http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف أدبيات أدبيات
ابداع قصصي

الخرساء» عنوان مجموعة قصصية للدكتور نصرت بيرقدار صدرت عن دار علاء الدين للنشر والتوزيع والترجمة.‏

المجموعة هي قصص أشبه بقطع الموزاييك, لاتشبه قصة الأخرى, أشخاصها متباينون, يجمعهم أنهم متشابهون في أنهم لايدرون مابهم إلا في وقت متأخر, أو لايدرون, أو لايريدون أن يدروا أو أو أو.‏‏

القصص غنية بالصور والدلالات التي تحمل ملامح مجتمع مسكون بالتناقضات العميقة والمفارقات الحادة, مكتوبة بلغة سلسة لاتخلو من تهكم قاس وسخرية لاذعة ونقد جدلي, إلى جانب المرح والشفافية.‏‏

ونقتطف من المجموعة مقطعاً من قصة (سراب العمر) جاء فيها:‏‏

عرفت الدنيا وأنا عاجزة, أحمل عاهة, الشفقة هي ما ألقى من الجميع, لم أثر على وضعي طالما أنه يشد الجميع إلي بعطفهم وحنانهم, لم أكره يوماً شفقتهم, ولم أنفر منها, أو أسألهم أن يكفوا عنها, أسرفت أمي بحنانها علي, أشعرتني أنني ملكة, أرادت بفعلها ذاك أن تعوض علي إجحاف الدنيا بحقي, وهاكم الحكاية.‏‏

عندما كنت صغيرة لاأعي الدنيا تماماً سقطت من يد الخادمة التي كانت تعمل عندنا على الأرض وفقدت إثر ذلك الحادث إحدى عيناي, كنت طفلة جميلة, لذا وقعت الصدمة على أمي وقع الصاعقة, شعرت بذنب عظيم اقترفته, وسكنها تأنيب ضمير لازمها العمر, ووجدت في تدليلي فراراً من ذلك التأنيب وعزاء لنفسها المعذبة, أما أنا فكم لذذت دلال أمي وإسراف محبة من حولي.‏‏ 

الثورة
  الثلاثاء 2015-06-23  |  18:08:14
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

علاء عساف «فارس» شوارع الشام العتيقة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

وصول محراب معبد بل التدمري إلى المتحف الوطني بدمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019