http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف أدبيات أدبيات
صهوة النخيل
شعر: رجب عيسى
تعلمَّتُ منكِ؛
كيف يصبر الجرح على الألم
كيف تراه يغنِّي الملح
سِفْرَ التشتت في صمت بحر
وكيف تراه الغيم يبوح بعذرية المطر
لربِّ التراب
وكيف تميد الأرض تحت زهرة
من خصب ريح
ولما يرتقِ النهار بعبوركِ
بكل تجلَّيه.......!
*****
مذ ولدتُ وأنا أحاول أن أعرف::
كيف يحيك الطير ألحانه
دون موتٍ
وكيف يهب النمل مقلتيه
لحبة الحنطة؟!!
وكم تبتهج قطرة الماء
بحضرة الرعد...!
لن أعترف بعد اليوم
بسطوة الحلم
على تبرعم عيوني
لن أهاب عتمة الليل...
ها أنا ركبتُ صهوة النخيل
أسرجت فرس الماء
امتشقتُ الهواء سيفاً
واتخذتُ الضوء سمتاً
وعبرتُ نحو فضاء عينيكِ
يا حبيبتي ...!!!!
****
في الحب تموت أشواكنا الصفراء
ويرتدي الصيف عري شمس
ثمة آخر كرعة نبيذٍ
تفتحتْ وردة على الشفاه.
--------
في اكتناز نهد؛...
ثمة قصيدة
وطيور برية
وهناك في نهود من جليد
يقيم الثلج صلاة الهطل؛...
ركعة شكر لوجه البياض،...
إله الرعد
يسترق العشق من قلب غيمة
تتقدم الوفود؛..
بحر،
سماء
فضاء
ماء
وأنشودة خضراء على حواف الوطن !!!..
سيريانديز
  الأحد 2012-04-22  |  17:22:09
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
المبدع ادونيس
رجب عيسى | 12:35:21 , 2012/04/22 | سوريا
عار على القصيدة التي لا تليق بقراءتك الصديق الانسان ادونيس حسن سعيدة كلماتي تلقى الابتسامة على ناظريك اشكر لك اهتمامك ونبلك
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019