الثلاثاء 2019-09-10 09:55:14 أخبار السوق
استنفار تمويني لمواجهة تداعيات سعر الصرف على السلع والمواد.. النداف: التشدد في مراقبة الأسواق وعدم التساهل بحق المتلاعبين
استنفار تمويني لمواجهة تداعيات سعر الصرف على السلع والمواد.. النداف: التشدد في مراقبة الأسواق وعدم التساهل بحق المتلاعبين

سيريانديز

ترأس عاطف النداف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ظهر اليوم اجتماعاً نوعياً خصص لمناقشة الإجراءات والآليات المتخذة لمواجهة تداعيات المتغيرات في سعر الصرف  على السلع والمواد المستوردة والمنتجة محلياً والتصدي لمحاولات المواقع التي تدير عمليات الصرف والمضاربة والتلاعب كشكل من اشكال الحرب الاقتصادية على سورية النيل من استقرار أسواق السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية.

ويأتي ذلك تنفيذا لما تقرر في جلسة مجلس الوزراء واللجنة الاقتصادية.
وطالب الوزير النداف خلال الاجتماع الذي حضره معاونا الوزير والمدير العام للسورية للتجارة ومديرو التجارة الداخلية وحماية المستهلك وفروع السورية للتجارة بالمحافظات بأن يعمل الجميع كفريق واحد لتوفير جميع الاحتياجات الأساسية والضرورية للمواطنين بأسعار مناسبة وبمواصفات جيدة وترجمة الدعم والرعاية الذي تقدمهما الحكومة للسورية للتجارة إلى ورشة عمل دائمة تصب بمصلحة المواطن ويلتمسها بشكل حقيقي بحيث يجد كل ما يريده من مختلف السلع والمواد في جميع صالاتها ومنافذ بيعها بأسعار التكلفة وبنوعية ومواصفات جيدة.
ودعا الوزير إلى التشدد في مراقبة الأسواق وعدم التساهل بحق كل من يقوم بعملية الغش والخداع أو بيع مواد فاسدة أو منتهية الصلاحية أو يتلاعب بالأسعار والمواصفات ولا يلتزم بالتداول بالفواتير مؤكداً ضرورة تشكيل فرق من عناصر حماية المستهلك تتابع المستودعات والمعامل ومصادر الإنتاج وتتأكد من نوعية المواد والسلع فيها وأسعارها الحقيقية والقيام بإجراء التحاليل والفحوص المخبرية باستمرار وسحب عينات للتأكد من مطابقتها للمواصفات المطلوبة.
وخاطب الوزير النداف مديري التجارة الداخلية في المحافظات بقوله عليكم الضرب بيد من حديد بحق صاحب كل فعالية تجارية يمارس الغش والخداع والتدليس ويقوم بطرح مواد فاسدة تضر بصحة المواطنين وسلامتهم وامنهم الغذائي او بحق كل من يحاول الاستثمار او الاستفادة او استغلال ظروف التآمر على الليرة السورية او على لقمة عيش المواطن السوري او منتجاتنا وسلعنا الوطنية  .
وطالب بضرورة إصدار نشرات أسعار الخضار والفواكه بشكل صحيح وحقيقي وإلزام أصحاب الفعاليات بآلية تسعير المواد والسلع والالتزام بنشرة الأسعار الصادرة عن الوزارة ومديرياتها والتوسع بعملية بيع اللحوم والدجاج وطرحها في صالات ومنافذ بيع السورية للتجارة .ودعا الوزير النداف مديري التجارة الداخلية وحماية المستهلك وفروع السورية للتجارة إلى استنفار جميع طاقاتهم وجهودهم في مراقبة الأسواق والتصدي لحالات الشطط ومحاولات بعض أصحاب النفوذ الضعيفة العبث بمصلحة المواطنين وعدم استقرار أسعار المواد والسلع بالأسواق بذريعة ارتفاع سعر صرف العملات الاجنبية .

وطالب الوزير النداف بتفعيل نشاط وعمل فروع السورية للتجارة بالمحافظات لتكون كما تريدها الحكومة الرافعة الحقيقية وتاجر الدولة في مواجهة أشكال الحرب الاقتصادية على أبناء شعبنا وتسعى بكل طاقاتها لضبط حركة البيع والشراء بالأسواق من خلال طرحها منتجات و سلع غذائية و إقامة معارض متخصصة للقرطاسية و الألبسة وغيرها من أساليب العرض و التسوق والتي تضمن جذب  المستهلكين وتأمين احتياجاتهم وأن يكون هناك تعاون وثيق فيما بين فروع السورية للتجارة بالمحافظات من خلال الإضاءة او التعريف على المعامل والمنتجات التي يتم تصنيعها و انتاجها في كل محافظة وحقيقة أسعارها وجودتها بهدف تغطية احتياجات كل محافظة من تلك السلع او المنتجات بأسعار مناسبة .
وكشف الوزير النداف ان هناك سلسلة من القرارات والإجراءات التي ستصدر عن الحكومة لخدمة ومصلحة المواطن منها توقيع السورية للتجارة على اتفاق مع المصارف العامة السورية لمنح العاملين بالدولة قروضاً بحدود ثلاثمائة ألف ليرة سورية بدون فائدة لشراء المواد والسلع الأساسية من السورية للتجارة وقروض أخرى للسلع المعمرة بالإضافة إلى قرارات تتعلق بالسماح بفتح منافذ أو صالات بيع في وزارات ومؤسسات الدولة وفق شروط يتم تحديدها .
وأكد حرص الحكومة على تقديم مختلف اشكال الدعم للمحاصيل الزراعية والإنتاج الحيواني وللفلاحين والصناعيين بما يساهم في تفعيل عجلة الإنتاج الزراعي والصناعي والتجاري 
وشدد الوزير النداف على ضرورة ان ينهض الجميع بمسؤولياتهم و القيام بواجباتهم بصدق و آمانه وفي التصدي لكل من يحاول الإساءة لعمل وسمعة مؤسسات القطاع العام مؤكداً باختتام حديثه على ضرورة قيام مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالمحافظات بمراقبة الأسواق باستمرار والقيام بعمليات سبر يومية عن أسعار المواد و السلع وواقع حركة البيع و الشراء مشيراً إلى أهمية دور الاعلام في تسليط الضوء على مواطن الضعف و القوة و الخلل والصواب وآلية معالجتها والاستفادة من دور الاعلام في عملية التسويق و الترويج وفي تفعيل دور المؤسسة السورية للتجارة ومؤسسات التدخل الإيجابي لتكون على مستوى الرعاية و الاهتمام الكبيرين الذين توليهما الحكومة لهذه المؤسسات لتامين جميع المتطلبات التي يحتاجها أبناء شعبنا.
وكان الوزير النداف قد ترأس اجتماعا نوعيا اخر بحضور المدير العام للسورية للحبوب والمدير العام للشركة العامة للمخابز تم خلاله استعراض ومناقشة الاليات المتبعة حالياً في تأمين وصول الدقيق إلى المخابز العامة والخاصة وضرورة إيجاد آلية جديدة تضمن الحد من الهدر وعدم المتاجرة بمادة الدقيق بالسوق السوداء ووضع آلية جديدة لعمل المخابز وإجراء اعمال الصيانة بما يضمن استمرار تشغيل خطوط الإنتاج وإنتاج رغيف الخبز وفق أفضل الشروط والمواصفات المطلوبة والتصدي لحالات الهدر في مستلزمات الإنتاج ووضع الضوابط التي تضمن تنفيذ جميع الإجراءات بشكل صحيح وسليم.
وطالب الوزير النداف المجتمعين بالعمل على معالجة آلية منح التراخيص الممنوحة للمخابز التموينية الخاصة وإعادة النظر بهيكلية الجهات المعنية المسؤولة عن توزيع مادة الدقيق التمويني على المخابز الخاصة

 

ٍ جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2019