http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

في مجموعته الشعرية «أرحل هكذا».. ألزم الصمت عميقا.. وأحترف هذا السكون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

الطابع الرمزي والتفعيلة الخليلية في مجموعة “وأنا رهين المحبسين”

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

المعهد العالي للفنون المسرحية يفتتح عامه الدراسي بعروض استثنائية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

عالمة صاحب (القبضة الحديدية): محبة الجماهير سر تفوق نسور قاسيون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

مهرجان ليفييست السينمائي الدولي يحتفي بأعمال النحات السوري نزار علي بدر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

 ::::   الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017   ::::   أسماء فنانين و مشاهير توقعك في ورطة في حال بحثت عنهم في الإنترنت   ::::   مروان شاهين ومسيرته الفنية الطويلة.. الطبيعة والبورتريه بلمسات اليد والروح   ::::   رأي.. الغـوص فـي حــوض «الآن»   ::::   تحية لروح “أبي خليل القباني” بسهرة طربية تحاكي أصالة النغم السوري العتيق بدار الأسد   ::::   ناصيف زيتون: على الفنان إظهار الجانب الإيجابي في وطنه   ::::   فراس السواح : لم نعرف حضاراتنا حق المعرفة   ::::   الحياة مهنة تافهة..نصوص نثرية للشاعر سامي أحمد   ::::   الفن التشكيلي وصور الآثار السورية يتصدران جناح وزارة الثقافة بمعرض دمشق الدولي   ::::   الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد   ::::   الفنان سومر ديب يكشف عن جديده   ::::   شاعر وشويعر وفيسبوكي   ::::   سوريا الوفية تكرم وفاء الموسيقار ملحم بركات   ::::   سيريانديز تلتقي محبوب العرب حازم شريف   ::::   أورشينا ترفض الزواج من سامر كابرو   ::::   «تعويذة»مجموعة قصصية للأديب غسان ونوس تتناول تداعيات الحرب الإرهابية على سورية   ::::   يزن السيد يكشف عن مشاكله الزوجية   ::::   نبالة الأدب   ::::   الفنان سوار الحسن يشارك في بطولة مسلسل سنة أولى زواج ويكشف عن جديده   ::::   الفنان فراس الحلبي يخطف سوزان نجم الدين في مسلسل شوق   ::::   ياسمين للمهند كلثوم ينال الجائزة الثانية في مهرجان بغداد السينمائي 
http://www.shamrose.net
أرشيف أدبيات أدبيات
إعلان نتائج مسابقة دمشق للرواية العربية وست روايات تتقاسم المراكز الأولى
إعلان نتائج مسابقة دمشق للرواية العربية وست روايات تتقاسم المراكز الأولى

أعلن الدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب نتائج مسابقة دمشق للرواية العربية وذلك خلال حفل خاص نظمه الاتحاد في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق اليوم.

وجاء في المركز الأول مناصفة كل من روايتي “قابيل السوري” لحسين ورور و”دمشق حاء الحب وراء الحرب” للدكتور هزوان الوز من سورية بينما تقاسمت المركز الثاني روايات “شك البنت خرز الأيام” لأنيسة عبود و”مدن بطعم البارود” لبشرى شرار من فلسطين و”سكينة بنت الناطور” للدكتورة سلمى حداد من سورية و”الماء العكر” لضياء حبش من سورية كما نوهت لجنة تحكيم المسابقة برواية “ثعابين الأرشيف” للعراقي أسعد الجبوري.

وقال الدكتور الصالح في كلمته خلال الحفل “كانت الجائزة في دورتها الأولى تحقيقا لحلم يكبر ويكبر ونحن نتلقى المشاركات من داخل سورية ومن سبع دول عربية هي سورية ولبنان والعراق وفلسطين والجزائر والبحرين وسلطنة عمان ليكون اتحادنا شريكا في مواجهة الجنون والحقد والطيش الذي يستهدف سورية منذ ست سنوات ولتكون الثقافة عاملا فاعلا في هذه المواجهة ولنؤكد أن سورية قادرة شأن تاريخها على ابداع الحياة من رحم الموت والضوء من بئر العتم والحق والحقيقة رغم الزيف”.

وأضاف الصالح.. “إن اتحاد الكتاب العرب يباهي بأنه اطلق مارد الحلم من قمقمه فسميت الجائزة باسم شامتها دمشق” لافتا إلى أهمية المشاركات من الدول العربية لأنها تساهم مع الثقافة السورية في تعرية الإرهاب وتنمية التصدي له.

وبين الروائي والكاتب السوري أحمد يوسف داوود في كلمة لجنة التحكيم أن إعلان المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب عن المسابقة استجابة لتطلعات سورية في مواجهة الإرهاب مشيرا إلى أن ذلك يحتم أن تكون الجائزة للرواية الأكثر تميزا إذا ما تضمن بناؤها الفني إضاءة قوية على حقيقة ما يجري في سورية بأهم أسبابه ومجرياته وغاياته.

ولفت داوود إلى وجود سبع عشرة رواية من الروايات المشاركة تحقق لها سوية الجودة بينما تحقق في الباقي الاقتراب من التميز وقفزت ثلاث أخريات إلى درجة التفوق الأمر الذي يعني برأيه أن المسابقة قد حققت أهدافها بكفاءة عالية.

على حين رأى الروائي حسين ورور في كلمة الفائزين أن المسابقة وفاء للأرض والكرامة والشهداء الذين ضحوا بدمائهم من أجل تراب سورية وحمايتها على أن نبقى في الخندق الأمامي وسلاحنا الكلمة المقاومة والمضيئة والكلمة الشعلة التي تنير الدرب لأجيالنا القادمة.

وعن رأيه في المسابقة قال محمد الأحمد وزير الثقافة في تصريح لـ سانا.. “رصدت المسابقة أغلب تداعيات الحرب الإرهابية على سورية عبر روايات سعت لالتقاط كل تداعيات الإرهاب وأسبابه البعيدة والقريبة” مشيرا إلى أن الحرب الإرهابية تستهدف” الشخصية الثقافية السورية إضافة إلى ما تتضمنه من مستويات رفيعة تشير بوضوح إلى رفعة الأدب السوري وخاصة الرواية منه”.

ورأى الدكتور نذير جعفر من لجنة التحكيم في تصريح مماثل أن سورية كانت سباقة دائما في اطلاق المبادرات الثقافية على المستوى القطري والعربي ولم تستطع هذه الحرب أن توقفها فاتت هذه الجائزة لتؤكد أن سورية صامدة بكتابها ومبدعيها ومثقفيها وبجيشها وأبنائها المخلصين لها وتعزز القيم الجمالية والفنية ودورها بتطور الرواية العربية.

وعبر الدكتور هزوان الوز الحائز على الجائزة الأولى عن سعادته بهذه الجائزة مبينا أنه اختار دمشق وشاحا ليفرش عليه آلامه وليعلن عن حبه وشغفه لهذه المدينة التي طالما أنجبت الأدباء والمثقفين وكانت رمزا لسورية كأقدم عاصمة في التاريخ وفاء لها ولتاريخها العريق حيث مهما كتب لها فإنها لم تمنح سوى القليل مما هي جديرة به حسب تعبيره.

وبينت الأديبة أنيسة عبود الحائزة على الجائزة الثانية أن الكاتب السوري موجود بالرغم من كل الحروب ووسائل التخريب لهويتنا وثقافتنا ما يشكل أهمية مضافة للجائزة مضيفة.. “اعتبر حصولي على هذه الجائزة من وطني رغم كل ما يعيشه من أحزان وآلام أمرا مهما وأهديها إلى كل شهداء سورية وأخص الطلبة لأن روايتي تدور في رحاب الجامعة وفضاء الطلبة مؤرخة عبرها لأماكن كثيرة في سياق تأريخ مكاني وجغرافي لكي نحافظ على هويتنا الجغرافية والثقافية لكي تبقى سورية الهاجس الأساسي للكاتب والمبدع”.

ونظرا لأهمية الجائزة تكفل رئيس اتحاد الناشرين السوريين هيثم الحافظ بنشر كل الروايات الفائزة معبرا عن تقديره الكبير لشجاعة الكتاب أمام الدفاع عن وطنهم والحفاظ على كرامتهم حيث كانت الروايات في قمة الأدب الذي صدر في مرحلة الحرب على سورية.

يشار إلى أن لجنة التحكيم ضمت الدكتور نضال الصالح رئيسا وعضوية كل من ماجد السامرائي من العراق وعبد المجيد زراقط من لبنان والدكتور أحمد يوسف داوود والدكتور صالح الصالح والدكتور نذير جعفر والأرقم الزعبي من سورية.

وكان عدد الأعمال الروائية المشاركة في المسابقة بلغ خمسة وعشرين حيث حدد اتحاد الكتاب موضوع المسابقة ب “سورية في المدونة السردية العربية” وأن تكون صادرة ما بين أعوام 2013 و2016 باللغة العربية وبغيرها وتصل قيمة جوائزها إلى مليوني ليرة.

حضر الحفل عدد من مديري المؤسسات الإعلامية والثقافية وأعضاء في مجلس الشعب وشخصيات ثقافية.

سانا
  الإثنين 2017-03-27  |  23:08:38
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

ناصيف زيتون: على الفنان إظهار الجانب الإيجابي في وطنه

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الراحل مصطفى نصري.. مبدع ساهم في نهضة الأغنية السورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

موسكو منصة لمهرجان عرقي ثقافي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

توفيق أحمد مكرماً

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

الشاعر والرسام حسن درويش لسيريانديز: كنت على يقين ان الاداة التي يكتب بها الشعر الجيد قادرة ايضا على خلق حالات انسانية بشكل تصويري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2017
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2017