http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف موســيقا موســيقا
الشعر والغناء يضيئان أمسية أدبية في ثقافي دمر

استضاف المركز الثقافي العربي في دمر أمس أمسية أدبية بمشاركة الشاعرين الدكتور محمد توفيق يونس وعدنان بكرو والقاصة سوسن رجب وتضمنت الأمسية عددا من المواضيع الإنسانية والاجتماعية والوطنية بأساليب فنية مختلفة.

وألقى الشاعر يونس قصيدة بعنوان أنا ما بحثت عنك طرح فيها رؤى فلسفية إنسانية تجسد الأحلام التي تصل إلى حب إنساني كبير بأسلوب غلبت عليه الدلالة والرمز إضافة إلى الاعتماد على موسيقا داخلية متحركة استخدم لها وقف الحرف الأخير كقوله “أنا ما بحثت عنك لأجدك هو الحب فينا قد ذهب أنا ما حملتك ردحا في الوجود يطوف .. هو الوجد فينا .. في غيمة اقترب .. أنا ما بلغت سوى أناي مزملا وجهي.. حاضنا حلمي.. في غيث الله”.

وفي قصيدته التي جاءت بعنوان الشاعر رأى فيها أن الشاعر إنسان يسمو بأحاسيسه وهو أقدر على العطاء من سواه وأكثر عطفا وحنانا من الأخرين عبر نص من الشعر المنثور الذي عبأه بالصور العابقة بمواسم الخيال فقال.. الشاعر حين يحضن الوقت .. يحمل الريح على أنمله الشاعر .. حين تخطفه السماء يحنو عليه الجسد الشاعر .. حين يزرع .. يسبقه الحصاد إلى بيادره .. ويفيض في كل سنبلة مائة قصيدة .. والحب يضاعف لمن يشاء”.

أما القاصة رجب فقدمت في قصتها من بعض ظل حسين قصة بطل من القحطانية في الحسكة ودع أهله وجاء إلى القنيطرة ليسهم مع أخوته ورفاقه في حماية الوطن حيث شغف بحب فتاة حافظ عليها كما يحافظ على تراب وطنه ما دعاها للتعلق به وللافتخار بدوره الوطني وأخلاقه العالية.3

واستخدمت رجب في قصتها الحبكة شديدة الانفعال عبر حدث بنيوي متصاعد يدل على تدخل العاطفة والعقل والروح وتوحدها لتقدم حالة أدبية تعبر من خلالها عن حبها للوطن محاولة بنجاح ألا تهمل أي أساس من أسس الكتابة القصصية.

في حين اعتمد الشاعر بكرو في قصيدته وطن الياسمين على أسلوب القص الشعري الذي ساهم في حركته الموسيقا والعاطفة ليؤدي حالة وطنية بأسلوب عفوي قريبة من الذائقة مفتتحا قصيدته بصورة مبتكرة كقوله “يستيقظ الضوء كل صباح .. يستوطن العيون الحالمة على هديك ياسمينة شاحبة .. لها في الوجد اهات وأنغام قبل”.

كما كان للحب الشفيف نصيب في قصيدة لا تسل عند الشاعر بكرو الذي جعل الموسيقا فيها أهم مكونات النص الشعري دون أن يهمل الجانب العاطفي الذي وصل إلى أعلى درجات الحنان وفق تداعي الذكريات فقال “لا تسل كيف تلاقت مقلتانا نحن يا ورد التقينا وكفانا أين كنا .. أين نمضي .. لا تسلني خرج الحب إلينا فالتقانا”.

وشارك المطرب وعازف البزق الفنان شكري سوباري الشعراء مرافقا قصائدهم بعزف رقيق وبمستوى فني يعبر عن موهبة فذة إضافة إلى عدد من الأغاني الإنسانية التي أداها مع العزف معبرا عن عواطف وحزن وألم لما يدور في وطننا.2

وعن رأيها في الأمسية قالت الشاعرة عدنة خير بيك إن المشاركات الفنية والأغاني لامست ذائقة المتلقي كما أن القصائد الشعرية التي ألقيت اختلفت بين النثر والموزون وبين الاعتماد على الصورة والاعتماد على العاطفة إلا أن الذائقة الشعرية تحتاج إلى النمطين ولا سيما أن الهدف عند كل المشاركين وصل إلى الوطن وسمو الإنسان.

أما الناقد أحمد نصار فرأى أن الشاعر بكرو هندس كلماته بشكل يشي بادراكه ان الكلمات لا تفي بالغرض فحاول أن يرقى بفكرته قدر استطاعته إضافة إلى أنه استخدم في قصيدة وطن الياسمين التناص والترسيم المشهدي ليوحد بين الماذن والكنائس ويجعل الوطن من الأهداف السامية التي يصبو إليها الإنسان السوري فأجاد في طرحه وفي نسيج عواطفه واشجانه.

وتابع نصار قائلا إن الشاعر الدكتور محمد توفيق يونس في قصيدته أنا ما بحثت عنك ابتدأ من جماليات الفتحة النصية والوصول إلى أهم درجات التنسيق على مستوى عنصر المفاجأة وذلك في عدة مواطن من نصه مثل توصيف الرغيف والخبز والتعامل مع الوطن والحبيبة موحدا بين ذاته والطبيعة فرسم ما أراد أن يقوله شعرا ودلالة ورمزا.

أما عن رأيه بما قدمته القاصة سوسن رجب فرأى بأنها قدمت النص المفتوح على الاحتمالات والدلالات ليتغلغل الحدث في عمق النص بلغة سرد توظف مفرداتها وأحرفها في خدمة المشروع القصصي فجاء الوصف واقعيا دون مواربة أو ترميز.

ورأت الشاعرة جوينة اباظة أن الشاعر يونس اعتمد على الصورة والترميز في الوقت عينه بينما اعتمد عدنان بكرو على الموسيقا والبساطة معتبرة أن القاصة سوسن رجب أدت نصها بنجاح على الصعيدين السردي والفني فقدمت قصتها بشكل مسرحي.

واعتبر الشاعر والباحث محمد خالد عمر أن الأمسية جاءت بشكل منتظم ومنضبط حيث انسجمت الموسيقا التي قدمها الفنان شكري سوباري مع النماذج الشعرية واستطاعت تحقيق تفاعل كامل مع الحضور.

سانا
  الإثنين 2015-05-18  |  01:37:54
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019