http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف اخترنـــا لكـــم اخترنـــا لكـــم
هل يبيع المثقف نفسه لمملكـة الظـلام؟!

إذا كنا كمثقفين –والأغلبية منا- اتفقنا على أن بلداً مثل المهلكة السعودية، هي أس بلاء العرب وخراب أوطانهم، وهي في المقام الأول أكبر وأسوأ بلد عنصري في التاريخ الحديث، تمارس العنصرية من أسفل درجاتها، أي الطائفية، أما عنصرية اللون التي كانت تمارسها أمريكا وأوروبا، وغيرها من أمم العصور القديمة، فقد كانت عنصرية بدائية، ومن الطبيعي لدى البدائيين أن يكون اللون هو الأساس في التفرقة بين الناس، وبالتأكيد مع تطور الحياة، بدأت فكرة العنصرية الشكلية في الانتهاء، ولم يعد هنالك أي فرق بين الأسود والأبيض، وهو ما أشار إليه نبي الإسلام قبل خمسة عشر قرناً في حديثه الشريف «يَا أَيُّهَا النَّاسُ، أَلَا إِنَّ رَبَّكُمْ وَاحِدٌ، وَإِنَّ أَبَاكُمْ وَاحِدٌ، أَلَا لَا فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى أَعْجَمِيٍّ، وَلَا لِعَجَمِيٍّ عَلَى عَرَبِيٍّ، وَلَا لِأَحْمَرَ عَلَى أَسْوَدَ، وَلَا لأَسْوَدَ عَلَى أَحْمَرَ إِلَّا بِالتَّقْوَى». لكن مملكة الظلام، تبدأ عنصريتها من الدين إلى الهوية مباشرة، ورغم هذا نفاجأ أن دولا وزعماء يطأطئون رؤوسهم أمام أموال المهلكة البغيضة، ويخضعون لرجعيتها، بدعوى أن كل هذا وارد في عالم السياسة والاقتصاد، نظراً لتشابكات إقليمية ودولية قد تكون مؤثرة. المهم، أن هذا يحدث في كثير من الأحيان في لعبة المصالح المتشابكة والمعقدة بين الدول شرقاً وغرباً، وفي هذا العصر اللعين، قد يكون ما يحدث بين مصر والسعودية–وإن كنت أكره أن تكون مصر تابعة للمهلكة البغيضة لأي سبب– لأسباب كثيرة، أقلها الضغوط الاقتصادية التي تواجهها مصر، فضلا عن العمالة المصرية في المهلكة التي يصل تعدادها إلى عدة ملايين من البشر، وفوق هذا عمالة السعودية للغرب وتنفيذها لأجنداتهم الإقليمية والدولية الشريرة حد الجنون، ولهذا فنحن أحياناً نصمت، أو على الأقل لا نملك أي قدرة على تغيير هذا الواقع الذي تتعامل به بلادنا مع المهلكة السعودية، وإذا كان الأمر كذلك، فإن الفروق كبيرة بين مصلحة الدولة وظروف تعاطيها مع العالم، وبين مصالح بعض الأفراد خصوصاً منهم رجالات العلم والثقافة، فحين يقام مهرجان الجنادرية للتراث الذي يفتتح خلال هذه الفترة، وتقوم المهلكة بدعوة بعض الكتاب والشعراء من هنا وهناك، وجميعهم يعرفون أن هذه الدولة هي التي تموّل الإرهاب في بلادنا، وتقوم بإبادة الشعب اليمني وتمد الإرهاب في سورية والعراق وليبيا ومصر، ورغم هذا يقبلون بدعوتها فوراً، وإذا أردت أن أعرض لبعض الأسماء المختارة فستجدهم من نوع معين ومن أماكن متباينة، ما يشير إلى أن اختيارهم له دلالته، لا لقيمتهم الثقافية والسياسية، ولكن لأنهم يخدمون توجهات المهلكة، ولست هنا متحدثاً عن قرب هؤلاء من المملكة ولهذا قامت بدعوتهم، فهناك غيرهم بلا حصر، يتهافتون على حبات رمل المهلكة وبترولها، وهو الشيء المحزن حقاً، إذ كيف لمثقف أن يقبل أن يكون ذليلاً، إلى حد بيع أنفسهم والوطن بهذا الثمن البخس، ألا يوجد بينهم – ولو واحد وحيد فقط، تدعوه السعودية ويقول بفم ملآن – لا – ناصعة بيضاء من غير سوء، ألا لعنة الله على الظالمين.
كاتب مصري

صحيفة تشرين
  السبت 2017-02-11  |  20:25:07
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2019
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2019