http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

عالمة صاحب (القبضة الحديدية): محبة الجماهير سر تفوق نسور قاسيون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

مهرجان ليفييست السينمائي الدولي يحتفي بأعمال النحات السوري نزار علي بدر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

 ::::   (توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء   ::::   الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة   ::::   رئيس اتحاد الناشرين: الكتاب السوري حقق نجاحاً لافتاً في معرض القاهرة   ::::   مؤسسة السينما تطلق فيلم “ليليت السورية” في عرض خاص الخميس القادم   ::::   الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017   ::::   أسماء فنانين و مشاهير توقعك في ورطة في حال بحثت عنهم في الإنترنت   ::::   مروان شاهين ومسيرته الفنية الطويلة.. الطبيعة والبورتريه بلمسات اليد والروح   ::::   رأي.. الغـوص فـي حــوض «الآن»   ::::   تحية لروح “أبي خليل القباني” بسهرة طربية تحاكي أصالة النغم السوري العتيق بدار الأسد   ::::   ناصيف زيتون: على الفنان إظهار الجانب الإيجابي في وطنه   ::::   فراس السواح : لم نعرف حضاراتنا حق المعرفة   ::::   الحياة مهنة تافهة..نصوص نثرية للشاعر سامي أحمد   ::::   الفن التشكيلي وصور الآثار السورية يتصدران جناح وزارة الثقافة بمعرض دمشق الدولي   ::::   الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد   ::::   الفنان سومر ديب يكشف عن جديده   ::::   شاعر وشويعر وفيسبوكي   ::::   سوريا الوفية تكرم وفاء الموسيقار ملحم بركات   ::::   سيريانديز تلتقي محبوب العرب حازم شريف   ::::   أورشينا ترفض الزواج من سامر كابرو   ::::   «تعويذة»مجموعة قصصية للأديب غسان ونوس تتناول تداعيات الحرب الإرهابية على سورية 
أرشيف أدبيات أدبيات
شاعر وشويعر وفيسبوكي

دريد أكرم زينو - سيريانديز

ربما لوكان الشاعرالأعمى بشار بن برد يعيش في زماننا هذا وامتلك حساباً على "الفيس بوك" لوجد يومياً مئات الرسائل التي تطرقُ بابَ بريدهِ من شُعراء العصر الأزرق لتأخذ رأيه بالمعلقات التي يرغبون بنشرها على حائطهم "الفيسبوكي" , وما لا شكَّ فيه أنه لم يكن ليتهرب وسيجيبُ دائما وعلى مبدأ " النسخ واللصق " على الجميع بما يلي : الشعراء ثلاثة: ( شاعر , وشويعر , و"فيسبوكي" . أما أنا فشويعر , وتقاسم الباقي مع امرئ القيس ).

المثقف السوري والمتابعُ اليومي للوسط الثقافي في سورية والذي ينعكسُ بشكل واضح على الصفحات الزرقاء لابدَّ وأنهُ سيجدُ نفسهُ في لحظةٍ ما بين ثلاثِ خياراتٍ حتمية

الأول أن يقرر الابتعاد قدر المستطاع عن هذا الوسط ومحاولة إنكار إنتمائه له في يومٍ من الأيام .

الخيار الثاني أن يندمج ويتأقلم ويصبحُ كغيره من مثقفي الزمن الأزرق الذين لا يعوّلُ عليهم .

أما في الخيار الثالث وقِلّةٌ هم من اختاروه هو إعلانُ الحرب على هذا الإنحدار في المستوى الفكري للكثير من حاملي القلم والذين من المفروض أن يكونوا أصحاب رسالة وأن تكون أقلامهم موجهة كفوهات البنادق لإطلاق الكلمة التي تدافع عن إرثنا السوري لا أن تكون مجرد أداة لتحقيق مآرب شخصية تضرُّ بالصورة العامة لهذا الوسط.

الوسط الذي أصبح كخصرِ راقصةٍ تتمايلُ نحو الجهة التي تدفعُ أكثر أو نحو الطاولة التي تحتوي على إغراءاتٍ أكبر .

قد يهاجمني الكثير بحجة أنني قد أكون عممتُ وحكمتُ على الجميع بما قلت, ولذلك سأرد قبل أن أهاجم وأقول وبالعامية " اللي ع راسه ريشة, بيحسس عليها ", فأنا لم أعمم والقِلة التي اختارت الحرب على الإنصياع أو الهروب هم من نعولُ عليهم جميعاً لإعادة بوصلة الثقافة نحو جنوبها الحقيقي ..

هذه القِلة أياً كان تعدادها فإنها تضم أسماء نرتعدُ احتراماً وإجلالاً عند ذِكرها, أسماء قدمت وتقدم على طبقٍ مِن فضة الكثير من عُصارة تجاربها ودراستها وأبحاثها والتي قضت فيها عُمراً كاملاً لننهل نحنُ منها وبالمجان .. لا لنسيء إليها بانسياقنا نحو هذا المنحدر الأخلاقي الثقافي الذي نراهُ جميعا ونغض عنهُ أبصارنا ..

ومما لا شكَّ فيه بأن هناك عددٌ لا يستهانُ بهِ من الجيل الصاعد مازال يتمسك بسوريته وثقافتها ويضعُ نفسهُ لأجلها كلغمٍ في طريق كل من يحاول تخطي حدود أخلاقياتها التي تربينا عليها ..

لذلك فإن جلَّ ما علينا فعله هو أن لا تأخذنا الإغراءات وأن لا تخيفنا " الشللية " وأن نمضي نحو تصويب المسار لأن الطريق الذي يُرسمُ اليوم في سورية وعلى جميع النواحي وعلى رأسها الثقافة هو الطريق الذي سيسيرُ عليه أبناؤنا في الغد القريب وعلينا أن نزرع بذرة صالحة .. لتحصد الأجيال القادمة ثمرة صحيّة مفيدة تكونُ زادهم لبذارٍ سيزرعونهُ غداً .

syriandays
  الجمعة 2017-02-03  |  22:02:12
إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

أخبار فنية منوعة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

حفل تراثي بعنوان ليالي الورد للفنان الحلبي عمر سرميني

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

توفيق أحمد مكرماً

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

الشاعر والرسام حسن درويش لسيريانديز: كنت على يقين ان الاداة التي يكتب بها الشعر الجيد قادرة ايضا على خلق حالات انسانية بشكل تصويري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2018
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2018