(Sat - 17 Nov 2018 | 18:40:44)   آخر تحديث
http://peife.gov.sy/
https://www.facebook.com/general.establishment.of.housing/
https://www.facebook.com/search/top/?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%26%20tourism%20in%20syria
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
محليات

النداف: 35 مليار ليرة للتعليم العالي في 2019 ولن نفتتح أي كلية قبل استكمال كل مستلزماتها

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

تسهيل إيصال المياه للمواطنين في السويداء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   تسهيل إيصال المياه للمواطنين في السويداء   ::::   أعطال متكررة وضعف في الشبكة الكهربائية بمصياف   ::::   ارتفاع مرتقب لأسعار الذهب.. والأمر بيد المالية..؟!   ::::   النداف: 35 مليار ليرة للتعليم العالي في 2019 ولن نفتتح أي كلية قبل استكمال كل مستلزماتها   ::::   رئيس الحكومة يصدر الإجراءات الجديدة للتعيين والاستخدام المؤقت لدى الجهات العامة   ::::   منتخب سورية لكرة القدم يتعادل مع نظيره العماني   ::::   الغربي ينهي تكليف مدراء الأسعار والشؤون الفنية وفرع المؤسسة السورية للتجارة بدمشق   ::::   وزير المالية: الحكومة تدرك أن الراتب لا يكفي.. واعتمادات لأكثر من 60 ألف فرصة عمل جديدة   ::::   بالتعاون مع /سيريانديز وبورصات وأسواق/.. ورشة عمل للإعلاميين في اتحاد عمال حمص   ::::   /المدير باجتماع/.. هل نفهم إذاً أن /الباب بيفوت جمل/ ؟!   ::::   غير مسموح لشاحنات سورية نقل حمولتها في الأراضي الأردنية.. وأصحاب شاحنات: لتشغيل السائقين الأردنيين على حسابنا   ::::   (صنع في سورية) في اللاذقية.. عروض مختلفة وحسومات تصل لـ 50 بالمئة   ::::   وزير الكهرباء: الصيانة وانخفاض درجات الحرارة وسرقة الكهرباء رفعت الحمولات 50 بالمئة   ::::   محافظة دمشق تخالف 50 سيارة نقل عمومي أردنية.. مراقب دخل مقطوع لكل 5454 مكلف بمالية دمشق   ::::   وزير الموارد المائية: صيانة الشبكات وحفر وتأهيل الآبار وتوسيع خزانات المياه   ::::   زراعة 54915 هكتارا بالقمح و112400 هكتار من الشعير   ::::   أربعة أسباب أدت لتراجع سعر صرف الليرة مقابل الدولار ؟   ::::   وزير النفط: زيادة وتيرة الحفر والاستكشاف النفطي وتأهيل المنشآت المتضررة 
http://www.
أرشيف المعارض و المؤتمرات الرئيسية » المعارض و المؤتمرات
حوافز مشجعة للدول والشركات المشاركة بالدورة الـ60 لمعرض دمشق

سيريانديز

تبدو الهمة لإنتاج دورة مختلفة واستثنائية لمعرض دمشق الدولي هذا العام عالية كسابقاتها، فعلى الرغم من أن التحضيرات الدسمة للحدث الاقتصادي البازر لم تبدأ بعد بزخمها المعهود، باستثناء بدء وسائل الإعلام بالترويج والتسويق لإطلاق فعالياته، إلا أن التوقعات تتجه نحو صناعة نجاح جديد في ديوان صناعة المعارض، التي حققت تميزاً لافتاً خلال الفترة الماضية بتعاون ملحوظ بين القطاع العام والخاص أو ما سموه «تحالف قوى الاقتصاد» عند تحقيق معرض دمشق الدولي العام الفائت أهدافه المرجوة بكسر الحصار الاقتصادي وبدء التعافي الاقتصادي، الذي سيترجمه المعرض بنسخته القادمة وخاصة بعد إعادة الأمن والأمان إلى محيط مدينة دمشق على نحو كامل.
مدير عام مدينة المعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي بدا متفائلاً وواثقاً من ترك بصمة مختلفة في دورة معرض دمشق الدولي القادمة عبر إعداد خطة مدروسة تضمن التسويق للمنتج السوري داخلياً وخارجياً وإطلاق معرض رابح بامتياز في الوقت ذاته، حيث سيتم تخصيص جزء من إيراداته لتطوير بنية مدينة المعارض.
وشدد كرتلي على السعي إلى إنتاج دورة مختلفة، مستفيدين من حالة الأمان، التي أرساها الجيش العربي السوري، لذا سيعمل كما العادة على أن يكون معرض دمشق الدولي فعالية كرنفالية شاملة مع التركيز على الجانب الاقتصادي على اعتبار أن المعرض يمثل فرصة كبيرة لتعريف المشاركين المحليين والأجانب بالمنتج المحلي ليكون ذلك بوابة لإبرام عقود تصديرية.
ولفت كرتلي إلى أنه بهدف مشاركة عدد أكبر من الشركات المحلية والدولية جرى توسيع مساحات المعرض إلى 74 ألف متر مربع، مع تقديم الكثير من الحوافز والإعفاءات من أجل تشجيع الشركات الأجنبية على المشاركة ولاسيما فيما يتعلق بتقديم حسومات على حجوزات الأجنحة، إضافة إلى منح المشاركات التجارية الخارجية إجازات استيراد لكل دولة تشارك بمساحة محددة عبر إعطائها «كوتا» لإدخال بضائع ذات قيمة محددة من أجل البيع المباشر في المعرض، مشيراً إلى تقديم تسهيلات أيضاً للمشاركين المحليين من خلال تسهيلات التصدير والشحن لهيئة دعم الإنتاج المحلي والصادرات.
وعند سؤاله عن الإجراءات المتخذة لتدارك بعض الثغرات التي حصلت في دورة معرض دمشق الدولي الفائتة رغم نجاحه، كالبعد بين الأجنحة القطاعية المتشابهة، وعدم وجود مرآب للسيارات، وخاصة لرجال الأعمال بناء على شكواهم، وأزمة النقل التي حصلت بسبب العدد غير المتوقع لزيارة للمعرض، نفى بداية وجود تباعد بين الأجنحة التخصصية، لكن عموماً سيتم تدارك أي ثغرة حصلت خلال الدورة الماضية، لذا سيتم العمل على تخصيص مرآب خاص لسيارات رجال الأعمال بغية تسهيل تنقلهم ومستلزمات أجنجتهم، إضافة إلى تخصيص عدد كبير من باصات النقل الداخلي للمساهمة في نقل أكبر عدد من الزوار، كما يعمل حالياً على تجهيز قطار الضواحي، بعد رصد الاعتماد اللازم لذلك بغية إنجازه في وقته المحدد.
وأنهى كرتلي حديثه كما بدأه بالتفاؤل بتحقيق المعرض أهدافه المرجوة كما يخطط له على جميع الصعد، ليدلل للعالم أجمع أن سورية بدأت تستعيد عافيتها، وأن معرض دمشق الدولي سيكون عنواناً للتكامل الاقتصادي بين القطاع العام والخاص، بغية صناعة معرض ناجح بكل المقاييس.

تشرين
الأربعاء 2018-07-04
  12:46:31
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

محافظ حمص يتحدث عن مخططات تنظيمية وتوقعات بتطور الحركة التجارية وسط البلد قبل نهاية العام

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

شركة إيروفلوت الروسية: ندرس استئناف الرحلات إلى سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©