http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

معرض للفنان التشكيلي مهند صبح في دار الاسد للثقافة بعنوان «اللاذقية الجميلة»

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
 ::::   الآثار السورية من الغرب إلى الشرق للمرة الاولى   ::::   بريشتها الساحرة ولوحاتها الملفتة ستصل إلى العالمية .. سلام الأحمد : الفن هو ملاذي الوحيد وأحضر لمعرضي الثاني الفردي قريبا   ::::   ميلين بدر تعود إلى الساحة الفنية بعد غياب دام 10 
أرشيف ســياحة وتــراث ســياحة وتــراث
المشاركون بندوة مدينة تدمر الأثرية يؤكدون الأهمية العالمية للمدينة وخطورة جرائم

أكد المشاركون خلال ندوة مدينة تدمر الأثرية والتي أقامها المجلس الوطني للاعلام بالتعاون مع كلية العمارة والمديرية العامة للآثار والمتاحف اليوم الأهمية العالمية لمدينة تدمر على خارطة التراث الإنساني وخطورة التخريب الممنهج الذي تتعرض له على يد إرهابيي “داعش” والخطط المستقبلية لإعادة تأهيلها واستثمارها.8

رافق الندوة التي أقيمت في مبنى كلية العمارة وأدارها عضو المجلس الوطني للإعلام محمود الجمعات عرض صور متسلسلة عن تاريخ تدمر والمكتشفات الأثرية فيها والطراز المعماري وفن النحت الذي اتسمت به.

وبين الدكتور محمود حمود مدير آثار ريف دمشق ورئيس الموسوعة الاثرية السورية في كلمته بالندوة ضرورة تعريف السوريين بكل شرائحهم بهذا الصرح الأثري القديم والأوابد الاثرية التي تميزت بها تدمر خلال القرون الثلاثة الأولى للميلاد والتي تتعرض اليوم لهجمة كبيرة من الإرهاب التكفيري الذي دمر أبنية فريدة فيها مثل معبد بل وبعل شمين وقوس النصر ضمن مخطط لتدمير الحضارة السورية داعيا لمحاسبة الدول المتورطة في دعم الإرهاب لما اقترفته أدواتها من جرائم بحق الارث الانساني والحضاري العالمي من جرائم بشعة.

وحول ترشيح تدمر لتسمية كوكب باسمها أشار حمود إلى أن هذه المبادرة دليل على اهمية تدمر عالميا فهي ملهمة الادباء والشعراء والكتاب والفنانين والباحثين من مختلف أنحاء العالم منذ عصر النهضة لما تحمله من سحر الشرق آملا أن تفوز تدمر بهذا الترشيح لأنها تستحق ذلك.

وعرض نظير عوض مدير المباني في مديرية الاثار خلال مشاركته بالندوة مجموعة من الوثائق المتعلقة بتدمر من ارشيف المديرية مبينا انه منذ عام 1929 بدأ صدور القرارات والمراسيم المتعلقة بالحفاظ على هذه المدينة واثارها ومن اوائل هذه القرارات تسمية المنطقة الاثرية بتدمر بالحديقة الاثرية الوطنية وقرار تسجيل المدينة والحفاظ على اثارها واستملاك الاراضي حول الاثار ووثائق اخرى تتعلق بأعمال الترميم وتسجيلها على قائمة التراث العالمي عام 1980 وكان اخر هذه القرارات صدر عام 2008 بخصوص تعديل منطقة الحماية لاثار تدمر.7

وأشار عوض إلى أن تدمر من أهم المواقع الاثرية في الشرق ولفتت نظر المستشرقين لأنها مدينة متكاملة لها دور اقتصادي وتاريخي وحضاري غاية في الأهمية.

من جانبه أكد الدكتور يسار عابدين عميد كلية العمارة السابق أن سورية كانت ولا تزال مستهدفة لأهميتها وأن هذا الإرهاب الذي يعيث فيها خرابا سيندحر وستنتصر سورية وستتم إعادة بناء وتأهيل مدينة تدمر وإعادة رونقها واستثمارها بشكل افضل طيلة فصول السنة بعد أن كان مقتصرا على فصل الصيف فضلا عن إمكانية إقامة مشاريع اقتصادية وصناعية مختلفة مثل توليد الطاقة الشمسية وتطوير زراعة النباتات الطبية التي عرفت بها بادية تدمر وغيرها من المشاريع التي تجذب المستثمرين.

وحول فن العمارة الذي اشتهرت به تدمر بين عابدين أنه فن سوري وليس فنا رومانيا كما يزعم بعض الباحثين الغربيين لان السوريين رواد العمارة بالعالم وجددوا العمارة الرومانية.

بدورها دعت الاعلامية ابتسام المغربي إلى تطوير تعامل الإعلام السوري مع مدينة تدمر وإعطائها حقها كأهم معلم أثري وطني وتقديم دراسات وابحاث توضح قيمتها للجمهور داخل سورية وخارجها مع التأكيد على الاحتياجات التنموية للسكان وتطوير ثقافة أهالي المنطقة والمجتمع المحلي ولا سيما أن تدمر تحتاج لدراسات خاصة لإعادة تأهيلها سياحيا في المستقبل حتى تعود كنقطة جذب اولى كما كانت مع اظهار الصورة البشعة للجرائم التي ارتكبها الإرهاب التكفيري بحق تدمر وحضارتها.

وفي تصريح لـ سانا رأت الاديبة نادية خوست عضو المجلس الوطني للإعلام ان تدمر جزء من التراث المعماري والجمالي السوري ولها موقع اقتصادي وتاريخي يمثل مرحلة سياسية مهمة هي مرحلة الملكة زنوبيا التي استطاعت ان تقيم دولة قوية وسط امبراطوريات كبيرة مشيرة إلى أهمية هذه الندوة لطلاب كلية العمارة لانه من الضروري دراسة الجوانب المتنوعة في الفن المعماري التدمري بما فيه من جمالية النحت والهندسة المعمارية.

بدورهم عبر طلاب كلية العمارة عن اهمية الندوة لأنها قدمت معلومات قيمة عن تدمر واثارها حيث قالت لمى بدر الدين طالبة سنة ثانية في الكلية ان “ما قدم من صور ومعلومات عن حضارة تدمر ومكانتها التاريخية والفنية اغنى دراستهم لمقرر الحضارات القديمة”.

وأشارت الطالبة عنود الزعبي طالبة سنة ثالثة وهي من ابناء مدينة تدمر إلى أن فن عمارة تدمر وحضارتها المتكاملة من أجمل وأروع الحضارات في العالم فهي تسمو بطراز معماري هندسي غني وما اصابها من تشويه من قبل الارهاب المجرم بعث الحزن في نفوس السوريين لانها جزء من حضارتهم ومن المهم تسليط الضوء عليها للتعريف بقيمتها.

ورأى الطالب الحسن القادري سنة رابعة ان الندوة سلطت الضوء على جميع الجوانب المتعلقة بالحضارة المتميزة لتدمر عالميا وأنه رغم ما قام به الارهاب من اعمال تدمير لآثارها فانه لن يستطيع ازالتها لأنها موجودة في قلوب وذاكرة أبناء سورية ولا سيما المعماريين والآثاريين.

حضر الندوة محمد رزوق رئيس المجلس الوطني للإعلام وعدد من أعضاء المجلس وأساتذة وطلاب كلية هندسة العمارة بجامعة دمشق.

سانا
  الأحد 2015-11-01  |  23:08:52
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

سلطنة عمان تكريم الفنان السوري إلياس الشديد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

أمسية موسيقية للفرقة الأكاديمية الحكومية الروسية على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

عودة الفنان السوري ماهر الشيخ إلى عالم الغناء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

حياة المطران "كبوجي" بعهدة باسل الخطيب ورشيد عساف

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

عناق الألوان والروح مع الفنان مهند صبح

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2020
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2020