http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

عالمة صاحب (القبضة الحديدية): محبة الجماهير سر تفوق نسور قاسيون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف أدبيات أدبيات
رقصة للعالم الآخر
بقلم انتصار دوليب
أنغــــام اسبانية
أصــــابع خريفية
تداعب القرميد المنهك
دموع ليل استوائي
وكون مبلل في سماجة
كوخ كوني يتيم
وهي هناك
رقصة طقوسها تعسة
أركان تنأى عنها الحياة
تلثم وجودها في نهم
نوافذ مثقلة بالصقيع
ستائر مخملية بالية
شموع تشاركها النغم الإفعواني
تتراقص في توجس و ترقب
تخشى الاحتضار
وهي ترقص
قدمان يخضان الكون خضاً
وسنابل شعرها السوداء
تهاجر للهواء
خطواتها قاسية على الأرض الرخوة
كأنما هي تثأر منها
هل يفوح وجودها بالرقص كالبخور
أم تتلاشى بكفن الحياة الممزق
ولدت في زمنٍ
أنكر الشمس
صادر الكلمات ..سلب حق الغناء
وهي ترقص
تهدر ترنيمة وجودها في السماء
تسحق الموسيقى بإلحاح
الخوف العالق بالهواء
أطرافها المشتعلة
يزفرها النغم بجنون
تتسلق خطواتها الفراغ
تهبط في ألمٍ حانق
لتتساءل الأصوات المختبئة تحت التراب
وتاج من ظلمة جنائزية
يتغلغل في جبينها
لماذا تبكي ظلالها
وتملأ سماءها الثقوب
تفكير يجتره الألم
ووجود يشوهه الهروب
لأحضان النغم
وهي ترقص منتحبة
بكاء يُذكي فناء الموتى
حزن يصرعهُ الشرود
لحن يغتصب الفراغ
وتدور أكثر فوق الهمس الصارخ
تتساءل من أطلالها القيود
أتراها تجد يوما
طريقاً بين أزقة السلام
أيطوق شفتيها القانئتين
نبيذ الحياة
هل تتحرر طلاسمها من الجدران
هل تكف عن الدوران
كالحول
وتلقي مرساة جسدها المنهك
دون أن تتجرعها
اللجج السحيقة لمحيط الدهر

ساقان منهكتان
ثوب من ظلام مدلهم
ووشاح من لهب متأجج
يطوق عنقها كما الحياة
حذاءٌ حصدهُ الرقص
كيان هدهدته رتابة الألم
يلتحم بغتةً..بأرضٍ لا عهد لها
ويستمر نبض الموسيقى

syriandays
  الأربعاء 2010-01-06  |  02:24:01
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
ترحيب
أدونيس حسن | 04:51:16 , 2010/01/06 | سوريا
انتصار دوليب الأديبة الرقيقة بعد إذن أسرة التحرير المحترمة في موقع سيريان ديز الثقافي , أرحب بك أجمل ترحيب , وأنت تضيئين جوانب الإبداع بعطاء صادق كريم , وكل الشكر لأسرة التحرير في هذا الموقع الجميل. رقصة إلى العالم الآخر عندما تصل الغربة فينا حد النهاية , تسقط كل بهاءات الأشياء عن وجهها , تشحب أشد الأنوار إضاءة , يصبح عز الصيف شتاء شديد البرودة , وأكثر الأشياء قرباً تسكننا بعداً ويُتم , عند وصول الغربة حد النهاية نكون قد استهلكنا كل المعاني في الكلمات , وكل الكلمات في معانيها , نهرب إلى صوت آخر غير صوتها , نبحث فيه عن حضور .. حضورنا , فلا نجد أنفسنا إلا عدنا من جديد إلى قاعة الغياب , لا يبقى أخيرا إلا الجسد , الذي امتص الكثير من غوائل الفراغ , الساعرة إلى تحطيم وجودها في الآن من أجل وصولها إلى البقاء, يتلوى ويطلق في كل حركة جملة من روايات التوق إلى التواجد , يحاول بها , إجبار العيون على أن تسمع والأسماع أن ترى , والأقدام أن تتكلم ,, عندها يصبح الصمت أشد دوياً من الرعد , وصورة الحركة العميقة السكون أكثر ضجة من كل أسباب الأصوات, انتصار دوليب رقصة للعالم الآخر صنعت من الجسد أبجدية تجعل العمى والعماء بصر وبصيرة والصمم رهيف سمع , وتحول أقسى القلوب إلى أعذبها وأرقها ,, فيها الكثير من صدق القراءة وروح الصدق,, أبدعت في هذه الرقص للعالم الآخر تحيتي وتقديري
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

آفاق جديدة في الموسيقى أبدعها غابي صهيوني

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

توفيق أحمد مكرماً

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

مجد صارم مدير الثقافة في اللاذقية : هناك خطة جديدة لإثراء الحركة الثقافية في المحافظة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019