http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

معرض للفنان التشكيلي مهند صبح في دار الاسد للثقافة بعنوان «اللاذقية الجميلة»

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف رسامون رسامون
اللوحة والتاريخ يجتمعان بملتقى التصوير الزيتي... سورية جسر المحبة

يستمر ملتقى التصوير الزيتي الرابع “سورية جسر المحبة” الذي تقيمه مديرية الفنون الجميلة بوزارة الثقافة بالتعاون مع المعهد التقاني للفنون التطبيقية في قلعة دمشق بعد أن حدد كل فنان الموضوع الذي سيقدمه من خلال الملتقى المستمر حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

2وعن الملتقى لهذا العام يقول عماد كسحوت مدير مديرية الفنون الجميلة لـ سانا الثقافية إن اختيارنا عنوان سورية جسر المحبة لملتقى التصوير الزيتي جاء اعتمادا على رسالة سورية الحضارية والتاريخية فهي من صدرت الفن والعلم والجمال للعالم منذ ما قبل التاريخ مبيناً ان هذا العنوان يذكر بان سورية هي بلد السلام والمحبة التي كان يلمسها كل من يزورها لافتا الى أن الفنانين السوريين أثبتوا بموهبتهم وخبرتهم الفنية الكبيرة أنهم امتداد لهذه الرسالة الحضارية والانسانية فمن هنا كان العنوان مترابطا مع مضمون وفكرة الملتقى.

ويضيف كسحوت أن الأزمة أثرت على مناحي عدة في الحياة التشكيلية من حرية الحركة للفنانين وظروف العمل وامكانية العرض والتسويق وغيرها من الظروف الصعبة التي يتشارك فيها كل السوريين لافتا الى ان وزارة الثقافة تحاول بكل الامكانات المتاحة لديها تقديم الدعم للفنان ليستمر في العمل الفني ويقدم نتاجه للناس.

ويوضح مدير الفنون الجميلة أن وجود الفنانين في مكان جميل وعريق وتاريخي كقلعة دمشق يخلق جوا فنيا خاصاً للفنانين المشاركين مع توفير ادارة الملتقى لكل الامكانات والأدوات والخامات والمعدات ليكون العمل مريحا وناجحا من كل الجوانب في النهاية مشيرا الى ان هناك مكافآت ستقدم للفنانين المشاركين في نهاية الملتقى وهي تعد شيئا معنويا أكثر منه ماديا لقاء هذا الجهد الفني الكبير المحب لسورية ما يشكل حالة من التكامل بين الفنانين مع وزارة الثقافة لتنشيط الحركة التشكيلية.

3وحول طريقة دعوة الفنانين للمشاركة يقول كسحوت إن هناك طريقة جديدة نستخدمها في التحضير للملتقيات تعتمد على اختيار الاسماء المهمة في الفن التشكيلي السوري والتي لديها تجارب فنية مهمة من أجيال متنوعة مع مراعاة عدم تكرار الأسماء في الملتقيات المتتابعة وتتم الدعوة على هذا الاساس وتثبت المشاركة للفنان بناء على رغبته وظروفه وامكانية التواجد ضمن فترة الملتقى مبينا أن الملتقيات القادمة ستقدم أسماء جديدة من أصحاب التجارب الفنية الجيدة.

ويؤكد كسحوت أن الدعوة لتأسيس متحف الفن الحديث ما زالت قائمة حتى الآن لكنها تأخرت بسبب الظروف الحالية موضحاً أنه تم انشاء موقع الكتروني عن الفن السوري الحديث على شبكة الانترنت يتضمن أرشفة الكترونية لصور كل الأعمال المقتناة لدى وزارة الثقافة مع المعلومات المتعلقة بها بطريقة تسهل عملية الوصول لأي عمل فني ومعرفة كل ما يتعلق به من بيانات لحفظ هذا الارث الفني الوطني المهم.

من جانبها تقول التشكيلية لجينة الأصيل إني سعيدة بالمشاركة في الملتقى لأني خرجت من النمط الذي أعمل عليه عادة في رسوم الأطفال لافتة الى ان اللوحة بالنسبة لها هي حالة من الحرية والتجريب والاكتشاف اكثر من رسوم الاطفال المقيدة بنص محدد وأفكار معينة يتم توجيهها للطفل.

وتضيف الأصيل ان الاسلوب التعبيري هو الذي تفضله في العمل مع الدخول بحالة من الاكتشاف على سطح اللوحة وترك الحواس لتأخذ دورها في تحديد لمسة الريشة والتعامل مع الألوان مبينة أن تحويل اللوحة البيضاء لأشكال وألوان وفرح الاكتشاف أثناء العمل هو الذي يبني علاقتها مع عملها الفني.

وعن العملين اللذين ستقوم برسمهما توضح الأصيل التي تشارك لأول مرة في ملتقى للوحة الزيتية أنها ترغب برسم حمامة بيضاء لافتة الى ان هذا الاحساس ربما يكون موجودا لدى كل السوريين وهي ستترك لعواطفها واحساسها حرية التعاطي مع هذه المفردة الفنية على سطح اللوحة دون تخطيط مسبق.

4التشكيلي ناثر حسني يقول إن ما يميز هذا الملتقى أنه يسمح للفنانين المشاركين بتقديم اعمالهم ضمن أساليبهم ورؤاهم الفنية المتنوعة مبينا انه سيقدم لوحتين عن دمشق القديمة مدينته التي يعشقها وتخصص برسم تفاصيلها الكثيرة لتقديم جمالياتها الساحرة والمجهولة من قبل الكثيرين لافتا الى ان عمله يعد توثيقا وبحثا تاريخيا وفنيا لدمشق مع اظهار جمالياتها بأسلوبه الفني الخاص المعتمد على خبرته الطويلة بالتعامل مع تفاصيلها.

ويؤكد التشكيلي محمود الجوابرة أن الملتقى بين خبرات متعددة يعد تقاربا بين الفنانين وتجاربهم المختلفة ويعرف كل واحد منهم على الآخرين مبيناً أن الفنان السوري يجب أن يختزل بعمله الفني حضارة سبعة آلاف عام ويحاول أن يعزز باعماله الثقافة في المجتمع لافتا الى ان عنوان الملتقى “سورية جسر المحبة” يليق بتاريخ وطننا العريق.

ويوضح جوابرة انه سيقدم خلال الملتقى عملين ضمن اسلوبيته الخاصة بطريقة تعبيرية يتداخل فيها الاحساس بالملامح ويكون “الثور” رمزا اساسيا في هذين العملين.

وعبر التشكيلي أكسم طلاع عن سعادته بالمشاركة في الملتقى الى جانب فنانين من اعمار مختلفة وتجارب متنوعة ما يخلق فرصة للحوار واللقاء بين الفنانين مع بعضهم من جهة ومع الجمهور من جهة أخرى مبينا انه سيقدم عملين بأسلوبه الحروفي المعروف من الحجم الكبير.

أما التشكيلي عدنان حميدة فبين ان أهمية الملتقى تأتي من اتاحة الفرصة للفنانين المشاركين للالتقاء وتبادل الحوار والخبرات الفنية بعد غياب لفترة عن بعضهم وهم مجموعة مهمة من التشكيليين السوريين لافتا الى انه سيقدم عملين من ضمن التجربة الفنية الأخيرة التي يعمل عليها عن الطبيعة الصامتة التي لا اراها صامتة بتقنية الكولاج والزيتي والوجوه باسلوب تعبيري.

ويوضح حميدة ان رسالة الملتقى اليوم لكل الفنانين والمهتمين بالفن التشكيلي هي ضرورة استمرار العمل دون توقف لان من المطلوب اليوم ان يقوم كل انسان في سورية بزرع الشتلة الخضراء التي بيده تحت اي ظرف يحيط به تحقيقا لثقافة الخير والعطاء والانسانية التي نتميز بها كشعب وأمة لافتا الى ان هناك عدة نشاطات تشكيلية اقيمت في الفترة الماضية مهمة ومطلوبة وتأخرت حتى انطلقت كورشات العمل التي يقيمها المركز الوطني للفنون البصرية وهذا يعبر عن صحوة الوعي الجمعي لضرورة العمل واستمراره.

ويشير حميدة الى انه اليوم سعيد بكونه فنانا يتعاطى الشأن الفني والجمال بعيدا عن كل ما هو مشوش ومغرق في الافكار والتفاصيل التي نعيشها مبينا انه من الضروري اليوم ان يعمل كل انسان ضمن مجال تخصصه لتتكاتف الجهود في بناء المجتمع ومؤكدا ضرورة تحلي الجميع بالذائقة الفنية والثقافة البصرية والتشكيلية للاستمتاع بهذا الفن وامتلاك القدرة على فهمه وفك رموزه وتحقيق حالة تكاملية مع الفنان التشكيلي.

5من جهتها التشكيلية غادة حداد تقول ان هذه مشاركتي الاولى في الملتقيات الفنية وهي فرصة جميلة للالتقاء مع مجموعة من الفنانين المهمين لنعبر كلنا عن أفكارنا وأنفسنا.. كل فنان بطريقته الفنية الخاصة مبينة انها ستعمل على عملين بأسلوبها الواقعي وستكون الانثى الأم هي بطلة اللوحتين لان الانثى هي ثقافة الحياة وهي تمارس انوثتها في مختلف مناحي الحياة لافتة الى انها احبت ان تقدم الأمومة بهذه الرمزية التي تدل على الوطن.

ويشارك في الملتقى اثنا عشر فنانا تشكيليا من أهم التشكيليين السوريين بتجاربهم الفنية وحضورهم الثقافي والفني في الحياة السورية وهم الياس زيات- خالد المز -نزار صابور- لجينة الأصيل- ناثر الحسني- أسعد فرزات- محمود جوابرة- علي حسين- عدنان حميدة- أكسم طلاع- غادة حداد- عمران يونس.

ووفاء لروح وتجربة الفنان الراحل غسان السباعي اختارت مديرية الفنون لوحة للفنان السباعي لتكون هي البوستر الإعلاني للملتقى كتحية لروحة وإبداعه ولا سيما أن الفنان السباعي شارك في فعاليات الملتقى الثالث للتصوير الزيتي في نفس المكان وكان له مشاركة مهمة وكبيرة فيه من خلال اللوحات التي أنجزها.

سانا
  الأربعاء 2015-04-15  |  00:43:11
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

حياة المطران "كبوجي" بعهدة باسل الخطيب ورشيد عساف

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2022
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2022