http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

كندا مؤذن صاحبة أهم ماركة للرموش في سورية وأغلب الدول العربية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف مســرح مســرح
مهرجان «مسرح الطفل» باللاذقية حتى 25 الجاري
شخصيات محببة تستقبل الأطفال عند بوابة المسرح القومي في اللاذقية لالتقاط الصور التذكارية معهم ليتابع الأطفال خطاهم باتجاه البهو حيث تنتظرهم مجموعة من الفتيات لرسم أشكال ملونة على وجوههم على شكل اقنعة حسب اختيار الطفل أو رغبة ذويه هذه كانت أجواء الدقائق التي سبقت افتتاح مهرجان “مسرح الطفل” في اللاذقية الذي يقام بالتزامن مع أنشطة أخرى في بقية المحافظات لإتمام هذا المهرجان الضخم الذي يقام تحت رعاية وزارة الثقافة ويستمر حتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري.2

وتضمن حفل الافتتاح عرضا منوعا ضم مجموعة من الفنون المرتبطة بمسرح الطفل بشكل كبير كالدمى المتحركة ومسرح العرائس ورقص الباليه وخيال الظل والدوبلاج والماريونيت واسكتشات غنائية أعدها الدكتور “محمد بصل” مدير المسرح القومي في اللاذقية وقدمتها فرقة “أليسار” المسرحية التي يديرها الفنان “نضال عديرة” مخرج حفل الافتتاح ومخرج مسرحية “سندباد” التي تشارك أيضا في فعاليات المهرجان.

وفي حديث لنشرة “سانا” سياحة ومجتمع قال المخرج “عديرة” إن عرض افتتاح المهرجان في اللاذقية قدم لأول مرة هذا العدد الكبير من الفنون المتنوعة التي تلامس الطفل بشكل كبير فالممثلون اعتمدوا بشكل أساسي على التفاعل مع الطفل وتقديم مادة بصرية قادر على فهمها.3

وأشار إلى أن الممثلين قاموا بتبديل ملابسهم بشكل عفوي على المسرح في بداية العرض وشرح عدد منهم كيفية عمل مسرح الدمى بأسلوب عفوي بسيط يتناسب مع استيعاب الأطفال الذين انسجموا بطريقة ممتازة مع الفقرات التي استمرت لأكثر من نصف ساعة تم خلالها التركيز على قيم المحبة والتعاون وملامسة الروح البريئة للأطفال إضافة إلى رسم الابتسامة على وجوههم.

أما المخرج “هاني محمد” رئيس جمعية “أسرة مسرح الطفل” ومدير مسرح الطفل في مديرية الثقافة فأوضح “إن أي عمل يقدم للطفل في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها سورية هو أمر جيد نسبيا وخاصة أن الطفل أصبح مادة سهلة للمحطات المغرضة ومستقبلا نهما لها وأن مثل هذه الفعاليات تظهر الحقيقة للعالم العربي وجميع الأمم التي استبشرت خيرا بهذا الربيع العربي المزعوم” لافتا إلى أن اقتصار المهرجان خلال أيامه العشرة على عرضين مسرحيين فقط هو أمر سلبي لأن خيارات الطفل لن تكون عديدة كما أنه لن يلبي رغبة المتعطشين لهذا النوع من الفنون آملا أن يكون أكثر تنوعا في المرات القادمة.4

بدورها تحدثت “نادين الشيخ” مدربة في مركز الأنشطة الشبيبي عن الفقرة التي قدمها أطفال المركز والمتخصصة برياضة الكاراتيه حيث شارك فيها أكثر من 19 طفلا وطفلة وعبروا من خلالها عن الصراع بين الخير والشر.

وتضيف “تدرب الأطفال على هذه اللوحة لمدة لا تتجاوز الأسبوعين وهي ليست المرة الأولى التي يعتلون فيها الخشبة ويقفون أمام الجمهور وهو أمر مفيد لهم لتقوية شخصيتهم وزيادة ثقتهم بأنفسهم كما أنها فرصة لتعريف أقرانهم ومن يكبرهم سنا برياضة الكاراتيه وفوائدها.

وقدمت راقصة الباليه “رغد ديب” فقرة متميزة لرقص الباليه الذي دمجت فيه ما بين التمثيل وحركات الجسد المتناغم مع الموسيقا في الوقت نفسه مؤكدة أنه من المهم أن يتعرف الأطفال على هذا النوع من الفنون الراقية التي باتت في متناول اليد في سورية لكل من هو مهتم بتعلم أصوله.6

أما الفنان “جعفر درويش” فلعب دور أحد شخصيتي كراكوز وعواظ بالاستعانة بمسرح الظل حيث ذكر أن وجوده طوال العرض لتقديم الفقرات والتعريف بها أمام الأطفال كان ضروريا لتهيئتهم للانتقال فيما بينها بأسلوب بسيط مقرب منهم مشيرا إلى أن العرض كان متكاملا من كل الجوانب كالإضاءة والديكور والصوت كما أنه بعيد عن التعقيد بما يناسب استيعاب الأطفال.

بدوره أشار الممثل “رافي عزيز” الذي لعب دور الدوبلاج في قصة ساندريلا إضافة إلى أدوار أخرى بالعرض إلى أن قوة الافتتاحية تكمن بزخمها بعدد كبير جدا من مواهب الشباب الذين عملوا على تقديم معلومة للطفل في كل فقرة كما أن الإقبال الكبير على الافتتاحية يبشر بمهرجان قوي يسجل جماهيرية مرتفعة في العروض القادمة.

يذكر أن “مسرحية حكاية الذئب المغرور” ستعرض أيام الاثنين الثلاثاء والأربعاء والخميس من الأسبوع الحالي أما مسرحية “سندباد” فستعرض أيام الجمعة والسبت والأحد القادم.
sana
  الثلاثاء 2015-01-20  |  02:51:00
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

آفاق جديدة في الموسيقى أبدعها غابي صهيوني

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

وصول محراب معبد بل التدمري إلى المتحف الوطني بدمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

بوستر أضخم مسلسل رمضاني لهذا الموسم بعدسة المحترف أحمد زملوط

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019