(Thu - 24 Apr 2014 | 20:08:11)   آخر تحديث
http://www.
http://www.thawraonline.sy/
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الرئيس الأسد من قلب معلولا يتمنى فصحاً مباركاً لجميع السوريين وعودة السلام والأمن
http://www.
 ::::   حسان عبد الله النوري يتقدم إلى المحكمة الدستورية العليا بطلب ترشحه لمنصب رئاسة الجمهورية ويطلب من مجلس الشعب تأييده   ::::   المركزي يعدل في نسب إيداعات وتوظيفات المصارف.. ويفعل قرار السماح للمصارف بوضع نشرات أسعار الصرف وفق السوق   ::::   الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 133 للعام 2014 والقاضي بتشكيل اللجنة القضائية العليا للانتخابات   ::::   مشروع سكن ذوي الشهداء في اللاذقية عطاء استثنائي في ظروف قاسية توقف العمل به والرعاية الحكومية ضامن بعودة الإنجاز   ::::   سيريتل أولى الشركات في الاستغناء عن ورق الفواتير المطبوعة   ::::   60% من التجار ملتزمون بقرارات التسعير.. والبقية غير مكترثين رغم المخالفات!!   ::::   العدل تصدر أسماء الناجحين في مسابقة انتقاء عدد من المحامين لتعيينهم قضاة ومستشارين لدى إدارة التشريع   ::::   وزير التجارة يفتتح صالة بيع جديدة ويعد بتأمين متطلبات المواطنين من المواد الغذائية   ::::   عضو في مجلس الشعب يرشح نفسه لانتخابات الرئاسة   ::::   توقعات بموسم صيفي مميز لمنتجع الشاطئ الأزرق هذا العام   ::::   من دمشق... كوثر البشلاوي: من معلولا كانت البداية وإلى معلولا نعود   ::::   محمد السواح.. رجل ينجز!   ::::   صدور البيانات المالية النهائية لعدد من الشركات..حبش: نتائج تجاوزت المتوقع وازدياد الخسائر الائتمانية للمصارف   ::::   خطوة صغيرة.. ولكنها مبشرة على طريق إلغاء المؤسسات الصناعية العامة!   ::::   مذكرة تفاهم بين الإدارة المحلية والاتصالات.. غلاونجي: إنجاز المرحلة الأولى من نظام تنسيق الاستجابة للأزمات.. د.عمار: الاستفادة من معطيات الهيئة الفضائية   ::::   تشكيل مجموعات عمل من المهندسين لحصر المنشآت المتضررة وتحديد نسبة الضرر   ::::   الشؤون ستستخدم ذوي الضمير الحي والسمعة الحسنة في مراقبة توزيع المساعدات الإغاثية   ::::   أعمال رقابية مشددة تفضي إلى إغلاق عدد من المعامل ومصادرة دقيق تمويني مهرب   ::::   اختلاف النوعية والجودة في رغيف الاحتياطية مقارنة مع الآلية هل من إجابة شافية..؟؟   ::::   الحكومة توافق للراغبين من مستثمري المناطق الحرة تعليق تراخيصهم ومنحهم تراخيص نظامية 
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
"تزببت وانت حصرم "
د.وائل عواد –نيودلهي
عندما نتحدث عن الربيع في زمن السياسة نحتار بين التمتع ببراعم الربيع ونتعجل بقطف الثمار في عالم السياسة لقناعتنا باننا انتظرنا الكثير وان المحاصيل حان قطافها كما كنا نتوقع لايماننا بان الصبر هو المفتاح الرئيسي للفرج وان ثقتنا كبيرة باننا سنجني ما زرعته ايدينا .
اعود إلى شرفتي في بيتي وأراقب خصلات من الحصرم تدلت على السياج ، احاول ان احميها من اشعة الشمس الملتهبة في العاصمة دلهي والتي وصلت إلى 46 درجة مئوية في الظل وورق العنب يمنحها ما امكن من الظل
زرعت العنب في غربتي وأتأمل الحصرم وأنا أتذكر الحصرم على الدويلة في قريتي وأتذكر الكثير والكثير ويعود بي شريط الذكريات إلى ايام الطفولة وشقاوتها .فلم تكن حرارة الشمس تهمنا ولا عشوش الدبابير تخيفنا ونحن نذهب للكرم لنقطف العنب ونتناول بعض الحبات الناضجة ونرى البعض منها قد أكل نصفها العصافير والدبابير والبعض الآخر أصبح زبيبا" ونعود وقد امتلات السلة والفرحة لاتفارقنا وايدينا تجرحت قليلا" وساقينا امتلأت بالوخز والقرص ولم نتألم .
وكانت الاديبة السورية غادة السمان ومن عشاقها في بلدتي السلمية ينتظرون بشغف كتاباتها واقتطف من ثمارها شيئا" :
"مترف أنت أيها الربيع ....ومخمورة أنت يا عناقيد العنب...
لتوقف أفكارك عن النمو.....المرعى يعج بالصعاليك.
كُفّي أيتها الغيمة عن البكاء......السحاب لا يعرف الرحمة
الحصرم والليمون .. يتنازعان على الحامض
وبينهما تكسرت أضلاع العريش".

لكل حبة عنب في نضجها حكاية ولكل ورقة عنب على العريشة حكاية بلغة مختلفة تختلف ربما عن قصة الثعلب والعنب .
انتظر نضوج العنب بشغف ومنجلي هو الوقت ولن اتسرع في اكله وتلك هي السياسة ففي كل مرة نرى بصيص امل نتسرع بالحل وناكل الحصرم ونضرس ...ولكني هذه المرة سأنتظر حتى ينضج العنب فقد امتلات أيدينا بالشوك دون ان نقطف شيئا" وقلوبنا بالالم لما حدث وما يحدث لان خسارة حبة عنب واحدة تؤلمنا وحتى العنقود يتالم والاوراق تبكي بصمت وتبسط نفسها بفخر رغم العطش لتحمي ما تبقى من العنقود في بقعة تراب صغيرة عالقة في اقدامنا تصارع على البقاء والصمود في وجه الرياح العاتية التي تعصف في بلادي واطفاء حريق الصيف كي لا نتحول جميعا" إلى حطب يطردوننا من مكاننا الآمن..

وسابقى كما قال جبران خليل جبران : إذا تعاظم حزنك أو فرحك صَغُرَتْ الدنيا.
لقد تعاظم حزننا وانا بانتظار الفرح واشحن عزيمتي ولا احب ان يضيق افقي واردد ما قاله كبيرنا جبران :
كرمي على درب، فيه العنب وفيه الحصرم. فلا تلمني يا عابر السبيل إن أنت أكلت منه فضرست
وبما أننا نخاطب سورية الوطن من الهند ونتالم لآلامه نستذكر ما قاله الاديب الكبير رابيندرا طاغور عن وطنه :
"إيه يا وطني، أطلب إليك الخلاص من الخوف، هذا الشبح الشيطاني الذي يرتدي أحلامك الممسوخة، الخلاص من وقر العصور، العصور التي تحني رأسك وتقصم ظهرك، وتصم أذنيك عن نداء المستقبل".
ونقول للبعض : تزببت وأنت حصرم علما" ان الزبيب الطيب من العنب الناضج على اية حال .
سيريانديز
الأحد 2013-05-26
  04:09:50
عودة إرسال لصديق طباعة  


وزارة الإعلام: لا صحة لما نشرته بعض وسائل الإعلام عن أسماء لمرشحين للانتخابات الرئاسية في سورية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة يجتمع مع حوالي 40 مستثمرا لمناقشة مختلف القضايا المتعلقة بمنتدى الاستثمار السياحي المقرر انعقاده

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنيف 2

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.sebcsyria.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2014
Powered by Ten-neT.biz ©