(Sun - 2 Aug 2015 | 02:11:55)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/flychamwings
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الرئيس الأسد في كلمة بمناسبة عيد الجيش: النصر معقود على رايتكم الوطنية وأنتم جديرون به.. لا تزالون على قدر التحدي حاضرين بقوة في كل مواجهة مع العدو

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   «أجنحة الشام» تثبت نفسها كرديف وطني وتتخذ إجراءات لتسيير رحلات جوية جديدة إلى أوربا   ::::   انطلاق بطولة سورية العاشرة لسباقات السرعة   ::::   خبرات سورية يطلق فعالية لتطوير مهارات وخبرات الشباب   ::::   المركزي: إشعار العميل في حال الشك في السحوبات المتكررة بالوكالة ذاتها للمبالغ التي تتجاوز 500 ألف ليرة   ::::   الرئيس الأسد في كلمة بمناسبة عيد الجيش: النصر معقود على رايتكم الوطنية وأنتم جديرون به.. لا تزالون على قدر التحدي حاضرين بقوة في كل مواجهة مع العدو   ::::   مصادر «محروقات» لـ «سيريانديز»: رفع سعر ليتر البنزين لـ 160 ليرة سورية   ::::   غانم: افتتاح محطتي وقود في الزاهرة وابن عساكر بدمشق قريباً   ::::   لا رجوع عن الإعفاءات الضريبة السابقة للصناعيين   ::::   المركزي يحدد الدولار بـ 3ر283 ليرة للمصارف و41ر283 لمؤسسات الصرافة   ::::   وزير التعليم العالي:زيادة عدد منح الماجستير والدكتوراه للسوريين في روسيا   ::::   مرسوم بتسمية باسم سلمان أحمد عضوا بمجلس الشعب عن طرطوس   ::::   إسقاط عضوية عدد من أعضاء مجلس الشعب وبحث الواقع الخدمي في حلب   ::::   وزير الصحة:دراسة للتوسع بتصنيع الأدوية الحيوية والنوعية وتوفير الأدوية الخاصة بجميع الأمراض السارية «مجاناً»   ::::   مبيعات المصرف الزراعي من الأسمدة تجاوزت 687ر2مليار ليرة   ::::   رئيس مجلس الوزراء: يتم حالياً دراسة إمكانية اجراء دورة تكميلية لطلاب الجامعة   ::::   عقد مع روسيا لشراء منظومة توليد متنقلة صغيرة بطاقة 25 ميغا وبتكلفة تصل إلى 12 مليون دولار   ::::   التربية تنفي تغيير المناهج وتحدد موعد الدوام في المدارس   ::::   «ليرتنا كرامتنا» .. حملة شبابية لدعم الليرة السورية   ::::   الحلقي: 82 صهريجا لتوزيع المياه على الأحياء بحلب.. والمجال مفتوح للتقدم الى المسابقات المعلنة   ::::   ليسو مهربين أو تجار مخالفين.. القلاع لسيريانديز: على كل مستورد أن يحتفظ بنسخة عن البيان الجمركي 
أرشيف تحقيقات الرئيسية » تحقيقات
تجاوزت خدماتهم أكثر من 15عاماً .. معلّمو الرقّة المثبّتين على أساس الدراسة الثانوية ما زالوا محرومين من ترفيعة الـ7%!!
لن نذيع سراً،إذا قلنا بأن واقع الكثير من المعلمين في الرقّة بحاجة إلى وقفة مطولة لحل جملة من المعضلات التي تحتاج إلى دراسة مستفيضة لإنهاء أزمتهم المالية،وأوّلها فيما يتعلّق بعلاوة الـ7%التي صارت حديث الشارع في المحافظة.. وتركت ـ بالتالي ـ لدى الكثير من مربي الجيل التساؤل،وبإلحاح شديد!ناهيك عن أحقية صرفها، ومتى؟ وهو ما يتعلّق بمضمون القانون رقم 38 لعام1975،الذي جاء ليؤكد على منح المعلمين المثبتين في أعوام 1992، 1993، و2001،على أساس شهادة الدراسة الثانوية العامة،العلاوة التعليمية الـ7% من أصل الراتب الأساسي للعاملين بالدولة باعتبار أنهم يشغلون وظيفة تعليمية،أسوةً بزملائهم المعلمين،خريجي الصف الخاص، الذين تم منحهم هذا الحق دون غيرهم، والتي سبق للوزارة أن أوعزت لتثبيتهم،ولحظهم في خططها المدروسة بهدف ملء الشواغر المتوافرة بعد أن تجاوزت خدماتهم نحو ال500 يوم عمل لصالح مديرية التربية في الرقة.
 إنًّ مطالب المعلمين المثبتين لا زالت تُكرر نفسها في كلِ وقتٍ وفي كل حين،سواء أكان ذلك في مواقع عملهم،وفي اجتماعاتهم،أو حتى في لقاءاتهم الجانبية،أيّ أنها صارت سلوتهم الوحيدة، يتحدثون بها،وهذا المطلب بحاجة لإدارة فاعلة،تُقدر وضع هؤلاء المعلمين الذين تم تهميشهم، وتُسهم إلى حدٍ ما في الأخذ بيدهم،وحل معضلتهم بإضافة علاوة الـ 7% إلى أصل رواتبهم،وهذا يعني تطبيق مضمون مفردات القانون رقم 38 لعام 1975،والاستجابة أيضاً لـ القانون رقم 10 تاريخ 9/7/2003 الذي أشار إلى المسألة ذاتها، وأكد عليها،بدلاً من إلحاق الغبن والإجحاف بحقهم طوال الفترة الماضية.
وهنا لابد من الإشارة إلى أن وزارة التربية سبق لها وأن دفعت بكتابها إلى مديريات التربية في المحافظات لموافاة مديرية المحاسبة بالوزارة على فاكسها تاريخ 24/ 7/ 2006،بأعداد المثبتين على ملاكها،وبصورةٍ عاجلة،الذين لم يتقاضوا العلاوة التعليمية، ليصار إلى رصد الاعتمادات المطلوبة لصرف العلاوة المادية، بعد إضافتها إلى رواتبهم الأساسية.
واليوم وبعد مضي أكثر من خمسة عشر عاماً على بدء تعين أول دفعة من هذه الشريحة لصالح فلذّة أكبادنا، لماذا لم يتم لحظ هذا الإجراء الذي يمكن أن يدفع بالعملية التربوية إلى الأمام ؟ ويحقّق لهؤلاء المعلّمين المثبّتين على أساس شهادة الدراسة الثانوية حاجتهم، وبلّورة صراخهم الذي طالما يأملون بإدراج هذا الحق الذي يتسابقون إليه ضمن خطط الوزارة المعنية، ومنذ زمن، لإنهاء معضلتهم التي يرجون حلّها.
     يبقى الطلب، هو العمل على إنصاف هذه الشريحة من المعلمين أسوة بزملائهم المعينين على ضوء شهاداتهم العلمية، المثبتين على أساسها، الذين لا يزالون ينتظرون تحقيق هذا المطلب، فإلى متى؟
سيريانديز-مصعب الحسن
الأربعاء 2009-11-17
  18:44:46
عودة إرسال لصديق طباعة  

http://www.

المعلم: الشهيد الصحفي ثائر العجلاني نذر حياته لخدمة وطنه فكان مثالا للإعلامي الملتزم بقضايا وطنه

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

«أجنحة الشام» تثبت نفسها كرديف وطني وتتخذ إجراءات لتسيير رحلات جوية جديدة إلى أوربا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

جنون الاسعار

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.sebcsyria.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2015
Powered by Ten-neT.biz ©