(Sat - 18 Nov 2017 | 18:51:18)   آخر تحديث
 ::::   الغربي يطلب من /عمران/ تأمين احتياجات الجهات العامة والخاصة من مواد البناء   ::::   بدءا من الغد.. افتتاح مركز للتأجيل الدراسي والإداري في جامعة دمشق   ::::   آلية جديدة لتوزيع مازوت التدفئة وعمل لجان تقدير الأضرار في دير الزور   ::::   وصول كميات من الطاقة الكهربائية من سد الفرات إلى الحسكة   ::::   تفاقم ازمة النقل اثبتت فشل القائمين عليها...فهل نشهد إقالات بالجملة ؟؟!!   ::::   3016 طالبا إلى المرحلة الثالثة من منافسات الأولمبياد العلمي السوري   ::::   مليون أسرة تقريباً حصلت على الدفعة الأولى من مازوت التدفئة .. النفط: التوزيع لم يتوقف حتى في أيام العطل   ::::   25 يوماً على استقرار أسعار الذهب .. جزماتي: كتاب إدخال الذهب الخام في عهدة المركزي والمالية   ::::   افتتاح مشروع إحياء أسواق حلب القديمة.. وزير التموين: توفير السلع بأسعار تتناسب مع قدرة المواطن الشرائية   ::::   وزير الإعلام يطوي قرار إنهاء تكليف الزميل عماد سارة كمدير عام لهيئة الاذاعة والتلفزيون   ::::   مليون طن من حمضيات سورية ستقاتل طواحين الهواء.. والتسويق جعجعة فقط !!.. حمدان لـ «سيريانديز»: التصدير لايتجاوز 1% كل عام .. ومعمل العصائر لايزال «حجر أساس »!!!   ::::   الزميل حبيب سلمان مديرا لهيئة الاذاعة والتلفزيون بدلا من عماد سارة   ::::   طلاب قدموا امتحانات عن آخرين خارج القطر وثلاث عصابات للغش والتزوير   ::::   نقيب الصيادلة لسيريانديز: انطلاق العمل في تأسيس البورد الصيدلي العربي من أهم ما نتج عن مؤتمر الصيادلة العرب   ::::   اتحاد المصدرين: لا ننحاز لأي أنواع أو قطاعات تصديرية بعينها.. ونجاحاتنا يشهد لها الجميع   ::::   مهرجان التسوق الشهري ينطلق في صالة الجلاء غدا   ::::   مناقشة الموازنة الاستثمارية لوزارات النقل والنفط والصناعة.. حمود: إقامة العديد من المشاريع.. غانم: تأهيل بعض آبار النفط   ::::   سُلطة أم «سَلَطة» المكاتب الصحفية !   ::::   بعد توقفها لسنوات.. انجاز المستوى العلوي والممرات الجانبية لعقدة الكراجات في طرطوس 
http://www.
أرشيف أخبار اليوم الرئيسية » أخبار اليوم
محافظ دمشق يتفقد منطقة القابون.. ووحدات الهندسة تضبط 25 نفقا و3 معامل لتصنيع العبوات الناسفة

دمشق- سيريانديز

بعد إعادة الأمن والاستقرار الى منطقة القابون في الأطراف الشمالية الشرقية لدمشق واعلانها خالية من جميع المظاهر المسلحة قام محافظ دمشق الدكتور بشر الصبان اليوم بجولة تفقدية فيها للوقوف على احتياجات الأهالي والاطلاع على حجم الأضرار الناجمة عن جرائم الإرهابيين.

وأشار المحافظ في تصريح لسانا الى أنه “نتيجة لبطولات الجيش العربي السوري تقدم المئات من المسلحين بطلبات لترحيلهم الى الشمال بالتوازي مع قيام المئات من المواطنين في منطقة القابون بتسوية اوضاعهم والبقاء في المنطقة رافضين الخروج”.

وبين الصبان أنه بالتنسيق مع الهلال الأحمر العربي السوري قامت المحافظة اليوم بتوزيع المئات من السلل الغذائية اضافة الى اقامة عيادات متنقلة لمعالجة الاوضاع الصحية للمواطنين القاطنين في منطقة القابون موضحا أنه سيتم غدا التنسيق مع وزارة الصحة لإرسال حملة تلقيح لأطفال حي القابون.

من جانبه بين امين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان أن “عدد الذين رفضوا اتفاق المصالحة والتسوية وخرجوا باتجاه الشمال السوري من منطقة القابون بلغ 3377 منهم 1604 مسلحين”.

وأشار السمان إلى أنه “بعد اعلان منطقة القابون خالية من السلاح والمسلحين دخلت العيادات المتنقلة والسلل الغذائية وقدمت للأهالي الذين بقوا في منازلهم” مشددا على أن “هذا الانجاز تحقق بتضافر جهود القوات المسلحة والرديفة ممن خاضوا اعنف المعارك لطرد الإرهابيين”.

بدوره شدد قائد العملية العسكرية في القابون العميد كمال صارم في تصريح لسانا على أن “الجيش العربي السوري والقوات الرديفة في حالة من المعنويات العالية التي تزداد يوما بعد يوم لتحقيق النصر وهي متأهبة للتوجه الى مناطق أخرى لتحريرها من رجس الإرهابيين وإن النصر قادم بهمة الجيش الذي سيدحر الارهاب اينما كان” موضحا أن “الأعمال القتالية في منطقة ما قد تطول لفترة بسبب الظروف المناخية والجغرافية اضافة الى وجود المدنيين”.

وكشف عدد من ضباط وحدات الهندسة في الجيش أنه “أثناء تمشيط منطقة القابون تم العثور على 3 معامل لتصنيع العبوات الناسفة والقذائف المعروفة ب/مدفع جهنم/ والمواد الداخلة في تصنيعها”.

وأشار عدد من القادة الميدانيين إلى أن “إعادة الأمن والاستقرار إلى منطقة القابون تمت بعد تدمير جميع الانفاق التي كانت تصل القابون ببرزة وجوبر والغوطة الشرقية وقتل العديد من الارهابيين واستسلام اخرين تم ترحيلهم الى الشمال” مبينين أن “الوحدات العسكرية خاضت حرب شوارع في القابون من منزل الى منزل ومعظم المعارك تمت ضمن الانفاق حيث تمت السيطرة على أكثر من 25 نفقا وجميعها كانت محفورة على شكل شبكات ترتبط فيما بينها وتتداخل بين الابنية بدقة عالية إضافة إلى ضبط كمية كبيرة من الاسلحة التي تركها الإرهابيون خلفهم”.

وكانت وحدات من الجيش أعادت أمس الامن والاستقرار الى منطقة القابون في الأطراف الشمالية الشرقية لدمشق بعد أن أعلنت التنظيمات الإرهابية قبولها التسوية ومغادرة من تبقى من أفرادها من الحى وذلك اثر معارك عنيفة بين وحدات الجيش العربي السوري والتنظيمات الارهابية التكفيرية التي حولت الحى على مدى أكثر من 4 سنوات الى بؤءر ومنطلق لاستهداف المناطق المجاورة بالقذائف.

 

 

سيريانديز
الثلاثاء 2017-05-16
  14:14:06
إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©