(Thu - 21 Feb 2019 | 10:34:12)   آخر تحديث
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
محليات

وزارة الداخلية: لا صحة لتعرض طفلة للخطف في مساكن برزة بدمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

/الإجازة بلا راتب/ لما تعد شرطا للدكتوراة والمصادقة على شروط جديدة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

هيئة مكافحة غسل الأموال: الشركة المضبوطة في حماة مرتبطة بجهات خارجية وضالعة بالمضاربة على الليرة

 ::::   /الإجازة بلا راتب/ لما تعد شرطا للدكتوراة والمصادقة على شروط جديدة   ::::   إلاكتتاب على 1,308 شهادة إيداع بقيمة تجاوزت 130 مليار ليرة.. محلل اقتصادي لسيريانديز: لابد من تقييم هذه التجربة   ::::   أكثر من 13 مليار ليرة قيمة الصادرات عبر معبر نصيب الحدودي خلال 3 أشهر   ::::   هيئة مكافحة غسل الأموال: الشركة المضبوطة في حماة مرتبطة بجهات خارجية وضالعة بالمضاربة على الليرة   ::::   إلغاء المديرية العامة للجمارك و تحويلها الى هيئة عامة ذات استقلالية مالية ترتبط بوزير المالية   ::::   بدء لقاءات رئيس الحكومة الأسبوعية للمستثمرين   ::::   زيادة مخصصات الأفران إلى 145 طن يومياً   ::::   أكد أن الدولة تقدم خدمة صحية مجانية قيمتها 250 مليار ليرة.. خميس يعيد تصويب آلية معالجة ملف القطاع التأميني   ::::   وزير التربية من طرطوس: لن نسمح لأحد بالتطاول على مدرسينا   ::::   وزير النقل: قريبا أول شحنة قمح بالقطارات من مرفأ طرطوس إلى صوامع الناصرية في القلمون الشرقي   ::::   مدير مركز النصر.. يعجز عن الحل.. وبيت القصيد في الصرف الصحي ؟!   ::::   إحباط محاولة تهريب كمية من الحشيش المخدر إلى سورية   ::::   اتحاد المصدرين يعمل لتأسيس مستودعات للصادرات السورية في الإمارات   ::::   التجاري يرفع سقف فتح حسابات الودائع لأجل بالليرات السورية إلى 50 مليونا   ::::   الخطيب يتحدث عن آخر مستجدات الاتصالات والانترنت.. حل مشكلة انقطاع الشبكة في الأرياف   ::::   الجمارك تضبط اليوم محلات تجارية تبيع بضائع مهربة في 5 محافظات   ::::   الوزير خربوطلي : سنكافح جميع أشكال الفساد بوضع مؤشرات اداء لكل مؤسسة   ::::   إعادة فتح مواعيد التسجيل للطلاب القدامى في المعاهد التقانية   ::::   23 آذار امتحان طب الأسنان الموحد 
http://www.
أرشيف من اللاذقية الرئيسية » من اللاذقية
يستحق تسميته مونديال المفاجآت ..سيريانديز ترصد آراء الجمهور السوري في مونديال روسيا 2018.

خاص - سيريانديز - تماضر علي

مونديال المفاجآت هو المصطلح الأبرز الذي اتفق عليه الكثير من متابعي مونديال روسيا 2018 , والذي تضمن خروج منتخبات قوية ارتبط اسمها تارةً بلقب كأس العالم وتارةً اخرى بلقب سنطلق عليه (الوصيف) تجاوزاً .

ولعل ّ أكثر ما يميّز هذا المونديال هو المشاركة العربية الخجولة التي جاءت في الساعات الأولى , لتستقلّ بعدها المنتخبات العربية الأربعة طائراتها عائدة إلى وطنها الأم بشكل متلاحق دون تحقيق أي إنجاز يُذكر .

و بعد مشاهدة الأداء المتواضع للمنتخبات العربية , استذكر السوريون (نسور قاسيون) الذين نجحوا في مقارعة الكبار وكانوا على بعد خطوة من التأهل , حيث قدموا عرضاً كرويّاً يستحق التقدير , لكن لم تكتمل فرحة التأهل وذلك بخسارة منتخبنا في إياب الملحق الأسيوي أمام منتخب أستراليا, الذي احتاج إلى الوقت الإضافي من أجل تخطي منتخبنا السوريّ ومواصلة المشوار نحو روسيا 2018.

وكما في كل مونديال , يستقبل العالم هذا الحدث الكبير بشغف وحماس ويتسابق المشجعون في إظهار دعمهم لفرقهم المفضلة على اختلاف أساليهم, والمميز في السنوات الاخيرة هو مشاركة السوشل ميديا في هذا الحدث الهام , لتمتلئ صفحات الفايسبوك بآراء المتابعين وتنشط المناقشات الافتراضية , والهجوم الالكتروني المباغت ! وربما (البلوك) في حال تأزم الأمر!!

حول كل ذلك , كان لشريحة متنوعة من الشارع السوريّ رأيها وموقفها من مونديال روسيا 2018 , فقد بيّن الدكتور المهندس حاتم محمودي أنه يتابع كأس العالم منذ مونديال 1974 في ألمانية ,ولاحظ اختلاف الكثير من الأشياء عن الوقت الحالي ، حيث سابقا كانت كرة القدم تعتمد على الجانب المهاري كثيراً وتبحث المنتخبات عن المتعة إضافة للنتائج ، في حين الآن أصبحت تعتمد على العلم والتكتيك والخطط التي ترتكز على الجانب الدفاعي .

د محمودي أكد على فكرة انتهاء عصر النجم الأوحد كما هو ملاحظ في هذا المونديال ,مضيفاً : أصبحت معظم المنتخبات متقاربة في مستواها ، ولم نجد منتخباً مميزاً بشكل واضح ، حتى النتائج صار توقعها ضرباً من المستحيل.

عند ذكر كرة القدم لابد من ذكر إيطاليا برأي الشاب طارق , وما جعل هذا المونديال استثنائياً إلى جانب مفاجأة خروج الكبار هو التجهيزات والبنية التحتية لأرضية الملاعب التي قدمت نظرة مميزة عن روسيا وما تستطيع تقديمه في هذا المجال ، متابعاً: مونديال 2018 شغل الشارع السوريّ لأن الشعب السوري متعاطف مع روسيا الصديقة التي استضافت المونديال كما استمرت لربع النهائي.

بدوره أوضح المهندس أمير بأن كأس العالم هو الحدث الوحيد الذي يجمع سكان العالم بمختلف أطيافه ، لافتاً إلى إثبات مونديال روسيا بأن الأسماء وحدها لا تكفي لتحقيق التقدم في عالم كرة القدم مقارنة بالالتزام والانضباط بالخطط الذي يعطي نتائج كبيرة .

وبعيداً عن تفصيلات أداء المنتخبات وتقييمها فقد رأت الصحفية سهى بأن المونديال هو فرصة كبيرة للترفيه والخروج من روتين الأخبار المعتادة ، إلى جانب كونه تجارة رابحة جداً لأصحاب المقاهي والدشات والمكتبات .

بالانتقال إلى الجانب التفصيلي من التحليل الرياضي العميق فقد أوضح الصحافي والمحلل الرياضي غيث حرفوش لسيريانديز أن ما شاهدناه في دور المجموعات من معاناة كبيرة للمنتخبات الكبيرة يؤكد مقولة أن لا للكبار بعد اليوم في عالم كرة القدم، فقد عانت فرنسا كثيراً أمام استراليا وبيرو والدنمارك في المجموعة الثانية وكذلك اسبانيا والبرتغال تأهلا بشق الأنفس للدور الثاني , والأرجنتين تأهلت بأعجوبة للدور ثمن النهائي وحتى البرازيل صاحبة الرقم القياسي في سجل البطولة .

وتابع: كانت المفاجأة الكبرى بخروج بطل العالم ألمانيا من الدور الأول في أكبر مفاجآت هذه البطولة لتستمر عقدة حامل اللقب ولعنة البطل التي ضربت المانشافت كما ضربت الإسبان في مونديال 2014 والطليان في مونديال 2010 , وفي الدور الثاني أيضاً لحقت الأرجنتين بركب المودعين لتخسر البطولة نجمها الكبير ليونيل ميسي وبعد ساعات لحق به غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو عد خسارة منتخب بلاده أمام أوروغواي وكذلك خرجت اسبانيا أمام البلد المضيف روسيا ليصبح عدد المنتخبات التي سبق لها التتويج باللقب من قبل في الدور ربع انهائي 4 منتخبات فقط هي فرنسا وأوروغواي والبرازيل وانكلترا.

حول الشارع السوري وكيف تعامل مع المونديال بالرغم عدم مشاركة منتخبنا قال حرفوش: عندما شاهدنا مستوى المنتخبات المتواضع وكيف ان الفوارق باتت ضئيلة بين المنتخبات الكبيرة وبقية المنافسين زادت الحسرة في قلوبنا على ضياع فرصة التأهل التاريخية للمونديال، في كل مباراة كانت تلعبها استراليا كنا نتخيل لو أن منتخبنا تأهل ولعب مكانها وكذلك الأمر بالنسبة لكوريا الجنوبية لكن الحسرة هي أكثر ما يستطيع أن يشعر به الجمهور السوري الذي بات يشغل نفسه بمتابعة تشجيع منتخباته المفضلة وتناسي خيبة الفشل في التأهل على أمل أن يكون الموعد قريب في المونديال القادم.

بالحديث عن ردات فعل بعض المشجعين عبر الفيس بوك ,أشار حرفوش إلى أن الجمهور ما يزال بعيدا" كل البعد عن التشجيع الحضاري دون تعصب أو تطرف، وللأسف مازال التشجيع الأعمى هو سيد الموقف , مستذكراً حادثة قتل مشجع برازيلي من قبل مشجع ألماني في لبنان وكذلك بعض المشاكل والعنف الذي حصل في أحد المقاهي في اللاذقية, بينما نجد جماهير المنتخبات المتواجدة في المونديال تستمتع وتقدم أجمل صورة حضاري.

أما عن المراهنات وماتحمله من خلفية قاتمة ,أوضح حرفوش أن المراهنات لعبة عالمية كبيرة وهناك من يتحدث عن فضائح فساد ورشاوى والبعض يذهب أكثر من ذلك ويؤكد أن مكاتب المراهنات العالمية تتحكم في كثير من الأحيان بنتائج بعض المباريات وربما تتحكم بمصير بطولة كبيرة أيضاً ,لافتاً إلى أنه في الآونة الأخيرة سمعنا أن المراهنات وصلت إلى سورية وبدأ البعض يتفاعل معها بشكل كبير لكنها تبقى في إطار غير قانونية.

سيريانديز
السبت 2018-07-07
  02:00:08
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

صحيفة حكومية : احباط واستياء من دورات التنمية الادارية للمعاونين والمديرين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

تأهيل كوادر مدربة للعمل في القطاع السياحي والفندقي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©