(Sat - 25 Oct 2014 | 06:43:13)   آخر تحديث
http://www.
http://www.thawraonline.sy/
البحث في الموقع
أخبار اليوم

ترأس اجتماعا نوعيا للجنة العليا للإغاثة.. الحلقي: إعداد الخطط لمواجهة تحديات خطة الاستجابة الإنسانية للعام القادم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

بدء اجتماعات اللجنة السورية الروسية المشتركة في سوتشي

 ::::   الإعلان رسمياً عن فوز القائمة المرشحة لانتخابات صناعة دمشق بالتزكية   ::::   السورية: تطبيق الأسعار الجديدة على تذاكر الرحلات الداخلية مطلع الشهر القادم   ::::   وزير النقل: صلاحيات جديدة لمديري النقل تكفل سرعة الأداء   ::::   الرئيس الأسد يوجه بمنح مكافآت مجزية تقديراً لإنجازات الأولمبياد العلمي السوري   ::::   الصناعات التحويلية: نخطط لإقامة شراكات استراتيجية مع القطاع الخاص   ::::   تفاصيل عقوبات الاتحاد الأوربي: إدراج 16 مسؤولاً بينهم 11 وزيراً و رجال أعمال سوريين   ::::   حملة لتقييم إجراءات ترشيد الكهرباء بالقطاع الحكومي   ::::   المركزي يعلن استمراره التدخل بسوق القطع وتمويل طلبات المستوردات من المصارف العاملة   ::::   صدور مفاضلة القبول لبرامج التعليم المفتوح في جامعة دمشق   ::::   وزير التموين للمراقبين: عيونكم على محطات الوقود ولا تتهاونوا   ::::   الرئيس الأسد يحيل مشروع قانون الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2015 إلى مجلس الشعب   ::::   وزارة العمل: دراسة وحل جميع المشكلات المتعلقة بالعمالة الأجنبية والمنزلية   ::::   تستهدف 3 ملايين طفل دون الخامسة..الصحة تطلق الحملة الوطنية التاسعة ضد شلل الأطفال   ::::   إغلاق باب الترشح.. 35 مرشحا يتنافسون على 12 مقعدا لإدارة غرفة صناعة دمشق وريفها   ::::   التنمية الادارية تحط رحالها في وزارة النقل واتفاق على الإصلاح   ::::   إعلان شروط التقدم لمفاضلة منح الجامعات الخاصة.. تخصيص نسبة 10 بالمئة من مقاعد المنحة لأبناء الشهداء و 1 بالمئة لذوي الإعاقة   ::::   وزير المالية: مستعدون لإعادة النظر في أي تشريع ضريبي يثبت فيه وجود ثغرات وأخطاء   ::::   المركزي يتابع نتائج التدخل بالوسائل غير التقليدية في سوق القطع الأجنبي   ::::   الحلقي يكلف علي غانم بإدارة شركة محروقات بعد إعفاء كرتلي من منصبه   ::::   وزير الاقتصاد يتحدث عن عقلنة الدعم ويكشف عن برنامج حكومي لتحسين مستوى معيشة المواطنين 
http://syriandays.com/kalamoon/kalamoon.pdf
أرشيف تحقيقات الرئيسية » تحقيقات
تجاوزت خدماتهم أكثر من 15عاماً .. معلّمو الرقّة المثبّتين على أساس الدراسة الثانوية ما زالوا محرومين من ترفيعة الـ7%!!
لن نذيع سراً،إذا قلنا بأن واقع الكثير من المعلمين في الرقّة بحاجة إلى وقفة مطولة لحل جملة من المعضلات التي تحتاج إلى دراسة مستفيضة لإنهاء أزمتهم المالية،وأوّلها فيما يتعلّق بعلاوة الـ7%التي صارت حديث الشارع في المحافظة.. وتركت ـ بالتالي ـ لدى الكثير من مربي الجيل التساؤل،وبإلحاح شديد!ناهيك عن أحقية صرفها، ومتى؟ وهو ما يتعلّق بمضمون القانون رقم 38 لعام1975،الذي جاء ليؤكد على منح المعلمين المثبتين في أعوام 1992، 1993، و2001،على أساس شهادة الدراسة الثانوية العامة،العلاوة التعليمية الـ7% من أصل الراتب الأساسي للعاملين بالدولة باعتبار أنهم يشغلون وظيفة تعليمية،أسوةً بزملائهم المعلمين،خريجي الصف الخاص، الذين تم منحهم هذا الحق دون غيرهم، والتي سبق للوزارة أن أوعزت لتثبيتهم،ولحظهم في خططها المدروسة بهدف ملء الشواغر المتوافرة بعد أن تجاوزت خدماتهم نحو ال500 يوم عمل لصالح مديرية التربية في الرقة.
 إنًّ مطالب المعلمين المثبتين لا زالت تُكرر نفسها في كلِ وقتٍ وفي كل حين،سواء أكان ذلك في مواقع عملهم،وفي اجتماعاتهم،أو حتى في لقاءاتهم الجانبية،أيّ أنها صارت سلوتهم الوحيدة، يتحدثون بها،وهذا المطلب بحاجة لإدارة فاعلة،تُقدر وضع هؤلاء المعلمين الذين تم تهميشهم، وتُسهم إلى حدٍ ما في الأخذ بيدهم،وحل معضلتهم بإضافة علاوة الـ 7% إلى أصل رواتبهم،وهذا يعني تطبيق مضمون مفردات القانون رقم 38 لعام 1975،والاستجابة أيضاً لـ القانون رقم 10 تاريخ 9/7/2003 الذي أشار إلى المسألة ذاتها، وأكد عليها،بدلاً من إلحاق الغبن والإجحاف بحقهم طوال الفترة الماضية.
وهنا لابد من الإشارة إلى أن وزارة التربية سبق لها وأن دفعت بكتابها إلى مديريات التربية في المحافظات لموافاة مديرية المحاسبة بالوزارة على فاكسها تاريخ 24/ 7/ 2006،بأعداد المثبتين على ملاكها،وبصورةٍ عاجلة،الذين لم يتقاضوا العلاوة التعليمية، ليصار إلى رصد الاعتمادات المطلوبة لصرف العلاوة المادية، بعد إضافتها إلى رواتبهم الأساسية.
واليوم وبعد مضي أكثر من خمسة عشر عاماً على بدء تعين أول دفعة من هذه الشريحة لصالح فلذّة أكبادنا، لماذا لم يتم لحظ هذا الإجراء الذي يمكن أن يدفع بالعملية التربوية إلى الأمام ؟ ويحقّق لهؤلاء المعلّمين المثبّتين على أساس شهادة الدراسة الثانوية حاجتهم، وبلّورة صراخهم الذي طالما يأملون بإدراج هذا الحق الذي يتسابقون إليه ضمن خطط الوزارة المعنية، ومنذ زمن، لإنهاء معضلتهم التي يرجون حلّها.
     يبقى الطلب، هو العمل على إنصاف هذه الشريحة من المعلمين أسوة بزملائهم المعينين على ضوء شهاداتهم العلمية، المثبتين على أساسها، الذين لا يزالون ينتظرون تحقيق هذا المطلب، فإلى متى؟
سيريانديز-مصعب الحسن
الأربعاء 2009-11-17
  18:44:46
عودة إرسال لصديق طباعة  

www.ebla-institute.com

تحول خطير في مفهوم الأمن القومي العربي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

السورية: تطبيق الأسعار الجديدة على تذاكر الرحلات الداخلية مطلع الشهر القادم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
كاريكاتير

متغيرة عليي ما عرفتك

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.sebcsyria.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2014
Powered by Ten-neT.biz ©