(Tue - 23 Jan 2018 | 01:16:07)   آخر تحديث
 ::::   لا يشمل الجرارات والحصادات.. المركزي يتريث في قروض السيارات ويلغي منح التسهيلات غير المباشرة بالليرة.. شهدا لـ «سيريانديز»: قرار صائب لأن إسكان البشر أهم من شراء السيارات   ::::   بعد عام على تأسيس /السورية للتجارة/.. ماذا قدمت ؟.. محمد لـ «سيريانديز»: عائدات المؤسسة زادت 752,6 مليون ليرة بعد الدمج ومبيعاتنا 68 مليار ليرة في 2017.. و889 منفذا للبيع في الخدمة   ::::   بين 100 دولار و5 آلاف دولار أو مايعادلها باليورو أو العملات المحلية.. /الشعب/ يقر القانون الخاص بتحديد الرسوم على الأعمال القنصلية خارج سورية   ::::   اجتماع نوعي يبحث تطوير عمل هيئة التخطيط والتعاون الدولي   ::::   عودة العمل بالكابل البحري بين طرطوس والاسكندرية   ::::   بين زيادة الطلب والمضاربة.. الدولار إلى أين؟.. فضليّة: عدم تدخل المركزي يعطي راحة للسوداء .. والذهب يلحق الأخيرة   ::::   لماذا لا يكلف معاونو الوزراء بلجان المحافظات بدل الوزراء .. وهل مرتبتهم فخرية فقط ..؟؟   ::::   وزير النفط: البدء بتنفيذ 70 بالمئة من المشاريع التنموية والخدمية بدير الزور   ::::   مطالبات بزيادة مخصصات المحروقات وتخفيض ساعات التقنين الكهربائي في عدة محافظات وإنهاء الاحتكار   ::::   أجنحة الشام للطيران تحتفي بمرور عشر سنوات على انطلاقتها.. ساطع: نخطط لزيادة أسطول طائرات الشركة.. سليمان: ننافس بالجودة والأسعار.. ورحلات الى اكثر من 20 دولة   ::::   خميس يجتمع بمجلس إدارة هيئة شؤون الأسرة الجديد.. استراتيجية متكاملة لعمل الهيئة وتقييم لجميع العاملين   ::::   الكيميائية تخطط لإنتاج ما قيمته 892ر73 مليار ليرة في 2018   ::::   أشاد باداء مؤسسة الإسكان.. الوزير عرنوس:ضرورة التعاون لإقامة مشاريع سكنية لمختلف شرائح المجتمع   ::::   إعادة فتح التسجيل المباشر للحاصلين على الثانوية العامة والمهنية بين2011 و 2016   ::::   خان الحرير قريبا في العاصمة دمشق.. وتحضيرات لإقامته في بغداد   ::::   الزراعة تشارك بوضع إستراتيجية «التوأمة» في مجال الصحة الحيوانية بلبنان   ::::   حضور سوري يفاجئ الأوساط السياحية العالمية في معرض /فيتور/ بمدريد   ::::   المالية تعمل على إعادة النظر بكل القوانين الضريبية   ::::   «رضا المواطن» بين الإصلاح الإداري والإعلان الطرقي ..!!؟؟   ::::   توريد 157 شاحنة قلاب من بيلاروس إلى سورية 
http://www.
http://www.
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
وزير الاعلام: مؤسساتنا تعاني من النمطية.. ولن ننترك الإعلام يتحول إلى مسرح !
وزير الاعلام: مؤسساتنا تعاني من النمطية.. ولن ننترك الإعلام يتحول إلى مسرح !

دمشق- سيرياديز

واصل المؤتمر الوطني الأول الذي تنظمه وزارة الإعلام تحت عنوان “حق المواطن في الإعلام” فعالياته في مكتبة الأسد الوطنية لليوم الثاني وتركزت نقاشات المشاركين في الجلسة الأولى حول “الحرية والإعلام .. المرجعيات والرؤى”.

وأكد المشاركون ضرورة خروج المؤتمر بتوصيات ومعطيات “جدية” تحدد ما يحق للمواطن أن يطلع عليه من معلومات وأن يتم تنفيذ المقترحات على أرض الواقع وضرورة أن تحمي القوانين الحرية الإعلامية وضمان ايصال المنتج الإعلامي للمواطنين بجميع المناطق وتأمين مستلزمات العمل الإعلامي وتوفير التقنيات المتطورة اللازمة.

وطالب المشاركون بالتركيز على القضايا التي تمس حياة المواطنين وشؤونهم المحلية وتعزيز ثقافة الاعلاميين وتسليط الضوء على الانعكاسات السلبية للازمة في المجتمع السوري وتضافر الجهود الاعلامية للارتقاء بمستوى مواجهة الحرب الاعلامية التي تتعرض لها سورية والاستفادة من خبرات الأكاديميين والباحثين في مجال الإعلام عند وضع الاستراتيجيات الجديدة للقطاع الاعلامي.

وعرض وزير الاعلام المهندس محمد رامز ترجمان خلال الجلسة التي أدارتها الاستاذة في كلية الاعلام بجامعة دمشق الدكتورة نهلة عيسى آليات صناعة القرار الإعلامي من الداخل ومرجعيات ورؤى صناعته في سورية مبينا أن الهدف الأساسي للمؤتمر تداول ما يجول في “أذهان الصحفيين من أسئلة واستفسارات وتحقيق التواصل والتكامل بين جميع المؤسسات الاعلامية وشرائح المجتمع بكل مستوياته” كما أنه بمثابة “لقاء تشاوري للوقوف على مكامن قوة الاعلام ومشاكله ومعوقاته ضمن الامكانيات المتوافرة والمتاحة”.

وأشار وزير الاعلام إلى أن الغاية من هذه اللقاءات الارتقاء بالاعلام والأداء الاعلامي للوصول إلى “اعلام وطنى منتج يحظى بالمصداقية” وينقل هموم ومشاكل المواطنين اضافة للعمل على تعزيز الانتماء الوطني للمواطن ليسهم فى تحقيق “مناعة” سورية.

وحول الحرية الإعلامية لفت الوزير ترجمان إلى النصوص التي كفل بها “الدستور السوري” حرية الإعلام والصحافة والطباعة والنشر وفق القوانين والانظمة فيما أتى لاحقاً “قانون الاعلام السوري” الذي عزز مفهوم هذه الحرية.

وقال الوزير ترجمان: “لا يمكننا تحت شعار الحرية أن نترك الإعلام يتحول إلى مسرح تكون فيه الأخلاق العامة عرضة للخطر وأن يقحم نفسه في حياة الأفراد الخاصة دون مبرر أو أن يعمل على المساس بأمن وأمان الدولة والمواطن أو الإساءة إلى الرموز الثقافية والسياسية والدينية” مبيناً أنه لهذه الأسباب يجب أن “تقف حرية الإعلام عند حدود حريات الآخرين” ولذلك يجب على الإعلامي أن “يعرف ما له وما عليه حتى يتجنب المساءلة القانونية”.

وبين الوزير ترجمان ان الأساس في العمل الإعلامي ضمن الظروف الحالية هو التركيز على موضوع الانتماء للوطن والدولة وتماسكها وابراز مكامن قوتها.

وفي معرض رده على مداخلات المشاركين شدد الوزير ترجمان على ضرورة العمل على إيصال المنتج الإعلامي لجميع المواطنين ومد جسور الثقة بين الاعلام والمواطن من خلال “نقل همومه ومشاكله وأن يكون الاعلام صوته القوي وصلة الوصل بين المواطن والمسؤول بالاتجاهين” مشيراً إلى أنه تم وضع استراتيجية اعلامية تشاركية لتطوير الخطاب الاعلامي ووضع مصفوفة تنفيذية لتطبيقها.

وأوضح الوزير ترجمان أن المؤسسات الإعلامية المحلية تعاني من “الصورة النمطية للتعاطي مع الأخبار والأحداث” إضافة إلى ضعف الإمكانيات التقنية والفنية والمالية وهو ما استدعى “دمج بعض المؤسسات الإعلامية لتوحيد الإمكانات وزج الكفاءات في عدد محدد من الوسائل” مؤكدا أن الإعلام السوري ورغم الصعوبات التى يعاني منها الان يعمل باستمرار لتجاوزها وإحداث التغيير والتطوير في مفاصله.

من جانبه أكد رئيس تحرير صحيفة الثورة علي قاسم أن الظروف والمعطيات التي فرضتها الأزمة “دفعت سقوف الحرية الإعلامية باتجاهات كبرى”.

واستعرض قاسم مجموعة محددات لآليات الفهم الحقيقي للحرية الإعلامية من خلال تجربته في العمل الصحفي معتبرا انه ليس هناك ما هو ممنوع الحديث عنه ولا يوجد ما هو محظر التطرق اليه لكن هناك طريقة لتناوله وحسب هوية هذه الطريقة يتحدد المسموح والممنوع وهي قاعدة تم العمل عليها وأثبتت جدواها في العمل الإعلامي.

كما أشار إلى أن التشريع القانوني أساس جوهري والامر لا يقتصر على قانون الإعلام بل يحتاج إلى وضع صيغ تراعي خصوصية العلاقة بين مكونات الاعلام الوطني معتبرا أن “الحرية الاعلامية ليست وصفة جاهزة ولا هي مسطرة تصلح لكل زمان ومكان بل هي معيار متحرك ومتبدل تبعا لظروف العمل حينا وظروف المشهد السياسي او الاجتماعي او الفكري والثقافي حينا آخر”.

من جهتها أشارت الدكتورة عيسى إلى أن الاعلام في العصر الراهن لم يعد “يخبر وينقل ويعلن” وإنما أصبح “يصنع الواقع بشروط الواقع وبدأ يتدخل في تحديد رؤى وملامح العالم كما أنه أصبح سلطة من سلطات العولمة في العالم”.

وكانت انطلقت أمس أعمال المؤتمر الوطنى الاول بعنوان حق المواطن في الإعلام تحت شعار نحو استراتيجية اعلامية سورية ويستمر ثلاثة أيام بمشاركة وزراء وباحثين واعلاميين ويتضمن ندوات وحوارات مفتوحة حول محاور عدة منها دور المؤسسات فى صناعة الرأي العام والإعلام الوطني والخاص والنخب والمرأة والثقافة والبعد الديني.

 
سيريانديز
الأحد 2017-04-23
  11:49:29
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©