http://www.

نتاجات أدبية منوعة في ملتقى فرع دمشق لاتحاد الكتاب الأدبي الثقافي الشهري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

الشاعر محمد الماغوط وأثره في الحداثة الشعرية… ندوة نقدية في ذكرى رحيله بثقافي أبو رمانة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
نحاتون

النحاتـــة ســـيماف حســـين.. ليونــــــــة الخشـــــــــب في حفـــــــــــــل راقــــــــص

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أدبيات

حبر وطن -1-

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
سياحة وتراث

بيوتروفسكي: التحضير لاتفاقيات لترميم الآثار التي طالها الإرهاب في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كتب

(الهزات الأرضية.. الزلازل)… كتاب يرصد تأثيرها المدمر على البشر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
مسرح

(توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
رسامون

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
بعيدا عن الثقافة

عالمة صاحب (القبضة الحديدية): محبة الجماهير سر تفوق نسور قاسيون

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
بورتريه

كوكش: الرواية هي العالم الأكثر رحابة والإنسان هدف مشروعي الكتابي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
الفن التشكيلي

مهرجان ليفييست السينمائي الدولي يحتفي بأعمال النحات السوري نزار علي بدر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

 ::::   (توازن) تفتتح عروضها على مسرح الحمراء   ::::   الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة   ::::   رئيس اتحاد الناشرين: الكتاب السوري حقق نجاحاً لافتاً في معرض القاهرة   ::::   مؤسسة السينما تطلق فيلم “ليليت السورية” في عرض خاص الخميس القادم   ::::   الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017   ::::   أسماء فنانين و مشاهير توقعك في ورطة في حال بحثت عنهم في الإنترنت   ::::   مروان شاهين ومسيرته الفنية الطويلة.. الطبيعة والبورتريه بلمسات اليد والروح   ::::   رأي.. الغـوص فـي حــوض «الآن»   ::::   تحية لروح “أبي خليل القباني” بسهرة طربية تحاكي أصالة النغم السوري العتيق بدار الأسد   ::::   ناصيف زيتون: على الفنان إظهار الجانب الإيجابي في وطنه   ::::   فراس السواح : لم نعرف حضاراتنا حق المعرفة   ::::   الحياة مهنة تافهة..نصوص نثرية للشاعر سامي أحمد   ::::   الفن التشكيلي وصور الآثار السورية يتصدران جناح وزارة الثقافة بمعرض دمشق الدولي   ::::   الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد   ::::   الفنان سومر ديب يكشف عن جديده   ::::   شاعر وشويعر وفيسبوكي   ::::   سوريا الوفية تكرم وفاء الموسيقار ملحم بركات   ::::   سيريانديز تلتقي محبوب العرب حازم شريف   ::::   أورشينا ترفض الزواج من سامر كابرو   ::::   «تعويذة»مجموعة قصصية للأديب غسان ونوس تتناول تداعيات الحرب الإرهابية على سورية 
أرشيف الفن التشكيلي الفن التشكيلي
عبير اسبر تشكيلية أتت من عالم الآثار لتجعل من ريشتها أداة لتقديس الأنثى

دراستها للآثار كانت بداية طريق الفنانة التشكيلية عبير اسبر إلى احتراف الرسم عبر التخصص في رسم الاثار واكتشاف ما فيها من جمال إضافة إلى تغربها سنوات في أمريكا اللاتينية واطلاعها ودراستها للفن هناك ما أعطى لوحتها مزيدا من الغنى والفرادة مع تركيزها الدائم على الأنثى في كل ما ترسم.

تقول اسبر في حديث لـ سانا عن بدايتها مع اللوحة “اكتشفت وانا صغيرة أن حواسي الخمس تعمل كمقبرة تدفن فيها الاحاسيس والمشاعر والمشاهد المؤثرة فتقوم حاستي السادسة بفعل قيامة جديدة لأسلوب فني يولد الدهشة والصدمة لدى المتلقي فأنا ولدت فنانة بالفطرة واستهوتني متعة الخلق”.

وتجد اسبر في جسد المرأة مادة مفضلة في اللوحة التشكيلية إلى درجة جعلت من ريشتها أداة لتقديس الأنثى على حد تعبيرها وتبيان مدى عظمة دورها لرفع سوية انسانية البشرية عبر التاريخ.

وتؤكد اسبر أن الفنانة التشكيلية السورية حجزت مكانة لها بين فنانات الوطن العربي والعالم وأن هذه الفنانة لها القدرة على التأثير بالفن العربي والعالمي معربة عن شعورها بالفخر لانتشار أعمالها في أرجاء العالم لدى المغتربين السوريين.

وردا على سؤال حول الأسلوب الذي على الفنان التشكيلي اتباعه ترى اسبر أن الموهبة هي مشعل الروح لدى الفنان مع قدرته على امتلاك أدواته حيث لكل فنان اسلوب يميزه مشيرة إلى أن رواد الفن في العالم كان لكل منهم ما يميزه كالإغراق في الواقعية لدى مايكل انجلو والانطباعية عند فان كوخ والتكعيبية في أعمال بيكاسو.

وحول الأسلوب المفضل في الرسم لديها تبين اسبر أنها تمتلك مع كل عمل الصدق في التعبير عن القضية المطروحة لأن الصدق هو أعلى قيم العمل الفني وهناك مركبات رمزية تأخذها من الواقع مباشرة لتحولها إلى لغة رمزية كما تطرح في أعمالها قضايا نقدية من “العنف والانكسار والحرية والقيود والمعمودية” ومتناقضات أخرى مختلفة تحدث في مجتمعنا.

وعما إذا كانت ذاتها الكامنة هي التي ترسم اللوحة أم اللوحة نفسها تقول “قدرتي على محاكاة الواقع والتغلب عليه زاد من قوة الابداع وأضاء عقلي وذاتي الكامنة وجعل من ممارسة الخلق أسلوب حياة اقوم من خلاله بكسر السطح الابيض مشكلة فضاء للعمل”.

ولا تنفصل المرأة عن الوطن في أعمال اسبر فالمرأة حسب تعبيرها تعيش آلام المخاض لتعطي الحياة من رحمها والوطن يحمل آلام مخاض عسير في زمن الظلام والظلاميين ليعطي الحياة لأبنائه لافتة إلى أن أعمالها تحمل اسقاطا واضحا لآلام الوطن على جسد المرأة.

وحول الدور المطلوب من الفنان في مرحلة الحرب على سورية تقول اسبر “الفنانون مشاعل فكر وحياة ونور في زمن التكفير والظلام وأهم دور يعطيه المفكر والفنان والمبدع في زمن الحرب والدم محاربة جحيم الفتنة واعداء الحياة والفرح والنهوض بالمستقبل زارعين الأمل بالقلوب المليئة حزنا”.

يشار الى أنه للفنانة عبير اسبر خمسة وثلاثون معرضا فرديا وجماعيا في مختلف المحافظات إضافة لمعارض في البرازيل وبريطانيا وألمانيا كما حازت المركز الأول ضمن معرض فنانات من سورية وأعمالها مقتناة داخل وخارج سورية ضمن مجموعات خاصة.

سانا
  السبت 2017-03-25  |  21:33:44
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
اخبار الفن والفنانين

أخبار فنية منوعة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

حفل تراثي بعنوان ليالي الورد للفنان الحلبي عمر سرميني

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
اخترنا لكم

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
فنان وتعليق

الفائزون في مسابقة "رؤية المصور لعلم الفلك" لعام 2017

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
خبريات

توفيق أحمد مكرماً

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
تلفزيون

الفنان مؤيد الخراط يكشف عن جديده ويصرح في داخلي طاقات كبيرة لأدوار مختلفة لم تظهر بعد

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
أحدث الأفلام

بدء تصوير فيلم وشاح غدا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
حوارات

الشاعر والرسام حسن درويش لسيريانديز: كنت على يقين ان الاداة التي يكتب بها الشعر الجيد قادرة ايضا على خلق حالات انسانية بشكل تصويري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
عروض

ملتقى “جوقات سورية” بدار الأسد للثقافة السبت المقبل

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
جميع الحقوق محفوظة syriandays / arts © 2006 - 2018
Programmed by Mohannad Orfali - Ten-neT.biz © 2003 - 2018