http://www.

معرض “ست الحبايب” ينطلق في دار الأسد باللاذقية بمشاركة تجارية واسعة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أبو العلاء المعري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

ملتقى النحت على الرمل...أصابع من ذهب ترسم صوراً تخزنها الذاكرة وتألفها القلوب!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

اتحاد الكتاب يعلن أسماء الفائزين بجائزة دمشق للرواية العربية الاثنين القادم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

نديم محمد: كتاب صادر عن هيئة الكتاب ضمن سلسلة أعلام ومبدعون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

ضجيج وحنين… مونودراما راقصة على مسرح القباني

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

5 أمراض تهدد الخليجيين بالموت!
البحث في الموقع
بورتريه

علاء الوسيم: فنان انجز الكثير خلال سنوات قليلة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

عدة أجيال من التشكيليين في معرض الغرافيك بصالة الشعب

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

 ::::   شاعر وشويعر وفيسبوكي   ::::   سوريا الوفية تكرم وفاء الموسيقار ملحم بركات   ::::   سيريانديز تلتقي محبوب العرب حازم شريف   ::::   أورشينا ترفض الزواج من سامر كابرو   ::::   «تعويذة»مجموعة قصصية للأديب غسان ونوس تتناول تداعيات الحرب الإرهابية على سورية   ::::   يزن السيد يكشف عن مشاكله الزوجية   ::::   نبالة الأدب   ::::   الفنان سوار الحسن يشارك في بطولة مسلسل سنة أولى زواج ويكشف عن جديده   ::::   الفنان فراس الحلبي يخطف سوزان نجم الدين في مسلسل شوق   ::::   ياسمين للمهند كلثوم ينال الجائزة الثانية في مهرجان بغداد السينمائي   ::::   كوكتيل سوري لبناني في «سايكو»   ::::   النجمة السورية جيني إسبر   ::::   الفنانة السورية نادين تحسين بيك   ::::   الفنانة السورية فرح يوسف...   ::::   فلسفة التركيب الفني واللوني للصورة الدرامية في مسلسل لست جارية   ::::   ملتقى النحت على الرمل...أصابع من ذهب ترسم صوراً تخزنها الذاكرة وتألفها القلوب!   ::::   الفن في اللاذقية بعيون فنان مبدع.. لؤي شانا يعرض شريط ذكرياته وتاريخ الفن في محافظة قدمت المبدعين وحرمت من الشهرة؟!!!   ::::   في ختام ملتقى دمشق الثقافي الأول.. قصائد لتوفيق أحمد وحضورٌ لليندا بيطار   ::::   الفنان عصام الرفاعي لسيريانديز: على كل سوري أن يكون جنديا للدفاع عن الوطن سواء كان رجل أو أمرأه أو طفلا رضيعاً   ::::   معرض فني في اليوم العالمي للسكان في اللاذقية 
http://www.shamrose.net
أرشيف اخترنـــا لكـــم اخترنـــا لكـــم
هل يبيع المثقف نفسه لمملكـة الظـلام؟!
هل يبيع المثقف نفسه لمملكـة الظـلام؟!

إذا كنا كمثقفين –والأغلبية منا- اتفقنا على أن بلداً مثل المهلكة السعودية، هي أس بلاء العرب وخراب أوطانهم، وهي في المقام الأول أكبر وأسوأ بلد عنصري في التاريخ الحديث، تمارس العنصرية من أسفل درجاتها، أي الطائفية، أما عنصرية اللون التي كانت تمارسها أمريكا وأوروبا، وغيرها من أمم العصور القديمة، فقد كانت عنصرية بدائية، ومن الطبيعي لدى البدائيين أن يكون اللون هو الأساس في التفرقة بين الناس، وبالتأكيد مع تطور الحياة، بدأت فكرة العنصرية الشكلية في الانتهاء، ولم يعد هنالك أي فرق بين الأسود والأبيض، وهو ما أشار إليه نبي الإسلام قبل خمسة عشر قرناً في حديثه الشريف «يَا أَيُّهَا النَّاسُ، أَلَا إِنَّ رَبَّكُمْ وَاحِدٌ، وَإِنَّ أَبَاكُمْ وَاحِدٌ، أَلَا لَا فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى أَعْجَمِيٍّ، وَلَا لِعَجَمِيٍّ عَلَى عَرَبِيٍّ، وَلَا لِأَحْمَرَ عَلَى أَسْوَدَ، وَلَا لأَسْوَدَ عَلَى أَحْمَرَ إِلَّا بِالتَّقْوَى». لكن مملكة الظلام، تبدأ عنصريتها من الدين إلى الهوية مباشرة، ورغم هذا نفاجأ أن دولا وزعماء يطأطئون رؤوسهم أمام أموال المهلكة البغيضة، ويخضعون لرجعيتها، بدعوى أن كل هذا وارد في عالم السياسة والاقتصاد، نظراً لتشابكات إقليمية ودولية قد تكون مؤثرة. المهم، أن هذا يحدث في كثير من الأحيان في لعبة المصالح المتشابكة والمعقدة بين الدول شرقاً وغرباً، وفي هذا العصر اللعين، قد يكون ما يحدث بين مصر والسعودية–وإن كنت أكره أن تكون مصر تابعة للمهلكة البغيضة لأي سبب– لأسباب كثيرة، أقلها الضغوط الاقتصادية التي تواجهها مصر، فضلا عن العمالة المصرية في المهلكة التي يصل تعدادها إلى عدة ملايين من البشر، وفوق هذا عمالة السعودية للغرب وتنفيذها لأجنداتهم الإقليمية والدولية الشريرة حد الجنون، ولهذا فنحن أحياناً نصمت، أو على الأقل لا نملك أي قدرة على تغيير هذا الواقع الذي تتعامل به بلادنا مع المهلكة السعودية، وإذا كان الأمر كذلك، فإن الفروق كبيرة بين مصلحة الدولة وظروف تعاطيها مع العالم، وبين مصالح بعض الأفراد خصوصاً منهم رجالات العلم والثقافة، فحين يقام مهرجان الجنادرية للتراث الذي يفتتح خلال هذه الفترة، وتقوم المهلكة بدعوة بعض الكتاب والشعراء من هنا وهناك، وجميعهم يعرفون أن هذه الدولة هي التي تموّل الإرهاب في بلادنا، وتقوم بإبادة الشعب اليمني وتمد الإرهاب في سورية والعراق وليبيا ومصر، ورغم هذا يقبلون بدعوتها فوراً، وإذا أردت أن أعرض لبعض الأسماء المختارة فستجدهم من نوع معين ومن أماكن متباينة، ما يشير إلى أن اختيارهم له دلالته، لا لقيمتهم الثقافية والسياسية، ولكن لأنهم يخدمون توجهات المهلكة، ولست هنا متحدثاً عن قرب هؤلاء من المملكة ولهذا قامت بدعوتهم، فهناك غيرهم بلا حصر، يتهافتون على حبات رمل المهلكة وبترولها، وهو الشيء المحزن حقاً، إذ كيف لمثقف أن يقبل أن يكون ذليلاً، إلى حد بيع أنفسهم والوطن بهذا الثمن البخس، ألا يوجد بينهم – ولو واحد وحيد فقط، تدعوه السعودية ويقول بفم ملآن – لا – ناصعة بيضاء من غير سوء، ألا لعنة الله على الظالمين.
كاتب مصري

صحيفة تشرين
  السبت 2017-02-11  |  20:25:07
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

ماذا أهدى مصطفى الخاني لوالدته الراحلة؟

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

إطلاق فيديو كليب مسلسل مذكرات عشيقة سابقة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

فرنسيس مرّاش الحلبي الشاعر العالم والأديب المعلم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

إبراهيم معلوف متهم بالاعتداء على قاصر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

مستر بين يعود من جديد في الصين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

سايكو من دمشق إلى لبنان

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

رضوان أبو غبرة لسيريانديز : هذا الحزن هو فرحي الخاص وبه أعلن نشوة الكتابة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2017
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2017