(Thu - 30 Oct 2014 | 21:27:31)   آخر تحديث
http://www.
http://www.thawraonline.sy/
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الرئيس الأسد يعيد لذوي الشهداء حقوقهم ويوجه رئيس الحكومة بشأن تعليمات وقرارات توظيفهم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   وزير المالية: ضبط اختلاف سعر مادة المازوت المخصص للقطاع الصناعي والموجه لقطاعات التدفئة والنقل والزراعة   ::::   وزير النقل يعلق الحسومات على تذاكر الطيران حتى نهاية 2014   ::::   استكمال 80 % من العمل في مشروع حسياء ــ يبرود لنقل الطاقة   ::::   تعديل سعر ليتر البنزين إلى 135 ليرة والفيول بـ 100 ألف ليرة.. صفية: حريصون على تخفيض الأسعار   ::::   دمشق بلا اتصالات ولا إنترنت يوم الجمعة المقبل   ::::   الدبس رئيساً لمجلس إدارة صناعة دمشق والسحار نائباً أول   ::::   الحلقي في حديث الشفافية.. يفرد أوراق الحكومة وملفاتها المستعجلة والمؤجلة ويضع المواطن بصورتها   ::::   استبدال عقوبة الحرمان من الاستيراد بعقوبة مالية... «الاقتصاد» تنذر 450 تاجراً خالفوا تعليمات ترشيد الاستيراد   ::::   محلل اقتصادي : سعر المازوت سيصل إلى 220 ليرة في السوق السوداء   ::::   جلسة تدخل نوعية للمركزي.. صرافون يصفقون لإجراءاته الأخيرة: أراحت السوق   ::::   استيفاء الرسم الجمركي تأميناً على السكر والطحين والزيوت مشكوك بصحة منشئها   ::::   وزير النفط: الاستمرار بزيادة مخصصات المحافظات من المازوت بما يلبي الاحتياجات ومراقبة وضبط عملية التوزيع بالتنسيق مع الجهات الرقابية   ::::   باستثناء دمشق.. الصناعة تصدق على نتائج الانتخابات ولا تغيير جذري في عضوية مجالس غرف الصناعة في المحافظات   ::::   مجلس الشعب يقر قانون التأمينات الاجتماعية وقانون جديد لإصدار جوازات السفر   ::::   439 مليون ليرة قيمة مبيعات كونسروة دمشق   ::::   لتقصيره في أعمال الجباية... إعفاء مدير قسم الكهرباء في حسياء الصناعية من مهامه   ::::   الإعلان رسمياً عن فوز القائمة المرشحة لانتخابات صناعة دمشق بالتزكية   ::::   السورية: تطبيق الأسعار الجديدة على تذاكر الرحلات الداخلية مطلع الشهر القادم   ::::   الرئيس الأسد يوجه بمنح مكافآت مجزية تقديراً لإنجازات الأولمبياد العلمي السوري 
http://syriandays.com/kalamoon/kalamoon.pdf
أرشيف تحقيقات الرئيسية » تحقيقات
تجاوزت خدماتهم أكثر من 15عاماً .. معلّمو الرقّة المثبّتين على أساس الدراسة الثانوية ما زالوا محرومين من ترفيعة الـ7%!!
لن نذيع سراً،إذا قلنا بأن واقع الكثير من المعلمين في الرقّة بحاجة إلى وقفة مطولة لحل جملة من المعضلات التي تحتاج إلى دراسة مستفيضة لإنهاء أزمتهم المالية،وأوّلها فيما يتعلّق بعلاوة الـ7%التي صارت حديث الشارع في المحافظة.. وتركت ـ بالتالي ـ لدى الكثير من مربي الجيل التساؤل،وبإلحاح شديد!ناهيك عن أحقية صرفها، ومتى؟ وهو ما يتعلّق بمضمون القانون رقم 38 لعام1975،الذي جاء ليؤكد على منح المعلمين المثبتين في أعوام 1992، 1993، و2001،على أساس شهادة الدراسة الثانوية العامة،العلاوة التعليمية الـ7% من أصل الراتب الأساسي للعاملين بالدولة باعتبار أنهم يشغلون وظيفة تعليمية،أسوةً بزملائهم المعلمين،خريجي الصف الخاص، الذين تم منحهم هذا الحق دون غيرهم، والتي سبق للوزارة أن أوعزت لتثبيتهم،ولحظهم في خططها المدروسة بهدف ملء الشواغر المتوافرة بعد أن تجاوزت خدماتهم نحو ال500 يوم عمل لصالح مديرية التربية في الرقة.
 إنًّ مطالب المعلمين المثبتين لا زالت تُكرر نفسها في كلِ وقتٍ وفي كل حين،سواء أكان ذلك في مواقع عملهم،وفي اجتماعاتهم،أو حتى في لقاءاتهم الجانبية،أيّ أنها صارت سلوتهم الوحيدة، يتحدثون بها،وهذا المطلب بحاجة لإدارة فاعلة،تُقدر وضع هؤلاء المعلمين الذين تم تهميشهم، وتُسهم إلى حدٍ ما في الأخذ بيدهم،وحل معضلتهم بإضافة علاوة الـ 7% إلى أصل رواتبهم،وهذا يعني تطبيق مضمون مفردات القانون رقم 38 لعام 1975،والاستجابة أيضاً لـ القانون رقم 10 تاريخ 9/7/2003 الذي أشار إلى المسألة ذاتها، وأكد عليها،بدلاً من إلحاق الغبن والإجحاف بحقهم طوال الفترة الماضية.
وهنا لابد من الإشارة إلى أن وزارة التربية سبق لها وأن دفعت بكتابها إلى مديريات التربية في المحافظات لموافاة مديرية المحاسبة بالوزارة على فاكسها تاريخ 24/ 7/ 2006،بأعداد المثبتين على ملاكها،وبصورةٍ عاجلة،الذين لم يتقاضوا العلاوة التعليمية، ليصار إلى رصد الاعتمادات المطلوبة لصرف العلاوة المادية، بعد إضافتها إلى رواتبهم الأساسية.
واليوم وبعد مضي أكثر من خمسة عشر عاماً على بدء تعين أول دفعة من هذه الشريحة لصالح فلذّة أكبادنا، لماذا لم يتم لحظ هذا الإجراء الذي يمكن أن يدفع بالعملية التربوية إلى الأمام ؟ ويحقّق لهؤلاء المعلّمين المثبّتين على أساس شهادة الدراسة الثانوية حاجتهم، وبلّورة صراخهم الذي طالما يأملون بإدراج هذا الحق الذي يتسابقون إليه ضمن خطط الوزارة المعنية، ومنذ زمن، لإنهاء معضلتهم التي يرجون حلّها.
     يبقى الطلب، هو العمل على إنصاف هذه الشريحة من المعلمين أسوة بزملائهم المعينين على ضوء شهاداتهم العلمية، المثبتين على أساسها، الذين لا يزالون ينتظرون تحقيق هذا المطلب، فإلى متى؟
سيريانديز-مصعب الحسن
الأربعاء 2009-11-17
  18:44:46
عودة إرسال لصديق طباعة  

http://www.ebla-institute.com/

الحرب على “داعش" ولغز عين العرب ..؟؟!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

السورية: تطبيق الأسعار الجديدة على تذاكر الرحلات الداخلية مطلع الشهر القادم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

حكومة وشعب

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.sebcsyria.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2014
Powered by Ten-neT.biz ©