(Fri - 21 Jul 2017 | 08:40:29)   آخر تحديث
محليات

يوسف: إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

وزير التربية: جهود كبيرة لترشيح مدينتي دمشق وحلب على قائمة المدن المبدعة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   محافظ حلب: تدارك الخلل في عمل جمعيات الإغاثة ومحاسبة المقصرين   ::::   يوسف: إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري   ::::   حرف تقليدية ومعرض للزهور في مشاركة السياحة بمعرض دمشق الدولي.. يازجي: نعمل على تشجيع شيوخ الكار   ::::   أوجاع حمص الخدمية في عناية الحكومة.. خميس: توفير الكهرباء خلال المدة المطلوب وإنشاء مكتب يعنى بذوي الشهداء   ::::   اعفاء رئيس مجلس الشعب هدية عباس.. والسبب ؟؟   ::::   مبادرة نوعية لوزارة العدل في سجن دمشق المركزي.. الناصر: هدفنا الأكبر ضبط الحالات الشاذة بالإضافة إلى النفقات وتوفير الأمان   ::::   النفط تطيح بمصالح المتلاعبين في أسطوانات الغاز.. التعاقد على تأمين سدات بلاستيكية لمنع الاستغلال والمتاجرة.. الحسين لسيريانديز: إنجاز قوي وإجراءاتنا للصالح العام ولاتعنينا مصالح البعض!!   ::::   التجاري السوري: جميع الصرافات أصبحت مستهلكة وعمرها التشغيلي انتهى   ::::   تدخل السورية للتجارة خفف خسارة مربي الدواجن من 15 إلى 9 ليرات للبيضة   ::::   رحيل رجل الأعمال السوري وهيب مرعي   ::::   صفعة لمعتمدي الخبز .. قرار بتحويل المخصصات إلى صالات السورية للتجارة وعبر سيارات جوالة.. والسؤال: هل يطال محافظات أخرى غير حماة ؟؟   ::::   اليكم رؤية الصناعة حول قياس الأداء الإداري لكوادرها   ::::   مدير السورية للنقل والسياحة: لا إحصائيات دقيقة عن الأرباح وننتظر تقارير اللجان التفتيشية   ::::   أخطاء علمية قاتلة بطلها مكتبات وأكشاك «تسرح وتمرح» خارج حرم الجامعات وضحيتها الطلاب!   ::::   إيرادات عقارات الزراعة من 700 مليون ليرة إلى 7 مليارات ليرة !   ::::   مجلس الوزراء يطلب من السورية للتجارة شراء البطاطا من المزارعين   ::::   ختام فعاليات مهرجان القلعة والوادي 2017 بحضور مميز للاعلامية اللبنانية فيرا يمين والشاعر اللبناني نزار فرنسيس   ::::   وزير النفط: مستحاثة في معرض دمسق الدولي عمرها يتجاوز الـ 66 مليون سنة   ::::   تسويق 261 ألف طن قمح بعد حصاد 700 ألف هكتار   ::::   الادارة المحلية ستعيد النظر في استثماراتها.. مخلوف: لنكافح الفساد   ::::   طلاب الجامعات يجددون آمالهم بالمطالبة بدورة تكميلية تراعي الظروف التي يعيشونها 
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
"تزببت وانت حصرم "
د.وائل عواد –نيودلهي
عندما نتحدث عن الربيع في زمن السياسة نحتار بين التمتع ببراعم الربيع ونتعجل بقطف الثمار في عالم السياسة لقناعتنا باننا انتظرنا الكثير وان المحاصيل حان قطافها كما كنا نتوقع لايماننا بان الصبر هو المفتاح الرئيسي للفرج وان ثقتنا كبيرة باننا سنجني ما زرعته ايدينا .
اعود إلى شرفتي في بيتي وأراقب خصلات من الحصرم تدلت على السياج ، احاول ان احميها من اشعة الشمس الملتهبة في العاصمة دلهي والتي وصلت إلى 46 درجة مئوية في الظل وورق العنب يمنحها ما امكن من الظل
زرعت العنب في غربتي وأتأمل الحصرم وأنا أتذكر الحصرم على الدويلة في قريتي وأتذكر الكثير والكثير ويعود بي شريط الذكريات إلى ايام الطفولة وشقاوتها .فلم تكن حرارة الشمس تهمنا ولا عشوش الدبابير تخيفنا ونحن نذهب للكرم لنقطف العنب ونتناول بعض الحبات الناضجة ونرى البعض منها قد أكل نصفها العصافير والدبابير والبعض الآخر أصبح زبيبا" ونعود وقد امتلات السلة والفرحة لاتفارقنا وايدينا تجرحت قليلا" وساقينا امتلأت بالوخز والقرص ولم نتألم .
وكانت الاديبة السورية غادة السمان ومن عشاقها في بلدتي السلمية ينتظرون بشغف كتاباتها واقتطف من ثمارها شيئا" :
"مترف أنت أيها الربيع ....ومخمورة أنت يا عناقيد العنب...
لتوقف أفكارك عن النمو.....المرعى يعج بالصعاليك.
كُفّي أيتها الغيمة عن البكاء......السحاب لا يعرف الرحمة
الحصرم والليمون .. يتنازعان على الحامض
وبينهما تكسرت أضلاع العريش".

لكل حبة عنب في نضجها حكاية ولكل ورقة عنب على العريشة حكاية بلغة مختلفة تختلف ربما عن قصة الثعلب والعنب .
انتظر نضوج العنب بشغف ومنجلي هو الوقت ولن اتسرع في اكله وتلك هي السياسة ففي كل مرة نرى بصيص امل نتسرع بالحل وناكل الحصرم ونضرس ...ولكني هذه المرة سأنتظر حتى ينضج العنب فقد امتلات أيدينا بالشوك دون ان نقطف شيئا" وقلوبنا بالالم لما حدث وما يحدث لان خسارة حبة عنب واحدة تؤلمنا وحتى العنقود يتالم والاوراق تبكي بصمت وتبسط نفسها بفخر رغم العطش لتحمي ما تبقى من العنقود في بقعة تراب صغيرة عالقة في اقدامنا تصارع على البقاء والصمود في وجه الرياح العاتية التي تعصف في بلادي واطفاء حريق الصيف كي لا نتحول جميعا" إلى حطب يطردوننا من مكاننا الآمن..

وسابقى كما قال جبران خليل جبران : إذا تعاظم حزنك أو فرحك صَغُرَتْ الدنيا.
لقد تعاظم حزننا وانا بانتظار الفرح واشحن عزيمتي ولا احب ان يضيق افقي واردد ما قاله كبيرنا جبران :
كرمي على درب، فيه العنب وفيه الحصرم. فلا تلمني يا عابر السبيل إن أنت أكلت منه فضرست
وبما أننا نخاطب سورية الوطن من الهند ونتالم لآلامه نستذكر ما قاله الاديب الكبير رابيندرا طاغور عن وطنه :
"إيه يا وطني، أطلب إليك الخلاص من الخوف، هذا الشبح الشيطاني الذي يرتدي أحلامك الممسوخة، الخلاص من وقر العصور، العصور التي تحني رأسك وتقصم ظهرك، وتصم أذنيك عن نداء المستقبل".
ونقول للبعض : تزببت وأنت حصرم علما" ان الزبيب الطيب من العنب الناضج على اية حال .
سيريانديز
الأحد 2013-05-26
  04:09:50
عودة إرسال لصديق طباعة  

http://syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=52351
http://www.
http://www.unipharma-sy.com/
http://www.
https://www.facebook.com/www.syriatourism.org/
http://www.sisc.sy/
http://sic.sy/
https://www.facebook.com/official.page.art.house.syria/
http://www.reb.sy/rebsite/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com

شام fm في ذكرى انطلاقتها العاشرة.. يوسف: سبب النجاح هو احترام عقل المواطن ..وكل ما نحتاجه موجود في المدرسة الرحبانية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

حرف تقليدية ومعرض للزهور في مشاركة السياحة بمعرض دمشق الدولي.. يازجي: نعمل على تشجيع شيوخ الكار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©