http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف أدبيات أدبيات
أميرة الياسمين..قصيدة للشاعر عصام خليل وزير الثقافة

قصيدة للشاعر الاستاذ عصام خليل وزير الثقافة "أميرة الياسمين"

سأكونُ ممتنّاً
لأيّ رصاصةٍ تغْتالني ليلاً،
لأنّي لا أحبُّ الموت في وضَحِ الحياةِ،
فربّما ينتابني الإشفاقُ،
حين أرى عيون القاتلينْ.
وأحسُّ أنّي قد خُدعْتُ،
بأنّ لي نسباً من الغيم الشفيفِ،
وأقرباءَ من المروج،
ولم يكنْ إلاّ ادّعاءً من ظنينْ !!
نسيتْ طفولتُنا البراءةَ،
علّمتْنا ـ بالرّصاص الحيّ ـ
“وعي الناضجينْ”!
سالتْ على الجدران أسماءُ الشباب…
ولم يعد في البيت…
غيرُ الرّاحلينْ!
صارتْ أغانينا بيوتاً للغبار،
تكسّرتْ فيها النوافذُ،
والخيولُ تجوسُ “بالدّفع الرباعيّ” الهواءَ،
تُخلّع الكلماتِ والأفكارَ…
تجمعنا بريداً لاجئاً،
تخبو دفاتره البهيّةُ في خيام الآخرينْ!!
بُحَّ النشيدُ، وفي المدى أصداءُ من
جرسٍ حزينْ.
هذي البلاد تهدَّمتْ فينا،
شظايا في الضَّمير…
أعيشُ… تؤلمني الحياةُ،
ولا أحبُّ الموتَ،
لكنّي ضجرْتُ من المراوحة العجولة…
في الجنونِ،
ولا أرى أفقاً يهيّئُ نجمةً،
لِأحُطَّ فوق وميضها،
وأقولَ:
تبْتُ عن الحنينْ!
ما قال لي أحدٌ: سلاماً،
حين أَوْدَعْتُ المغيبَ نجومه الأولى،
وقلتُ لما تيسَّر من بكاء القلب:
لا تكفرْ بآلاء البنفسجِ،
فالقيامةُ لا يقيمُ بروجَها
إلاّ ركامُ الطّيبينْ!
هل كان لي وطنٌ يعذّبهُ الحنينُ إليَّ،
أم نسيَ الصنوبرُ أنّني…
ـ من نُعْميات يديه ـ أرشحُ خضرةً،
حتى أُضمَّدَ روحه العطشى،
وأصبرَ لا يفارقني اليقينْ؟؟
صدّقْتُ أنّ الله أكبرُ،
واكتشفْتُ على شفا السكّين،
أنّ الله “ أكبرُ” من دموع الأمّهاتِ،
ومن رجاء اليائسينْ!!
لا لم أكنْ ولداً لهذي الأرضِ،
كنْتُ إناءها الدمويَّ،
كنْتُ محجَّ من يجدُ الطريق إلى السماءِ
مسمَّراً بقذيفةٍ،
وكأنّني من غير عائلةِ الترابِ،
وُلدْتُ مشبوهاً،
وجئْتُ نقيضَ ما في الخلقِ
مِن ماءٍ مهينْ!!
مَن فوَّضَ الأمواتَ نبشَ الرّوحِ،
كي يتأكّدوا مما يُخالجُها من الفوضى،
ومن عدم التزام قواعد الإملاءِ،
في تقديس سرِّ السَّالفينْ!!؟
لي زرقتي، وبياضُ روحي،
والهواءُ قصائدي،
أذروا نسائمه موائدَ للعبير،
لكلِّ عاشقةٍ نُدوبٌ في الكلام،
ولا أفسِّر ما ارْتَأيْتُ بأنّه
العشقُ المبينْ!!
آمنتُ بالأنثى…
بسرّ خصوبةِ الرّحم العتيقِ،
بما تضجُّ به الحياةُ من الغواية،
لم أجدْ في الموتِ إلا مهنةً خرقاءَ،
تُتْقنها النفوسُ العالقاتُ
على غبار الغابرين!!
لا لم نكنْ…
في صحبةِ الزَّمنِ الذي…
يمتدُّ من وجع المخاض،
لآخر امْرأةٍ تُواعدُ عاشقاً
ـ في حلمها العسليِّ ـ
ثُلّةَ عابرينْ!
كنّا شهودَ الدَّهرِ…
عمَّدْنا طفولته بماء الأبجديّةِ…
بالسّنابل… وابْتَكرْنا الضوءَ،
قُلنا للصَّباح: تعالَ…
فانْهمرَ البنفسجُ نعمةً للحالمينْ.
قَبْلَ الزمان هنا دمشقُ،
وبعده تبقى دمشقُ،
ووجهُها النبويُّ بابُ الله،
تدخلُه السَّماءُ لتشربَ الفجرَ الّلُجَينْ.
والتّينِ…والزّيتونِ…
لو لم يقرأِ التاريخُ أرضَ الشامِ…
لم تتعلّمِ الأشجارُ
زيتوناً وتينْ.
شاخَ المدى…
وشبابُ وجهكِ يافعُ الأيّامِ،
وضّاحُ السنينْ.
والدّهرُ يشهدُ:
لادمشق سوى دمشق
أميرة للياسمين

سيريانديز
  الخميس 2016-01-07  |  11:19:28
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019