(Mon - 27 May 2019 | 08:20:05)   آخر تحديث
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
http://sic.sy/
محليات

وزير التربية: قرارات بتعيين ما يقارب 8000 فرصة عمل من الفئة الثانية.. والانتهاء من المناهج الجديدة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

مجلس الوزراء: خطوات استباقية لمواجهة الحرائق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

وزير التربية: الوزارة استطاعت تأمين وسائل النقل للمراكز الكبيرة، حيث سيتم نقل 5500 طالب من ريف حلب إلى المراكز الامتحانية في مدينة حلب وتأمين الطعام لهم لمدة شهر كامل

 ::::   محمد السواح يستقيل من رئاسة اتحاد المصدرين ويعلن عدم ترشحه للدورة القادمة..   ::::   40 منشأة جديدة هذا الشهر في منطقة العرقوب الصناعية بحلب   ::::   مجلس الوزراء: خطوات استباقية لمواجهة الحرائق   ::::   وزير التربية: قرارات بتعيين ما يقارب 8000 فرصة عمل من الفئة الثانية.. والانتهاء من المناهج الجديدة   ::::   «المالية» تتوقع إقبالاً واسعاً من أصحاب «المقاهي» لعقد اتفاقيات «الإنفاق الاستهلاكي»   ::::   اجتماع عمل تخصصي لوزير النقل مع ادارات وفروع قطاع السكك الحديدية   ::::   الحرارة والأعشاب اليابسة وأعقاب السجائر تشعل عشرات الحرائق في دمشق وريفها   ::::   تضرر نحو 3600 دونم من محصول الشعير في الحسكة جراء الحرائق   ::::   جولة تفقدية على سوق الميدان بدمشق وتنظيم عدد من الضبوط بحق المخالفين   ::::   وزير الاتصالات: عودة خدمات الانترنت والاتصالات الأرضية بين /حماة والسلمية/   ::::   فقط 12 مطعماً في دمشق تلقى مخالفات في رمضان … البلخي: انخفاض عدد المخالفات حالياً واختلاف الأسعار بين المناطق   ::::   إخماد ستة حرائق بريف القنيطرة الشمالي   ::::   تحديد مقدار صدقة وفدية الصيام ونصاب زكاة المال النقدي للعام الحالي   ::::   صدور نتائج الاختبار الوطني للغات الأجنبية الخاص بمسابقات التوظيف   ::::   مشروع نوعي لأتمتة المشافي الجامعية وربطها الكترونياً   ::::   وحدات الجاهزية والطوارئ في وزارة النقل تستعرض في افتراضية هبوط اضطراري لطائرة ركاب   ::::   السورية للتجارة تتدخل إيجابياً بسوق اللحوم   ::::   اللجنة الوزارية المكلفة متابعة الواقع الخدمي في درعا تتفقد نسب تنفيذ المشاريع   ::::   خميس لنائب وزير الخارجية الهندي: نرحب بمشاركة الشركات الهندية في مرحلة إعادة الإعمار 
http://www.
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
العنوسة في سورية بلغت 70 بالمئة وارتفاع نسبة تعدد الزواجات 40 بالمئة
العنوسة في سورية بلغت 70 بالمئة وارتفاع نسبة تعدد الزواجات 40 بالمئة

سيريانديز

 

بينت الدكتورة في كلية التربية بجامعة دمشق “منى كشيك” أن العرس يوم مهم جداً، لكن بعض الدراسات الحديثة أكدت أنه كلما زاد المال الذي ينفق في حفل الزفاف زاد احتمال طلاق الزوجين في النهاية، فالبذخ لا يعبّر عن الحب، وليس أمراً هاماً لإنجاح الزواج، ونوّهت الدكتورة “كشيك” إلى ضرورة عدم إغفال الحجر الأساسي في المشروع المتمثّل بتأمين منزل “إيجار أو ملك”، وهذا يعني بضعة ملايين، ومن النادر والصعب اختصار هذا المبلغ، فبعد أن ارتفعت أسعار العقارات بيعاً وإيجاراً في ظل الظروف السياسية، أصبح الحصول على منزل في منطقة آمنة حلماً يراود المقبلين على الزواج، في ظل هذه التكاليف الخيالية لمتطلبات الزواج التي يصعب تأمينها لدى معظم الشباب السوريين، بمن فيهم المستقرون مادياً الذين يعيشون يومياً في كنف تداعيات الحرب، والأزمة الاقتصادية الخانقة، وزيادة معدلات البطالة.

زواج الأنترنت
بعد انتشار أنواع عديدة للزواج كالزواج عن حب، والزواج التقليدي، فقد برز بشكل واضح الزواج عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة بعد قلة التواصل بين أفراد المجتمع في ظل الأزمة، لصعوبة التنقل، وقلة المناسبات والحفلات التي كانت تقرب الراغبين بالزواج، وأشارت الدكتورة كشيك إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي مكنت الكثيرين من التعارف والزواج، وحققت رغبتهم بدقة من حيث الجيل، والمكوّن الاجتماعي، والمهنة بعد تبادل الأحاديث بشكل غير مباشر، متخطين حواجز الخجل، وصعوبة التواصل المباشر في مجتمعنا، ولكن بالمقابل علينا ألا ننسى ما يؤخذ على هذا الزواج من سلبيات قد تقلق الكثيرين، فهو نابع من الواقع الافتراضي الذي يتسم في كثير من الأحيان بالكذب، أو التسلية، أو عدم الجدية، وبالتالي فقد لا يقدم حلاً شافياً لجميع الحالات.

خطر ديمغرافي
وأوضحت الدكتورة منى كشيك أن أحدث الدراسات تشير إلى أن نسبة العنوسة في سورية وصلت إلى 70% لأسباب ارتبطت بالأوضاع الاقتصادية، والأوضاع السياسية التي تمر بها البلاد في السنوات الأخيرة، فأعداد الشباب قليلة مقارنة بالإناث، ومن خلال متابعتنا لعدد من الإحصائيات الرسمية، والمقالات الإعلامية، نلاحظ خلال الأزمة ارتفاع حالات الزواج من امرأة ثانية في ظل الأزمة، حيث وصلت لنسبة 40% من حالات الزواج، بالرغم من اشتراط المحكمة على الزوج أن يكون مقتدراً، ويصل دخله الشهري إلى نصف مليون ليرة سورية، أي أن الرجل المقتدر أمن زواجه من الأولى، وظفر بالثانية، في حين يرزح غيره من الشبان في سنوات العزوبية دون أي حراك بسبب سوء أوضاعهم المادية، ولا نعلم إن كانت تعديلات قانون الأحوال الشخصية ستحد من آثار تلك الظاهرة التي قد تسبب تدمير الأسر وتفكيكها اجتماعياً من خلال إبعاد الآباء عن أبنائهم، وتوزيع حنان الأب على أسرتين، فقد أوجدت التعديلات الجديدة وضع شروط خاصة على عقد الزواج تتضمن اشتراط موافقة الزوجة على الزواج بثانية.

تدمير القيم
المواطن علي محمد أكد أن تدني نسب الزواج سيؤدي لآثار أخلاقية سلبية كانتشار العلاقات العاطفية بلا هدف، وما ينجم عنها من ألم للشريكين بعد افتراقهما دون تكلل ما بينهما بالزواج، أو انتشار بدائل للزواج كالعلاقات اللاأخلاقية والعابرة، بما لها من آثار صحية واجتماعية سيئة، فالأسر أحياناً ترفض تزويج ابنتها لشاب بسبب سوء وضعه المادي، وهذا قد يجبر الشاب والفتاة على إيجاد حل بديل للزواج، وكان الأولى بتلك الأسر الرضى على ما اختاره أبناؤهم لطالما كان ذلك مبنياً على أساس الحب، والتفاهم، والتحلي بالقيم النبيلة، بل عليهم تشجيع التعاون على بناء الأسرة مهما كان الوضع المادي سيئاً، فذلك أفضل من الانحراف، والضياع، وانحلال القيم، ويجب على الجميع اعتناق ثقافة التفاهم بين الزوجين كمعيار أساسي للزواج، وعدم النسيان أن الوضع المادي غالباً ما يكون عرضة للتغير سواء بالسلب أو الإيجاب.

انتشار الزواج العرفي
تسبب انتشار ظاهرة الزواج العرفي بتقليل الزواج الرسمي، ومن أبرز أسبابه التي أوضحتها الدكتورة “كشيك” أنه في بعض الأرياف يلجأ الأهل أحياناً لهذا النوع من الزواج لتزويج الفتاة من رجل أكبر سناً عندما لا تبلغ السن القانونية للزواج، كذلك يلاحظ لجوء بعض المطلقات للزواج العرفي، وعدم إشهار الزواج خوفاً من فقدان الحق في حضانة الأطفال، ويلجأ لهذا الزواج أيضاً كبار السن من الرجال والنساء حتى لا يتقاسم الزوج أو الزوجة الميراث مع الأبناء في حالة الوفاة، وفي حالات أخرى يلجأ له الرجل المتزوج الذي يريد الزواج مرة أخرى، ويتداول الزواج العرفي في المناطق الساخنة في القطر لعدم وجود جهات رسمية فيها، بل يتم زواج بعض الفتيات اللواتي يعانين من ظروف مالية صعبة من رجال من خارج القطر، وقد يكونون إرهابيين، وستواجه المرأة تحديات الاعتراف بحقوقها القانونية من قبل السلطات الحكومية، خاصة أن أغلب التشريعات تعتبر هذا الزواج باطلاً.

منقول-البعث

 

الأحد 2019-05-05
  09:54:27
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

الوزير سارة: العمل جار على تعديل قانون الإعلام

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

فقط 12 مطعماً في دمشق تلقى مخالفات في رمضان … البلخي: انخفاض عدد المخالفات حالياً واختلاف الأسعار بين المناطق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©