http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

معرض للفنان التشكيلي مهند صبح في دار الاسد للثقافة بعنوان «اللاذقية الجميلة»

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف مســرح مســرح
ماتا هاري حكاية امرأة واجهت العالم على مسرح الحمراء
خذ الفنان هشام كفارنة جمهوره في عرضه المسرحي الجديد "ماتا هاري" إلى مساحة جديدة من المحترف الدرامي الذي اشتغل عليه لسنوات طويلة معززاً حضور الشعر على الخشبة فالعرض لدى "كفارنة" لطالما كان خلاصة تجاور أكثر من فن في آن معاً حيث اختار هذه المرة شخصية إشكالية كتبها الدكتور رياض عصمت عن حياة الراقصة الهولندية مارغريتا غرترودا زيلي المعروفة بـ "ماتا هاري" ليقدم من خلال هذه الشخصية مستويات عديدة من الصراع الذي يندمج فيه الحب بالموت والسياسة بحياة الجواسيس.

ويذهب كفارنة في خياره إلى شحذ النص بطاقة جوقة من الممثلين والراقصين محققاً مناخات مشهدية عالية تندغم فيها سيرة حياة الراقصة ماتا هاري بصراعات الدول الكبرى في أثناء أحداث الحرب العالمية الأولى حيث تروي المسرحية التي بدأت عروضها مؤخراً على خشبة الحمراء بدمشق أربع مراحل لحياة الراقصة الهولندية التي تفجع بخيانة زوجها لها مع خادمتها لتنشأ هنا حبكة شديدة التشويق لامرأة تقع بين نار احتفاظها بابنتها الصغيرة وبين مواجهة زوجها الخائن الذي يعمل ضابطاً لدى الجيش في إحدى المستعمرات البعيدة.


ويتابع العرض تقديم أحداثه المتعاقبة عبر أربع ممثلات جسدن مراحل حياة ماتا هاري التي تهجر زوجها بعد موت ابنها الصغير لتذهب إلى باريس عام 1903 حيث اشتهرت هناك كراقصة في أكبر مسارح باريس ولتتوالى فصول حياتها بعد ذلك صخباً وغموضاً مع نشوب الحرب العالمية الأولى ودخول ألمانيا الحرب لتعد بعد ذلك إلى هولندا بعد مكيدة دبرها لها قنصل ألمانيا آنذاك عبر خادمة تعرفها إلى امرأة تعمل لدى المخابرات الألمانية تجندها هذه الأخيرة كجاسوسة ضد الفرنسيين لتتعرف بعدها على ضابط روسي تقع في غرامه ما يعرضها لتكون عميلة مزدوجة لصالح الاستخبارات الفرنسية أيضاً والتي تجندها ضد الألمان.

ويرتب كفارنة مشهديته اللافتة بأسلوب الفلاش باك حيث يبدأ مسرحيته بمشهد الحكم بالإعدام على ماتا هاري التي تقع فريسة صراع الأمم الاستعمارية وتنازعها على مساحة الحرب في قصة تتصاعد أحداثها عبر حكايات تمتزج فيها الأجواء الجاسوسية بمشاهد الحب والعنف والاغتصاب ليصل المخرج بداية العرض بنهايته عبر إيقاعية لافتة في الانتقال ضمن الزمان والمكان بنقلات رشيقة وظف من خلالها الضوء والديكور والإكسسوار عابراً مدناً بأكملها على الخشبة.


وقال المخرج كفارنة في حديث لوكالة سانا أنه في ماتا هاري يذهب نحو حكاية تقف إلى جانب المرأة المطعونة في عمق نرجسيتها جراء خيانة كل من قابلتهم من الرجال: إنها امرأة وحيدة تماماً في مواجهة عالم من الطيش والعنف والعبث امرأة لا تحتمل القسوة ترى نفسها فجأة ألعوبة رجال السياسة والحرب ودسائس الدول إضافةً لزوج يحرمها من حضانة ابنتها الوحيدة يعلق الفنان السوري متابعاً.. لم ألجأ في العرض إلى تكبيل المخيلة الجماعية للممثل بل حاولت إبرام علاقة مغايرة مع مجاميع الممثلين في مسرحية تمتزج فيها الأنوثة المهدورة مع جشع الساسة وتفريطهم بكل شيء من أجل الوصول نحو أهدافهم.

وأوضح صاحب شوباش أنه يركز دائماً في عروضه على بناء مستويات شعرية للنص فالمسرح بحسب كفارنة ولد على أيدي شعراء كبار كأسخيلوس وسوفوكليس وشكسبير وراسين مضيفاً انه حتى في المسرح السوري هناك أسماء شعراء كبار كتبوا للمسرح واشتغلوا له على نحو محمد الماغوط/ممدوح عدوان وأنا أجد في الشعر نافذة لوهب طاقة دلالية وانفعالية للنص تحلق بالعملية المسرحية ككل مفسحة المجال أمام مساحات جديدة للتلقي لدى الجمهور.


وقال كفارنة: أخذتني شخصية ماتا هاري كأيقونة معاصرة اجتمعت فيها كل أسباب الجمال فحياتها ملحمة من الصراعات التي يلتقي فيها الحب وجهاً لوجه مع الحرب ولذلك اعتمدت على تقنية الضوء للإبحار عبر أمكنة وأزمنة مختلفة على الخشبة تاركاً المجال لأكثر من ثلاثين ممثلاً وممثلة إضافة إلى عدد من الراقصين ليجسدوا قرابة ثلاثين عاماً من حياة ماتا هاري تكثفت في زمن العرض الذي بلغ ساعة وعشرين دقيقة حاولت عبرها توليف أكثر من خط درامي للخلاص إلى معادل مسرحي وبصري قادر على إيصال روح العصر التي عاشته بطلة المسرحية.

وتميز العرض بإدارة ناجحة لمجاميع الممثلين لتؤدي كل من لانا شميط.. روجينا رحمون.. رنا ريشة.. وأمانة والي مراحل حياة الراقصة الهولندية ماتا هاري ليكون الجمهور أمام تعاقب متقن للأحداث المتصاعدة وفق ذرى درامية شديدة السخونة تمت مفصلتها بلوحات راقصة صممها الفنان معتز ملاطيلي دون أن تكون هذه الفقرات الراقصة مجرد عناصر تزيينية بل في صلب العرض المسرحي الذي بدا متماسكاً في صياغته الفنية مبتعداً عن التفاصح على الجمهور.

كما نجح مخرج العرض في تكوين صيغة مسرحية بعيداً عن الصيغ السينمائية التي جسدت شخصية ماتا هاري حيث أدت شخصية هذه الراقصة حسناوات هوليوود من أمثال غريتا غاربو.. مارلين ديتريش.. جان مورو.. وفرانسواز فابيان في حين تمكنت الفنانة سوسن أبو الخير.. من أداء دور لافت في جرأته وحسيته على الخشبة مجسدة عقدة درامية مهمة من الأحداث التي تدفع ماتا هاري إلى التورط في لعبة الأمم والعمل مع شبكة جاسوسية عالمية امتدت من برلين إلى باريس.

يذكر أن مسرحية ماتا هاري من إنتاج مديرية المسارح والموسيقا المسرح القومي والعرض مستمر حتى الخامس من شهر تموز القادم والعرض من تمثيل: تيسير إدريس.. فائق عرقسوسي.. علي القاسم.. كفاح الخوص.. محمود المحمد.. هلال خوري.. قصي قدسية.. نضال حمادي.. نضال جوهر.. إيمان عودة.. ريم درويش.. خلدون قارووط.. زهير بقاعي.. فادي حموي/ ورقص كل من رهف شيحاوي.. سجى الآغا.. ديانا درويش.. مها الأطرش/ سينوغرافيا.. هشام كفارنة.. إضاءة نصر الله سفر.. ديكور وسام صبح.. أزياء ربيع الحسين.. ماكياج هناء البرماوي.. مخرج مساعد نوفل حسين.







سانا
  الثلاثاء 2012-06-26  |  09:51:23
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

حياة المطران "كبوجي" بعهدة باسل الخطيب ورشيد عساف

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019