(Sat - 2 Jul 2022 | 18:56:13)   آخر تحديث
http://www.
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
http://www.
محليات

منتخب سورية للسيدات بكرة السلة تحت 16 عاماً يتأهل لنصف نهائي كأس آسيا للمستوى الثاني

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

تحديد ساحات ألعاب الأطفال بدمشق خلال عيد الأضحى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

سورية توقع مع روسيا اتفاقيتين قضائيتين على هامش منتدى القانون الدولي العاشر المنعقد في مدينة سانت بطرسبرغ بمشاركة اكثر من 90 دولة

 ::::   مؤشر سوق دمشق للأوراق المالية يرتفع إلى أعلى قيمة 21036.6 نقطة   ::::   تحديد ساحات ألعاب الأطفال بدمشق خلال عيد الأضحى   ::::   نقابة الصيادلة تلحق ركب زميلاتها وتعدّل اسعار خدماتها.. رفع المعاش التقاعدي للمنتسبين اليها   ::::   تخصيص 30 باصا جديداً لدمشق وريفها   ::::   السورية للمدفوعات الإلكترونية تطلق منصة (سيب أونلاين)   ::::   ضبط كمية من الكبتاغون المخدر معدة للتهريب إلى الأراضي الأردنية   ::::   الاقتصاد تسمح بتصدير 15% من عروتي البطاطا الربيعية والصيفية ....واتحاد غرف الزراعة الانتاج أكبر من حاجة السوق   ::::   نشرات الأسعار الجديدة للمطاعم الشعبية صدرت .. سندويشة الفلافل بـ 2000 ليرة سورية والخبز السياحي بـ 3000 ليرة   ::::   مشروع عمل ريادي يبتكر فرشاة أسنان ذكية تكشف الإصابات السنية وتخفض تكاليف العلاج   ::::   4 وزراء يطلعون على الأضرار جراء العاصفة في اللاذقية   ::::   بقيمة 150 مليون ليرة.. تركيب أجهزة إنارة بالطاقة الشمسية في اللاذقية   ::::   مؤتمر الباحثين السوريين في الوطن والمغترب الأسبوع القادم   ::::   منتخب سورية للسيدات بكرة السلة تحت 16 عاماً يتأهل لنصف نهائي كأس آسيا للمستوى الثاني   ::::   بمشاركة 135 شركة.. انطلاق مهرجان صنع في سورية بعد غد بالجلاء   ::::   مرسوم بعزل قاضية لارتكابها مخالفات وأخطاء قانونية   ::::   خدمات رعاية صحية فموية للأطفال المكفوفين   ::::   المهندس عرنوس لوفد إعلامي إيراني: توحيد جهود المؤسسات الإعلامية لكشف حملات التضليل التي تستهدف البلدين   ::::   محافظ دمشق يشدد على تكثيف الأعمال الخدمية ورفع سويتها وقمع مخالفات البناء   ::::   أكثر من 13 مليار ليرة إيرادات المناطق الحرة خلال 5 أشهر 
http://www.
أرشيف أخبار النفط والطاقة الرئيسية » أخبار النفط والطاقة
سخط شعبي من ساعات التقنين الطويلة.. وتخبط وزارة الكهرباء لا يزال سيد الموقف !
تعيش سورية ومختلف مناطقها فترات طويلة من انقطاعات التيار الكهربائي وصلت في بعض مناطق ضواحي دمشق إلى ١٤ ساعة متتالية مقابل ساعة أو نصف ساعة تغذية في فضيحة تعد الأكبر في تاريخ وزارة الكهرباء السورية.
وكان يوم أول من أمس شهد انقطاعاً طويلاً جداً للتيار الكهربائي من دون أي توضيح أو تبرير من وزارة الكهرباء ومساءً صرح الوزير غسان الزامل أن محطتي تشرين ودير علي خرجتا عن الخدمة نتيجة عطل فني وأن الأولى عادت إلى الإنتاج والثانية تستعد للإقلاع وأن الوضع سيعود كما كان سابقاً خلال الساعات القادمة، لكن كلام الوزير لم يترجم على أرض الواقع، حيث كان يوم أمس من أسوأ الأيام التي عاشها السوريون، واستمر الانقطاع لساعات لم تعد مقبولة بتاتاً في مناطق داخل دمشق وعدد من المحافظات، ليخرج أمس مدير الإنتاج في المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء نجوان الخوري بتصريحات للإعلام الرسمي مناقضة لتصريحات الوزير مبرراً انخفاض التوليد نتيجة انخفاض كميات الغاز ما أدى إلى خروج عدد من محطات التوليد عن الخدمة، مؤكداً أن كميات الإنتاج في الطاقة الكهربائية ستتحسن في حال زيادة كميات الغاز الواردة إلى المحطات.
وعبّــر عدد من السوريين أمس عن سخطهم تجاه ما يعيشونه من ظروف صعبة وسط ظلام دامس ودرجات حرارة مرتفعة جداً وصمت مطبق من وزارة الكهرباء العاجزة عن تبرير ما يحصل من إهمال وسوء توزيع وقطع مفاجئ وغياب أي برنامج للتقنين.
بورصة التقنين الكهربائي سجلت أمس رقماً قياسياً، مع تجاوز ساعات التقنين في مختلف المناطق السورية التسع ساعات مقابل ساعة وصل في حال أصاب الحظ ساكني هذه المنطقة، لتتجاوز ساعات التقنين لهذا الرقم في بعض المناطق.
وارتفعت صرخات المواطنين بسبب الوضع الكارثي الذي وصل إليه واقع الكهرباء وعلت انتقاداتهم الحادة التي وصلت حد الشتيمة لوزارة الكهرباء والقائمين عليها.
وانتقد مواطنون في تعليقاتهم على الصفحة الرسمية لوزارة الكهرباء على فيسبوك، أداء الوزارة بعد أن غرقت المحافظات السورية بالظلام، وجاء في هذه التعليقات: «من حقنا وليست رفاهية، بدنا كهرباء بدنا نعيش، رجعولنا الكهرباء، الكهرباء أساسية ليست رفاهية، البراد صار خزانه، لا يوجد كهرباء لا يوجد حياة، المرضى ماتوا لا يوجد كهرباء، الأطفال اختنقوا لا يوجد كهرباء، ما في كهرباء لا يوجد شغل، ما في كهرباء لا يوجد أكل»، وجاء في أحد التعليقات: «خافوا اللـه بالعباد حلب التقنين وصل لـ19 ساعة حرام عليكم»، وجاء في تعليق آخر: «١٢ ساعة وراء باب شرقي دويلعة والطبالة يمكن من العصر الطباشيري».
واشتكى العديد من المواطنين في تعليقاتهم تلف مؤونتهم من المواد التي أعدوها لتعينهم خلال فصل الشتاء ما كبدهم خسائر مالية كبيرة، ومن عدم تمكنهم من الاحتفاظ بالباقي من الطعام لعدم تمكن البرادات من تبريدها، وأشار الكثير من أصحاب المحال وأصحاب المهن إلى ما سببه غياب التيار الكهربائي من خسائر في أعمالهم باتوا يعجزون عن تحمله.
كما سبب انقطاع التيار الكهربائي خسائر مادية فادحة لكل المنازل السورية وللتجار والمحال التي باتت تعمل على المولدات مما يزيد الكلف مع تحليق سعر المازوت وندرته، وتلف عدد كبير من المواد التي تحتاج إلى برادات.
وأكد كثير من المواطنين عجزهم عن التوجه نحو تركيب الطاقات البديلة التي يجري الترويج لها هذه الأيام، أمام ارتفاع أسعارها التي يعجز عنها السواد الأعظم منهم.
وتبقى عيون السوريين معلقة في العتمة بانتظار الفرج أو توضيح ربما يضيء ظلام سهراتهم، لكن تخبط تصريحات وزارة الكهرباء تبقى سيد الموقف حتى كتابة هذه السطور.
المصدر: الوطن
الأربعاء 2021-08-04
  11:15:05
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

المهندس عرنوس لوفد إعلامي إيراني: توحيد جهود المؤسسات الإعلامية لكشف حملات التضليل التي تستهدف البلدين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

أجنحة الشام للطيران تعاودُ تسييْر رحلاتها الجوية من وإلى مطار دمشق الدولي إعتباراً من اليوم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2022
Powered by Ten-neT.biz ©