(Wed - 28 Jan 2015 | 15:03:59)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/chamwings.airlines
http://www.
http://www.thawraonline.sy/
البحث في الموقع
أخبار اليوم

ردا على استهداف دمشق.. الجيش السوري يقصف مصادر إطلاق القذائف ويكبد«إرهابيي» واشنطن في الغوطة الشرقية خسائر كبيرة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   تعليمات مشددة لمراقبة بيع الخبز والمشتقات وأوامر بإنزال أقصى العقوبات بحق المخالفين   ::::   زيادة كميات الوقود في محطات دمشق وحلب بنسبة 35%.. والحلقي يبشر بتوفر البنزين   ::::   ضخ الشريحة الثانية من المبلغ المخصص للتدخل في سوق القطع الأجنبي   ::::   سورية تبحث مقترحات روسية لاستيراد القمح والدقيق والزيوت   ::::   محلياً.. الذهب يسجل رقماً قياسياً جديداً ويرتفع إلى 7700 ليرة   ::::   «التأمين» ترفع حدّ التحفظات على أضرار المركبات إلى 20 ألف ليرة عند الكشف   ::::   توقعات «النفط» بتحسن في توفر المشتقات.. العباس: رغم التحديات المحافظات بدأت تلحظ انفراجاً   ::::   وزير العدل يشكل لجنة لتطوير قضاء التحقيق والإحالة ويحذر من تكرار الاعتماد على خبراء محددين   ::::   مارديني: زيادة الاستيعاب وآليات قبول جديدة بمشفى جراحة القلب الجامعي.. صقر: 70% من العمليات مجانية ونتلقى الدعم للحفاظ على سوية الخدمات   ::::   الشيخة يدعو للإسراع بمعالجة مشكلة نقص المياه في اللاذقية وطرطوس   ::::   السياحة تمنح رخصة إشادة لمجمع شقق سياحية في الجرجانية   ::::   نقابة عمال النفط تطالب بالحجز على أموال أصحاب محطات وقود خاصة يهربون المشتقات إلى «السوداء»   ::::   الجمارك واتحاد المصدرين يتفقان على آليات ميسرة للمصدرين   ::::   استشهد بتجارب ناجحة في «العقلنة».. د.«الغرير» عن الدعم وعقلنته: التعويض المعيشي سيحدث تضخماً متدحرجاً   ::::   الاتحاد السوري لشركات التأمين يطرح خدمة إنقاذ السيارات المعطلة   ::::   المركزي يرصد 65 مليون دولار لبيعها في السوق شباط القادم   ::::   بانتظار التأكيد أو النفي الرسمي.. منع مرور الشاحنات اللبنانية المحملة بالبضائع عبر الأراضي السورية   ::::   جمال القادري رئيساً للاتحاد العام لنقابات العمال خلفاً لعزوز   ::::   مع «النقل» و«السورية» عيشها غير.. حسومات على تذاكر السفر وإعفاء الشاحنات من المخالفات 
http://syriandays.com/kalamoon/qalamoun.pdf
أرشيف تحقيقات الرئيسية » تحقيقات
تجاوزت خدماتهم أكثر من 15عاماً .. معلّمو الرقّة المثبّتين على أساس الدراسة الثانوية ما زالوا محرومين من ترفيعة الـ7%!!
لن نذيع سراً،إذا قلنا بأن واقع الكثير من المعلمين في الرقّة بحاجة إلى وقفة مطولة لحل جملة من المعضلات التي تحتاج إلى دراسة مستفيضة لإنهاء أزمتهم المالية،وأوّلها فيما يتعلّق بعلاوة الـ7%التي صارت حديث الشارع في المحافظة.. وتركت ـ بالتالي ـ لدى الكثير من مربي الجيل التساؤل،وبإلحاح شديد!ناهيك عن أحقية صرفها، ومتى؟ وهو ما يتعلّق بمضمون القانون رقم 38 لعام1975،الذي جاء ليؤكد على منح المعلمين المثبتين في أعوام 1992، 1993، و2001،على أساس شهادة الدراسة الثانوية العامة،العلاوة التعليمية الـ7% من أصل الراتب الأساسي للعاملين بالدولة باعتبار أنهم يشغلون وظيفة تعليمية،أسوةً بزملائهم المعلمين،خريجي الصف الخاص، الذين تم منحهم هذا الحق دون غيرهم، والتي سبق للوزارة أن أوعزت لتثبيتهم،ولحظهم في خططها المدروسة بهدف ملء الشواغر المتوافرة بعد أن تجاوزت خدماتهم نحو ال500 يوم عمل لصالح مديرية التربية في الرقة.
 إنًّ مطالب المعلمين المثبتين لا زالت تُكرر نفسها في كلِ وقتٍ وفي كل حين،سواء أكان ذلك في مواقع عملهم،وفي اجتماعاتهم،أو حتى في لقاءاتهم الجانبية،أيّ أنها صارت سلوتهم الوحيدة، يتحدثون بها،وهذا المطلب بحاجة لإدارة فاعلة،تُقدر وضع هؤلاء المعلمين الذين تم تهميشهم، وتُسهم إلى حدٍ ما في الأخذ بيدهم،وحل معضلتهم بإضافة علاوة الـ 7% إلى أصل رواتبهم،وهذا يعني تطبيق مضمون مفردات القانون رقم 38 لعام 1975،والاستجابة أيضاً لـ القانون رقم 10 تاريخ 9/7/2003 الذي أشار إلى المسألة ذاتها، وأكد عليها،بدلاً من إلحاق الغبن والإجحاف بحقهم طوال الفترة الماضية.
وهنا لابد من الإشارة إلى أن وزارة التربية سبق لها وأن دفعت بكتابها إلى مديريات التربية في المحافظات لموافاة مديرية المحاسبة بالوزارة على فاكسها تاريخ 24/ 7/ 2006،بأعداد المثبتين على ملاكها،وبصورةٍ عاجلة،الذين لم يتقاضوا العلاوة التعليمية، ليصار إلى رصد الاعتمادات المطلوبة لصرف العلاوة المادية، بعد إضافتها إلى رواتبهم الأساسية.
واليوم وبعد مضي أكثر من خمسة عشر عاماً على بدء تعين أول دفعة من هذه الشريحة لصالح فلذّة أكبادنا، لماذا لم يتم لحظ هذا الإجراء الذي يمكن أن يدفع بالعملية التربوية إلى الأمام ؟ ويحقّق لهؤلاء المعلّمين المثبّتين على أساس شهادة الدراسة الثانوية حاجتهم، وبلّورة صراخهم الذي طالما يأملون بإدراج هذا الحق الذي يتسابقون إليه ضمن خطط الوزارة المعنية، ومنذ زمن، لإنهاء معضلتهم التي يرجون حلّها.
     يبقى الطلب، هو العمل على إنصاف هذه الشريحة من المعلمين أسوة بزملائهم المعينين على ضوء شهاداتهم العلمية، المثبتين على أساسها، الذين لا يزالون ينتظرون تحقيق هذا المطلب، فإلى متى؟
سيريانديز-مصعب الحسن
الأربعاء 2009-11-17
  18:44:46
عودة إرسال لصديق طباعة  


رئيس تحرير شبكة سيريانديز يرد على منتقديه: لست محامي دفاع عن الحكومة.. أنتمي إلى الفقراء وأعمل بصدق لأنقل صوتهم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

السياحة تمنح رخصة إشادة لمجمع شقق سياحية في الجرجانية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

المستحيلات الثلاثة !!!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.sebcsyria.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2015
Powered by Ten-neT.biz ©