفكاره ورؤاه . ومن هنا نستطيع تحديد من هو المسئول عن تراجع المثقف العربي عن دائرة الفعل , بتقديري ليست السلطة وحدها وضمن المعنى البسيط لكلمة سلطة , المسئول عن هذا التراجع هو المثقف ذاته وعلى قاعدة المسئولية على قدر المعرفة وكذلك مجموع السلطات القاعدية التي تشكل المجتمع وعلى كافة مساراته , سلطة التقاليد والأعراف وطرق التفكير السائدة وسلطة المعرفة السطحية والمسطحة للدين وغيرها والتي بمجموعها تنتج وتكون السلطة كما نراها في وجه حزبي أو أمني أو عسكري أو مدني أو أي شكل مؤسسي آخر . إن الممانعة التي خضع لها الكاتب والشاعر والمفكر والأديب نشأت من هذه السلطات القاعدية , والعزل الذي وضع داخله المثقف العربي كان بسبب عدم قدرته على مقاومة هذه السلطات القاعدية . وهنا تتجلى وبكل وضوح ظاهرة القشرية وغياب الأصالة الفكرية والتأثر بالغير وتبني الأفكار العابرة, وهذا هو التبرير الوحيد الذي نستطيع من خلاله فهم الموقف المرتبك للمثقف العربي في هذه الفترة خاصة عندما هرول خلف الشارع وبدأ بتبرير ما يحدث فيه بدل أن يكون هو من خلق هذا التحرك وقاده باتجاه أهداف واضحة ومحددة .
عودة الروح
أحمد الخليل | 01:44:53 , 2011/09/18 | سورية
العزيز أيمن أعتبر ما جاء في مقالتك أصدق ما كتبت... الان تحط الرحال في أرض الواقع في محاولة لمعرفة كيف وصلنا لما نحن فيه عندما يكون الشرطي وعنصر الامن أهم من الاستاذ الجامعي فهذا الوطن لن تقوم له قائمة وعندما يزج بعارف دليلة وميشيل كيلو في السجن لقولهم رأيا مخالفا للسلطان وأعوانه فهذا دليل على أننا بلد يكره النور والتنوير ويعشق طيور الظلام وأبطال الاقبية في أبنية أجهزة الامن .. بنوا سبعة آلاف جامع للاخوة الوهابيين منذ عام 1970 وهذا أهم انجاز للحركة التصحيحية لكن المارد خرج من القمقم الاسلامي فانقلب السحر على الساحر ...
الرفاق الفاق
واصل الجميلي | 14:37:26 , 2011/09/06 | موسكو
استاذ ايمن حسبتك طبيب مدّرس لمادة التشريح... والله قصدت واصبت..زدنا من قطران قلمك الجميل.لعل الرفاق تسمع وتطعز...اخوكم واصل..
هل ندم الدكتور محسن بلال ؟؟؟
سعيد البعيد | 05:31:42 , 2011/09/06 | سوريا
هل ندم على دعمه احد المواقع الخضراء البراق ودعمه لبعض من عمل به واصبحن اهم مذيعات في فرانس 24 ...؟؟؟ والموقع الان معارض من الدرجة الاولى
رسالتي للاستاذ ايمن قحف....لا اصدقكم ...لا اصدقكم
شنكل سوري | 05:28:21 , 2011/09/06 | سوريا
....عذرا استاذ ايمن ....لا اصدقكم ....لا اصدقكم ..... ارسلت لك رسالة وتعليق تحت نفس هذا العنوان ......وكنت انت في مقالتك هذه اشد ايلاما وقسوة على الدولة مني ....لكنكم لم تنشروها ..... لا اصدقكم لا اصدقكم ....... انا عبر منبركم وعشرات المنابر وباسماء مختلفة ....كتبت مقالات وتعليقات ضمن هذا الاتجاه الذي تكتب ؟؟؟ولكن القليل نشر .....(((...كنت اغير اسمي لارى واحدا ينشر ولكن لم يفعل احدا ....))))) لا اصدقكم ...لا اصدقكم ..... انا ارجو اعادة نشر تعليقي ....الذي مضمونه ان احدا من مسؤولينا ليس له على الارض شيئا بدلالة ان اشد الاعمال اجراما وتظاهرا حدثت في المحافظات التي فيها مسؤولين كبار اكثر ؟؟؟؟ليس لهم شيئا على الارض ؟؟؟ لا اصدقكم ...لا اصقكم ..... انا ضد ان تذهب المستشارة شعبان لموسكو ......لان من يجب ان يزورها// ويقعد به// رئيس الحكومة واقله وزير خارجيتنا ..... ماذا لو استقبله مستشار ؟؟؟؟وهي التي اتحفتنا وتغنت بالثورات التي تاخرت تسعون عاما عبر تشرين وغيرها ؟؟؟؟وصرحت الف مرة ان الازمة انتهت ؟؟؟وبعد كل تصريح لها تشتد الازمة ؟؟؟؟؟ وحتى انتم الاعلاميين تعانون منها ومن نائبتها ؟؟؟؟ لا اصدقكم لا اصدقكم .... حتى من تقول انهم يمثلون الشعب اكثر من الرفاق وقفوا مع القتلة والتقطيع التمثيل والحرق والخراب ولم يدينوه ؟؟؟؟وقفو البلاشفة مع الظواهري والعرعور وحراك الجوامع وصيحات الله اكبر بعد جز الرؤوس لا اصدقكم لا اصدقكم ... ماذا لو اعدت سوريا بوزاراتها الاعلام والداخلية والخارجية شريطا يوثق افظع جراءئم في التاريخ ووزعتها على الاف وسائل الاعلام خاصة المستقلة والامم المتحدة والجنائية الدولية اجبرت كل مسؤول زائر سوريا بغرض النصح ان يشاهدها قبل النصح ؟؟؟؟؟؟ لماذا لا يعقد هؤلاء كل يوم مؤتمر صحفي يظهرون فيه جرائم لم تحدث في التاريخ ........ انهم قاعدون وخانعون ؟؟؟؟الا يقاتلنا الارهابهيين باسلحة وزارة الداخلية ؟؟؟؟؟هل بقي مخفر لم يحرق او فرع اوقسم شرط وتسرق اسلحته ؟؟؟؟اين وزير الداخلية ؟؟؟؟ الم تتحفنا القيادة ببيانها الشهير (((...ان سوريا بمناى عن ما يجري ...))))؟؟؟؟لا الومهم ؟؟؟لا يعرفون ؟؟؟وليس لهم على الارض شيئا ؟؟؟؟؟ ويجب تغييرهم عن بكرة ابيهم ........لن يتاثر شيئ ....... انتم يا استاذ ايمن في هذا الموقع طالما تغنيتم بمسؤولين وهم على راس عملهم ....واذا رجعت الى الارشيف ستجد الكثير من المواضيعتؤكد ذلك لا اصدقكم ....لا اصدقكم انا عندما ارى محافظ يتحدث عن تفجير خط النفط وقد كتب ورقة من سطر ونصف ووضعها امامه ولا يستطيع ان يتكلم عن الحادث الا بقراءة متعثرة ؟؟؟؟اخاف على حمص واهالي حمص ....السؤوال المريع ,,,,,,((([[[....ونحن على ابواب الجامعات والمدارس .....لماذا تركت حمص يعيث القتل والتقطيع والحرق والارهاب فيها فسادا ..........من اوقف معالجة الامر في حمص .....]]]]]] ++اين احزاب الجبهة ؟؟؟؟اين 3 مليون بعثي ؟؟؟؟؟؟؟؟ هل كتبت القيادة القطرية بيانا يثبت اننا نحارب اشد انواع الارهاب والكفر فتكا ...بتشجيع اسرائيل وامريكا ودول الخزي والعار ....... اين الحوار ومشاريع القوانين فسروا لي وفي هذه الظروف ومجلس شعب ممد له ؟؟؟يجتمع نصف ساعة يعيد انتخاب الالبرش ويعلق جلساته شهران ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.....كم يحتاجون لدراسية حزمة القوانين التي اصدرها السيد الرئيس ؟؟؟؟ هل اقامت حراكا في اوساط البعثيين للتصدي للمشكلة ...... هناك شيئ لم اعد افهمه وخوفي ان يكون كل واحد ...حاطط رجل هون ورجل هونيك ...... ارجو النشر ......ارجو النشر .......ولا اعتقد انكم ستنشرون
كلام جيد وشجاع
محب للحوار | 05:25:41 , 2011/09/06 | سورية
كلامك ياأستاذ أيمن, جيد وشجاع, ويختزل الكثير مما نريد قوله
أمر غريب
ثائر | 09:49:43 , 2011/09/16 | سوريا
أرجو ياستاذ أيمن أن تكتب فقط هذا النوع من الكتابة وتبتعد عن مديح المسؤولين الذين يتبين فيما بعد أنهم من كبار الفاسدين . وأريد أن أزيد على ما قلته أنه من غرائب الأمور أنه فقط في هذا البلد لاتدري ماهي المواصفات التي يجب أن يتحلى بها الإنسان لكي يكون له مكان محترم في بلده فلا شهاداتك ومهما علت ولا نزاهتك ولا فهمك ولا خبرتك تجعلك في مأمن من الإقصاء والتهميش بل على العكس كلما امتلكت من هذه المقومات أكثر كلما وجب إذلالك وقهرك لإن الموجودين في موقع المسؤولية والذين أكثرهم أغبياء لايحتملونك لأنك تفضح ضعفهم وهزالتهم ولا أفهم الإصرار على التمسك يهؤلاء
دوز عالي
جار | 05:49:59 , 2011/09/08 | سورية
كلام أدبي جميل ولكنه فتح الباب لنقاشٍ حامٍ من المعلقين . نتمنى أن يصل الكلام إلى الذين وجهته إليهم وأن يبادروا إلى فعل ما يعيد الأمور إلى نصابها ، فالوضع محزن والبلد بحاجة إلى مخلصين فاعلين يدعمون الإصلاح الذي يريده الجميع .
استاذ ايمن مادة رائعة لكنها متأخرة 5سنوات لك مودتي
عبد الرحمن تيشوري - شهادة عليا بالادارة | 00:27:05 , 2011/09/08 | سورية
الاعلام ليس سلطة رابعة بل هوسلطة اولى اليوم واصبح اهم من السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية الثلاث الاولى وهو يشغل المجال الشفاف بين الفعل السياسي والثقافي ورد الفعل الجماهيري ومن هنا اصبح ينظر اليه بانه معيار يقيس كفاءة الاداء العام للنظم السياسية القائمة كما يقيس مدى صلاحية فكرة او مقولة والاعلام يحكمه منطق الممارسة العلمية اكثر من الفعل التنظيري لذا يجب اعادة النظر وتحديث وتطوير هذا القطاع بالاعتماد على اهل الخبرة والمهنية والتخصصية واستقطاب الكفاءات العالية للعمل في هذا الحقل الوطني الهام جدا • يواجه الاعلام العربي والسوري تحديات هامة نلخصها بما يلي : - احتكار السلطة للنشاط الاعلامي والصحفي وسيادة نظام سلطوي في الصحافة - يقود الاحتكار الي تأثيرات سلبية على الاداء الاعلامي والصحفي - حرمان الخصوم والمعارضين من فرص التعبير والنشر - خلق صورة جذابة لصانع القرار غير دقيقة ومغايرة للواقع – تلميع المسؤول - - فقدان الثقة بين الجماهير ووسائل اعلام السلطة - نقترح على السيد الوزير فسح المجال لمن يرغب من العاملين في الدولة والذي لديه الكفاءة وفق اختبارات محددة للانتقال الى السلك الاعلامي - ارتباط الظواهر الاعلامية والصحفية بالعسكر والامن والايديولوجيا عبد الرحمن تيشوري – شهادة عليا بالادارة
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

«الوطن» تعقّب على تصريح الوزيرة سفاف وعلى ردّ مكتبها «الإعلامي»

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

دراسة لإقامة “تلفريك” في بلودان.. وسياحة ريف دمشق تنوي إلغاء الملاهي الليلية التي لا تحقق الشروط

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©