http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

عالمة صاحب (القبضة الحديدية): محبة الجماهير سر تفوق نسور قاسيون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف أدبيات أدبيات
النقد على الركبتين : الناقد الأدبي العتيق يعود للتوضيح
السادة إدارة الموقع المحترمون
تابعت باهتمام خلال الأيام الماضية الردود "الغاضبة" على ما كتبته في مقالي (حاشية على النقد.. أدونيس حسن يقع في فخ الشكلية).
إنه لأمر إيجابي أن تحدث مقالتي كل هذا الجدل والتعليقات من شخصيات مهتمة وبعضها من أهل الاختصاص، وهنا لابد لي من أن أردّ وأوضح كي لا يقع القارئ الكريم مجدداً في الأفخاخ التي ينصبها له البعض في معرض الدفاع المستميت عن وجهات نظرهم.
أولاً: أعترف للشاعرة وللناقد بعلو كعبيهما في مجال الشعر والنقد، وإلا لما كنت تتدخلت وكتبت ما كتبت فأنا أطلع يومياً وبحكم عملي الأكاديمي وكمحكم في مطبوعات مرموقة على العديد من النصوص التي تستحق إبداء الرأي، ولكنني نادراً ما أفعل هذه الأيام.
ثانياً: ربما أكون قد قسوت بعض الشيء على الناقد ولكن ليس بقصد الإساءة وإنما بقصد التصويب والتحفيز، وبالتالي لا أدري لماذا كل هذا الانفعال والغضب في نقاش فكري.
ثالثاً: إنّ استخدام الشاعرة دوليب للغة مسالمة تعمدت فيها المديح المفرط لناقدها المتحيز و تقليل أهمية ما كتبت، واستخدام الناقد في ختام ردّه علينا كماً هائلاً من المصطلحات الأدبية أراد بها أن يوحي باستيعابه لمصطلحات النقد الحديث، كل ذلك لم يشفع لهما من الظهور بمظهر الهواة الشباب الذين تطغى الانفعالات على تصرفاتهم.
رابعاً: ما زالت مصرّاً على أن ما يسميه أدونيس حسن "التفكيكية" هي منهج نقدي اتبعه في قراءة القصيدة، وهنا أستذكر حواراً جرى ما بين الشاعر الكبير نزار قباني و الفنان عبد الحليم حافظ "رحمهما الله" حيث أبدى قباني إنزعاجه من التشويه والتعديل الذي أجراه حافظ والموجي على قارئة الفنجان، لضرورات الموسيقى، ورأى أن القصيدة ليست سوى "الدفقة الأولى" وبالتالي لا تقبل التعديل أو التأويل، ومازلت متأثراً حتى الآن وقد ضمنت شيئاً من هذا القبيل رسالتي لنيل الماجستير في عام 1977، وبالتالي لا أقتنع بحجة "التفكيكية" لنقرأ القصيدة أفضل وإنما هي منهج "مؤامرتي نقدي" يهدف إلى وضع هدف معين سلباً أو إيجاباً يصل من خلاله الناقد إلى ما يريد عبر تفكيك النص، وخداع القارئ.
و أ عتقد أن أقرب ما يباسب أسلوب أدونيس حسن هو - المنهج الفني  في النقد :
 
هو المنهج الذي يعتمد على تتبع الظواهر الأسلوبية والفنية ولا يلقي بالاً للمضمون الأخلاقي والاجتماعي في الأدب
مبادئ عامة في هذا المنهج :
1- الذوق ودوره الكبير في قبول النص وتقديمه
2- قدرة المبدع على صياغة الصور الفنية الجميلة
3- التحليل والتعليل
4- يقوم التحليل على البحث عن عناصر النص الأدبي (المعاني والعاطفة واللفظ والخيال)
5- قدرة المبدع على تقديم رؤيته الإبداعية المتميزة والمتفردة
وهناك المنهج اللغوي ونشأ هذا المنهج في حضن علم اللغة الحديث
فاللغة : هي القواعد العامة المتفق عليها بين مجموعة من الجنس البشري.أما الكلام : فهو التطبيق على المستوى الفردي للغة.
وقد ظهرت لهذا المنهج مناهج نقدية :
ا- الأسلوبية : ويقول ابن خلدون أن الأسلوب (( هو المنوال الذي تنسج فيه التراكيب والقالب الذي يفرغ فيه ))
ولغة الأسلوب تعتبر لغة انفعالية
2- البنيوية: فهي تعمل على دراسة العلاقات التي تنتظم بها بنية نص ما.
3- التفكيكية: وهي تقدم مفهوماً معاكساً للمفهوم الذي قدمته البنيوية في دراسة الأدب.فتفكيك النص الأدبي لا يعني بالضرورة تفسيره أو شرحه بل يعني تقديم رؤية جديدة تنبع من فهم الناقد أو الدارس للنص ..
خامساً: بالعودة إلى بدايات النقد الحديث في القرن الثامن عشر، كتب الناقد الألماني الكبير "ولفغانغ مولر" عام 1776م في كتابه الشهير "نقد على الركبتين" الصادر في "بريمن" يقول: في ختام مسيرة 40 عاماً من النقد الأدبي أرى أننا لم نكن سوى متطفلين أردنا أن نكسب عيشنا وشهرتنا من خلال تصيد إبداعات الأدباء والشعراء، وأنا هنا أعتذر لكل من أصابته سهامي الناقدة والتي ألبستها قناعاً من المصطلحات الفارغة التي خدعت جيلاً كاملاً من القراء ولو قدّر لي أن أجلس في حضرة الشاعر الكبير "غوتا" الذي طالما انتقدته لجثيت على ركبتي لأستميحه عذراً.
وهنا التاريخ يعيد نفسه ولكن في مؤامرة بين الشاعر والناقد، وفريق الأبواق المساند لجوقة الزجل الشعبي التي لا تمت إلى أجواء الأدب والنقد الراقي بصلة.
سادساً: لماذا يصران على معرفة اسمي وشخصيتي وهما غير معروفين، ولا أدري إن كانا موجودين فعلاً، فأنا أعرف بأدونيس واحد وهو أحمد علي سعيد ولم أسمع من قبل بانتصار دوليب، والأفضل لهما إن كانا موجودين أن يبنيا اسماً أفضل من خلال تحديد هوية لهما في النقد والشعر، وأن يتركاني وشأني على أبواب التقاعد لا أريد الخوض في نقاشات أكثر.
والله ولي التوفيق
الناقد الأدبي العتيق - جامعة حلب
  الثلاثاء 2010-07-27  |  13:47:32
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

التعليقات حول الموضوع
أمر غريب جدا
د.إيمان | 01:15:22 , 2010/07/28 | سورية
ألا نشعر جميعا بغرابة هذا الناقد العتيق..كيف يشهد هنا في أول رده بعلو الكعبين للشاعرين في مجال الشعر والنقد..ثم يأتي في آخر المقال وينكرهما بل وينكر وجودهما من أساسه..والله أمر عجيب غريب..أرسل لي احساسا قويا أنه لا يدري ما يقول في السطر الذي يكتب والذي سبقه. كيف تأتي الناس وتهاجمهم ثم تتراجع وتعود فتهاجم ثم تقول اتركوني في حالي أنا متقاعد. أعتقد أنهما لم يتعرضا لك أبدا بل هذه هي غيرة وردة الفعل من العقول التي تحاول الإستهزاء بها بما تفعل. لك المعلومات الآتية وهي تتوفر لك في أبسط بحث أدونيس حسن هو ابراهيم حسن مهندس وناقد وشاعر سوري من أوائل شعراء قصيدة النثر في سورية..وهو معروف على نطاق واسع في سوريا. انتصار دوليب إعلامية وسكرتير ثقافي لجاليتها في المهجر وفنانة تشكيلية معروفة وشاعرة قرأت لها ردات فعل رائعة من أروع وأكبر الكتاب العرب. لكن لسبب ما..بل للعديد من الأسباب..واضح انك تعرفهما جيدا..وتكر وتفر في محاولة للبلبة ولغاية في نفس يعقوب. غريب جدا جدا ما تفعل..القلم أمانة يا أخي وسيسألك منه الله يوم القيامة فاتقى الله فيما تحاول أن تفعل.
إضافة
د.إيمان | 01:53:12 , 2010/07/28 | سورية
إضافة بسيطة..تنعتهما هنا أيضا بالهواة الشباب..و انا والله رأيتهما في قمة العقل في ردة فعلهما المحترمة تجاه ما تقول وما تحاول فعله...ثم اني لم ارهما يطلبون اسمك ولا هويتك..قرات استغرابا فقط..وأنا أيضا استغرب..لماذا تخاف المجاهرة بهويتك..هوية الشاعرين متوفرة لمن لا يعرفهما في ثوان..أما أنت..فخوفك واخفاء شخصيتك وتذبذب أرائك القوي يشرح الكثير ماذا أقول...سوى ما قال زوجي وقد اطلع معي على النقاش كاملا..قال..لله في خلقه شؤون
عجباً عجباً عجباً
موظف في وزارة الثقافة | 02:27:21 , 2010/07/28 | سورية بلد الحضارة المختفية
بالفعل اثار اعجابي كاتب المقال بجرءته و اعترف ان هذا اكثر المواضيع اثارة للجدل اهذا الموقع صحيح انني لم اراجع الموقع منذ اكثر من شهر وذلك بسبب التراجع الشديد في مستواه و أطلب من الاستاذ أبمن قحف أن يجد حلاًلهذه  المشكلة فحرام لموقع مثل هذا ان يتراجع وخاصة انه اكبر شبكة أعلامية في سورية1
المزيد من التعجب
ريم | 20:13:46 , 2010/07/28 |
كأن هذا الرجل لا يفقه ما يقول..يناقض نفسه بشدة..كأنه يأتي بما يقول من مكان لا يعلمه..أو أنه يقول وينسى ما قال..كأنه نائم أو في غير وعي..الأمر مضحك فعلا..واضح جدا أنه يحاول إيذاء الكاتبين لكنه لا يدري كيف..تماما لا يدري كيف.
هذا ليس بناقد
محمد/معلم | 20:55:23 , 2010/07/28 | سورية
لا أعتقد أن الرجل ناقد صراحة لأنه يقول ويغير تماما ما يقول ب360 درجة.. حديثه مفكك متناقض بشدة. أظنه يأتي بكلام لا يفهمه من كتاب أو مجموعة كتب ويحاول أن يجمع شيئا متماسكا يهاجم به لكن يفشل بقوة ويسقط في هاوية هو من حفرها ليوقع فيها غيره. هذا حديث ركيك جدا..ليته سبك التمثيلية بشكل افضل.
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

آفاق جديدة في الموسيقى أبدعها غابي صهيوني

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

توفيق أحمد مكرماً

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

مجد صارم مدير الثقافة في اللاذقية : هناك خطة جديدة لإثراء الحركة الثقافية في المحافظة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019