(Sat - 19 Apr 2014 | 03:15:54)   آخر تحديث
http://www.
http://www.thawraonline.sy/
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الرئيس الأسد: الحرب الفكرية ومحاولات إلغاء أو استبدال الهوية تعد من أخطر أشكال الهجمة الاستعمارية التي نتعرض لها

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   وزير السياحة: أضرار المنشآت السياحية في كسب تجاوزت 4 مليارات ليرة   ::::   الحكومة توافق للراغبين من مستثمري المناطق الحرة تعليق تراخيصهم ومنحهم تراخيص نظامية   ::::   سورية تحتل المركز الاول في معرض بغداد الدولي السادس للزهور بحضور الوردة الشامية   ::::   وزير الكهرباء: إنجاز 75% من أعمال صيانة الشبكات والتوتر العالي في منصورة ريف دمشق   ::::   الهيئة العليا للبحث العلمي: الطلب على الطاقة لعام 2015 سيصل إلى 29.7 مليون طن مكافئ نفطي   ::::   سيرياموتكس يختتم فعالياته بعقود تجاوزت قيمتها 40 مليون دولار واتفاق مع شركات سورية لتوريد ألبسة إلى العراق   ::::   وزير الاقتصاد لرؤساء مجالس رجال الأعمال: جذب الاستثمارات وزيادة حجم التبادل التجاري   ::::   جديد وزارة العمل.. إستراتيجية قصيرة وطويلة المدى لاستيعاب قوة العمل الحالية والمستقبلية في سوق العمل   ::::   حرفيو حلب خلال مؤتمرهم السنوي: منح قروض طويلة الأجل لترميم المنشآت السياحية وإعفاء الصاغة من الغرامات   ::::   تغييرات مرتقبة ستطال عدد من مدراء التموين لتراجع الأداء   ::::   سيولة العقاري مستمرة في التحسن وفي كواليس المصرف حديث عن إعادة تفعيل قرض سيريا كارد   ::::   السياحة تستكمل دراسة 25 مشروعا صغيرا ومتوسطا لطرحها في منتدى الاستثمار نهاية الشهر الجاري   ::::   تمهيداً لإعادة تفعيل 41 مخبزاً متوقفاً.. التموين تضع أسعار جديدة للخبز المشروح والنخالة   ::::   إجراءات التدخل بسوق القطع بدأت والوزراء يبدون مقترحاتهم لضبط سعر الصرف   ::::   الدولار ينخفض 5 ليرات اليوم على وقع أنباء التدخل... خبير: المركزي تدارك سياسته بسـحب سـعر السوق إلى الرسمي   ::::   احتفال مركزي في محافظة ريف دمشق للجنة تمكين اللغة العربية   ::::   تجار وصناعيون ينتقدون «التموين»: تسعير سلع التصدير خاطئ وهمّ الحكومة رفع الأسعار.. والرد جاهز: أساسها الواقع الفعلي   ::::   لجنة وطنية لتسهيل التجارة والنقل وستة لجان فرعية   ::::   المركزي يحدد ساعات عمل المصارف الخاصة ومكاتب وشركات الصرافة حسب التوقيت الصيفي لعام 2014   ::::   سورية وإيران تبحثان تبسيط الإجراءات من أجل تدفق السلع الإيرانية في الأسواق السورية والتعاون في الطاقة الكهربائية والمشتقات النفطية 
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
"تزببت وانت حصرم "
د.وائل عواد –نيودلهي
عندما نتحدث عن الربيع في زمن السياسة نحتار بين التمتع ببراعم الربيع ونتعجل بقطف الثمار في عالم السياسة لقناعتنا باننا انتظرنا الكثير وان المحاصيل حان قطافها كما كنا نتوقع لايماننا بان الصبر هو المفتاح الرئيسي للفرج وان ثقتنا كبيرة باننا سنجني ما زرعته ايدينا .
اعود إلى شرفتي في بيتي وأراقب خصلات من الحصرم تدلت على السياج ، احاول ان احميها من اشعة الشمس الملتهبة في العاصمة دلهي والتي وصلت إلى 46 درجة مئوية في الظل وورق العنب يمنحها ما امكن من الظل
زرعت العنب في غربتي وأتأمل الحصرم وأنا أتذكر الحصرم على الدويلة في قريتي وأتذكر الكثير والكثير ويعود بي شريط الذكريات إلى ايام الطفولة وشقاوتها .فلم تكن حرارة الشمس تهمنا ولا عشوش الدبابير تخيفنا ونحن نذهب للكرم لنقطف العنب ونتناول بعض الحبات الناضجة ونرى البعض منها قد أكل نصفها العصافير والدبابير والبعض الآخر أصبح زبيبا" ونعود وقد امتلات السلة والفرحة لاتفارقنا وايدينا تجرحت قليلا" وساقينا امتلأت بالوخز والقرص ولم نتألم .
وكانت الاديبة السورية غادة السمان ومن عشاقها في بلدتي السلمية ينتظرون بشغف كتاباتها واقتطف من ثمارها شيئا" :
"مترف أنت أيها الربيع ....ومخمورة أنت يا عناقيد العنب...
لتوقف أفكارك عن النمو.....المرعى يعج بالصعاليك.
كُفّي أيتها الغيمة عن البكاء......السحاب لا يعرف الرحمة
الحصرم والليمون .. يتنازعان على الحامض
وبينهما تكسرت أضلاع العريش".

لكل حبة عنب في نضجها حكاية ولكل ورقة عنب على العريشة حكاية بلغة مختلفة تختلف ربما عن قصة الثعلب والعنب .
انتظر نضوج العنب بشغف ومنجلي هو الوقت ولن اتسرع في اكله وتلك هي السياسة ففي كل مرة نرى بصيص امل نتسرع بالحل وناكل الحصرم ونضرس ...ولكني هذه المرة سأنتظر حتى ينضج العنب فقد امتلات أيدينا بالشوك دون ان نقطف شيئا" وقلوبنا بالالم لما حدث وما يحدث لان خسارة حبة عنب واحدة تؤلمنا وحتى العنقود يتالم والاوراق تبكي بصمت وتبسط نفسها بفخر رغم العطش لتحمي ما تبقى من العنقود في بقعة تراب صغيرة عالقة في اقدامنا تصارع على البقاء والصمود في وجه الرياح العاتية التي تعصف في بلادي واطفاء حريق الصيف كي لا نتحول جميعا" إلى حطب يطردوننا من مكاننا الآمن..

وسابقى كما قال جبران خليل جبران : إذا تعاظم حزنك أو فرحك صَغُرَتْ الدنيا.
لقد تعاظم حزننا وانا بانتظار الفرح واشحن عزيمتي ولا احب ان يضيق افقي واردد ما قاله كبيرنا جبران :
كرمي على درب، فيه العنب وفيه الحصرم. فلا تلمني يا عابر السبيل إن أنت أكلت منه فضرست
وبما أننا نخاطب سورية الوطن من الهند ونتالم لآلامه نستذكر ما قاله الاديب الكبير رابيندرا طاغور عن وطنه :
"إيه يا وطني، أطلب إليك الخلاص من الخوف، هذا الشبح الشيطاني الذي يرتدي أحلامك الممسوخة، الخلاص من وقر العصور، العصور التي تحني رأسك وتقصم ظهرك، وتصم أذنيك عن نداء المستقبل".
ونقول للبعض : تزببت وأنت حصرم علما" ان الزبيب الطيب من العنب الناضج على اية حال .
سيريانديز
الأحد 2013-05-26
  04:09:50
عودة إرسال لصديق طباعة  


تعميم متأخر ولكنه مفيد نوعاً ما.. عدم توقيف واستجواب الإعلاميين إلا بعد إبلاغ المجلس الوطني للإعلام أو فرع اتحاد الصحفيين

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة: أضرار المنشآت السياحية في كسب تجاوزت 4 مليارات ليرة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنيف 2

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.sebcsyria.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2014
Powered by Ten-neT.biz ©