كاريكاتير

كاريكاتير
البحث في الموقع
بدون مجاملة..

التعليم العالي والبحث العلمي... كذبة تزيف حقيقة انحطاط أمة إقرائ إلى أمم "هز يا وز"

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بورصات عالمية

صندوق النقد العربي: 140 مليار دولار خسائر بورصات المنطقة جراء الاضطرابات خلال 5 أسابيع

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بورصات عربية

بورصة قطر تغلق على تراجع

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البورصات العربية في أسبوع

بورصة أبو ظبي تودع الـ 2009 على ارتفاع

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أرشيف بورصات عالمية بورصات عالمية
صندوق النقد العربي: 140 مليار دولار خسائر بورصات المنطقة جراء الاضطرابات خلال 5 أسابيع
صندوق النقد العربي: 140 مليار دولار خسائر بورصات المنطقة جراء الاضطرابات خلال 5 أسابيع

أعلن صندوق النقد العربي في أبوظبي ان أسواق الأسهم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خسرت 140 مليار دولار من القيمة السوقية للاسهم في الأسابيع الخمسة الماضية بسبب الأحداث التي تشهدها المنطقة ما أصاب المستثمرين بالقلق.

وقال بيان صادر صدر عن ال صندوق اليوم ونشرته رويترز اليوم..إن القيمة السوقية للاسهم في 16 بورصة عربية بلغت 862 مليار دولار في الرابع من الشهر الجاري مقارنة مع 1002 مليار في 25 كانون الثاني الماضي.

وأضاف التقرير.. إن البورصات ال عربية ارتفعت نحو تسعة بالمئة في عام 2010 وبلغت قيمتها السوقية 8ر983 مليار دولار.

وأوضح التقرير أن أنشطة الطرح الأولي ساعدت على تجدد انتعاش بطيء في الأسواق العربية مبينا أن العام الماضي شهد طرح 27 إصدارا وجمع 75ر2 مليار دولار مقارنة مع 17 طرحا بقيمة 98ر1 مليار دولار في العام السابق.

ولفت إلى أن المستثمرين الأج انب باعوا أكثر مما اشتروا في البورصات العربية في الربع الأول من العام الجاري مع ابتعاد معظمهم في الاسابيع القليلة الاخيرة بسبب الأحداث في المنطقة.

وقال مسؤول في الصندوق رفض نشر اسمه.. إن الوضع في المنطقة أثر على معنويات المستثمرين رغم أن بعض الأسهم مغرية كما أن النتائج المالية من معظم الشركات في المنطقة لم تكن قوية بدرجة تسمح بمواجهة الخسائر.

ارتفاع مؤشر سوق دمشق 3ر3 % والقيمة السوقية للبورصات العربية تتجاوز 984 مليار دولار

إلى ذلك سجل مؤشر بورصة قطر الارتفاع الأعلى بين البورصات العربية خلال الربع الرابع من العام الفائت بنسبة 8ر12 بالمئة فيما تلته بورصة الدار البيضاء بـ 4ر6 بالمئة ثم مؤشر سوق دمشق للأوراق المالية التي انضمت مؤخرا لقاعدة بيانات صندوق النقد العربي عبر 3ر3 بالمئة كما ارتفعت مؤشرات بورصات.. عمان السعودية مسقط- بيروت - أبو ظبي - الجزائر- الخرطوم - مصر في حين تراجعت مؤشرات دبي - فلسطين - تونس التي سجلت أعلى التراجعات.

وحسب تقرير الصندوق للربع الرابع فقد سجل المؤشر المركب للصندوق والذي يعكس أداء الأسواق العربية مجتمعة ارتفاعا بنسبة 3ر4 بالمئة وهي نسبة أقل من نسب الارتفاع التي سجلتها البورصات العالمية خلال الفترة نفسها باستثناء بورصة باريس وأقل من ارتفاعات معظم الأسواق الناشئة باستثناء بورصات شرق آسيا.

وقال رئيس قطاع الأوراق المالية في صندوق النقد العربي محمد يسر برنيه في تعليقه على أداء الأسواق لهذا الرابع إن التحسن في ارتفاع مؤشرات الأسعار اقترن بارتفاع في سيولة معظم الأسواق المقارنة مع الربع الثالث وإن كان جاء جزء منها لاعتبارات موسمية.

ومن اللافت أيضاً معاودة التحسن في نشاط الإصدارات الأولية بعد هدوء في الربع السابق كما حظي هذا الربع بنشاط ملحوظ في إصدارات السندات للشركات والبنوك العربية.

وبين برنيه أن القيمة السوقية الإجمالية للبورصات العربية ارتفعت بنسبة 4ر5 بالمئة لتصل إلى 8ر983 مليار دولار نهاية كانون أول وبالنسبة لعام 2010 ككل كانت نسبة الارتفاع 9ر8 بالمئة أي أقل من نسبة ارتفاع القيمة السوقية لإجمالي بورصات العالم خلال عام 2010 والبالغة 9ر14 بالمئة.

كما بلغ إجمالي قيمة الأسهم المتداولة للبورصات العربية خلال الربع الرابع نحو 1ر87 مليار دولار بزيادة ملحوظة بالمقارنة مع الربع الثالث وبالنسبة لعام 2010 ككل بلغ إجمالي قيمة الأسهم المتداولة في البورصات العربية حوالي 5ر379 مليار دولار مقابل نحو 5ر653 مليارا في 2009 ونحو 998 مليارا في 2008 .

وأكد برنيه أن إجمالي معاملات شراء الأجانب زاد عن معاملات بيعهم ليسجل الاستثمار الأجنبي في البورصات العربية صافي شراء وذلك لأول مرة على أساس فصلي منذ بداية الأزمة.

وفيما يتعلق بالقطاع النقدي والمصرفي واصل هذا القطاع نموه النسبي كما تظهر مؤشرات الميزانيات المجمعة للمصارف إلا أن اللافت هو استمرار تباطؤ الإقراض المصرفي للقطاع الخاص لدى جميع الدول العربية فيما استقرت أسعار الفائدة حيث لم يطرأ أي تغيير عليها من قبل المصارف المركزية العربية.

وقدر رئيس القطاع أن تنهي مؤشرات الأسعار للبورصات العربية للربع الأول 2011 على انخفاضات ملحوظة انعكاساً لحالة الاضطرابات التي تشهدها المنطقة لافتا إلى أن الأسواق المالية العربية خسرت خلال الفترة بين 25 كانون الثاني والرابع من الشهر الجاري حوالي 140 مليار دولار أميركي من قيمتها السوقية وهي تعادل 14 بالمئة من هذه القيمة ما يعني أن هذه الخسارة تعادل ضعفي ما كسبته هذه الأسواق في 2010 حيث تزامنت هذه الخسارة مع الأحداث في المنطقة.

سانا
  الأحد 2011-03-06  |  15:27:11
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.reb.sy/rebsite/Default.aspx?base
جميع الحقوق محفوظة syriandays / finance © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019