http://www.

الإنسانية في شعر نزار قباني بمحاضرة في ثقافي حمص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

صور نادرة لمارلين مونرو التُقطت قبل أسابيع من وفاتها

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

ملتقى النحت على الرمل...أصابع من ذهب ترسم صوراً تخزنها الذاكرة وتألفها القلوب!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

إعلان نتائج مسابقة دمشق للرواية العربية وست روايات تتقاسم المراكز الأولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

نديم محمد: كتاب صادر عن هيئة الكتاب ضمن سلسلة أعلام ومبدعون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

مسرحية اختطاف لأيمن زيدان تحتفل باليوم العالمي للمسرح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

5 أمراض تهدد الخليجيين بالموت!
البحث في الموقع
بورتريه

علاء الوسيم: فنان انجز الكثير خلال سنوات قليلة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

لوحات زيتية وأعمال نحتية مختلفة المواضيع والأساليب في معرض جماعي بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

 ::::   شاعر وشويعر وفيسبوكي   ::::   سوريا الوفية تكرم وفاء الموسيقار ملحم بركات   ::::   سيريانديز تلتقي محبوب العرب حازم شريف   ::::   أورشينا ترفض الزواج من سامر كابرو   ::::   «تعويذة»مجموعة قصصية للأديب غسان ونوس تتناول تداعيات الحرب الإرهابية على سورية   ::::   يزن السيد يكشف عن مشاكله الزوجية   ::::   نبالة الأدب   ::::   الفنان سوار الحسن يشارك في بطولة مسلسل سنة أولى زواج ويكشف عن جديده   ::::   الفنان فراس الحلبي يخطف سوزان نجم الدين في مسلسل شوق   ::::   ياسمين للمهند كلثوم ينال الجائزة الثانية في مهرجان بغداد السينمائي   ::::   كوكتيل سوري لبناني في «سايكو»   ::::   النجمة السورية جيني إسبر   ::::   الفنانة السورية نادين تحسين بيك   ::::   الفنانة السورية فرح يوسف...   ::::   فلسفة التركيب الفني واللوني للصورة الدرامية في مسلسل لست جارية   ::::   ملتقى النحت على الرمل...أصابع من ذهب ترسم صوراً تخزنها الذاكرة وتألفها القلوب!   ::::   الفن في اللاذقية بعيون فنان مبدع.. لؤي شانا يعرض شريط ذكرياته وتاريخ الفن في محافظة قدمت المبدعين وحرمت من الشهرة؟!!!   ::::   في ختام ملتقى دمشق الثقافي الأول.. قصائد لتوفيق أحمد وحضورٌ لليندا بيطار   ::::   الفنان عصام الرفاعي لسيريانديز: على كل سوري أن يكون جنديا للدفاع عن الوطن سواء كان رجل أو أمرأه أو طفلا رضيعاً   ::::   معرض فني في اليوم العالمي للسكان في اللاذقية 
http://www.shamrose.net
أرشيف أدبيات أدبيات
مجموعة “أمسك الأرض وأجري” للشاعر منير خلف…قصائد تخاطب المجتمع والإنسان
مجموعة “أمسك الأرض وأجري” للشاعر منير خلف…قصائد تخاطب المجتمع والإنسان

أمسك الأرض وأجري” مجموعة شعرية لمؤلفها منير خلف تباينت في قصائدها الحالات النفسية والاجتماعية والتشكيلية التي أخذت شكلا يعتمد على موسيقا التفعيلة الواحدة المتناسقة مع العاطفة الإنسانية النابعة من أعماق الشاعر.

في المجموعة تصوير للحالة الاجتماعية والبيئة التي تنعكس تداعياتها الايجابية والسلبية على ناسها معتبرا أن أكثر المجتمعات وصلت إلى الإفلاس نتيجة ما تعانيه من قهر وجهل وألم فقال في قصيدته “غلوكوز المكان”: “يحلو المكان بأهله .. وبناسه .. يا من يراني .. عالقا بلباسه خذني إلي إليك .. إني مفرد .. من أسرة التغريد .. لست بآسه لكن حزني .. ظل ينبت في دمي .. بحرا يمد خطاه .. ليل يباسه أسيان أمشي.. نحو درب مفلس .. من أخمص التاريخ حتى رأسه”.

في قصيدة “سنظل في الحسكة” يعبر عن إحساس جريح ولواعج ممزوجة بالألم تجاه مدينته وكيف تحول الفرح والأمل إلى وجع جارح بعد تهديد الإرهاب وبعد ما حل من خراب سببته المؤامرة على سورية فقال: “ما زلت في الحسكة .. أنعي الشوارع والوجوه .. وقطرة البركة أبكي الجهات .. وأندب الأيام .. والرعب الذي في عمقها .. قتل المساءات الجميلة وارتدى لحظاتنا يأس الطريق .. ليدلق التركة”.

وتتداعى الذكريات عبر قصيدته “رصيد قلب” ويسترجع أيام الطفولة ولحظات اللهفة الحاسمة التي تدفع بالشاعر ليهرب إلى طفولته بعد أن أصبح ضحية ما يراه من ألم وضياع بأسلوب توفرت فيه أسس النص الشعري ومحسناته والرؤى التي يخلص إليها الشاعر بعد كل ما يتكون في مخيلته من تناقضات فقال: “سأودع قلبي .. رصيدا لديك .. وقد عاد .. طفلا صغيرا إليك وبات يلون دفتر عمري .. كلاما جديدا على ساعديك”.

وفي قصيدة “خديجة” نجد تشكيلا إبداعيا واستعارات أخاذة تبعث الألق الذي يرافق القارئ منذ كلمات القصيدة الأولى إلى كامل موضوعها المتوازن والمتحول باستمرار عاطفي من بداية الموضوع إلى نهايته وفق استخدام حذر للأدوات والحروف التي أصبحت رابطا مؤسسا في كيان النص فقال: “خديجة .. مري ببال النسيم .. لكي يتعلم كيف يكون عليلا وكوني فراشة ضوء .. لكي تتعلم كل الحدائق .. كيف يصير الرحيق.. رسولا نبيلا”.

ثم يظهر الكبرياء في نصه الشعري “وحشة المعنى” ولا تتمكن الألفاظ إلا أن تكون طوع موهبته القادرة على ترتيب العبارات دون أن تخدش العاطفة لتعطي مجالا للدلالات كي تشير إلى مبتغاها فيقول: “وجع .. كقامة جرحي العاتي .. يشردني .. ويبعدني عن اللذات.. عن تاريخ أشواقي .. وعن قلبي .. يضيء مفاتن الذكرى .. يسطر صرختي .. في كهف ليلتي العقيمة .. لا يؤرخ في دمي .. إلا هديل الآه .. في ترحال أعصابي”.

تعتمد نصوص الكتاب الصادر عن الهيئة العامة السورية للكتاب والذي يقع في 151 صفحة من القطع المتوسط على البنية الإنسانية في قوام القصيدة حيث تشكل الدلالات جانبا مهما في خدمة العاطفة كأولوية أولى في النصوص والتي تكون الرابط العاطفي والإنساني بين النص والمتلقي.

كما كان للذكريات والوفاء بالعهود وللأصحاب حضور كبير في الوسائل التعبيرية الموجودة بالنصوص إضافة إلى المنحى الإنساني الذي ظل في كل القصائد فكرة أساسية تدور حولها التعابير وتغنيها.

 

سانا
  الإثنين 2016-05-30  |  21:08:15
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

ناصيف زيتون يغني شارة الهيبة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

فايا يونان تغني لعز الشرق دمشق مع إطلاق ألبومها بيناتنا في بحر على مسرح الاونيسكو ببيروت

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

فرنسيس مرّاش الحلبي الشاعر العالم والأديب المعلم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

إبراهيم معلوف متهم بالاعتداء على قاصر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

رجعت أيام زمان.. حفل فني على هامش معرض “سيريامود” على مسرح دار الأوبرا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

مهند قطيش في طريقه لاستكمال تصوير هواجس عابرة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

رضوان أبو غبرة لسيريانديز : هذا الحزن هو فرحي الخاص وبه أعلن نشوة الكتابة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2017
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2017